المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

03 janvier 2006

نظرية الخط الإسلامي الثالث و رائدها الملك محمد السادس للخروج بإسلام معافى في المغرب

27547382نعتقد أن من واجب جميع النخب الواعية العمل على إنهاء التباعد بين المغرب العربي وتوأمه المشرق العربي، والعمل على دمج هاتين الرئتين فيما بينهما لينعم القلب ــ الوطن العربي ــ بالراحة والديمومة، فالعالم يعمل على التكتلات والتقارب وعلى أساس بعد واحد وهو الإقتصاد، فكيف ونحن لدينا أبعاد لا تتوفر عند جميع الأمم والشعوب والجغرافيات الأخرى ، وكلها ليست وليدة الساعة أو المرحلة، وهي الدين واللغة والنسب والتاريخ المشترك، والحضارة العريقة والمشتركة ببعديها الإسلامي والعربي إضافة لعامل الإقتصاد والمستقبل المشترك للأجيال العربية، ناهيك أن هناك هما مشتركا وهو العمل على خروج ديننا وشعوبنا من مربع الإتهام بأن ديننا يعلّم على الإرهاب، وإن شعوبنا تميل الى الإرهاب والعنف، وهي تهم باطلة لبستنا جميعا نتيجة تباعدنا عن بعضنا البعض، ونتيجة تقاعسنا عن الجلوس معا من أجل التفكير بالحلول، وأصبحنا من خلالها نتعرض لأبشع التهم والمضايقات، وصولا للحروب التي بدأت على قسم من جغرافيات أوطاننا وشعوبنا ، وهناك حروبا في طريقها للتدشين في بقع أخرى من جغرافياتنا العربية والإسلامية. لذا ليس من الإنصاف السكوت ووضع اليد على اليد، وبنفس الوقت ليس من الإنصاف الإنتحار، ولكن من الإنصاف التفكير بالحلول الناجعة، خصوصا ونحن نمتلك مقومات الإنتصار، ولكننا لا نمتلك الإستراتيجيات الإنقاذية التي تكون بنيتها التحتية من هذه المقومات، ونتيجة كل ما تقدم ذهب البعض من القادة العرب على العمل فرادا، وتحت شعار أضعف الإيمان بالنسبة لــ ( للعمل الوحدوي والجمعي المفقود) ولكن حتى هذا العمل الفرادي أصبح صعبا، وذلك نتيجة ضيق المساحة المتبقية للعرب والمسلمين، والسبب فينا لأننا لم نصنع السدود والمصدات قبيل موسم الفيضان السياسي والإعلامي لنقلل الخسائر ونمتص صدمة الفيضان، و مثلما فعلت شعوب وأوطان قبلنا، ولهذا قبلنا بالخسائر مجبرين، ولكن علينا الحذر الشديد من الوقوع في مربع اليأس والإنهزام، فالفيضانات لها زمنا ،والبراكين لها زمنا هي الأخرى، وبالتالي مزيدا من الصبر بشرط عدم السكون والإتكال على الآخرين، أو الإتكال على القدرة الماورائية، أو الإتكال على لحظة عقلنة عدونا المجنون.

كان للكاتب شرف كتابة سلسلة من المقالات التي نُشرت في صحف عربية حول ظاهرة ما يسمى بالإرهاب بشكل عام، وما حدث في الدار البيضاء من تفجيرات إجرامية راح ضحيتها 45 شهيدا وذلك في مايو/ أيار 2003 بشكل خاص ،علما إن المجتمع المغربي كان ولا زال يمقت ثقافة الإرهاب والعنف، وهو يشبه في ذلك الشعب العراقي قبيل الإحتلال ،حيث كان العراق نظيفا من ظاهرة العنف والإرهاب، ولكن لو نظرنا الى الشعب العراقي الآن فهو ضحية يومية وبالمجان لظاهرة العنف والإرهاب ،وتحول العراق الى حاضنة للإرهاب، والأسباب كثيرة وأولها الإحتلال وسيناريوهاته التي غلفها بالوعود الوردية، فمن هنا على الحكومات و الشعوب العربية الإنتباه، وفي مقدمتهم السلطات المغربية و المجتمع المغربي الإنتباه لظاهرة الإرهاب والعنف، وعلى الجميع الإستفادة من دروس العراق كي لا تقع المغرب ولا غيرها ــ لا سامح الله ــ بهذا الشر وهذا الخطر خصوصا وهناك متسع من الوقت فرضته المقاومة العراقية، وصمود الشعب العراقي أمام مخططات الأعداء.

لمحة سريعة جدا على الأيام التي سبقت تفجيرات الدار البيضاء

hhhhhhhلو عدنا الى الأيام التي سبقت تفجيرات الدار البيضاء في المغرب فسنجد أنه كان هناك جدلا برلمانيا وسياسيا حول تمرير ( قانون مكافحة الإرهاب) وكان طلبا أميركيا حيث كانت تريده الولايات المتحدة من المغرب و من الدول العربية الأخرى، خصوصا وهي القطب الأوحد في العالم ،فنتيجة إصرار البرلمان المغربي على رفض ذلك القانون، والذي عليه جدل كبير عالميا وعربيا وإسلاميا، وكذلك عليه جدل كبير حتى داخل الولايات المتحدة فجاءت ( الخلية الطائرة) ونكرر هي طائرة ووافدة وليس من المغرب لتنفذ جريمتها في مايو/ أيار 2003 ليُجبر البرلمان المغربي على تمرير قانون مكافحة الإرهاب، وهكذا طبق القانون في بريطانيا بعد تفجيرات أنفاق لندن التي حدثت في تموز/ يوليو 2005، وهكذا سُن القانون في أسبانيا نتيجة تفجيرات قطارات مدريد، وفي اليمن سُن القانون أيضا بعد تفجيرات الناقلة ــ كول ــ الأميركية، وهكذا في العراق سُن ولكن تم تنفيذه بعد تفجيرات ضريحي الإمامين العسكريين عليهما السلام في مدينة سامراء، وحتى أننا نعتقد ونتوقع سيكون في باريس شيئا من هذا القبيل لتمرير قانون مكافحة الإرهاب، وهكذا لبقية العواصم الأخرى.

الملك المغربي يؤسس مشروع الخط الإسلامي الثالث بالإعتماد على الإصلاح

20060925_P_ROIولكن الشيء الطيب في المغرب هو حصول حالة الإنتباه التي توفرت عند المسؤولين المغاربة وفي مقدمتهم القصر الملكي المتمثل بجلالة الملك الشاب محمد السادس، أي عُرف أن هناك إستراتيجيات قادمة بإتجاه المغرب لا محال، وما الإلحاح الأميركي على تمرير قانون مكافحة الإرهاب إلا تمهيدا لمجىء هذه الإستراتيجيات نحو المغرب العربي، خصوصا وهناك حزمة من الملفات الساخنة والدسمة سياسيا وإعلاميا وإستراتيجيا والتي تنتظر التهييج وفي مقدمة هذه الملفات هو ملف الصحراء، والسجناء، وحقوق الإنسان، والحدود البحرية مع أسبانيا والجزر المتنازع عليها ،وقضية الهجرة غير الشرعية ( هجرة القوارب) وغيرها من الملفات الأخرى الداخلية والخارجية المشتركة مع دول مجاورة.

فمن هنا وعلى ما يبدو إستطاع الملك المغربي وبإشرافه شخصيا على فرز الملفات كلها أولا، ثم قام بتوزيعها حسب الأهمية والأسبقية ثانيا، وعاد فشكّل الفرق والخلايا من أجل توزيع الملفات عليها ثالثا ، والمباشرة بالعمل وكان هو على رأس معظم هذه الفرق رابعا. فباشر هو بنفسه بعملية الإصلاح الداخلي من خلال حملة ( جبر الخواطر)، وهي إستراتيجية مغربية وملكية خاصة هدفها إنصاف الذين تضرروا من العهود السابقة في المغرب، سواء كانوا من السجناء أو من المتضررين نتيجة الملاحقات والخلاف في الرأي، حيث باشر بتعويضهم ماديا ومعنويا، كما باشر بمعالجة قضايا الشباب والمرأة والبطالة، حيث قطع شوطا لا بأس به في هذا المجال، ناهيك عن معالجاته المتلاحقة في ملف حقوق الإنسان..

وقد يقف مواطن أو متابع ويعترض على هذا الكلام، فنقول له لديك كل الحق حيث إن عملية البناء تختلف عن عملية الهدم والتخريب، وكذلك إن عملية الترميم تختلف عن عملية التكسير، فكلاهما يحتاج الى جهد وزمن وصبر، خصوصا وهناك تراكمات ومن أزمان وعهود سابقة، لذا فالإصلاح يحتاج الى زمن وصبر، ولكن الأمر الجيد والمفرح في المغرب إن هناك إرادة ملكية وعلى رأسها جلالة الملك نفسه لمعالجة هذه الملفات. ولهذا قرر الشروع بالمشروع التجديدي والنهضوي في مجالات التجديد السياسي والإجتماعي والإقتصادي والخدماتي والبشري، وهناك إنتصارات سُجلت في هذه المجالات، وهذه نعمة كبيرة عندما يقتنع المسؤول العربي الأول في الدولة ويباشر بهذه المشاريع وبنية صادقة، فهذا بحد ذاته يبشّر بمستقبل عربي جيد، وعلى الأقل في جهة المغرب العربي، ونسأل الله تعميمه على أركان الوطن العربي الأخرى.

الملك المغربي يصر على المعالجات الجذرية ويرفض المعالجات الترقيعية

فبعد أن أوعز الملك المغربي بتحريك عجلة الإقتصاد المغربي، وسجل إنتصارات لا بأس بها في هذا المجال، فباشر بتحريك عجلة حقوق الإنسان، وعجلة التنمية البشرية، بحيث وضع القاطرة المغربية على الطريق الصحيح الذي يؤدي الى ميناء الإستقرار والرقي. و يبدو من هنا قرر الملك الشاب الإلتفات الى قضية مهمة جدا، وهي القضية التي أصبحت حديث العالم من أقصاه الى أقصاه، وهي قضية ما يسمى بــ ( الإرهاب)، وإقحام الإسلام والمسلمين في مربعها الذي شعاره العنف والتدمير والتفجير، وبذلك أصبح الإسلام والمسلمين بديلا عن ( الإتحاد السوفيتي السابق) أي خصما بالإكراه، فمن هنا نأى الملك المغربي بنفسه عن المعالجات ( الترقيعية) والتي إشتهر بها المشرق العربي، وخصوصا في المجالات السياسية والإجتماعية وحتى الإقتصادية والتي هي أساس نمو ظاهرة الإنحراف السياسي التي أدت الى إتخاذ العنف سبيلا للتفاهم، نتيجة حالة التقاعس في معالجة تلك المجالات بطرق صحيحة ومدروسه.

فمن الناحية العلمية والعملية لا يمكن أن تعالج قضية أو قضايا ساخنة إن لم تهيىء وسائل نجاح المعالجة، أي لا يمكن معالجة حالة (التطرف) في الدين والأفكار والسياسة إن لم تعالج الثقوب التي توجد في الحيز الذي يتحرك فيه الناس والسياسيين وتلك القضايا المهمة مثل الدين والسياسة، حيث لا يمكن أن تملأ وعاءا بالماء دون معالجة وسد الثقوب في ذلك الوعاء، فعندما لا تعير أي أهمية الى تلك الثقوب وتستمر في عملية ملأ الوعاء بالماء، فسوف لن تحصل على نتيجة، أي لن يمتلأ الوعاء، وسوف تبذل جهدا مضاعفا وهو جهد مهدور، ومن ثم سوف تبذر كميات كبيرة من الماء، وسوف تؤثر على البيئة والحيز الذي تُجرى فيه عملية ملأ الوعاء، وبهذا ستظهر لك مشاكل جديدة تضاف للمشاكل الأصلية، وإن سبب كل هذا هو الإصرار على عدم سد الثقوب، والتي هي بداية نجاح عملية ملأ الوعاء، والأمر ينطبق على الوعاء السياسي والإجتماعي والإقتصادي.

ومن هنا إستوعب جلالة الملك محمد السادس أبعاد قضية الإنحراف في تطبيق الإسلام بشكله الصحيح، لذا لا يمكن معالجة هذا الإنحراف إلا من خلال إصلاح البنية التحتية التي يتحرك من خلالها الإسلام والمسلمين، وذلك من خلالها المواطن المغربي المسلم، وأولها ( الشيخ والمسجد) وهنا لا الكاتب ولا جلالة الملك يريدان صنع شيوخ دين وفق مقاسات خاصة، فإن كان هكذا فعلينا إستقبال حُزم من المشاكل الجديدة بعد حين، وسوف نزيد بالإنحراف أكثر وأكثر، ولا يريدان ايضا تغيير المسجد ليكون ناديا، أو يكون مقهى، فإن كانت هكذا النية فهذه كارثة وهي غير موجودة في ذهن الملك المغربي ولا في ذهن الكاتب.

ولكن القضية ذات ترابط جدلي ، فمثلما تتخرج الأجيال العلمية بإختصاص الكيمياء والفيزياء والطب والهندسة وترفد السوق والمجتمع بهذه الأجيال الشابة، فلابد أن يُرفد المسجد والمجتمع بهذه الأجيال المتخرجة من كليات الشريعة وعلوم الدين والفلسفة وغيرها، وذلك لتجديد الأفكار المحلقة في المسجد، مع شرط ثبات هدف المسجد وحرمته وقدسيته، وبقاء الهدف الذي جاء من أجله، وبنفس الوقت الحفاظ على أجيال المشايخ السابقين ورعايتهم، وإدخال العاملين منهم بدورات عصرية تعرفهم بالمتغيرات التي حدثت وتحدث في العالم، والتأكيد على شرح المخططات التي يُراد فرضها بوسائل الترهيب والترغيب في أوطاننا، وشرح كيفية صدها بوسائل غير العنف والفوضى والغوغاء بشرط عدم الإستسلام، وذلك من خلال بناء وتحصين الإنسان من الداخل لتحل في داخله القوة والصبر والثبات بدل الإنهزامية التي يُراد الإعلام والإشاعة زرعها في نفوس المسلمين. 

غايات وأسباب الإصرار على نظرية الخط الإسلامي الثالث!

لقد إستوعب جلالة الملك والمحيطين به من المسؤولين والمختصين في المغرب أهمية التجديد، وأهمية التخلص من المخططات التي تتحرك نحو منطقة المغرب العربي، ومن هنا عرفوا إن المجتمع المغربي لا يختلف عن المجتمعات الأخرى، أي يتكون من ( الرجل والمرأة) لذا لا تنمية بشرية ناجحة إلا من خلال الإهتمام المشترك بالمرأة والرجل، وحتى وإن كانت هذه التنمية خاصة بالإسلام وعملية إستمراره بالطريقة النقية، فالإسلام جاء رسالة وفلسفة ومشروع حياة للبشرية جمعاء، وجاء لجميع العصور والأزمان، فهو بحر لا ينضب. لذا فهو بحاجة الى رجال يتجددون مع المتغيرات التي تحدث في العالم والكون، وواجبهم المحافظة على الإسلام ومن ثم البحث العميق لإخراج اللؤلؤ المكنون فيه، والذي جاء ليلائم كل زمن وعصر، خصوصا وهو جاء للبشرية جمعاء بشهادة الرسول الكريم محمد(ص) إذن لا لؤلؤ دون الغوص والبحث والتنقية من خلال مرور المعلومة على وسائل تنقيح عديدة لتخرج المعلومة الجميلة والناصعة ( اللؤلؤة) لتقدم للناس نهجا لا تسوده شائبة كي يُمارس نهجا في الحياة.

فإن قضية البحث عن (الخط الثالث الإسلامي) ليست نزهة أو هواية أو نزوة، بل هي مشروع ضخم غايته البحث عن طريق يُنجي الإسلام والمسلمين من الخطر، فهو ليس إنحراف ولا إحراف، بل هو طريق نجاة من الحصار بشرط دون ضرر ودون تحريف، وهناك من الأسباب والمسببات الكثيرة والتي حتمت على جلالة الملك محمد السادس ومن معه أي الذين آمنوا بأخذ زمام المبادرة المدروسة من خلال تبني مشروع ( الخط الإسلامي الثالث) ولأسباب حماية الثوابت العقائدية والسياسية والنفسية والتاريخية فثباتها وتجديدها صمام أمان أمام ظاهرة الإنحراف والعنف والغلو.

لقد ظهر للعيان إن الإسلام خصما لبعض القوى الكبرى، ولبعض المدارس السياسية التي تراه خطرا عليها وعلى مصالحها، وخطر يفوق خطر الشيوعية، لهذا قرر أصحاب تلك المدارس، والذين هم دول ومنظمات ومعاهد ومراكز كبيرة بشن الحرب الباردة ضد الإسلام والمسلمين، أي الحرب التي تُسخن حسب الجغرافيات الإسلامية، وبما إن القرآن عربيا وهو عماد الدين الإسلامي فإذن قلب وكبد الهدف وحسب نظرية هؤلاء هم العرب، وكأنهم يريدون القول إن الإسلام دين العرب فقط، وإن القرآن كتاب العرب فقط، وهي فلسفة سطحية لدى هؤلاء، حيث ظنوا من خلال عربية القرآن إن القرأن والدين الإسلامي عربيان، مع العلم أنه رسالة للبشرية جمعاء.

ولقد شرحنا هذا في السطور السابقة، وظنوا إن المسلمين من غير العرب لا يجوز لهم مناصرة العرب، ولا يجوز لهم الإستمرار في تآخي العرب من خلال الإسلام، فبنظرهم إنها إضحوكة، فمن هنا جاء الضغط على كثير من الدول والشعوب الإسلامية وغير العربية كي تتنصل عن العرب، وتُضعف علاقاتها مع العرب، لينفرد هؤلاء بالعرب وبالدين الإسلامي الذي يظنونه عربيا فقط. ومن هنا جاء الشطر الثاني من مخططات وحروب هؤلاء ضد ( العروبة) أي حروب شرسة لا تقل عن الحروب الدائرة ضد الإسلام، وهي حروب سياسية وإعلامية وإقتصادية ولوجستية ونفسية وحتى عسكرية في بعض الأحيان، وإن هذا الشطر من الحروب لا يستثني ( المسيحيين الشرقيين) فهم هدفا أيضا كونهم يعتزون بعروبتهم حتى النخاع، وبهذا يعتبرونهم رديفا قويا للمسلمين من خلال العروبة التي هي ( توأم) الإسلام وحلاوته، فإتبعوا سياسة الضغط على هؤلاء كي يهاجروا من مواطن العروبة نحو الغرب، أو كي يؤسسوا لهم كيانات جغرافية منفصلة عن المسلمين في داخل الدول العربية، ومن هنا جاءت ردات فعل أغلبية المسيحيين الشرقيين ضد تلك السياسات العابثة بنسيج المحبة بين المسلمين والمسيحيين، و الذي تأسس منذ قرون وقرون.... ولابد من عدم الإستهانة بهذه الحرب، وكذلك عدم الإستهانة بالمخططات التي تريد عزل الإسلام عن العروبة لتنفرد بالإسلام لوحده، ومن ثم لتنفرد بالعروبة لوحدها، ويحدث التميّع والإنحلال، ولكن الذي يطمئن المسلمين هو وعد الله تعالى الذي أوكل حفظ القرآن له سبحانه..

الجزء الاول من المقال  الجزء الثاني من المقال

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في على الساعة 15:45 - تعليقات زوار الموقع 319


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • تابع

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامم حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    قد تكون الخدمة العلمية لمجال نسعى فيه تضميد الجراح الدي الم بالبشرية من جراء الاختلاف العلمي لها ارضيتها، ومنطلق بثها كما هو الشان لاحداث اداعة جهوية تنقل الاخبار ..وهده الارضية لا بد للتاريخ ان يكون قد سجل عنها ما هو احق بالتنويه وفي زمن اصبح القابض في على دينه كالقابض على الجمر، بينما الاخر يتغنى بالحضارة العولمية
    وادا سالنا التاريخ ليحكي لنا نوعيتها فانه لا يجسدها الا بلجنة القدس الشريف التي ابتكرها مولانا الامام الراحل جلالة الملك لحسن الثاني رحمه الله لتكون درسا يلقن للاسرة والعثرة
    وحينما كان اللقاء مزمعا في شرم الشيخ بين اولي القرار والحكم في العالم من رؤساء وملوك محترمين، فان هدا اللقاء لا يمكنه ان تدهب ساعاته سدى، بل وجب ان يغترف كل وافد كنه اسلوب لاسلام الدي يدعو للحسنى، بدل الضغائن، والدعوة الى ايجابيات الملف المقدسي لكونها خير واحسن تاويلا، وخيرمن اجتماعات لا تبقي ولا تدر، بل الا تماطلا عن الحق المرغوب فيه الدي يمكنه ان يثمن دوام الشعوب والامم في وئام وتواد، ياخد وسام درجته اولي الامر العاملين في هدا الحقل الدي يتراءى ان ايجابياته التي يمكنها ان تشغل مساره تكاد معقدة وجد صعبة، بقدر ما انها اسهل من كل سل وهينة كبيت العنكبوت و كشعرة من عجين
    ولقد جاء هد التدكير متسقا بما واكب الاختراع العربي السليم، لم يرق الى الى درجته العلمية الا من اتم مامورية العمل لطاولة لجنة القدس الشريف، وبصفته كرئيس للجنتها، مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله باختراعه المنتسب لدرب لاسلام السليم الدي يرتكز على العلم، لا على الالة المدمرة ،
    وارتاى حفظه الله لدلك تعديل«نظرية الخط الاسلامي الثالث ورائد محمد السادس قصد الخروج بالوطن من اسلامه معافى»،وتشاء الاقدار الربانية ان يكون القسم المولوي السامي«والله سنصلي في القدس» جاهزا كما تجهز وجبة الاكل، وعن دلك اقتحمت منتدى شرم الشيخ بكرسيي العلمي لاوضح وابين ما هو مقترن مع معرفة الانسان في بعص المسائل العلمية، التي عاشها العالم وخاضها وتكلمت عنه المحيطات والقارات بواسطة اعلامها وقنواتها الفضائية ولم تثبت الادانة بعد للمجرم الحقيقي في النازلة التي اصابت العالم
    وحينما كان الارهاب هو مقدمة الموضوع فانه لم يصب بادىء الامر «جزيرة الواقواق »كما نقول لتحرك ترسانتها الحربية، بل انها جزيرة على سبيل المثل وليس لها سلاح مدمر،بل تفننت قوة الشر غير المرئية التي سلمت مفتاح شعبته العلمية لاوائل امة بني اسرائيل وارهبتهم به هم الاولون واتخدوه الها من دون العزيز الجبار، وتفننت بعقلها الناضج في علم الخرافة المرتبط بالانسان ككل، وتماطلت في غيها ضد الولايات المتحدة الامريكية لتعدل ضحايا عن طريق البرمجة لاسقاط البرج العالمي للتجارة، وجعله في خبر كان والعالم ينظر،واستطاعت ان تكسب في هدا الاعتداء اللا مشروع على امريكا امريكا نفسها، لتكون سيدة الباطل وخديمته وناصرته بوسائلها العلمية المتطورة، وحققت برمجتها التي تجري في الانسان كالدم في مجرى العروق واندثر البرج العالمي التجاري.
    من هنا اعلنت الطوارىء والعمل على تفادي هدا الارهاب والعمل على القضاء عليه، اتساقا لمن اشير لهم باصبع الاتهام كالشيخ اسامة بن لادن وزد وقس، ولهدا
    فمن الحادي عشر من شتنبر 2001 ظهرت اقاويل وادعاءات بما يسمى بالارهاب الدي عنونه سقوط البرج التجاري الامريكي العالمي، والصقت التهم والاكاديب الامريكية للشيخ اسامة بن لادن، الدي كان حليفا لامريكا في افغانستان في حركة الطالبان، والتي كانت تدعمها امريكا نفسها، فانقلب السحر على الساحر..اد لا ننسى بان امريكا كانت تدعم حرب العراق في حربها مع ايران الدي دام ثمان سنوات ...وانقلب السحر على الساحر،وبدخول الجيش لعراقي بزعامة الراحل صدام حسين لغزو الكويت فتحت...بضم التاء..شهية الرئيس الامريكي لادعاءات باطلة ولا اساس لها من الصحة، حيث اثبتت الايام والتاريخ والوقائع والاحداث ما فند كدب رجل البيت الابيض «بوش» بادعاءه ان العراق يمتلك وثيقة الدمار الشامل،فالمراد من امريكا في الشرق الاوسط هو ان تتركه مفتونا بين اهله واصحابه وشغوبه واممه مما يجري حاليا في فلسطين ولبنان بين الدوروز والمارون وحزب الله الدي يمثل المعارضة القوية المنتصرة في حربها الاخيرة مع امة بني اسرائيل ، ودلك تاتى عن طريق الايمان وصلابته لا بقوة الاسلحة التي تمتلكها هده الاخيرة ،وانها تعد فيروس المنطقةكما قالها السيد رئيس دولة ايران العظيمة السيد نجادي احمد والدي لا يهاب امريكا ويتكلم باسم الشغوب المستضعفة في المنطقة
    فامة بني اسرائيل كما نراها اليوم، تقتل وتشرد، وتهجر، وتستوطن على ممتلكات الفلسطينين، حيث تفرق قطاع غزة والضفة الغربية بين اسماعيل هنية ومحمود عباس، وخلقت لهم ساحة للمبارزة قصد الفتنة بينهم اولا ، ولا تمنح اي سلام للفلسطينيين رغم ما يعرفه العالم من لقاءات ،واجتمعات، وحوارات ،ومنتديات كخارطة الطريق، ولقاء اوسلو ، ومدريد، وشرم الشيخ ولم يبق الا الفضاء لخارجي، ليتوصلوا الى الحل السليم بجرة قلم
    فالسؤوال المطروح الان، الا يمكن للعرب والمسلمين ان يستيقظوا من سبات نومهم العميق لمعرفة ما يجري من احداث لا اصفها الا بالسباق العلمي، وليحركوا منابرهم العلمية عن طريق اولي الدرجات في العلم منهم لينقبوا وليبحثوا عما يحمله الاسلام من بشرى تزيل الضغائن، وتطمئن القلوب، وتشرح الصدور، والتي يسرع في النقيض من لم يتفهموا في رسالتهم المهداة اليهم من رب الكون ومسيره« الله جل جلاله» ودلك عن طرق رسلهم الكرام، كل جاء بلسان قومه، موسى عليه السلام اخاه عيسى عليه السلام واخويهما محمد رسول الاسلام صلى الله عليه وسلم
    وحيث ان لهدا كله، يستوجب فتح ملف للتحقيق العلمي عن الاثبات وقطعي الدلالة كمجال للاعجاز العلمي الدي يمكن لمنتدى شرم الشيخ بحضوره الموقر معرفته، فان في هدا خلق وابتكار لاكبر مجهر يقرب الصورة الصغيرة لهدا العالم المتناحر من اجل عملية حسابية، لا غير حيرت الدين توصلوا بالعلم، شئت ان اجعل الرئيس الامريكي على المام تام بحدوث اخبارها المستقطبة من الفضاء الخارجي ليتدبر امر السلم من تلقاء ماموريته التي هي اصلاح لبال العالم، لان العالم ينام نوما عميقا من اجل ملف القدس ودون هدا البيت الطاهر فان الكل سيرحل الى ظلام حالك لم تشهده الازمنة لكونه وعد الله ان لم تنجز قراراته فانه سينقر في الناقور «فادا نقر في الناقور فدلك يوم عسير على الكافرين غير يسير»
    فمن اين نحن الان من الخلافة الاسلامية الثانية التي حدث بها رسولنا الكريم محمد رسول الله ونحن نعيش حقبة شطر حديث بين ولا غبار عليه«ثم تكون ملكا جبرية» ولشطر الحديث وحقبته وعصره واوانه ولو كان عولميا، فان الاسلام يفوق استنتاجاتها بملايير السنوات ضوئية، ووجد العرب والمسلمين منفكين، فهل لا نزال نعيش في العصور الغابرة او المتوسطة؟ بل العكس من دلك، فنحن الان نعيش زمن العولمة والرقمية التكنولوجية والعصر الحديث بما فيه وعليه، وما الحكام من الرؤساء والملوك المحترمين الا من عصرنا هدا «افلا يتدبرون القران ام على قلوب اقفالها»
    وان كان اقفال القلوب التي يملكها زعيم الارهاب وهو ابليس اللعين الدي يتزعم قوة الشر غير المرئية المتامرة على العالم كله، فاني حجزت له مفتاح هده الاقفال وهو موضوع نصر الاسلام بجرة قلم
    ان هدا الدي طرحته مقترن بالرؤى التي يراها كل انسان اخر وباسلوب اخر وبرؤيا حداثية اخرى، ولكن الدي شئت ان ازيده لعلم العالمين ولمعرفة العارفين في هدا البيان والشرح بصيغة البحث العلمي الدي واكبته لغزو الفضاء والاتيان بحجة الاصطحاب خلال هدا الحقبة الصعبة التي شهد العالم حرارة حربها، فان الارهاب ليس من اختراع البشر او انه قادر على ايجاد اسلوبه المعقد ولكنه يتعلمه شانه كشان السرقة او الرشوة الا ان اسلوب كل نمط مختلف عن الاخر ومعلمه واستاده هو ابليس اللعين عدو البشرية جميعا من الالف الى الياء لكونه يدرج دلك عن طريق العدوى وتعد عنده فيروسا يصاب به الانسان ليخدم فتاويه فيه بحكم الاتصال غير المرئي مع هده القوة الشريرة التي تقطن برج المراقبة للعالم وهو مثلث برمودة التي تبرمج له عبر مؤخرة راس الانسان وهو عقله الباطني التي تضع امة بني اسرائيل فوقه الطاقية ويدعون السامية وانهم خاطئون
    وان كان الناظر في العالم قد توصل بمعلومات عن شكليات الارهاب وما حملته الفنوات الفضائية من ايضاحات شارك فيها كل دي اختصاص وخبرة، فان دلك الشرح والتاويل يعد من المرئيات، اما الباطن منها فانه برمجة من قوة الشر غير المرئية بزعامة ابليس اللعين المجرم الفار من عدالة الارض ،اما السماء فانه قد حوكم من لدن الله وطرد من الجنة ومن رحمة الله سبحانه مما كانت البرمجة سارية المفعول قبل انشاء لجنة القدس الشريف لتسجل اول جريمة في المغرب في بني ملال بواسطة عميد الشرطة الحاج ثابت وايام صولجانه السلطوي وبقي اثر البرمجة ساري المفعول من محيط الى قارة كل قام بدور القدف الدي عدلته هده القوة عبر الرياح المرسلة التي كان يتعود بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وسار الامر من مكان الى اخر ومن هنا وهناك وزد وقس والعالم في فوضى عارمة،وجاءت برمجتهم هده مرتبطة بما لهم ملكية في الانسان وهو اتصالهم به عن طريق عقله الباطني ليلبسوه سحرا يقاعسه ويرديه الى فاشل، ومغلوب لا يتحرك هاجسه عن شيىء للاسلام خدمة وعملا، بقدر ما ان العمل يعد نقيضا للاسلامـ، واستطاعت ان تلعب دورها في مجال العقل لتصوب صربتها بالبرمجة المبدئية للارهاب لدولة امريكا دات السلاح المدمر الفتاك، وكله في نار جهنم مع العاملين في حقله، لكونه محرم من رب السماء ولارض الا الصالح منه والنافع للبشرية فانه سبحانه احله بواجب فاتورته وهو السبيح له بالحمد، ولتتمكن هده القوة من اراقة الدماء لكونها طعمها
    وحيث انها قوة اجرامية ومتامرة على العالم فان اولياءهم من البشر يسايرون تقدمهم ومنصتون لقوالبهم التي يخوضونها مع البشرية وظنوهم الهة وما هم الا حصب جهنم هم لها واردون ويعدون من خلق الله واستطاعت ان تسطر دلك بعقول الناس وفي كل لمواقع والنقط في العالم كله، واستطاعت هده الجحافل من البشرية الدين يكتمون العلم عن العرب والمسلمين وظنوه لهم بان تقدم عرضا هم فيه متعاونين لقهر الاسلام واهله واصحابه، وقدمت عرضا عبر المحيطات والقارات لتجس النبض، وانهكت الرئيس صدام حسين بالسحر الدجلي ومنحه العجرفة العلمية التي كان يمتاز بها، والقت عليه حسدا لكونه عربي، واستعملت خالتها الامريكية لشن الحرب ضد هدا البلد الشقيق بما في العرق من اثار حميدة للاسلام لحفدة رسولنا الكريم الحسن والجسين الدين ماتا غدرا في كربلاء ومقام الصحابي الجليل سيدنا علي بن طالب كر الله وجهه
    لقد ادى به العمل الدجلي الدي اصابه ليتمكن العدو من التسرب وهو ابليس اللعين قبل ان تكون امريكا الى عدة قضايا ارتبطت بالساكنة، وما اعلن عنه بالمقابر الجماعية وزد وقس، بينما ان دلك التاجج الحراري للسحر استنتج فكرته للراحل صدام ليتستولي على جارته الكويت
    لقد كانت الفكرة لغزو العراق فكرة شيطانية لها اسبابها ومسبباتها لعب فيها ابليس دورا عقلانيا لعنه الله لتترعرع لفكرة بحكم برمجته لهؤلاء، وهؤلاء لكونه رقمي وتكنلوجي، يلعب بعلم الرياضيات ويخاف اللغة العربية ان دكرت وسمعها فانه يهرب، ولما ترعرعت وكما كان الادب من اصحابه انطلاقا من ليالي اثيا ليصلوا بنظرياتهم الى عشرين مدهبا فمن الكلاسيكية، الى العبثية، الى المثالية، الى لقومية الى الى الى ان وصلوا لعصر السرعة والخفة، وشاء ركبهم ان يثمن المسار الطاغوتي وبحكم برمجة ابليس الدي يعرف مواقع العقول واصحابها وهم اخواننا في الاب ادم عليه السلام من البشر ،استدعوا الكاتب سلمان رشدي ليؤلف كتابا على رسولنا الكريم وهو كتاب ايات شيطانية وغرضهم بدلك ان يجسوا نبض لامة الاسلامية والعربية وراء اولي الامر منها ليتحركوا للجسر المار للشرق الاوسط وهو العراق الشقيق ،ولما لم يكن من رد الا الخميني فانه طلب راس الكاتب بمبالغ مالية باهضةفان العراق اصبح هشيما تدروه الرياح
    ان هدا جانب غيبي عند رب العالمين وان نفس السيناريو شهدتها كل الامم السالفة في الكون وحتى فرعون الطاغية وما دلك الا ادى من قوة الشر غير المرئية التي تحصد الافواج لنار جهنم
    وحيث ان هدا جانب غيبي عند رب السماء والارض فانه حدث ان كنت في هده الحقبة مهتما بدراسة ملف القدس وتمكنت هده القوة من ارهابي، وعاينت ما دكرته في سيرتي الداتية وبدلك المفتاح العلمي الدي استولوا عليه ازليا وقبل مجيىء الاسلام قاموا بكل التعديلات اتجاه الحكومات والشعوب ،وكان المغرب من ضمن برمجتهم في العداء والدي شهدته المملكة بانواعها التكتيكية من نقطة الى اخرى كل مرة يقال انهم وجدوا شيكة انهم القوا القبض وزد زقس
    ولما وضعت المفتاح العلمي الدي جئت برسم بيانه الهندسي من المتحف الاسلامي الموجود بالقدس، رايت ان العالم كله في خطر وجب ايقاظه عن طريق العلم وجعلت الاطروحة تدرجا لليقين التام بعدماان حققت المطاف وابطال مفعول البرمجة التي كانت ستؤدي الى فتنة عارمة في الوطن، لا سيما ان تعديل برمجتهم جاء موازيا لتحول السكة المحمدية من شطر حديث الى اخر، ورجعوا يجرون اديال الخيبة والعار
    انه المفتاح الدي يشغلونه في الحروب ضد البشرية، وان القران الكريم يدكر نوعيته وما هو مخبا في مضماره من تفكيك للعقد العلمية التي يحمله، لكون ان القران الكريم والرسالات اجمعها جاءوا من اجله،ويشرفني لخلاصة هدا البيان ان اشعر السيد الرئيس الامريكي باني طالب علم ورائد الفضاء ومصطحب للنظرة العلمية الخاطئة في حق الله وهي التي يحملها المفتاح الدي تحمله الاية الكريمة والتي منحت ازليا لامة بني اسرائيل وظنوها من الله وما هي من الله ،ولكنها وحي قولب به ابليس هده الامة ليتخدها جندا له لنار جهنم وقصد استقطاب الافواج وما العمل الا عملية حسابية يمكن اعادة النظر فيها من طرف العقل العولمي
    والان سارحل الى الموضوع وهو الجزء الثاني من هدا الارسالية..يتبع

    Posté par البوشاري ع, 14 mai 2008 à 21:41
  • فاصلة

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    اشكر الاخوة طاقم الموقع جازاهم الله ان تمكنوا من تمرير الارساليات الباقيات لضيق الوقت حتى يتمكن اولو الامر في اجتماع شرم الشيخ بان تعديل السلام اسهل من كل سهل ودلك بما يوازي ما هو غير معروف وتعني الا افكارا ممرتبطة بالشكلية التي يمكنها ان تتخد لكون ان العالم الاخر متطور ويحتاج لدلك، من عرف علمهم الدي يدرسونه
    فهدا هو الدي جعلني ارسم قولا للسيد الامريكي الرئيس بوش وما موقعنا ان كنا عربا ولم نسمعه كلام الله ولنبلغه مامنه،وكيف لا يمكن ان يكون مؤتمرا في دولة عربية وتفتتح دون ان يدكر اسم الله فيها لتسمعها الروح والنفس والدات القائمة للحضور،فانا ارجو من اولي الحكم والقرار في العالم العربي وكلما حضروا مؤتمرا الا ويكون الجانب القراني حاضرا مع المبعوث
    اعلموا ان القران ابطال لكل الضغائن التي تصيب الانسان لكونها فيروس ملتصق به ان لم يكن دكر الله بجانبه فهو ضحية الاستتيلاء من طرف قوة الشر،واما ان دكر الله ولو مرة واحدة في اليوم فان النور يحاط به اينما دهب ولا تقدر قوة الشر الاستيلاء عليه والتقرب منه
    انها مسائل علمية راسخة ايها المنتدى المحترم وحضوره،ووجب ان يكون باب الرحمة المرتبط بالقدس الشريف مشاركا لكم عل الحضور ينل منه ما شاء ومادلك الا ارادة مقرونة بعزيمة ومحاطة بالسلم والمسالمة
    ان الاسلام امرنا ان ندكر الله ورسوله ولنتبارى بهما مع من شاء ان يظلمنا او يعتدي علينا بل ان المغرب لعب ايما دور حينما تمكن الامام الراحل من ابتكار لجنة القدس الشريف لخدمة العالم كله لا لضرر او ابداء اي ضغينة له وعليه
    وجاء دور مولانا الامام الملك الشاب الجبري ابن عصره واوانه فهل نود ان يكون هدا الملك اعلم من كل عالم حتى يكون ملك ،هل يمكن له ان يكون عارفا اكثر مما عرفته المنابر العلمية العالمية، وليكون هو دلك الامام الدي تتكلم عنه جميع الاوساط العلمية منها ما تدعيه جماعة العدل والاحسان مبدين الجور وزد وقس ،،لا ايها الحضور الكريم انكم كلكم تعرفون الاسلام وما اوجب الله للوارث من ان يملك ثروة ابيه ،وكانت السكة لها تحويل فهلا تعيشون الان مع التحويل فمن ملكا عاضا الى ملكا جبرية، نمرر الحكم للحديث النبوى الشريف عن الخلافة فيتبين لنا انه لا انفصال فمن ملكا عاضا الى ملكا جبرية واصبح الارث الشرعي لمولانا الامام محمد السادس اعزه الله مقامه
    فهلا يمكن للعرب والمسلمين وراء اولي الامر منهم في منتدى شرم الشيخ ان يلبسوا رداء رجال الفضاء واعني الجلباب العربي وليحضروا به جماعة ليدكروا الاخرين انهم عاقوا
    اقولها والله لكون ان هناك بعض الكلمات نستعملها وهي متداولة بيننا ككلمة العياقة،وليتدكر الكل ان المسائل الصغيرة هي الحكمة وتصوروا لما تحمل كل القنوات اللباس العربي فدلالة دلك انه مدد وعون وارتكان لللاخاء والتعاون وعندما تقضى مهمتهم لهم الحق في حياتهم،فانا لا ادكر الحديث والاية بل ان العلماء الاجلاء يفهمون ان في كل سطر من سطور الخط الاسلامي الثالث حكمة،واشاء وشرم الشيخ سيكون منعقدا لايام قلائل ان شاء الله ان يتخدوا من ارسالياتي هده نظرا عقليا يسطرون به تاريخ هدا الخط الاسلامي الثالث من حيث نجاحه، لتلمسه الاجيال والامم في الحاضر والمستقبل وليكون المغرب الامن قد خدم مجال السلم عن طريق العلم دونما سواه وادى واجب الخدمة الاسلامية لما تركه مولانا الامام الراحل جلالة الملك من ارث عربي متميز منحنا الخير الكثير لنصر الاسلام ونحن ثابتين في المكان،وللسلم العالمي راغبين وطامحين واملين.

    Posté par البوشاري ع, 15 mai 2008 à 16:21
  • تابع

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ادا كان الخط الاسلامي الثالث الدي ابتكره واخترعه مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس، فان التمسك بالفكرة كانت هادفة ومرتبطة بالسباق العلمي الدي نال مولانا الامام ربحه واجره وثوابه، لكون ان الفكرة ارتكزت على اول شيىء خلقه الله وقال له اكتب:اي «القلم»
    فهدا ما لم يعرفه اهل العلم من الجانب الاسلامي لحكم الله وتثمين اعمال عباده عن طريق العقل دونما سواه
    وعلى المتاملين في حضور شرم الشيخ ان يرسموا نوعية الابتكار الحسني العظيم الدي وفقه الله في طاولته التي اسسها خدمة للسلم العالمي، وان الجملة التي اسس عليها مولانا الامام الراحل لجنة القدس ارتبطت بقسم كبير مفاده والللللللللله
    قوموا هدا القسم، فوالله لما كان يخالج مولانا الامام قضية القدس وحبه المتواضع له، ما جاء بابتكار عظيم لم تشده الحضارات على مستوى اعمالها، وهاهو الحل الصريح يتراءى لارتكاني للعلم وطلبه دودا عن قسمه السامي وحققت فاتورة الاداء وهي مرجعها لله ورسوله وليس من اختصاص البشرية او منبر من المنابر او حضارة من الحضارات
    ولما كان هدا هو التعقيد فعلى اولي الامر جازاهم الله خيران ان يتمسكوا بالانصات لهدا التعديل الرباني الدي احدثته محدثة القران الكريم وتوصلت بكل شيىء منها
    وان كان مجالي الا خدمة للعالم وكما امرت لجنة القدس الشريف في قراراتها بالقسم، فاني حافظت على العلم الكامن في سره ولم ابح بتضاريسه حفاظا على الامن العالمي بقدر ما انه بحول الله سيجلب السلم العالمي وتلك هي خدمة الاسلام للكل
    فاين الدين يتبجحون على اسلامنا ورسولنا الكريم، فان كانوا هم يصورون ويودون القاء القران في القمامة فنحن امة رحمة اخرجنا الله لنامر بالمعروف وننهى عن المنكر ونومن بالله ووجب علينا ان نعمل بهدا الامر ايصالا مميزا للدين تخلفوا عن ركب امة محمد صلى الله عليه وسلم واتبعوا الشيطان الرجيم وظنوه الها وها انا اريتهم العلم الازلي الدي تداولته الامم والشعوب الى حين حقبتنا هده، وظنوا ان القران لا شيىء وانما هو كتاب كتبه محمد صلى الله عليه وسلم واعانه عليه قوم اخرون
    وها انا اعدل لهم البيان وهو من ربي وربهم علهم يسمعون لاوامره العليا في شان القدس الشريف ولهم ان شاءوه سلما ومسالمة وقصد التبرك بمقامه عند الله والرسول، الا ان لهم شروطا وجب عليهم الارتكان اليها وهم يعرفوها ان تركوا علم الخرافة لانه في نار جهنم هو واهله
    وان كان هدا التعديل ياخد درجاته، فاني بينت تقنية الارهاب ومتزعمه ليستفيق المنحدرون الى الضلالة والمشاركين فيها وليستسلموا لقرارت دولهم ورؤساءهم وان ما دون دلك كله له اصلاح، ان كان البال مصلحا ويعطى للموضوع المدرج الان وزنه الدي يثمن حقبته ونحن نتكلم عن القدس دونما سواه، وهو الخلافة الاسلامية التي حدث بها رسولنا الكريم محمد صلى الله علي وسلم والتي يستوجبني عنها ان ادلي بارساليتي هده بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام والعلماء الاجلاء والمغاربة وللحضور الكريم المجتمع لاحقا ان شاء الله بشرم الشيخ
    دلكم ان موضوع الخلافة الاسلامية لا يمكنه ان تكون موضوع مجادلة مع الاطباء المحترمين، و الدكاترة في الدراسات الموقرين ،ولا مع بائع اللحم والكفتة، ولا مع النجار او مع المهندس، او مع الاستاد، او مع المحامي، فكل هؤلاء لهم مهامهم الجليلة كل منها لها مسارها واتجاهها،ولكن الامر مرتبط بالسادة العلماء الاجلاء لكل منابر العالم الاسلامية منها والعربية ،وسنحترم السادة العلماء الاجلاء المعتدلين الوسطيين والدين يتبعون الرسول النبي الامي بما استخرجوه من رؤى مرسلة وتفقها في الدين ،وسناخد من هؤلاء العلماء المحترمين ما ينهجون الاحزاب والجماعات لاقول لهم امام الرؤساء والملوك العرب المجتمعين في شرم الشيخ ومن حضر جنبهم اقول كفاكم من دروب لها اتجاهات انهكت مسار الاسلام وتشبتوا بما منه الله عليكم من تعديل رباني سيق الحظ فيه للامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها،ولابين لهؤلاء الاخوة في الله من ان انقسامهم لا يفيد الاسلام في شيىء ولو ظلوا على دلك طول الدهر وما مجمله الا اختلاف علمي
    فان كان هؤلاء الاخوة في الله يعرفون جد المعرفة تضاريس العلم الاسلامي لما كان اغلبهم في السجون ويظنون انهم معتدى عليهم من طرف حكوماتهم فالاخوة المسلمون بمصر لم يشاءوا اي رئيس جاء ولم يحفلوا باي امن كان كدلك بالنهضة التونسية كدلك الشان بالنسبة لجبهة الانقاد الجزائرية كدلك بالنسبة لجماعة العدل والاحسان المغربية
    ان هؤلاء ابتعدوا عن الخلافة الاسلامية الثانية بمئات سنوات ضوئية ولم يعلموا انهم مخطئون في اجتهاداتهم العلمية في شانها وكما تكهن الداعية عبدالسلام ياسين
    لهؤلاء اقول مع كامل الاحترام من ان الحق يعلو ولا يعلى عليه وهو الدي حكم وهو الدي خلق واعطى ومن جملة دليل خيره ورحمته ،ان محدثة القران الكريم كانت من نصيب المغرب ولطالب علم خدم ال البيت في ملف لم يقدر عليه اي قادر الا بواسطة قادر، وكان جندا لله في الارض ولم يخف خوارق الجن والشاطين في ساحة الحرب العلمية الباردة وحجز لهم المفتاح
    بين يدي اولي الامر في شرم الشيخ اقول ان الحق المرغوب فيه يستوجب فتح باب للاجتهاد العلمي، وليمنح لهؤلاء الدين يقولون انهم وصلوا للخلافة بما يروه ازليا ونسوا اننا في زمن العولمة، واسالوهم ان اقمتم الخلافة فما ظنكم مع ناطحة السحاب وما ظنكم بالفيلا وما ظنكم بالقصر وما ظنكم بهدا وداك اتسكنون الخيام ولا تستعملون الهاتف النقال ولا تركبون الطائرة مالكم ايها السادة كيف تحكمون
    لو علمتم ما فعل الله خيرا بالعباد، لقلتم ربنا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين
    فهدا هو موضوعي عن الخلافة الاسلامية حتى ابين وادلي ان اشراطها نملكها حجة قاطعة من القران، وحجة متسقة بالحجز للمفتاح العلمي لقوة الشر الدي يفتح معلومات قارورة علمية ياقوتية وهي مفقودة مند الازل ومعرضة للاستيلاب وحجزتها وهي التي شكلت الاختلاف العلمي عن القدس والاسلام، وحررتها بالقران
    لهؤلاء شئت ان اطرح عليهم سؤالا ليجيبونني من انا في نظرهم العلمي
    فان قالوا انه المهدي الدي شهدت الدلائل العلمية عنه فاني اقول ان المهدي المرتقب لم يخرج بعد وهو سيكون من العائلة الملكية الشريفة بحول الله و سيكون في عهد سيدنا عيسى عليه السلام لما سينزل ليقتل الدجال الساحر الدي حاربته انا كدلك ،وحجزت له و لزعيمه المفتاح الدي يشغلونه في الحرب ضد الانسان
    وان قلت العائلة الملكية الشريفة فانا اقولها بما عرفت من الحق، ومما درست من تفكيك المفتاح لاحرره من الاسر، وتاتي المعلومة مرتبطة بالتدوين على الامام الشرعي للامة العربية وهو الامام الراحل الحسن الثاني ادن ان الاخبار تحمل في ثناياها ان المهدي من ال البيت فما قولنا ووجدنا اسم الشيىء المخبا في القران على على اسم الحسن الا يكون المهدي الاتي من شجرة السكة المحمدية المرتبطة بشطر الحديث الدي وصلنا لمرحلته ثم تكون ملكا جبرية ومبتدئه هو مولانا الامام محمد السادس بحكم الله في الازل ونحن لم نخرج للوجود بعد
    كيف ما قال القائلون وتفنن المتفننون في علم الخرافة ليبرزوها قطعا لما امر الله به ان يوصل فانا في هدا المنتدى المحترم اقول ان شاني كالدين خدموا التاريخ واجتهدوا للابتكارت والاختراعات وعددهم كثير سواء من العرب والمسلمين او من العالم الاخر ولست الا طالب علم منخرط في حلبة السباق العلمي لاربحه واربح معه القدس الشريف ،اوباش مابغاو ،ولتسلم جائزة السلام العالمي للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام محمد السادس اعزه الله لكونه هو الرئيس لها، اما انا فخديم ومجاهد غير مرئي وغير غاشم وانما عن طريق العلم دونما سواه
    ابقى الله مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله ،واقر عينه الساهرة بفلدات كبده الامراء الانجال الامير المحبوب مولاي الحسن وشقيقته الاميرة المصونة للا خديجة التي انفجر من مهدها نفحة عطرة ارسلت سطور الخط الاسلامي الثالث لشرم الشيخ عل اهل الاسلام يتدكرون حفدة رسولهم الكريم ليحجوا الى بيعة الامام زرافات ووحدانا،وليقام الصرح العربي بعدما ان وجدنا ارضية البناء والتشييد بهندسة العزيز الجبار، وشد الله عضده باخيه العزيز المحبوب مولاي رشيد، وحفظه الله بضل الغمامة التي حرصت جده الامين محمد رسول الله ،وحفظ الله الامراء والاميرات العزيزات ومكنهم الله زاد الغبطة والشفاء والصولجان المحمدي، وجعل الامراء مولاي اسماعيل والامير مولاي هشام خير خلف لخير سلف مادين يد الاخاء والاعتزاز لمقام مولانا الامام، وابقاه الله دخرا للامة العربية والامة الاسلامية وللبلاد والعباد امين
    «ان ينصركم الله فلا غالب لكم »صدق الله العظيم والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    خديم للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام ومنقب وباحث ودارس ورائد فضائي مصطحب لحجة الرحلة المقدسية عبدالرحمان البوشاري»

    Posté par البوشاري ع, 15 mai 2008 à 17:39
  • الخاتمة مع المحيطات والقارات

    تحية السلم والمسالمة ،وسلام تام بوجود مولانا الامام، حامي حمى الملة والوطن والدين، وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف، جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد:ـــ
    ان قرار الخط الاسلامي الثالث الدي عدله مولانا الامام لهده الغاية المنشودة لخط خديم للمحيطات والقارات لظرفية جد صعبة على العالم كله بما لامة بني اسرائيل من عناد مبدئيا مع الله ورسوله بدل ان يكون مع البشرية،ويشاء ان يفكك هده الغطرسة التي تنهجها هده الامة ،والعالم يشهد انها لم تؤد اي ميثاق اتخدته من مطالب العالم ،وتتحدى الكل ولم تعرف ان عبدالرحمان البوشاري لو شاء ان يتركها قاحلة لفعل لكوني املك علمها الدي تقتات منه ،ولما اكن خديما لعدة قضايا منها الدبلوماسية والقانونية فان الخط الاسلامي الثالث جاء ليعدل الكفة الثلاثية ليشرح لهده الامة من ان الله هو الدي امر القران ان يعمل عمله ليخرج الخبا العلمي الوارد عنها وليعلمه عباده وما عساهم ان يفعلوا بعد دلك امام هدا العالم
    ان الحقبة لا يمكن ان ننظر اليها انها عدائية يمكننا ان نبعد هده الامة عن ركبنا ولكن للاسلام عدة قنوات منها الرحمة منها الخير منها الاحسان وعدة توابل تعد من خيرات الله وفضله على عباده
    ومهما دعى الخط الاسلامي الثالث هده الامة فلا يشكوا وهم اهل علم خرافي من ان الحق هو الدي يتكلم ومنح القول والحكمة لرجل من امة محمد صلى الل عليه وسلم ولينزل لكم الباكورة التي انتم بها مؤمنون ثم انظروا هل بعدها ان لله شركاء في الكون ام انه اله واحد لا شريك له ولم يتخد صاحبةولا ولدا
    وكيف كا كانت مراوغة هده الامة الضالة وكما يشهد عليهم القران فان هدا القران محاط بهم لا يجدون مفرا لعالم اخر دون عالمنا الدي يسيره رب العباد الدي يسمع الان ما يروج في خاطري وما يكتبه قلمي الصادق بغية ايصال الخبر لعلماءهم واحبارهم وحاخاماتهم وفقهاء كنيستهم ليدخلوا جميعهم الصف العربي وليرفع المحسنون منهم لانفسهم اصبع الشهادة ويشهدوا انه الله العلي القدير وان محمدا عبده ورسوله وعندها ها هي ارضية السلام بدا تعديلا من الدين نجادلهم عن قدسنا واوصلنا المجادلة للمحيطات والقارات علهم يتفقهون في حكمة الخطاب التي يعرفها الراسخون في العلم منهم
    وحينما كان الخير والبركة فيما اودعه الله في محيطاته وقاراته فان الخط الاسلامي الثالث يبين اشارت علمية للابواب العلمية المقدسية المرتبطة بالقدس الشريف تبتدىء بباب الرحمة وتنتهي بالباب الدهبي فقبة الصخرة
    ومن بين هده الابواب الخمسة عشر يوجد باب حطة المخص لامة بني اسرائيلي ان استمعوا لرسولهم الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وسلموا القدس لاصحابه ولهم العيش الكريم مع اخوانهم العرب والمسلمين علما ان العرب محتاجين لهده الامة العظيمة من بني اسرائيل التي كرمها الله ازليا ولكن حاق بها ما حاق بابليس اللعين وهو الدي اصطاد اوائلهم ليشكلهم جندا له
    فالسؤال المطروح هل لامة بني اسرائيل من علم لتخرجه لنا وتقول لنا ان القدس لنا فورب العزة والجبروت ان افلحت في ملكية او وثيقة من رسالتها تبين بما هو له صورة طبق الاصل في قراننا فلهم القدس وليتراجع العرب عنهم اما وان كانوا خاوين الوفاض من اي دليل فلمادا هم مستوطنين بالباطل الهم الالة والسلاح كما يترنم بدلك العالم قولا فان كانوا يتوهمون ان سلاحهم سيبيد الامة العربية والامة الاسلامية فانهم قد كدبوا على ربنا القادر على ان يجعلهم صراصير او قردة او خنازير ليصطادهم العرب هم والياتهم اقولها واقسم بعزه وجلاله مما عرفت فيه من شيم لا افدر وصفها ان شاء فعلها ولا يبالي من اجل رسوله وامته
    واد ان الخط الاسلامي الثالث يكاد ان ينفجر بهدا القول فلكون ان عداب الله اليم ان حل وما احراكم عن وعد لمسناه من القران ونبلغه لهم وهم ظانين بالله ظن السوء ولنقول لهم:
    يا اخوتنا في الاب ادم ان الثوراة والانجيل والرابور قد اندثروا جميعهم وما تنهجونه في معتقدكم ومنهجكم ليس الا من جبلة الاولين كتبوا والفوا وترنموا بعلم الخرافة والتقهقر امام موحيها لهم وهو ابليس ولم يجدوا راحة النفس وسعادتها الا في اتباع دينه لعنه الله
    ولم يبق الا القران الكريم الدي جاء به رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم والدي افرزت لنا محدثته ما قلتموه عن ربنا ورسولنا الكريم اوهاحنا حصلناكم« فما قيمة تلك الالة التي تملكونها ونحن نملك ابطالها وما قيمة تلك الفوضى العارمة في رحاب بقعة طاهرة تدنسوها وترفسون على ايات الله بارجلكم وانتم تعلمون
    ولما كنتم تعلمون ان العرب والمسلمين غير عالمين بما تخوضون فان القران اشعرنا وهو سلاحنا لترتج الارض من تحت اقدامكم ان لم تخرجوا من القدس الشريف وتسلموه لاصحابه
    اظننتم ايتها الامة اني انا الماثل امامكم ساقول لكم الله يرحم الوالدين اخرجوا من القدس «ان هدا الاسلوب استخدمه معكم العالم وفي حقب الرؤساء والملوك الدين مروا وها انتم لا زلتم مرابضين في الباطل ولم تعلموا ان الحق ازليا واعد اباءكم واجدادكم وقال الله في حقهم «سنكتب ما قالوا»
    وها انتم ترون ان القول الدي قيل كان ازليا وقبل مجيىء الاسلام بمولد الرسول الكريم محمد ص وانظروا كم من ازمنة وعصور لم يستطع احد ان يملك ما توصل به اوائلكم الا انا ولم اكن ابلغ الخبر لولا الملف المقدسي لكون ان الدي اغوى اباءهم شاء ان يعدل كفته بي ليغير مواقفي عن البحث والتغني بوجود الله والصدق بالرسول الكريم محمد صلى الله علي وسلم واريته درسا من الدروس العربية وهو يندب حظه في البراري والقفار
    اتدرون من هو ايتها الامة المغضوب عليها لما تفعل في رحاب القدس الشريف انه ابليس اله الكنيسة الدجلية فقد القيت عليه القبض ولنقدمه باسم الخط الاسلامي الثالث للجنة القدس وللعالم على حد سواء
    هدا ما يمكن للمحيطات والقارات معرفته عن الاسلام وما تفرد به من جمالية التفصيل للعقدة العلمية المزمنة التي احالت امة بني اسرائيل الى شرود وجب ايقافه بما يمكنه العمل والحرص على مبادىء السلم وعدم الضغينة ووجب استرشادهم ودعوتهم لمجال المجادلة وليشاركهم العالم ولا تتركونهم منعزلين فهدا هو هاجسهم الدي ابعدهم عنا ونجن اخوة في الاب ادم عيه السلام وبالله التوفيق
    تحياتي وامتثالي لحضور شرم الشيخ وبه تم الاعلان والسلام على من اتبع الهدى

    Posté par البوشاري ع, 16 mai 2008 à 00:09
  • ولقد يسرنا القران للدكر فهل من مدكر؟

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    لقد اخترت منتدى شرم الشيخ ارتباطا بالفصل 19 من قانون حراس الامن للادارة العامة للامن الوطني والدي يخول لحارس الامن المشاركة في الاخبار وتبليغها لاولي الامر
    وان كان مجاله استعلاماتيا فانها تعد من اقسام الادارة العامة العامة للامن الوطني الدي يثمن الاخبار وليفحص مصادرها بغية اتخاد الدرع الواقيس ان كان من وراء المعلومة ما يكدر المسار واكراهه،ولقد اخترته لكونه يشمل اولي القرار الدين يمكنهم ان يتدبروا مشاكل العالم غير المتزنة بمدها وزجرها والاخد والرد فيها ولا سبيل للخلاص الى دلرب السلم والتعايش والاخاء
    وعليه ادا كان السيد الرئي الامريكي رئيس الولايات المتحدة حاضرا في منتدى شرم الشيخ فهلا يمكننا ان نحيل الملف المقدسي الى سباق علمي وفتح مارطون له تستدعى اليه المحيطات والقرات لتسابق اهل الدبلومات والشواهد العيا وفي اي اختصاص علمي كان لانجاز العينات العلمية التي يرتكز عليها الحق المرغوب فيه عن القدس الشريف وليسلم الى الطائفة الناجحة،قد يكون العالم الاسلامي والعالم الغربي والعالم المسيحي ومن جملة ما تبقى من امة بني اسرائيل التي قطعها الله في الارض امما قد ارتكنوا جميعهم الى مساءلة العلم ومساءلة العقول ولنرتقب زمن العولمة وما يخبئه من اسرار قد لا ينجحها الا من تمسك بملرجعية السنة والكتاب ليجد ما وجدت وان كان دا حظ عظيم وكما اشار الحق «وما يلقاها الا الدين صبروا وما يلقاها الا دو حظ عظيم
    وحيث انا الماثل امامكم بمنتدى شرم الشيخ سبق لي ان تفهمت ان الامريكين اناس لهم رؤيا واضحة في التنزيل ويثمنون قدرات العامل فاني ساجعل بين يدي الرئيس المحترم هده الصورة وليسال عنها وسيجد اني قلت حقا ولم اكدب
    دلك لما كنت في ايام العمل الوظيفي معينا عند سفير الولايات المتحدة الامريكية ودلك بمقره كان من شيمي ان اقوم بمهمتي احسن قيام من جانب الخفر والحراسة مقر السيد السفير المحترم ،/كان مزاجه للوقت الثالث انه يخرج في وهلة ليتسابق مع اشجار الشارع الدي يقوده الى عدة مفترقات ليتخد احداها ثم يعود بعد اطمئنانه الرياضي لقد كان عملي انه يختصر على واجب الا ان السيد السفير شاء ان يعبر لي عن دلك ومنحني قلما من جيبه ،كان في الممر ممر يؤدي الى الطريق الرئيسية المؤدية لشارع المار امام مقره كنت اسبقه لدلك الممر واتمركز فاص الفول في حالة ما ادا كان احد يشاء المرور انبهه على الوقوف الى حين ان يمر السفير تدور الايام ويشاء السفير ان يعبر لي عن عملي الامني اتجاهه فخرج دات مرة من مقر عمله اتجاه مكتبه بالسفارة الامريكية بالرباط ولما اقتربت السيارة وانا في تاهب في مكاني ادا به يامر السائق بانت يقف ولما فعل فتح السفير الزجاج وناداني ولما اقتربت اليه واديت له التحية ادخل يده في جيبه واخرج لي قلما جميلا وناولني اياه وابدلى لي شكره العميق اخدت القلم بعدما انصرف وتفحصته فادا فيه اسمه وهو السيد«جوزيف»وهو سفير عظيم عاش في حقبة الثملنيات بالمغرب وعلى السيد الرئيس الامريكي ان يستدعيه ليشعره بهده اللقطة عل السفير يصف له وصفي ويتخده في باله خدمة عالمية اقدمها له وبين يديه ليس مفادها الا تسليم جائزة السلام العالمي للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام محمد السادس
    ان الدعوة لللسباق العلمي الدي اشرت له والدي يمكن لمنتدى شرم الشيخ تسجيله بمداد الفخر فان المنتدى عليه ان يخصص تكريما لصاحب عمل ما لصاحب اطروحة علمية ما وما يخدم السلم ويرتاح من اجله البال
    وان كان هدا الدي اخوض وباسلوب السلم فان لجنة القدس الشريف التي تركها مولانا الامام الراحل قد انجزت وعدهاوقسمها العظيم ويمكننا ان نشاطر الرئيس الامريكي فيه ولنريه خارطة الطريق لكونها من الجانب الاخر موقوتة بالقنابل والمتفجرات التي تتحكم فيها قوة السر غير المرئية وانحرفنا عن طريقها لنسلك به طريقا واحدا وسليما من كل الكمائن والحواجز وهو الاسلام الرفيع الدي يعدل عن ملف القدس باسلوب الصدق والاتكان اليه بدل الضغينة والتفرقة ولكل منا مقامه حيث اقامه
    وعلى الامة العربية ان تفهم قوله تعالى وادكروا نعمة الله عليكم اد كنتم اعداء الاية انها تتكلم عن هده الحقبة وما تاويل دلك الا ان المعلومة ستصحح المفاهم العلمية السارية في الكون وان الله موجود واان رسوله الكريم محمد صادق وامين وان الاعجاز العلمي بين لكل دي علم ليقول انه الله وكفى وانه محمد رسوله الكريم وكفى وماهدا على اللسان والقلب والعقل بثقيل ولكن ثقله بيد ابليس اللعين الدي اسر الجوارح وترنمت على الباطل واما الحق فانها تحزن وتقول ما دا قال انفا وما الدواء لهدا الداء الا العلم
    بعد مرور اجتماع شرم الشيخ بحول الله ساعطي بيانا تفصيليا من جانب اخر حول المعلومة وكيف يمكن سير اعمالها لكونها مرتبطة بالمجال الدبلوماسي بين اولي الامر في الملف
    اشكر الاخوة المشرفين على الموقع وامل منكم ان تمرروا هده الارسالية وان تبين للبعض وكما يشيرون من انها لغة خشبية فها هو الخشب يري خيره للناس ليتخدوه تدفئة وكل من عند ربنا«افرايتم النار التي تورون اانتم انشاتم شجرتها ام نحن المنشئون نحن جعلناها تدكرة ومتاعا للمقوين فسبح باسم ربك العظيم صدق الله العظيم خديم للجنة القدس الشريف ومنقب ودارس عصامي ورائد فضائي مصطحب لحجة الرحلة ورجل امن متقاعد نسبيا «عبدالرحمان البوشاري»

    Posté par البوشاري ع, 17 mai 2008 à 19:51
  • افي الله شك

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الل وبعد
    شئت ان ازيح الشك والريب الدي بدا يدخل في مسار الاسلام حتى اصبح النا س متشددين، وخسر مقامهم في الحياة فاما هم في السجون لشرودهم الفكري ويحسبون انهم يصنعون حسنا، واما انهم التحقوابمعسكرات للجهاد حسب ما يتصورونه من احلال الخلافة الاسلامية باسلوبهم الهرطقي على الاسلام
    الم يعقل هؤلاء ان الاسلام انبثق من شبه الجزيرة العربية وفي وقت لم تكن التقنية الا عند اصحابها الدين عارضوا رسولنا فيما ابداه شرحا وتاويلا لما بين ايديهم حول المفتاح العلمي ،الم يعلم هؤلاء اهل العلم الدين يقيسون هده القياسات لنصر الاسلام من ان هدا الاخير مرفق للمهتم به والعامل على تثمين مبادىء السلم الدي تامر به لجنة القدس الشريف ثم بعدهاان كان العلم «هالمكاحل» كما نقول نحن المغاربة
    الم يوجد الانترنيت عند هؤلاء ليضطلعوا ان الاسلام قد انتصر فهلا يشاءون نصر ربهم ورسول الكريم ونصر مسارهم المحمدي؟
    سيقولون لي كلهم وكيف هدا التعديل يا طالب علم ،ساقول ان الامر سهل من كل سهل وهو لا يرتبط الا باقامة الصرح الدي يجمعه لولب الخلافة الاسلامية،والمرتبط كدلك بموقع الامام بحكم الايجاد من كرامة القران الكريم ومحدثته النافعة للناس
    اقول هدا وانا في وهلة بالنسبة لي سقيم من اجلها، وان فلتها فانه الايصال المميز الا ان دلك كمثل لكون ان الله يضرب الامثال لعباده
    من منكم يمكنه ان يمشيى بعجلة سيارته بدون لوالب او لولب،كلكم ستقولون وجب اتخاد الحدر لكونها الطريق ادن ما دا فهمتم سوف لا تفهمون لكونكم لم تتقنوا التقنية العلمية دات الايصال للاجزاء ببعضها البعض لتصبح دات مفعول، وكل شيىء من امر الله والروح التي منحها لاشياءه ولو في الجماد،وان شكك احد في الجماد الم تعلموا قوله تعالى ونفخ في الصور فصعق من في السماوات والارض الا ما شاء الله ثم نفخ فيه اخرى فادا هم قيام ينظرون واشرقت الارض بنور ربها ووضع الكتاب
    اتدرون من هدا الكتاب الدي سيضعه رب العالمين ليراه عباده ،؟ انه الدي انا بصدد التعريف به لامة بني اسرائيل كي يدهب شكها ولتبحث عن رغبة السلم لكونها امة لا يمكننا ان نفرط فيها بقدر ما انها عادتنا فلكونها شاردة بواسطة رواد الفتنة من عالم غير مرئي ولدلك جعلوهم اهل كنيسة ليتبعوا فتاويها ووجب ان نعتق رقابهم من نار جهنم
    كل هدا الدي اقول يتراى خشبيا كما يظنه البعض ولكن اسال هدا الشاك من انها لغة خشبية، ان يعيد قراءة الاية الكريمة التي دكرت وعندها وجب عليه ان يحكم على نفس في سطور ليعلم ان الله عليم حكيم وهو الدي خلق الحروف الابجدية وجعل حكمة خطابها بدرجة الاعجاز العلمي للقران الكريم
    فهدا هو مجهود الخط الاسلامي الثالث الدي يمكن لاولي القرار والحكم في العالم اتباع ماموريته لكونها سلمية ومسالمة وتصحح المفاهم العلمية الازلية الخاطئة
    وان كان ظن الشاكين ظنا مزمنا فان القران الكريم يشاء ان يفتح موقعه للبشرية لينعموا بهدية رب العالمين لامة رسوله الكريم عليه الصلاة والسلام وجاء الخط الاسلامي الثالث كنظرية يستخرج منها «النظرية والتطبيق »المخصين لنجاح الملف المقدسي ولتسلم جائزة السلام العالمي للجنة القدس الشريف، تحت الرئاسة الفعلية لمولانا لامام محمد السادس اعزه الله
    دلكم انه وكما واعدت لانزال رسالة مرتبطة بالمعلومة ونوعيتها، فان بعض ما سادلي به سيكون مشفرا لتفهمه الدولة والدين ومولانا الامام والعلماء الاجلاء والمغاربة، وما غرضنا بدلك الا ان نحافظ على الدمة وان علماء امة بني اسرائيل يفهمون امانتها على عاتق الامة الاسلامية والامة العربية وراء اولي الامر منها،ولم يجدونا الا امناء الى حين احالة الباكورة العلمية على طاولة لجنة القدس الشريف وكلما قدر الله دلك عن طريق اليسر..تحياتي

    Posté par البوشاري ع, 20 mai 2008 à 22:29
  • الخط الاسلامي الثالث يختزل الموضوع لسطر واحد وثم الحكمة

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    وكما واعدت حضور منتدى شرم الشيخ المحترم حول المغلومة العلمية، الاغلامية، الاستعلاماتية، الامنية التكنولوجية، قان موضوغ هده الارسالية سطر واحد يوضح ما وجب الارتكان اليه من طرف اولي القرار والحكم في العالم،و ام موائدهم العلمية لجنة القدس الشريف،وبحكم الثلاث سنوات وانا اجادل لاقرب الفكرة لاصحاب القرار قي اسر القدس فانه اصبح لزاما ان نتبارى بالعلم، ولنبرزه للعالم كله على مستوى المحيطات والقارات لتجد حل ولغز ما يحمله اختزال الخط الاسلامي الثالث الدي عدل له مولانا الامام نظريته العادلة التي تحافظ على النقط والعقول وكراسيها، وتتقرب الى امة بني اسرائيل تقربها الموسوم بالرحمة الالهية ليكون مصدر الصراع العربي البني اسرائيلي في خبر كان
    ـــــــ المعلومة ــــــــــــــ
    عملية حسابية يمكننا ان نطرحها على تلامدة المتوسط الثاني، فانهم قادرين على استيعابها ان سمعوا الاية التي تدكرها ليقوموا بتنزيلها واستخراج قاعدتها المنطوية تحت النظرة العلمية الخاطئة التي سيقت في رب العالمين من اوائل امة بني اسرائيل، وتركوا العالم في فوضى ولا زالوا يترنمون بدلك بالكفر والالحاد والشرك بالله العلي القدير، ودلك ما ارتبط بالعالم كله من لبس دجلي بسبب هده القاعدة العلمية الحسابية »ربما الان اتضح لاهل العلم من انا؟اعالم ام هرطقي لكون ان الهرطقة والغوغائية اداها الداعية عبدالسلام ياسين لكونه كان خديما للباطل وظن انه للاسلام وما دلك الا من ثوالب ابليس اللعين، وثمن الاميون مساره وهم الان يرون ان عبدالرحمان البوشاري لما واعد ربه ،وواعد رسوله،محمد صلى الله عليه وسلم، وواعد الامام رحمه الله بالعمل لملف القدس الشريف فما كان الله ليضيع ايماني لكوني وجدته بي رؤوقا رحيما ودرجني لمعرفة علوه الشامخ، وما انا الا ابن غصري ومن ضمن عباده العاملين للاسلام وصيانته بجرة قلم لعملية حسابية ومفعول العمل له اجر الدنيا والاخرة وان الشاهد هو نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم لما قال«من اجتهد واصاب قله اجران، ومن اجتهد واخطا فله اجر واحد، ادن عبدالسلام ياسين اخد اجرا واحدا وهو جماعته الشاردة التي تتالب عليه،واما انافقد نلت الاجرين اجر الاخرة، وهو دبلومي وبقي اجر الدنيا ها انا اطالب به مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس دونما سواه،وعله يسمعني في هده الارسالية التي ستكون خاتمة لما هو ممنوح لمنتدى شرم الشيخ، وساتوقف في هدا الموقغ غن الارساليات لانتظار الظرفية الداعية لما يمكن للخط الاسلامي الثالث ان ينجزه داخل الوطن وفي نطاق حدود ترابه الامن
    ابقى الله مولانا الامام ملادا ودخرا للامة العربية والامة الاسلامية،وللبلاد والعباد، واقر عينه الساهرة بالامراء الانجال الامير المحبوب مولاي الحسن، والاميرة الجليلة للا خديجة وانبتها الله نباتا حسنا، وشد الله عضده باخيه الامير المحبوب مولاي رشيد، وجعله الله وابناء عمه الامراء الانجال الامير مولاي اسماعيل والامير مولاي هشام اخوانا على سرر متقابلين ،وحفظ الله العائلة الملكية اناثا ودكورا، وانعم الله عليهم برداء العز واصلاح البال ان الله سميع مجيب

    Posté par البوشاري.ع, 21 mai 2008 à 21:07
  • الخط الاسلامي الثالث لا يلقي اللوم وانما يجادل

    تحية السلم والمسالمة، وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين ،وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف ،جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله ،وبعد
    يشرفني ان اضع هده الارسالية بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام، والعلماء الاجلاء، والمغاربة ومن حدى حدوهم بالكلم الطيب، هده الرسالة التي يمكنها ان تكون بكرسيها العلمي للدين تاهوا عن الايمان، وظنوا اني اتكلم بلغة خشبية،ولاجعل اولي الامر مني من الامة العربية والاسلامية، على علم تام من اني صاحب مهمة للسلم بدل الضغائن عن القدس الشريف
    وان تبين للمتتبعين اني بما يصفون من وصفات دواءهم التي يعدلونها وهم «انقشعابل» في المجال الطبي ونسوا اني طبيب للراس
    فدلكم هو الكرسي الدي لا يمكنهم الجلوس عليه ،لكونه مرتبط باسلوب الخط الاسلامي الثالث الدي حقق هو الاخر نصيبه العلمي في النجاح الموفق، بفضل القيادة الحكيمة لمولانا الامام اعزه الله الدي دشن ارضية اسلامية طاهرة لتنسج الصدق لا الهرطقة والغوغائية
    وان كان دليل النصر لكل هده المواقف العلمية لا يتاتى الا عن طريق العمل، فانا اقول للدين ازدروا اطروحتي العلمية بالنعوت من اني اقواكم علما ليس لافرض الانا الغربية بل لاجعلها الانا العربية التي تود استقطاب انت وهو ونحن وانتم وهم وهن
    فهدا هو الدور العلمي الهادف الدي لعبته ليكتب في التاريخ لكونبي فقيه للمدينة اعرف شوارعها وازقتها وكل جميل فيها وكل عكس دلك،وما اطر نظرتي هو الدراسة العلمية التي خضتها ارتباطا بطلب العلم والاعتكاف عليه
    وقد تكون للخط الاسلامي الثالث مسؤولية جسيمة لكون ان المترتب عنه يمكنه ان يحال لدى العلماء الاجلاء قصد النظر فيه ولتصحيح المفاهم العلمية الخاطئة بين العرب والمسلمين وامة بني اسرائيل عن القدس الشريف
    وان كان من جميل العطاء لله وحده لعباده هي تابلة الرحمة الالهية فان في سابق عمل الامام مولانا الملك جلالة الحسن الثاني رحمه الله ، قداستعمل هده الرحمة وارتكن اليها ربطا بالباب العلمي الاول المرتبط بالقدس الشريف، وانشا لجنة القدس لهدا الغرض
    تاتي حقبة العمل بعد هدا الغياب الطويل، وبعد الخروج من طوابير الحرب العلمية الباردة، لنشيد بالخط الاسلامي الثالث ،ولا نلقي به اللوم ولو على خصومنا حتى نسمعهم كلام الله ولبلغهم مامنهم،وما دلك على الله بعزيز ان ساعدونا وشاءوا لانفسهم خيرا اجتمعت كل اطياف عطرتها الزكية في الاسلام الدي جاء به الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين
    وان مسؤولية الخط الاسلامي الثالث لا يمكنها ان تتكلم على الاسلام وحده،بل ان هناك ما يشفي الغليل و هو نقيضه ،وجب معرفته علميا ويمكنني كخديم للجنة القدس الشريف ان نستدعي فيه المخاطبون ..بفتح الطاء...حتى يعلموا كلهم ان اسلوب الخط الاسلامي الثالث وقلمه يوجد بين انامل شرطي امين، يتقلد بامانة الدمة
    وان كان مجال الرسالة يعد مشفرا فلكون ان المخاطبون ان قراوا يتجهون بسهمهم النظري الى ما ادكره، لكونه يرتكز على ما بين ايديهم ولدلك تعدر على العرب والمسلمين معرفته ومنهم من قال انها اللغة الخشبية
    هنا اقول لاسري القدس هل لغتي لغة خشبية في علمكم، وفي ظنكم، ام انها حق من رب العالمين يا من تملكون حكما من الله على ابليس اللعين وتتبجحون علينا ونحن اقواكم علما ودراية ،فان كنتم يا اخوتنا في الله تشكون فيما بين ايديكم ولم تدرسوا مجاله فقهيا فشاركوننا بياننا وانظروا هل ابليس اللعين وعر وثاقب العقل ام انه هدا الماثل امامكم بهده الرسالة
    اعلموا كلكم على ان الاسلام واهله يشهدون اعصارات غوغائية واتهم رسولنا بالباطل وتسارع الحقد والضغينة على الاسلام رغم انه ممول البشرية وفيه الحلال والحرام فاي تشاءون منه؟،دلكم ما سارعت لتدكيركم به حتى تعلموا ان صاحب المفتاح الازلي الدي اغوى اباءكم واجدادكم جاء ليقف في وجهي وانا شاب انقب وابحث من مجال الدراسات الاسلامية عن وجود ربي لانصره في دين رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وطارد نفسي الامنة واصابها بالرؤيا الكونية واشعرتني بنوعيتها لما عادت لي وعنها قمت بالبحث بصفتي كرجل امن اترسم مواقع المجرمين الفارين من عدالة الارض بقدر ما انه حوكم ازليا وطرد نفيا الى الارض وهو ابليس اللعين وقد حجزت له المفتاح وجب عليكم ان تضعوا رسمه البياني فوق طاولة القدس الشريف ليخرج الاسلام معافى في العالم كله ومن شاءه فانه يفرش زرابيه المبثوثة للوافد عليه،لقد قلت هدا لكون ان الخط الاسلامي الثالث هدا هو شغله الشاغل وليكتب انتصار الاسلام بجرة قلم بدل الكهوف والمغارات والحروب الشاردة،ولقد خلقت له ابتكارا كما اخترعوا وكما خلقوا خلقا كخلقه فتشابه الخلق عليهم اما انا فاني لم اخلق الا ما وجدته ميتا لاحييه عن طريق العلم مصداقا لقوله تعالى«انا نحن نحيي الموتى ونكتب ما قدموا واثارهم وكل شيىء احصيناه في امام مبين»صدق الله العظيم
    هده هي الرسالة العلمية المشفرة التي ادلي بها ليعلمها العالم من محيطاته وقاراته وليعلم هدا العالم ان باب السماء لا زال مفتوحا في وجه التوبة النصوح ووجب علينا ان نقحم معنا هؤلاء الغرقى، ولنمرر لهم اسلوب المجادلة عن بابهم العلمي الثاني المرتبط بالقدس الشريف وهو «باب حطة»مصداقا لقوله تعالى«واد قلنا ادخلوا هده القرية فكلوا منها حيث شئتم رغدا وادخلوا الباب سجدا وقولوا حطة تغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين»
    من هنا لا يمكننا ان نلقي اللوم على المرابضين قتالا مع الفلسطينين بل ان الحاجة الماسة في هدا التعريف مرتبط بالمجال الدبلوماسي ستكون لجنة القدس السريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس هي المتحكمة فيه، بحكم مامورية اللجنة التي تقادم ملفها ،وانه اسهل من كل سهل، وهين كبيت العنكبوت ،وكشعرة من عجين، وان ارتباطه بحكمة علمية ازلية مرتبطة بالنظرة العلمية الخاطئة في حق الله وجب التعريف بها لتعرف مصداقية رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وان الله لا شريك له سبحانه وتعالى عما يشركون..وسيكون لهدا مدى يساير ناقوسا يدكر اسري القدس بان السلم هو الدواء لكل داء وانهم قادرين على تحسين وضعية العالم ان ارتكنوا لقرار الاسلام الدي يعدل بالحق بدا الباطل
    هده هي انطلاقة الخط الاسلامي الثالث ليبلعب دورا اشهاريا يمكن لمالكي الرسم البياني معرفة الوعد الدي تكهن به اوائلهم وشهد القران عن دلك«قالوا ان يوتى احد مثلما اوتيتم وليحاجوكم به عند ربكم افلا تعقلون»ساكون قد ادليت بتموقعي للدين قالوا ان لغتي خشبية وظنوا انهم وصلوا لناطحات السماء في العلم وهم لم يبحثوا ولم ينقبوا ولم يقدروا ان يقول احدمنهم للعالم كله «ها انا اقواك علما» لكوني القيت القبض على عدو البشرية» ولاقدمه لعدالة الارض وان ملف التقديم مرتبط بقررارت لجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله،وليلبس رداء الدفاع القانوني لمطالبة الرسم البياني وانزاله فوق طاولة القدس الشريف،بما هو مهيىء لاجتماع غير طارىء للجنة القدس الشريف وبرؤى الخط الاسلامي الثالث

    Posté par البوشاري ع, 25 mai 2008 à 17:15
  • الخط الاسلامي الثالث دفء للمحيطات والقارات

    تحية السلم والمسالمة، وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين، وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله ،وبعد
    كلما شئت ان الج الى موثق من الكلام التحليلي الا واجد الباب موصدا لكثرة الخيوط العنكبوتية التي تتجه الى كل مسار، لما يربط المعلومة العلمية الاعلامية الاستعلاماتية الامنية التكنولوجية من ربط يشمل المحيطات والقارات ،ولدلك فلا داعي للنكران في مستحيل وجب علينا ان نجعله ارادة، ولنفككه رويدا رويدا الى حين رسو الاستقطاب للاخبار بين يدي الناظر
    وان كان من مجال التدكير الدي يمكنه ان يكون خدمة للمحيطات والقارات ولو امة بني اسرائيل نفسها، فان طول الامد الدي حصل في العداء له ابناء عولمة يعيشون عصرها الان، وما هم الا من الطينة الادمية على شتى مناهج العقيدة المعروفة عالميا كهؤلاء وهؤلاء وزد وقس
    ولما اكن كاتبا باسم الخط الاسلامي الثالث، فلكون ان المهمة المقدسية قد انجزت من لدني انطلاقة من انشاء لجنة القدس الى ما قبل حرب الخليج بعشرين يوما وكما اشرت في سيرتي الداتية، ولما جاء الخط الاسلامي الثالث تسابقت مع كل متسابق، لكوني انا صاحب الحلبة المارطونية الفاصلة بين المغرب والمشرق، وانا صاحب الحجز في ساحتها،واعرف كيف انهي المهمة في امن وامان حيث لا نقد ولا ابرام، وانما من الرجال المقتدرين الدين يؤدون احسن المهام العلمية الكونية على احسن وجه
    فدائما يبقى اثر التعريف لنوعية الاطروحة العلمية غامضا لكوني امين على النقط سواء البيضاء منها سواء النقط السوداء منها، وان قلتها فلا تعني تلك الامكنة التي تاخد زادا لضغينة او حسد او القيام بعمل، وانما لما هو مرتبط بالمحيطات والقارات ،وشئت ان اوضحها عن طريق العلم دونما سواه،ولدلك لم اكن عجولا لنوعية المواجهة، بل فتحت من باب استخراج المصلحة المرسلة التي ترتكز على التفقه في الدين بابا رحمواتيا يمكنه ان يعالج العقل العولمي لاصلاح البال وفهم الاسلام بارضيته المسالمة للبشرية اينما دهبوا وحيثما اتجهوا وارتحلوا،وعن هدا التعديل كله حرصت ان تكون المائدة العلمية الجاهزة عما ابين القول عنه، خدمة للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام محمد السادس اعزه الله،ولتكون باقة ورد للادلاء يوم ان يشاء اللله للجنة القدس الشريف اجتماعها غير الطارىء ولما يشاء مولانا الامام اعزه الله دلك

    Posté par البوشاري ع, 28 mai 2008 à 22:52
  • الخط الاسلامي الثالث لا يفتري على الله الكدب او انه يكدب بئاياته

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    انه بحكم اني خديم للجنة القدس الشريف اتابط الاسنتاجات العلمية التي افرزها قراننا الحكيم الدي جاء به رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، فاني شئت ان اجعل هده الرسالة بين يدي الناظر في العالم العربي والعالم الاسلامي ككل وعلى راسهم اولي القرار في الحكم والعلم لاقول
    لقد تبين لي ان العقل هو اكبر جارحة يتمتع بها الانسان من لدن رب العالمين ليصنع به المعجزات ان شاء وكما صنعت الحضارات حتى اجتهد المهندسون المعماريون لاقامة ناطحة السحاب وتبين لي ان دلك الاقتحام سهل من حيث ما يمكن لعقلك ان يشغله ،فنرى ان العالم الاخر اهتم بالقلم والورقة ورسم ما يمكن للعقل ان يجتهد فيه في مجال الخلق والابتكار
    ولم ابخل انا الاخر لكوني املك نفس القلم ونفس الورقة الا ان العقل الاسلامي ليس هو العقل الطاغوتي فكلاهما يعمل لمسار الكل يعرفه،وشئت ان ارسم للعلماء الاجلاء هده اللوحة ليسجلوا في نظرهم العقلي وكان دلك كان او سيكون ومن ثم ياتي اجتماعهم مثلا وكانهم بين يدي مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله يلقون درسا من الدروس الرمضانية ،ونضبط في بيان الرسم من اني وعبدالسلام ياسين معيتهم، ولما يختم العالم الجليل درسه استنطق انا وعبدالسلام ياسين من طرف العلماء الاجلاء حول ما يدعي، وحول ما ادعيه،ادن سيكون جوابنا
    فمادا سيقوله للعلماء كاثبات لاجتهاده العلمي؟ ايقول اني كاتبت الملكين مولانا الامام الراحل جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله، ثم لوارث سره، وجغلت لهما عنوانا يكشر انيابه ضد الوطن وهو «الاسلام او الطوفان » والاخر «الى من يهمه الامر» ثم« السفينة التي كاد ان يغرق فيها راكبيها لولا الصابونية التي ارغت»، ثم انه سيزيد في قوله ليعد اخطاءه امام العلماء الاجلاء كرؤية الرسول الكريم ومجالسته والرابطة الاربعينية والصحابة الكرام وملائكة رب العالمين وقراءة اللوح المحفوظ ومغادرة الشمس والقمر من مهمتهما اتجاه الداعية ليسجدا له ويرجعا لخالقهما،سيقول اكثر واجزاء كتبه المعروضة والمثمنة من هؤلاء وهؤلاء وسيقول ما قاله وقالوه عنه انه امير المؤمنين وشاء ان يقيم الخلافة على منهاج النبوة،سوف لا يسكت فياخد ابعاده من رؤى الحديث والاية وتقديم العنعنة وزد وقس
    هنا ايكون الحق الشرعي للعلماء الاجلاء ان يثمنوا قوله ام انهم يساءلونه عن الاثبات وقطعي الدلالة لكونهما توقيع للاسلام وعليه يصادق بالاجماع من طرف العلماء الاجلاء
    سيكون خاوي الوفاض ولا يقدر ان يبدي جديدا من العلم والدي لم يتوصل به، ولو توصل به لتفهم مسار الاسلام لكونه يسر ومجاله عمل ولو بشق ثمرة، ان كانت تتوفر العينات المشروعة في العمل اقواها وزنا عند الله هي البيعة» لكونها طاعة لله ولرسوله ومن عظمة الاسلام التي تحكي التكريم الالهي للاب ادم عليه السلام لما امر الله الملائكة بان يسجدوا له ومنح الله لابناءه من العرب والمسلمين وامة بني اسرائيل درجة الملوك
    واما ان جاء دوري في المساءلة واني كاتب باسم الخط الاسلامي الثالث ،فاني اقول للعلماء الاجلاء ومولانا الامام في استماع لما اقول،اني انا الماثل امامكم ساداتي العلماء الاجلاء لا اجعل بيني وبين الداعية تحكيما بين ايديكم الا هده الاية الكريمة «ومن اظلم ممن افترى على الله كدبا او كدب بئاياته»فمن حكمة الخطاب لهده الاية فان الداعية ساداتي العلماء قال قوله واما قولي انا فانكم لا تعلمونه وانما له زمن ستعرفونه ان شاء الله وستكونون عندها مثمنين لاحدنا ويتبين لكم من الدي اجتهد واصاب ومن الدي اجتهد واخطا ،واد اني اوجد في مساءلة بين ايديكم الكريمة فان اجتهادي لم اهتم به الا في مجال الملف المقدسي ونجاحه بالطريقة العلمية المتوخاة وهو الحجة القاطعة التي اتوفر عليها من محدثة القران الكريم وهو المفتاح العلمي الدي اسر به القدس الشريف ازليا وقد حررته من مالكيه الدين يدعون العلم علي وانا اقواهم وجئتكم من مثلث برمودا بنبا يقين مفاده المعلومة العلمية التي ترتكز على دكر في الاية الكريمة التي تدكر الرسم البياني للنظرة الخاطئة في حق الله رب العالمين وهي التي البست للاسلام وتابعيه وشكلت الاختلاف على اوسع نطاق حتى اصبحت الامة العربية والامة الاسلامية تيئس من رحمة الله ولم تفهم ان الله امر ان لا نقنط من رحمته لكونه سبحانه يغفر الدنوب جميعا،وما ازيده توضيحا هي الثلاث سنوات التي بينت فيها ما ظنه الاميين لغة خشبية لكونهم لم يجلسوا على حصير في صغرهم ولم يحفظوا القران كتاب الله بل كرسوا الا جهودا لدراسة ما كتبه البشر دونما سواه ولدلك بقي الاسلام متاخرا
    بهدا ساكون وضحت وانا اتوكل على الله سبحانه ليعينني ولو وجدت نفسي وحيدا فان اناملي ترقن وان الله يسمع مواقع حروفه الغراء وما ابدي من خيراتها رحمة منه سبحانه لعباده ليعلموا انه موجود وسميع بصير ولا تاخده سنة ولا نوم لكونه سبحانه حفظني وانا دات ليلة في عملي وفي الليل، ودلك من الدجال لما شاء ان يفتك بي ويجعلني مشردا في دياجير الحياة بعمليته الارهابية التي قدم لي ملك كريم الاسعافانت الاولية حيث قرا علي سورة طه المباركة التي ابطلت القدف الدي تلعب به هده القوة غير المرئية مع العالم وانسته دينها الدي ارتضاه له ربه ويحاربون النجوم.
    فهدا خاص بنظرية الخط الاسلامي الثالث وحتى لا يكون الشك والريب واردا لاهل العلم من اني صاحب مهمة عن القدس الشريف وعلي الاعتناء بالضوء الاخضر الدي اعطى انطلاقته مولانا الامام اعزه الله تدشينه بنظرية الخط الاسلامي الثالث ورائدها محمد السادس قصد الخروج بالعالم العربي والعالم الاسلامي من اسلامه معافى »ان شاء الله،بدل ان يكون الوطن وحده..تحياتي

    Posté par البوشاري ع, 29 mai 2008 à 22:28
  • لخط الاسلامي الثالث يقدف بالحق على الباطل ليدمغه ولا يزهقه

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة ولوطن والدين وامير المؤمنين ورئيسلجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ــــ الخط الاسلامي الثالث يقدف بالحق على الباطل ليدمغه ولا يزهقه ـــــ اعود بالله من الشيطان الرجيم لسم الله الرحمان الرحيم«وقال اركبوا فيها لسم الله مجراها ومرساها ان ربي لغفور رحيم
    قد يمكنني ان اصلح السفينة التي رسمها الداعية عبدالسلام ياسين في مخيلته، والصق فكرته الشاردة للناس انها سفينة نوح قصد النجاة لمن سيركبها، ولكنه حينما شاء ان يقدف بمجدابه لتمخر السفينة الامواج، ادا برياح عاتية اقبلت وتكسرت السفينة وغرق راكبوها
    وبحكم ان الغرقى يعدون رقابا تقلدت البيعة وابتعدت عن صكها في الاسلام ولولبه ليحمي القاطرة المحمدية وسكتها، فانه بحكم اني ابحرت من اجل انقاد هؤلاء الغرقى فقد قدمت لهم دليلا علميا ترتب عن «ابحث بنفسك لتتمكن من معرفة الحق من الباطل التي تلف الاشياء وبدل الاعتماد على السلف الصالح وحده جازاه الله عنا كل خير ،الا رسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم فان حكمته البالغة لها صلة بكل امة وجيل
    ولما كنت على هده الشاكلة لكوني احببت العلم دونما سواه ليظل انتعاشي في هده الحياة،فان اخلاقي اسلامية لا ارجو بها الا جزاء الدي خلقني واليه مرجعي ومالي ولم اشرك به احدا، وانتصرت لهدا الهوس الروحي الدي واليته مكانة ولم افارق ميدانه وكيف ما كانت عدد الدنوب، وكنت ادفع العملة الصعبة لمحوها ودلك عما قربته قربانا للدي يثمن اعمال عباده وكان غنيا في العطاء سبحانه
    لدا اكون ملزما لتقصي الحقائق العلمية وتحرياتها ولو كانت مبرمجة في الاقمار الاصطناعية على حد التعبير، والتي يمكنها ان تكون في علم الدولة والدين وحضرة المقام العالي باللله مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه اللله، والعلماء الاجلاء والمغاربة المخلصين اينما دهبوا وحيثما ارتحلوا والدين هم غيورين على «ملكية المغرب ومغرب الملكية من الالف الى الياء»ولانوه بعمل طالب علم يعد من المغاربة وخدم المصلحة الصغرى والعليا لله ولرسوله ولاولي الامر وللوطن والعباد وللملك الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها، مولانا الملك محمد السادس اعزه الله
    وحينما اكن صاحب خط اسلامي ثالث ،ولم اترك اي تسرب غوغائي يلبسه، بل ثمنت فجر اطلالة هدا الخط الاسلامي الثالث بالعناية الشاملة لمولانا الامام للاسلام ولدربه المسالم للبشرية جميعا، وكيف ما كانت انتماءاتهم ودلك هو حكم الله الاسلامي ليدرج عباده لسبل العلم واتباع النظر العقلي في جوانبها، لا سيما ان كانت شائكة كالتي ترتكز على ملف القدس الشريف ولاضافة المزيد لطلب العلم ولو كان في الصين..حول تعديل هدا الخط الاسلامي المستقيم، ودون اعوجاج، او تحريف، او انه يكون افقيا ،او حلزونيا، اودائريا.بل انه الخط المستقيم الدي رسمه رسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم لصحابته الكرام واشار الى السبل التي البس بها«وان هدا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله دلكم وصاكم به لعلكم تعقلون
    وبحكم اني شرطي ومتقاعد نسبيا، قد سبق لي ان مارست سلك الامن التابع للادارة العامة للامن الوطني فان اولي الامر مني ربما استعابوا كلامي وحكمة خطابه من حيث التنزيل عن النزول، الداعي لعلم الاعجاز وربح كل المواقف بجرة قلم، وعن طريق العلم دونما سواه
    واتمنى ان يكون الضوء الاخضر ممنوحا لخطي الاسلامي الثالث لانجح ماموريته على احسن وجه، ليصلح البال عن الاسلام على مستوى المحيطات والقارات ولانجز ماموريته كدلك بحكم الدروس الجسيمة التي ستبث في هدا الموقع الجميل وبحكمة بالغة وعقلنة مبينة، ومتينة وصلبة وقارة في داكرة طالب علم غزى الفضاء الخارجي، ودرس دبلوما علميا يرتكز على الحق والباطل وها هو يفكك الاجزاء بخبرته الميكانيكية الرقمية
    ولما يشاء الخط الاسلامي الثالث الادن المولوي الدي تحفه رعاية العلماء الاجلاء، فان هدا الالتماس لم يات عبثا وانما من خديم للجنة القدس الشريف وخديم لال البيت الطاهر والمنسوبون بالبطاقة الرقمية المدونة على الامام الشرعي منها وهم العـــــــائلــــــة الملـــكـــيــة اعزهم الله وابقاهم نجوما لهدا الوطن
    وجاء هدا الالتماس متزامنا هو الاخر مع المهمة التي تقر اكتشاف كارثة علمية بيئية يعيشها العالم، وجب الافضاء فيها بجرة قلم، ولندخلها لمختبر البلورة والتمحيص لمرجعية السنة والكتاب، ونحن ثابتون في المكان،
    وقد تكون هده الكارثة العلمية بيئية منطلقها الانسان كانسان عمر الارض مند هبوط الاب ادم عليه الصلاة والسلام، واكثر هدا الانسان الفساد عما يشهده القران الكريم من اخبار حقت بامم سالفة، ووجب في عصر العولمة ولما انفجر القران الكريم انفجاره السلمي المسالم ليدلي هو الاخر الاخبار لمن اهتم بها واعطاها وزنا ورؤيا مستقبلية خاصة لمسار الاسلام المسالم، ووجب علينا الاحتفاظ على نوعية هده الاخبار الى حين احالتها على لجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام حلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله
    ولنكون قد حافظنا على نوعيتها فان استخراجها تزامنت هي الاخرى مع اكبر عمل مقبول في السماء والارض وله وزنه الثقيل من الجوهر واللؤلؤ والمرجان والاباريق المصفوفة والزرابي المبثوثة والقصور والخيام والحور العين وما لد وطاب من النعيم الخالد غير المقطوع وغير الممنوع وزد وقس ووزنها هدا يتجلى في انشاء لجنة القدس الشريف من لدن مبتكرها ومخترعها، وهو مولانا الامام الراحل جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله
    لهدا وحيث اني في ادلاء مشرف وغير عجول في مجاله، وصاحب خط اسلامي ثالث، فانه لا يمكن الزيغ عن نبراته العدبة التي ارتاى مولانا الامام حفظه الله الا ان ينهل منه اهل العلم ما شاءوامن اليقين التام من طالب علم عرف الصدق في رسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم وصدق به لانجاز الوعد ولم يخيب رب السماء والارض مطلبه، وها انا اتباهى بعطاء الله ولا اكتمه عن البشرية،ولاعجز الحضارات التي سبقتها الى المستقبل البعيد بملايير سنوات ضوئية
    وان قلت هدا فلكوني اعرف علما ربانيا يشرح علما شيطانيا منه جاءت التقنية العلمية ،واتلفت العقول وفتلت العضلات فاين للحضارات من علم رباني في هدا المجال وهو ملف القدس الشريف
    واد ان هدا يعد كدلك درسا مفيدا لجماعة العدل والاحسان وزعيمها ليتاملوا في عظمة الله سبحانه الدي جاد على عبد من عبده ومنح علم غيبه عن اشياءه اتفرد بالادلاء لنوعيتها فانها خاصة بالملف المقدسي دونما سواه، وليتاملوا كدلك على ان الله منح لرجل قمع كما تقول زوار جريدة هسبريس الالكترونية بما يحمله مزاجهم الخرافي على عالم عصره، وليعلموا ان القدس الشريف هو مفهوم الخلافة الاسلامية الثانية لكون ان تحريره هو الخلافة الاسلامية بام عينها
    ان اهل العلم نسوا ان رسولهم لما انطلق بالخلافة وهو مبتدئها صلى الله عليه وسلم فهو شكل حكومة ترعى الاسلام ومنحها الامر للتسيير وفي عصر العولمة نسي اهل العلم ان الشخص المقترف لاخطاءه ليس هو دلك الاصل لكلمة المخزن او الدولة
    وحتى ان استحيوا من الله وعدلوا قولهم على اني لست رجل قمع بل رجل علم ومنقب وباحث ودارس عصامي ورائد فضائي حاصل على دبلوم من الفضاء الخارجي والاتيان برسم المعلومة العلمية الاعلامية الاستعلاماتية الامنية التكنولوجية وعداء عالمي للمارطون الفاصل بين المشرق والمغرب عن طريق تحطيم الاشواط عن طريق العقل دونما سواه، فعندها فانهم سيدركون كل الادراك واليفين التام من ان لله جنوده ليسوا اهل الاسلام القابعون في السجون او المؤتمرين على اخوانهم العرب وان الدين كله للله ولرسوله الكريم فما دور الجماعة من افتقارها العلمي الا ان« تفرتك عشتها» كما نقول نحن المغاربة وليدخلوا السكة المحمدية انها تدعوهم لهدا باوامرها التي ترتكز على البيعة والحفاظ عليها والتغني بتابلتها لكونها اكبر زاد للبطانة الادمية التي يملكها كل انسان
    من هدا المنطلق ان الدولة والدين ومولانا الامام رئيس لجنة القدس الشريف والعلماء الاجلاء يعدون عنوانا كبيرا لملكية المغرب ومغرب الملكية من الالف الى الياء ويعدون كدلك عنوانا كبيرا للشعب المعربي المخلص بكل فئاته وشرائحه ولا يمكن لاي كان ان ياخد بجدية القول الى حين ان يضطلع الكل على العلم المزمع تجيهزه والمرتبط باسباب الاختلاف العلمي ومنطلقه الرسم البياني الدي جئت به من المتحف الاسلامي
    وان كان لهدا حكمة خطابه، فان الابواب العلمية المقدسية والتي تحيط بالبيت المقدسي تعد من مقامات العلم حول مسار البشرية وكيف ما كانت الوانهم واختلاف السنتهم وتعد من اسراراعمالها في الارض لاسباب علمية اطرها الباطل ازلياعن طريق ضحاياه من امة بني اسرائيل الاوائل واصلحها الحي الدائم ليستقر الخبر في الرسم البياني المدون بالمتحف الاسلامي الموجود بالقدس الشريف
    ــــ يتبـــع ـــــــــــــــــــــــــ

    Posté par البوشاري ع, 14 juin 2008 à 11:49
  • تابع

    وحيث ان ابواب القدس الشريف تعد ابوابا علمية راسخة فان عليها علم الله عن اشياءه وتعد كدلك ربطا لما اتسق بسر الكون ومجاله المبدئي رحمة من رب العالمين لعباده وان اهل العلم يغلمون ان الله سبحانه خلق العبد في بحبوحة من رحمته وكان ارحم به من امه التي ولدته...وقفة..لقد تفهمت ان الله ارحم بالعبد من امه التي ولدته هو دلك اليوم الجميل الدي تعرصت فيه لاعتداء سافر من قوة الشر غيرالمرئية وانا في عملي الامني الليلي ولم تكن معي امي التي ولدتني لتضمني بحنانها وعطفها لما اصابني من غطرسة الدجال الساحر الدي حسدني في الملف المقدسي..في الوهلة هده لم اجد الا الدي لا يخقى عليه شيىء في الارض ولا في السماء لياتيني عون ومدد من طرف ملك كريم سمعته يقوم لي باسعافات اولية لابطال القدف وقرا سورة طه المباركة ..
    ان باب الرحمة المرتبط بالقدس الشريف والدي يغد من ابوابه العلمية المقدسبة الاولى قد اعتلى على كرسي تالقها مولانا الامام الراحل لكونه هو المدشن لهده الرحمة لتجري ينابعها الرقراقة على مدى الايام انتظارا للفائض المخزون في هدا الباب الرحمواتي..
    حللوا وناقشوا ما اودعه الله في رحمته التي وسغت كل شيىء فما احراكم بلجنة مشرفة عردت لها الطيور في اوكارها حمدا وتسبيحا وشكرا لله الدي له في خلقه شؤون وكان الشان الغظيم موهوبا لهدا الوطن بحكم امامه المبين بتدوينه في القران وما خباه الله في شانه قصد التعريف به في اخر الركب المحمدي وارسى المغلومة في سورة يس القلب النابض للقران الكريم وحكمته البالغة
    ولما كانت الابواب العلمية المقدسية كل لها اختصاصها فان هدا الاختصاص متنوع ومتزركش وكما هو بين بين البشرية وشملها من حيث الائتلاف والالتحام وكان مولانا الامام الراحل من الدين اصابوا الهدف بجرة قلم كما يفال ودلك باجتهاده العلمي واستخراج المصلحة المرسلة قصد التفقه في الدين لاغراض القدس الشريف السليمة والمسالمة في ان واحد ووجب الاهتمام بالدفع لمطلب القدس من حيث جائزةنوبل للسلام العالمي ولتمنح للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام محمد السادس اعزه الله ،ويشاء الخط الاسلامي الثالث ان يلقي امانة التدكير العلمي الخارق على هياة الدفاع المغربي من السادة والاساتدة المحامين وكيف ما كانت انتماءاتهم ولاقدم لهم هدا الالتماس من اعماق ما يعرفونه لمطالب الملفات التي بين ايديهم الرحيمة اد انوه بمجهودهم الكبير لشرعية حكم من الله سبحانه وقال«ولولا دفاع الله الناس بغضهم ببغض لفسدت الارض»ادن بهده الاية الكريمة وكمفتاح للتدكير لنوعية الدفاع الشرعي عن القدس الشريف ان يكونوا دفاع مولانا الامام ولتحال لهم مامورية الاهتمام ان دعوا لدلك ولو عالميا وامام كل المحافل الدولية والعالمية لكون ان ما نود الاشعار به مدون في الصفحة الاولى للكمبيوتر ونحن الاعلون في الابتكار والاختراع ولم تسبقنا حصارة بعد ودلك كله ان كان اتساع رقعة «الشورى» تتصف بقانون يسيرها من كل لبس وادعاء وسوف لا يكونون الا منتصرين لكون ان لجنة القدس الشريف سيوفر لها خديمها زادها العلمي الدي انا بصدد اعداد مائدته العلمية بتدرج وتدرجا لليقين التام.
    ان باب الرجمة المرتبط بالقدس الشريف قد عمل له العاملون والدين قال الحق في حقهم وشانهم بعدما اناطهم بكامل رحمته الازلية التي نلمسها في الوقت الحاضر وقال سبحانه«ان الدين سبقت لهم منا الحسنى اولئك عنها مبعدون لا يسمغون حثيثها وهم فيما اشتهت انفسهم خالدون لا يحزنهم الفزع الاكبر وتتلقاهم الملائكة هدا يومكم الدين كنتم توعدون»،فكان مولانا الامام الراحل من المحظوظين من بين خلق الله سبحانه وجعله اماما في الركب المحمدي الاخير ودون الخبر وما خباه على اسمه الكريم في اية قرانية تعد هي مفتاح علم الخرافة التي اسست الكنيسة في الازل ولا اساس لها من الصحة والعويل وكان الله اكبر مفكك لكل الشفرات العلمية ولو كانت مغثدة كتغثيد التكنولوجيا المتطورة الصنع وزد وفس
    وكان من اول العاملين لباب الرحمة هو مولانا رسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم والدي انطلق بالسكة المحمدية وليكون سائقها والمؤمن عليها والحكيم والامين والصادق في ظلالها،ثم اتى الدور من الدين ورثوا اخلاقه وفضائله صلى الله عليه وسلم وتمشت الاطياف على مر العصور وبما ارتبط بشطر الحديث ثم تكون ملكا عاضا وتاتى لمولانا الامام الاشراق الرباني قصد ختم شطر الحديث ثم تكون ملكا عاضا وقدر له الله الفوز والاجر والثواب بسبب لجنة القدس الشريف التي نصر بها الاسلام ولو بعد حين وكما مرت هده السنوات مند تاسيسها يتبع...............................................

    Posté par البوشاري ع, 15 juin 2008 à 00:17
  • تــــــــــــــــــابـع

    ولما انتهي شطر الحديث ثم تكون ملكا عاضا،فان اخر الملوك فيه هو مولانا الامام جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله،الا انه لا يمكن ان لا يكون تدكير ما يوضح المسار وتكملة مشواره ،فيتبين انه «من ملكا عاضا الى ملك جبرية» ادن لا مراء في التنزيل بل ان الاهبة لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمدالسادس الدي ورث درجة الملك بعد ابيه وبشرغية التدوين ،ولا شك ولا ريب ما دام ان القران الكريم هو المخـــبـــر
    وها هو ركب شطر الحديث الموالي ينتقل من مرحلة الى اخرى، وقد نفهم ان الحياة تقدم علمي لا تاخر، فمن الجمل مثلا الى الطائرة وزد وقس، وهدا كله بفضل العلم والعاملين في حقله لا اصحاب التقواس والكلام الفارغ،ومن يؤولون في الاسلام دون علم ولا هدي ولا كتاب منير،كما يفعله الان زعيم جماعة العدل والاحسان ويدعي انه وصل الى كرسي علمي من الله ورسوله
    اقول جاء الشطر، فما هو زادنا له؟ اهو علمي راسخ ام علمي ينتقل من بعضنا البعض ،ام انه مجال علمي غيبي يستوجب الخبرة الالهية وباستحقاق الدبلوم الدي يجعلك ميكانيكيا تعرف كيف ترمم الاجزاء
    كيف ما كان الجواب، فانه لا يكون كجواب القران الكريم الناطق الرسمي باسم الاسلام الدي جاء به الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم،وادا شئنا ان نلمسه ولنضع علامة «قف»من الهرطقة والغوغائية والتطفل عن الاشياء،فان مراجعة القران الكريم بتدبر وتامل ليشير الى الحكم المنزل من الله عن القدس ودونه سبحانه بعدة صور طبق الاصل ،اولاهما في صفحة الكمبيوتر التي يمكن استخراجها والادلاء بها للعالم ليقول قولته في الصادق الامين محمد رسول الله،وفي امة بني اسرائيل التي قطعها الله في الارض امما واستولت على القدس بكتابهم الخرافي المدون مفتاحه في القران الكريم عن طريق الاية التي تشرحه في هده الصفحة بامر الله ، ثم نوعيته المدونة في العقل الباطني للانسان وكيف ما كان الا رسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم فاننه ازيحت له العلائق التي يديرها ابليس اللعين في الانسان،ثم ثالث الامر نوعيته من حيث صورة طبق الاصل بين يدي اهل الكتاب،
    ادن فما كمن في الكمبيوتر فاننا نحن الاخرين توصلنا بالمفتاح العلمي الدي يفتح الابواب العلمية ويدرسها،ولم ارغب انا الماثل امامكم الا بما يهم القدس ودون هدا لا اعرف شيئا لكوني لم امارس فكرة شائبة من العلم الدي ينفع لا الضار،وهو في قفص الاتهام من لدني الى حين مطالبته من لدن مولانا الامام رئيس لجنة القدس الشريف،واما ما كمن في العقل الباطني، فان الاية الكريمة ستقدم لاهل العلم نوعية الخوض لاكتشاف نوعية صورة طبق الاصل اي العقل الباطني والصفحة الكمبيوترية،ودلك هو الميزان العادل لنجاح المهمة التي لم يقدر عليها ايا كان في العالم الا انا الماثل امامكم
    واما الكتاب الدي بين يدي اهل الكتاب، فانه موضع طلب مني من هؤلاء القوم، لكوني حجزته للالهم ابليس اللعين وقد غلبته وانتصرت عليه واطالبهم به لينزلوه فوق طاولة القدس الشريف ان شاءوا ان يدوزوا الطرح بارد مع العرب والمسلمين وراء اولي الامر منهم على حد التعبير،واما ان تمادووا في غيهم وظلالهم المبين على عالم زمانه وهو البوشاري عبدالرحمان فان الانترنيت سيشهد الصفحة وعندها لهم الاختيار لاحدى الكواكب التي كانوا يدرسونها .
    لهده الحقائق العلمية التي عشت مرارتها طول حياتي تنقيبا، وبحثا، ودراسة، علمية معمقة من بواطن امهات الكتب وعن كل ما راج ودب في الكون حتى ناولت اعظم ملف عالمي لم تستطع عليه كل المنابر العلمية العالمية ،وابتعد الجمع حول لجنة القدس الشريف لتقدم وصفة طبية لمعالجة الراس الدي اصاب المعتوهين بالسحر من طرف ابليس اللعين ليجعلهم جندا للخراب في الاوطان والشعوب
    االقي بهده الحقيبة في ضفاف ابي رقراق ،ام مادا وجب فعله؟،كيف ما كانت التساءلات فان الاسلام الرفيع يوفر عينة سهلة المنال حيث لا نقد ولا ابرام وهي «الشورى»ومنها انطلقت وحققت المزيد لاجعل لجنة القدس الشريف هي المائدة العلمية الناجحة في العالم لكوني درست حكم الله الدي ساقه في اجلها ووضعه عودة للتدكير الرحمواتي لعباده بفضل رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ،ولو وجدت اقصاء العنصر الاخر من حكمة الخطاب لما دكرتهم ولكنهم هم المعول عليهم في المجادلة لما يمكنهم ان يعرفوه عن القاعدة العلمية الحسابية الفلكية لا غير ليكونوا قد حققوا نصرا لانفسهم وكان السبب لهم في هدا الفوز محمد رسول الله وهو نبيهم ورسولهم كما جاءنا نحن العرب والمسلمين
    لدا وبحكم اني التمست الادن المولوي بين يدي الدولة والدين والعلماء الاجلاء والمغاربة ودلك لتمكيني الضوء الاخضر، فانه سابقا قلت على ان مسؤولية الخط الاسلامي جسيمة ،الا اني ساوضح ما يمكن تفكيكه عن معلوماته العلمية المتواجدة ضمن الابواب العلمية المقدسية التي يبلغ مداها لخمسة عشر بابا علميا، تبتدىء بباب الرحمة وتنتهي بالباب الدهبي، فقبة الصخرة،ها انا وصلت لاحدى ادلاءاتها موازاة مع سير البشر في هده الحياة
    من المعروف ان ملف القدس الشريف ملف معقد كتعقيد التكنولوجيا المتطورة الصنع، يمكن اعطاء الفرصة للعالم الاخر ليعي درسه اتجاه رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وليعي دور طالب علم امين على المواقع يتكلم ويشفر الارساليات الى ما لا يقدر معرفته الا القليل، بينما ان اصحاب الحال زاد عليهم الحال وربما حتى شي اشوية ديال السخانة المرتفعة لكونهم فوجئوا بالوعد وهم ادرى به وبتاويله، فهلا يكونوا قد احسنوا لانفسهم ليدلوا لنا بالكتاب المدون على الامام الراحل، فهو حكم لله عن ابليس وليس لهم فيه الا الاستيلاب وجعلوه دينا من دون الله العزيز القهار،سبحانه وتعالى عما يشركون،
    وبصفتي كخديم للجنة القدس الشريف، فان ادلاءي هدا هو امانة على عاتق موقع نظرية الخط الاسلامي الثالث الدي ابتكره مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله،وسادلي باختصاص علمي راسخ يبرز دلالة الخلافة الاسلامية الثانية وهو مجرد اقتراح من افكار علمية مستقطبة من الفضاء الخارجي ،اتمنى ان يتحقق كل شيىء ان شاء الله من طرف اولي الامر لكون ان الرؤيا التي سادلي بها تخرج الوطن من الريب والشك لمدلول الخلافة واشراطها وان العمل داخل المملكة وفي حدود ترابها..تحياتي

    Posté par البوشاري ع, 15 juin 2008 à 18:10
  • إلى أمير المؤمنين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أمير المؤمنين سليل الدوحة النبوية الشريفة. أعزك الله و سدد خطاك أنا يا مولاي فتاة يتيمة تعاني الفقر و الحرمان و المرض منذ أن حصلت على الدبلوم الجامعي وأنا بلا عمل أتمنى إلتفاتة مولوية من جلالتكم.
    رقم الهاتف:023329808

    Posté par fatima, 19 juin 2008 à 09:05
  • الخط الاسلامـــــــــــــــــــــــــــــــــي الثالث

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    كنت في موقع لجريدة هسبريس اجادل بعض الزوار وما يتخبطون فيه من اوهام الشك والريب فادا باحد الزوار الكرام يتكلم حول مضمون الخط الاسلامي الثالث وطرح اربعة اسئلة هن كالتالي
    1..الخط الاسلامي الثالث..ماهي اسسه وقواعده؟
    2..هل انه اتى لخطا علمي معين؟
    3..هل يمكنه ان ياتي بفوائد عظيمة لهده الامة
    4..سال السائل عن كتاب «منهاج النبوة »الدي عدله الزعيم لجماعة العدل والدي اشار فيه السائل من انه كان تحت تاثير الويبسكي وادلى ان الداعية صرح بهدا ،والسؤال ..لمادا يتخدونه عقيدتهم
    انها اسئلة ما اتى بها زمان من طلب العلم، شاء هدا الاخ المتنور بعطاء الله له ان يفهم وواعدته ان انزل له نظرا عقليا في هدا الاتجاه الا اني انتظر عودة مولانا الامام من سفره الميمون اعانه الله وحفظه لهده الامة ومكنه من اخد زمام الامور وان درعه الواقي هم العلماء الاجلاء الدين يتوفرون على شهادة من الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم من انهم «ورثته» ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اد هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب
    وان كان موقع نظرية الخط الاسلامي الثالث يضم علماء اجلاء ليستوعبوا المعلومة والمترتب عنها فان الاهتمام وجبه ان يكون ايصالا لحصرة المقام العالي بالله مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله

    Posté par البوشاري ع, 22 juin 2008 à 18:54
  • بيعة

    امير المومنين ياصاحب الجلالة ان هدا الشهر القادم فيه ستحتفل بعيدك العرش ونحن وراءك يامولاي/الشعب المغربي/ نحتفل ونهنوك ونبلغ لك تحيتنا وطاعتنا لك متمنيا من الله العلي القدير ان يعينك ويحفظك بما حفظ دكره ويقر عيناك بمولاي الحسن ويازرك بشقييقك مولاي رشيد ويحفظ جميع افرادالاسرة الملكية الشريفة انه سميع مجيب

    Posté par اكدي محمد, 28 juin 2008 à 12:01
  • المباركة المولوية لصاحب الخط الاسلامي الثالث

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ساعود بالادلاء حول وعد واعدت به الموقع ودلك ادلاء بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة الدين يحبون تعزيز شخصيتهم المغربية اينما دهبوا وحيثما ارتحلوا.

    Posté par البوشاري ع, 08 juillet 2008 à 19:51
  • لا صحة لهذه الشائعات

    الموضوع: بخصوص طلب مساعدات لمدرسة العهد الأساسية في فلسطين المحتلة
    قمنا وللظرف الصعبة التي تواجها بطلب مساعدات ولكن لم تصلنا أية مساعدات مالية أو غيرها من إي طرف كان بما في ذلك من صـاحـب الجـلالـة المـلـك مـحـمد السـادس مـلـك الـمـغـرب
    ولا صحة لهذه الشائعات بأننا قد استلمنا أيا من ذلك
    وعلى ذلك اقتضى التنويه
    إدارة مدرسة العهد الأساسية النموذجية
    فلسطين المحتلة

    Posté par مدرسة العهد, 10 juillet 2008 à 07:45
  • العثور على العلبة السوداء للانسان

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    وكما واعدت فان الوعد سينجز بحول الله، الا انه وجب الانخراط في المجال العلمني العالمي لكوني خديم للجنة القدس الشريف والتي تركها مولانا الامام الراحل كضدقة جارية الى يوم الدين، ومنح ابتكارها العلمي لكل طالب علم من المحيطات والقارات،ولدلك لم يقل رحمه الله «ساصلي»،بل قال رحمه الله«ســـنصلي» ولاعجز كل الحضارات ان كانت تسال عن ماهية المعلومات المسخرة في الاطروحة العلمية بغية نيل جائزة السلام العالمي ولتمنح للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام محمد السادس اعزه الله مبدىء شطر الحديث ثم تكون ملكا جبرية»«
    وان كنت الا منخرطا في الساحة العلمية ومارطوناتها الطويلة التي ليست هي الف متر موانع، وانما كمارطون فاصل بين المشرق والمغرب، لم يكن الوصول لللبيت الطاهر الا عن طريق« شدالرحال» والاهتمام للعقل لقيادة هدا المارطون باسلوبه الوقائي وهو القران وقطع المسافات والبراري والقفار، ولم ارتكن لدولة تمنحني تاشيرتها،او استلمت من ادارتي ايام العمل رخصة لمغادرة التراب الوطني، بل حلقت في الاجواء العليا وتفرجت على العالم كله
    وان كان انخراطي العلمي هدا لا شك فيه ولا ريب فاني رابضت قتالا مع الاسرين المبدئين لقدسنا وهم المصدر لا مع امة بني اسرائيل ولدلك لم اشهر ولو سلاحا ابيض في وجه العالم العولمي وانما استعنت بالورقة والقلم لكونهما ادواة من ادوات الرحمان وبهما علم الانسان وعلمه جميع انواع البيان
    لدا ان لجنة القدس الشريف وما يمكنه ان تقدمه للعالم اصبح «سهل المنال» لكونه لا ينم عن ضغينة لمحيط او قارة« بل انها في بلد السلم الدي انشا فيه مولانا الامام الراحل لجنة القدس الشريف خدمة للعالم كله وكما كان جده المصطفى عليه الصلاة والسلام خديما للبشرية كلها
    وان وجب على لجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام ان تترنم بالايجاد ونوعيته فانه من سمات العصر وتطوره حيث استطعت العثور على العلبة السوداء للانسان كيف ما كان الا الا الا محمدا رسول الاسلام عليه الصلاة والسلام فان الملك الكريم ازاح له علائق هده التركيبة الدجلية الدي جعلها ابليس نواة من الاب ادم عليه السلام لتصيب دريته من بعده،ومن هدا المنطلق الفكري الاسلامي الخلاق حيث لا فتراء ولا كدب ولا ادعاء، اشعر الدولة والدين ومولانا الامام والعلماء الاجلاء والاطباء المحترمين لا سيما الاختصاصيين في دماغ الانسان من ان العلبة السوداء للانسان يرجع عهدها الى ما قبل خلق ادم عليه السلام بما في علم الله من مدى وهي التي اوحي ابليس مفتاحها لاوائل امة بني اسرائيل ليعتكفوا على دراستها ولم يخرجوها للوجود وانما استلبوها وها انا حجزتها لهم ولاولياءهم من الجن والشياطين الاقوياء الدين يملكون هدا المفتاح وهو الدي تدكره الاية الكريمة التي منعت خصوم الاسلام من تزوير القران او تحريفه او الزيادة فيه او النقصان منه علما ان ما ازيح لرسولنا الكريم هو ربط لهده العلبة السوداء واراه الملك نوعيتها وقال له «هدا حظ الشيطان منك»
    اكون قد قربت لمولانا الامام الفكرة لكونها ترتكز على مجال علمي راسخ منطلقه الشورى، ولدلك كنت من اهل الشورى ولست الا خديما للامة العربية والامة الاسلامية ولنصر الله ورسوله الكريم ومدافعا شرعيا عن القدس بطرق سلمية قد لا تجلب الا السلم بحول الله، ودلك ما سينطلق به الخط الاسلامي الثالث لتعديبل بعض الاخطاء الطفيفة وهي اسلامية محضة توضح ان الخلافة الاسلامية الثانية موجودة في المغرب بحكم الله الاسلامي الدي لمسناه، لا الطاغوتي التي تتبجح به شريحة من الشعب المغربي وجدهم دجالهم عبدالسلام ياسين من النائمين وازهم بسحر الدجال ليترجمه الى مناورت فكرية دات رغوة صابونية ودات وثيقة خلاص، ودات قنوات حوارية لا مجادلة، ودات اجتماعات وما هي الا محضورة من السماء والارض ولله المثل الاعلى ولمولانا الامام النصر والتوفيق امين

    Posté par االبوشاري ع, 10 juillet 2008 à 23:06
  • للوكالة الدولية للطاقة.الدر..النو..وتخصيب الاورانيوم في شخص..

    ـــ رسالة علمية اعلامية استعلاماتية امنية تكنولوجية للسيد محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الدرية النووية وتخصيب الاورانيوم ـــ
    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس ازه الله وبعد
    سيدي الرئيس والمشرف العام على الوكالة الدولية سي محمد لبرادعي
    على اثر مقبل زمن العولمة حيث استقر المجال التكنولوجي يخدم هندساته عباد لله في الخفاء فانه يتحتم شرعيا ان يطرح تقرير علمي في هدا الباب العلمي الراسخ للسيد محمد لبرادعي ودلك قصد امتلاك ناصية ملف هدا المجال العلمي المعقد من حيث مصدر هدا التعقيد الشامل لفحواه ولتنار الطريق وخارطتها للدين حملوا على عاتقهم المشكلة الفلسطينية التي احيلت الى قضية يتفرج عليها العالم وملف القدس الشريف الدي يسعى هو الاخر لتضميد جراحه
    اتمنى ان يكون طاقم هدا الموقع جازاه الله خيرا من دوي الايصال المميز لصدق الاخبار وارسالها بثا من وطن السلم والمسالمة وهو المغرب الامن الدي يشمل لجنة مشرفة ترعاها رحمة السماء وتع ام الموائد العلمية العالمية
    وحينما كنا زمن العولمة ولا زالت مشكلة القضية الفلسطينية وملف القدس الشريف قائمة فان الوكالة الدولية للطاقة الدرية والنووية وتخصيب الاورانيوم تراس كرسيها اناس قد خلوا كما مرت القرون ولم يحققوا للعالم سلمه وانساغوا الى قدرات قارة او محيط ..الله اعلم..ولم تفكر هده القارة او هدا المحيط انها او انه في قبضة مالك الملكوت ليزيحها او ليزيحه من ارضه ان شاء
    وان كان قولي هدا يدل على اسلوب خشبي كما يتقوله بعض طلاب العلم فان القران الكريم يدلي نيابة عن الكل بيانه وليوضح للدين تلقوا العلم انهم استفادوا من الامية ومن العلم فوجدوا الامية رحاب شاسع في الايمان ووجدوا في العلم انه«فوق كل دي علم عليم»
    لدا ادا كان المجال التكنولوجي هو الدي ابعد تقارب المحيطات والقارات فيما بينها ولم ينسج السلم وخيوطه السلمية لا العنكبوتية الظلامية المرفقة من الازل الى عصرنا الحاضر، فان وعد الله جاء بيانا وشرحا لهندسة التكنولوجيا وحسب مصدرها الغوغائي والهرطقي وليبين الدين استلبوه ووظفوه للدمار الشامل وتركوا العالم في فوضى عارمة من الاختلاف العلمي السائد
    وحينما تكن لجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام محمد السادس اعزه الله لها ارتباط بالمجال القانوني، فان العالم كه قد سمع تاسسيس لجنتها المشرفة ايام زمان من لدن مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله وكان مجالا قانونيا يحرص على التاخي والوئام، فانها اصبحت تملك رداء من المجال الشرعي وعليها بصمة الهية ترتكز كل حثياتها العلمية على سورة الاسراء المباركة التي يوضح فيها سبحانه الابواب العلمية المقدسية المرتبطة به والتي يبلغ مداها لخمسة عشر بابا علميا تبتدىء بباب الرحمة وتنتهي بالباب الدهبي فقبة الصخرة، وتبين المجال التكنولوجي ومصدره، وشرح العلي القدير مجاله مرتكزا على علم الاعجاز العلمي لاهل التقنية العلمية على كلمة« حطة» الواردة في القران الكريم في سورة البقرة المباركة«وقولوا حطة تغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين»
    لهدا وبصفتي كخديم للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله واصبح الارث لوارث سره مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله ومصطحب للرسم البياني لهدا البيان، وهو منطلق الثورة الصناعية فاني تموقعت بحقيبتي العلمية الراسخة لدى الوكالة الدولية للطاقة الدرية والنووية وتخصيب الاورانيوم التي يديرها السيد الموقر محمد لبرادعي
    فاليه ارفع الرسالة واليه اشير ليعمل جادا لخلق جسر مار للاخر يرتكز على القضية الفلسطينية وملف القدس الشريف طبق حكم الله الاسلامي لا الطاغوتي ولا ينس سيادته المحترمة من ان الشورى واجبة وشرعية للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله.
    ..ــ الرسالــةـــ يتبع

    Posté par البوشاري ع, 14 juillet 2008 à 22:24
  • ما يمكن للخط الاسلامي الثالث انجازه قبل الرسالة

    تحية السلم والمسالمة، وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين ،وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف، جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله، وبعد
    ـــ رسالة علمية لحضرة المقام العالي بالله لتاسيس حزب اسلامي ملكي اسمه«حزب الجبرية الشريفة ــــــــــ
    بما اني خديم للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام الراحل جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله واصبح الارث الشرعي لوارث سره، مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله، فان انتساب هدا الطلب لمرتبط بالخط الاسلامي الثالث الدي ابتكره مولانا الامام قصد الخروج بالوطن من اسلامه معافى
    وكما يعلم مولانا الامام اعزه الله، ويعلم الجميع/ بان الاحزاب السياسية بكل اطيافها ومداهبها واساليبها لم تصل الى المستوى الدي يطمح اليه مولانا الامام، وكما نرى في كل يوم على الشاشة من تدشينات ومن مبادرات طيبة في جل ربوع المملكة لشعب يحب ملكه في التفاني لخدمة الوطن حيث اصبح مغرب اليوم ليس كمغرب الامس وبشهادة الدول الصديقة والمتقدمة كاوربا وامريكا التي تنوه بهدا العمل الديمقراطي السائر في طريق النمو
    فتلكم هي منهجنا ومدهبناومبادءنا الاساسية التي نراها كخارطة الطريق للسير قدما بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في احداث وانشاء حزبنا هدا الدي يتمحور حول هده المبادىء التي لم تستطع الاحزاب افرازها نظريا وتطبيقيا
    فنحن اليوم نريد ان نخرج من صمتنا بفضل التوجهات المولوية والطريق النير الدي نراه يوما بعد يوم يزدان بحدائق دات الوان مزركشة تفلج صدر الناظر.
    الافكار الرئيسية ومبادىء الحزب ومنهجه ومدهبه
    1.حزب اسلامي ملكي دستوري حداثي عربي متطور وديمقراطي
    2.مهامه،:التعريف بملكية المغرب ومغرب الملكية من الالف الى الياء
    3. الحق لكل حزب من الاحزاب المغربية الدخول في حزبنا شريطة ان نلتقي في المبادىء التي نؤمن بها معا
    4.انشاء خلية او لجينات تقوم بالتنسيق بين حزبنا والاحزاب الاخرى بالايمان لتكوين انشاء حزب واحد له قابلية للضغط على احزاب العالم الاخر بغض النظر عن الاحزاب الصغيرة الداخلية
    5.كيفية توحيد احزاب الاتحاد المغاربي والافريقي والاسلامي اي على صعيد القارة الافريقية
    6.وضع مقرات جهويةووطنية ودولية ترعى شؤون الحزب الجديد
    7.الوصول بالخلافة الاسلامية الثانية التي حدث بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم لمحلها ونصابها من حيث حقبتها التي نعيشها الان، ومن حيث بطاقتها الرقمية التكنولوجية المدونة في القران الكريم، ولاعطاء الخط الاسلامي الثالث انطلاقته من اهل العلم من كل من ملكه الله حكمة الخطاب للقلم، والدي عدله مولانا الامام رعاه الله قصد الخروج بالوطن من اسلامه معافى بقدر ما ان الحزب سيجعل الاسلام معافى بحول الله في العالم كله
    8.انطلاق الحزب من مجلس اداري وقانوني وداخلي لا يخرج من اطار الشرعية الاسلامية الملكية الدستورية التي تخدم الامارة«امير المؤمنين» وسيتكون كدلك من ابواب وفصول وبنود تتمحور حول الركائز والاسس والقوانين الجاري بها العمل حسب قانون الاحزاب والجمعيات والمنظمات وزدوقس
    ..............................................
    ان حزب الجبرية الشريفة شانه كباقي الاحزاب مثلا كحزب الفضيلة الرفاهية التركية الدي يتزعمه نجم الدين اريكان التركي، او حزب الطيب اردغان العدالة والتنمية التركية ،كما هو الشان بالنسبة لحزبنا المغربي العدالة والتنمية في شخص السيد المحترم سعد الدين العثماني الدي انهى مؤتمره مؤخرا بالعاصمة الاداريةـ الرباط ـ وكدلك جماعة العدل والاحسان التي يتزعمها عبدالسلام ياسين، وكل لاحزاب الاسلامية شرق اوسطية ،بما فيها حماس، وحزب الله اللبناني الدي يتزعمه حسن نصر الله، والحركة الوهابية لاهل السعودية وجميع الاحزاب التي لم ادكرها، وكلها تصب في تغيير المنكر دون اللجوء الى ما هو اسمى واساسي وديني وشرعي محض يراعي دمة الاخر، وكما جاء به رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ،وكما هو منصوص عليه في الشريعة الاسلامية، ومصدرها الوحيد هو القران الكريم كتاب الله عز وجل لا كتاب عبدالسلام ياسين
    ان كل هده الاحزاب الاسلامية التي دكرتها سابقا لها خصوصيات ولها منظور اخر، فهناك من يرى تغيير الوضع من فساد بكل انواعه، وهناك احزاب اسلامية اخرى تريد ان تمتطي الحكم باسلوب هرطقي وغوغائي ،كما هو الشان بالنسبة لعبدالسلام ياسين وجماعته وقبيلته وعشيرته ولي اثبات ناتج عن بيانات علمية راسخة في هدا الشان«انظروا الى السيرة الداتية التي ادليت بها في موقع لا للمشروع الخرافي لجماعة العدل والاحسان وزعيمها ثم الموقع الملكي بكل مواقعه والدي هو للاخ كريم رويال وكانت السيرة اقتباس من انجازي العظيم حول الخلافة الاسلامية الثانية التي حدث بها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ومصدر الخبر محدثة القران الكريم مصداقا لقوله تعالى« ولقد انزلناه قرانا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون او يحدث لهم دكرا» يتبع،
    واني اعتدر عن عدم الادلاء بالرسالة الموجهة للسيد المسؤول عن الوكالة الدرية وسبب دلك هو تمرير هدا الطلب قبل دلك وكما اشير انه ليس في الامر عجلة وانما تاطير علمي يساعد العقل قصد الخروج من الافتقار العلمي الدي يتابطه مند الازل»

    Posté par البوشاري ع, 20 juillet 2008 à 18:05
  • تتمة عن حزب الجبرية الشريفة

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام، حامي حمى الملة والوطن والدين، وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف، جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    فكما يعتقد الغرب ان الاسلام آت،آت، والحضارة الاسلامية لن تزول،. ومقبلة على ظهر سلحفاة تسير ببطء، وستصل في يوم من الايام بحول الله الى اقصى القارات الخمس، كما هو الشان بالنسبة لغرناطة واشبيلية، وكل المدن الكاطلونية«الامازيغ»الموجودون جنوب اسبانيا ،وكدلك المسلمون المتواجدون وسط اوربا«البوسنة والهرسك» البانيا..وحتى غرب الصين في جبال«التبت» وكل الحضارات والشعوب والدول والاقوام التي ستنتشر فيها الحضارة الاسلامية المعنونة بامامها الشرعي«امير المؤمنين»
    ان« حزب الجبريـــــــــــــــة الشريـفة» مشتق من شطر الحديث الوارد عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ،والدي قال لامته «تكون فيكم الخلافة ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها الله ادا شاء ان يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها الله ادا شاء ان يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فتكون ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها الله ادا شاء ان يرفعها ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها الله ادا شاء ان يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة »وسكت رسول الاسلام عليه الصلاة والسلام عدد حقبة هدا الشطر
    وما الحزب الا ثمرة مجهود سابق مقتبس من الاهتمام العلمي الوارد لمولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله لما ابتكر لجنة القدس الشريف ليحيي درب الاسلام الى ما يتوخاه شطر الحديث الدي نعيش حقبته وكما اشعرت به محدثة القران الكريم النافع لعامة الناس،ومقتبس كدلك من تجربة علمية ترتكز على الفتوحات القيومية لا متلاك ناصية لغات اخرى تتيح توسيع المعارف ومسايرة تطور العصر الحديث والاشراق الرباني الدي سينعم به الحزب نظريا وتطبيقيا لا يبتعدان من طاعة الله ورسوله واولي الامر
    ادن لقد اتضحت الرؤيا،فالعالم اليوم اصبح يحتوي على مليار ونصف وزيادة من المسلمين فبآسيا مثلا وبالضبط اندونيسيا تعتبر من اكبر الدول الاسلامية حيث بلغ عدد المسلمين فيها الى 170 مليون نسمة كما هو الشان بالنسبة لماليزيا وباكستان والهند والصين والشرق الاوسط باسره فمادا بقي الان ياترى؟
    انها امة بني اسرائيل التي قطعها الله في الارض امما فهي بمثابة القلب بالنسبة للجسد في الشرق الاوسط
    نرجو وحبدا لو انطلق حزبناهدا من باب المغاربة المرتبط بالقدس الشريف والدي يعدبابا من ابوابه العلمية لا الاثارية كما يتزعمه الاميون
    هدا هو الحق المرغوب فيه ادليت به بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس والعلماء الاجلاء والمغاربة المخلصين للعلم وطلبه ولو كان مبرمجا في الاقمار الاصطناعية على حد التعبير
    والله اسال انا الماثل امامكم بهده الرسالة ان يكون اولي الامر في ترنم شامل لهده الفكرة التي يندرج تاويلها وبيانها من درجة الاعجاز العلمي للقران الكريم الدي جاء به رسولنا لكريم محمد صلى الله عليه وسلم ولمولانا الامام النصر والتاييد والسلام على من تبع الهدى

    Posté par البوشاري.ع, 21 juillet 2008 à 15:09
  • مد يد المساعدة

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    من مدير مجلة المغربيتان المهتمة بملف المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية والجزر المحيطة بهما

    الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس
    دام الله عزه ونصره
    أتقدم اليكم بطلب مد يد المساعدة لاخراج المجلة الاليكترونية الى عالم النشر ولتصبح منارة للدفاع عن القضية الوطنية وتقبلوا فائق التقدير والاحترام
    المدير المسؤول خادم اعتابكم الشريفة
    رضوان بوسنينة

    Posté par رضوان بوسنينة, 22 juillet 2008 à 17:54
  • تلكم هي ارضية الخلافة يا جماعة وزعيمها

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدينوامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    يقول الحق سبحانه في القران الكريم«وادخلوا في السلم كافة»وان كانت هده الاية الكريمة عينة لاجبار العقل للنظر فيها فانها لا تبتعد عن مسارنا لنتخدها مشكاة تتنوع اهتمامات الناظر بها الى حين الايجاد، ولما كان الايجاد من نصيبي فاني بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبين يدي العلماء الاجلاء والمغاربة بل حتى للمحيطات والقارات بل حتى للمتتبعين لاطروحتي العلمية هده، من اني كنت واعدت الداعية عبدالسلام ياسين برسالة ختم وكان هدا سنة 2006،وها هي ظرفية هدا الختم اسديه له ولجماعته خدمة علمية وانا تلميدهم، وجغلت لهده الخدمة طابعها الشرعي الدي لا يمكن لاي كان ازالته او التستر عليه بل بكامل هده الشرعية من حيث الاسلام المسالم الدي يتشكل عن حكم الله الاسلامي لا الطاغوتي ولاعرض على الزعيم هده الرسالة التي واعدته بها حتى يعلم على اني راقم طيني ولا انسى مهمتي
    سيدي الداعية المحترم
    ان الخط الاسلامي الدي ابتكره مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس ليعد من الاعمال التي يتقبلها الاسلام ويرعاه العلماء الاجلاء
    وان كنتم واحدا من العلماء فان شرودكم سيدي هو الدي جغلني اتموقع لاجلاء الباطل لكون ان الحق دمغه ولم يزهقه بعدما ان كنت تقرا قوله تعالى يقدف بالحق على الباطل فيدمغه فادا هو زاهق
    راجع سيدي العالم هده الاية فان حكمة خطابها تندرج عن المجال التكنولوجي وانك ترى شهبا في السماء تكون مقدفة على الباطل الدي يريد ان يسترق السمع من الفضاء الخارجي
    انك عالم ولا حاجة لي بان ادكرك بالعنعنة او ما رمز اليه صلاح العصور وانما سيدي العالم المحترم ازيد لمعلوماتك معلومات قد تكون بعيدا على الظفر بها ولو لمئات سنوات ضوئية مقبلة،وان شئت ان تفهم احداها او اكثرها فانه بحكم الخبرة الالهية التي دلتني عليها محدثة القران الكريم ليس الباب السهل فيه الا الارتكان لتاسيس «حزب الجبرية الشريفة» بدل جماعة العدل والاحسان حيث لا عدل ولا احسان وانما انفصام وتمرد
    وها انا سيدي اوصلتك الى رشدك من حيث ارضية الخلافة الاسلامية لانه لا يعقل وان الاسلام ظل سائرا مند نشاته الى زمن العولمة ونسعى باجتهاد علمي ما ان نغير السكة التي تعينه على نشر اجنحته على العالمين
    وان كان غليلكم العلمي يسعى لاقامة الخلافة«اوصافي كما قالها منير الركراكي»فان القول سيدي له حججه واتعاضه العلمي الوارد من رب محمد صلى الله عليه وسلم لكونه هو الدي افضى في حكمه عن القدس الشريف وموقع الامارة وصاحبها في هدا الكون
    لقداصبحت الرؤيا الان واضحة ان كنتم تسعون لاقامة الخلافة فلا بد لحكم الله سبحانه ان يعرفه العباد قبل اي حكم من لدن العبد الضعيف،وان الناطق الرسمي للامة العربية والامة الاسلامية وهو القران الكريم يعد سيد الموقف من حيث الاثبات وقطعي الدلالة لما يمكن لاي كان معرفته وهو ثابت في المكان
    لقد امنت موقعكم جماعة العدل والاحسان وزعيمها واشرت لكم اشارة علمية انتم اهل علم لا يمكنكم ان تاخدكم العزة حول حكم منحه الحق لعبد من عباده لكونه هو العليم بدات الصدوروكتبه من المجاهدين والمدافعين عن الاسلام ولنصرته ونصرة الرسول الكريم الدي جاء به وهو محمد رسول الله صلى الله عليه سلم بجرة قلم
    وان كان اهل الطب النفساني من جماعتكم يحللون العقد العلمية فانهم لن يستطيعوا الا قليلا والاختصاص لدلك مخص لتطبيب الراس الدي يحمل فيروسا له ارتباط بخيوط هنكبوتية يدكرها الحق بحكمة الخطاب التي تشرحه كقوله تعالى«الوسواس الخناس الدي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس»لدا سيدي العالم اني تتبعت كل ما فهت به فكان مخصا لطائفة ستاتي بغدنا بعصور لكون ان الافراز به زيغ عن السكة المحمدية ولا بد من اصطدام ولمنعرج ما،فبعدما درست حكم الله سبحانه وما يعلمه عن الصراع العربي البني اسرائيلي وتقنية الحرب العلمية الباردة فيه تبين لي اميتكم وخطاكم الكبير لكونه مفتقر للحكمة
    وان كنت تشاء سيدي العالم ان تعرف احداها فهي نور من الله للعقل ليبتكر ويخترع من اجل اسلامه مالم يقدر عليه المبتكرون والمخترعون وجعلت الخط الاسلامي الثالث له ارضية مرتبطة« بحزب الجبرية الشريفة» الدي طرحت فكرته على الدولةوالدين ومولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة ولكل محيط وقارة،ووهبت لكم النظر العقلي لاتباع امر الله ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ولتدخلوا في السلم كافة كما امر ربكم
    قفوا ايها الجماعة المحترمة وزعيمها الى اسلوب هده الرسالة مقارنة مع سابقاتها فانكم ستجدون ان الخط الاسلامي الثالث هده خي مهمته لكونه لا يكتب الا خيرا ولا يرتكن في مجمل حروفه البارزة الا للحق المرغوب فيه للخلافة الاسلامية الثانية التي حدث بها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
    ان المغرب له ارضية للتاخي والائتلاف والالتحام ولكنه فرط فيها باتباعه لاسلوب الاخر وحكمة خطابه، وها انا في المدار ارجع قدراتكم العلمية لمحلها ونصابها من حيث الشرعية العلمية المدونة في القران الكريم يري بها الله سبحانه الدي يعلم الازمة والعصور اسم الامام الشرعي الدي تحمل الاية الكريمة الواردة في القران الكريم خبا على اسمه المطاع لما يوازي عالمنا الرقمي ونحن زمن العولمة
    فان كنت في الارساليات اكشر انيابي لكونكم تعلمون درجات العلم، وما دلك الا تاسفا عليكم ولما واليتم به مكانتكم من حيث الابتعاد عن الامام والتسكع في عالم الدجل لكونه مرتبط بالدورة الدموية للانسان وتحركه فيه قوة الشر غير المرئية التي حاربتها وحجزت لها المفتاح لعملها المدون في العقل للباطني للانسان وتتبجح على الكل بعقلها الثاقب
    فهدا ما جعلني ان يكون من مشتقات الحديث الوارد عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال«انما الاعمال بالخواتم»ولما كانت الخاتمة معك مفادها الرسالة التي واعدتك بها سنة 2006 فانها تخدم كرسيك ان شئت التوبة ولتحتفظ على ما جاء في برنامجك والدي لو كنت من فبل في خضم المعترفين بالملك وبدرجة الملك وبقيمة الملك درجة عند الله وبموقع الامام لوصل المغرب الى رفاهيته المنشودة
    ولكن امتناعك كدر عيش المغرب وامنه ولم يترك له اي نجاح بل الا دمارا في دمار ولا تظن دمار البنايات او المنشات وانما العقيدة والمنهج
    وحينما تستغفرون الله وتتوبون لله متابا فانكم لا تخسرون اي موقف بل ان عملكم سيحال اهتماما لدى الدولةوالدين ومولانا الامام والعلماء الاجلاء والمغاربة كيف لا وان الداعية اصبح يقول الامام محمد السادس ولربما انه يكون من الدين يلقون الدروس الحسنية الرمضانية بين يدي امير المؤمنين
    فهدا جماعة العدل والاحسان وزعيمها هي مشكاة تنير طريقكم الى الهدى وانكم تعلمون قول الله سبحانه«فسيعلمون من اضعف ناصرا واقل عددا»ثم قوله تعالى«قل كل متربص فتربصوا فسوف تعلمون من اصحاب الصراط السوي ومن اهتدى»حللوا ما بين قوله تعالى فستعلمون ثم قوله تعالى ومن اهتدى واعلموا انه سبحانه خاطب الجماعة والفرد فمن اقوى وزنا وجزاء خالصا عند الله رب العالمين
    ربنا لا تؤاخدنا ان نسينا او اخطانا ربنا ولا تحمل علينا اصرا كما حملته على الدين من قبلنا ربنا ولا تحملنا مالا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين امين وصلى الله على سيدنا ومولانا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما

    Posté par البوشاري ع, 24 juillet 2008 à 23:55
  • مفتاح الخلافة يرتكز على معرفة وثيقة الدمار الشامل

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ليس من المعقول ان تكون هناك وثيقة للدمار الشامل ويكون القران الكريم غير مؤطر لاستيعاب تنزيلها وبيانها وشرحها،فتلكم هي التي حوربت بها من طرف قوة الشر غير المرئية ليجعلوني في خبر كان لولا لطف الله العزيز الجبار الدي اوفد ملكا كريما علي ليقدم لي الاسعافات الاولية وقرا علي سورة طه المباركة بعد التغود بالله من الشيطان الرجيم،وما دمت اني قد جازفت بالعقل لاحلل كل تعاقيد هده الوثيقة المستعملة لدمار الشيىء كيف ماكان، فان سلاحي الدي تابطته هو القران الكريم الدي ساعدني على تفكيك عقدتها لكونها معقدة كتعقيد التكنولوجيا المتطورة الصنع
    وتعد في مجموع ما فيها من علوم قدف ياتي عبر الرياح المرسلة وتستعمله قوة الشر لتخريب المواقع
    وحينما كنت من الفرسان لابطال مفعول القدف الدي يشغل مامورية هده الوثيقة فان قارة من القارات او محيط من المحيطات يستعملها كدين ويومن بها ونسي انها تركيبة من جدائل للسحر بالحساب الفلكي وبقي اثرها رقمي وتكنولوجي هو المستمد قي مجال الخلق والابتكار في الميدان التكنولوجي
    وان كانت ماموريتي مامورية طويلة مرت بعدة اكراهات تلقيتها فان اكثرها كانت مادية لكوني ارتكنت لمعرفة المادة المنسوب لماهية الاشياء الاخرى المرتبطة بها وافقت العمل بمناى خارج عنها وهو المجال الروحي
    لا زالت قوة الشر غير المرئية تطاردني لكي لا انجح في هدا التقديم بحيث ان زادي قد نفد وان الاكراهات تتعاقب بارساليات من المحكمة قصد استخلاص يعض الديون المترتبة عني ولما كنت موظفا واحلت للنقاغد
    فمادا تنتظره لجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام اعزه الله الا يقرا احد منهم الانترنيت الا يقرا احد من العائلة الملكية الانترنيت اليس هناك مخزن يرعى الشادة والفادة على خسن التعبير اليس في الحكومة وزراء اظطلعوا على ما ادلي به اليس في الوطن اصدقاء للملك ليشعروه بالحالة المزرية التي بلغلها طالب علم من اجل القدس الشريف الم يكن في هده الارض علماء اجلاء علموا قدرات شاب انهك حياته كلها من اجل طلب العلم والاتيان بمصداقية الاثبات وقطعي الدلالة
    فان كنت موظفا ورجل امن تعدر علي ان افعل ما يفعله الاخرون فان دلك كان من واجب الائتمان على الاشياء وسآتي يفكرة واحدة يمكنني ان ابرزها للدولة والدين ومولانا الامام رئيس لجنة القدس الشريف وللعلماء الاجلاء وللمغاربة من انه في حالة ما ادا لم يستجب لنداءي هدا فاني ساعتصم بالمسجد وساختاره وغتدما اكون في اعتصام داخل المسجد فدلالة دلك اني اعتصمت بين يدي حضرة من ارساه في الكون لينادى على اسمه بالله اكبر وان محمدا رسول الله
    وان كان صمتي ظل متسقا بالامتثال والانضياط فان مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني قال دات مرة كبرها تصغار
    انا اتحمل مشاق الدنيا واكراهاتها مما حاقني من جراء الدفاع عن الوطن ليبقى شامخا وهاهي المواقع تتحسن وها هي قاطرة التنمية البشرية تسير وانا فيها محتاج لارجاع الاعتبار لشخصي من تكالب اهل الكنيسة الدين لهم علم تام بحربي الطاحنة مع الههم ابليس وتلميده الدجال وقبيلهما من الجن والشياطين الدين تكالبوا على العالم ومواقعه باسلوب وثيقة الدمار الشامل لكونها وثيقة صنعها ابليس واقام لها ارتباطها بالبشرية ومن اجلها حوكم وطرد من رحمة الله ومن الجنة وجعل الله الامر بردا وسلاما على عباده وتحولت حراراتها وهيجان مفعولها للالة لتصبح طائرة او زاحفة او قاتلة او مدمرة وزد وقس
    ان مهمة الامن التي خضتها منحتني درسا للحفاظ على المواقع وعدم افشاء الخبر المنطوي على هده الوثيقة المخصة لدمار الشعوب والامم الى حين احالتها الى ما فوضت لهم الامر في اطروحنتي العلمية..كالشرطة العلمية للادارة العامة للامن الوطني مثلا او لخلق لجينة ترعى هندسة الوثيقة واحالتها الى مختبر الدراسات الاسلامية وهي السنة والقران الكريم تحت النظر العقلي للسادة العلماء الاجلاء
    ولقد كنت دا نية صادقة اتجاه وطني واهله لما جازفت من اجلهم جميعا وانتصرت بعدها في الحرب وتمكنت من الحجز لمفتاح وثيقة الدمار الشامل ولم اتكاسل لتنزيل المهمة باشراطها المتسقة بكل مجال اقواه مفعولا ما يعيشه الافتقار العلمي نحو الامارة وموقغها في العالم ولتثمين الامام لحقبته الواردة في شطر الحديث، فبعد هدا لمن اسال اداء الفاتورة وانا في اشد الحاجة للاعانة الللادارة العامة للامن الوطني التي اديت المهمة وانا في صفوفها وهي على غير علم من دلك ،ام للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام اعزه الله
    فان كان الواجب القانوني يتحتم على مسؤوليتي لكوني كنت موظفا وكما هم اخواني الموظفين فاني التجات الى الادارة العامة للامن الوطني ودلك بالمديرية للموارد البشرية في شخص السيد السامل عبدالعزيز واستقبلت من طرف مسؤولي القسم ولما استفسروني عن السبب قلت لهم الا عن الملف ولم ابد لهم مجال الاطروحة لكوني اعلم انهم يعرفون من يتكلم وسالتهم الرفق بملفي الاداري الدي حرم من ترقيته ومن دواليب تحركه بما تكالب علي به اقلام الظالمين الدين سخرتهم قوة الشر ليظلموني ويعيقوا مساري،ولقد اصبح ما هو مسطر في ملفي الاداري هو الكائن ولم يستنبطوا العلم الدي منحه لي رب السماء والارض الدي عرف معتفدي ومنهجي في المهمة لكونها اسلامية محضة ومتسقة باسلوب الاسلام ولم تفت الفرصة للماثل امامه الا ان قال لي اسمع يا شاف انك تعلم ان ملفك قد تقادم فاين كنت لتسجل مطالبك واما الان فانه يتعدر على الادارةالعامة ان تفيدك قي شيء
    سبحان الله انظروا ما هو رد ادارة خدمت فيها واديت من صفوفها مهمة لا يقدر عليها اي قادر ولو كان مديرا للامن على مائة درجة او استادا للعلوم باجمعها على وزن الف مرة وزد وقس
    لقد فاتني المجال القانوني واستمعت لهدا الرئيس المحترم الدي لم يقل الا ما هو مسطر في المجال القانوني واصبح الامل الكبير في الواجب الشرعي وهو ما يلي
    لما مددت اكف الضراعة للعلي القدير وانا شاب انداك وابن 23 سنة سائلا اياه سبحانه ان ينعم علي بعلم ما عن معرفة الخبا الطارىء في ملف القدس الشريف فاني وجدته سميعا عليما ومجيبا وغفورا رحيما،وها انا اطرق باب لجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام اعزه الله لينظر في وضعيتي المزرية ودلك مما تكبدته من خسائر في الحرب العلمية الباردة سيكون اهل الاختصاص عارفين فحوى تضاريس العمل فيها لكونها علمية ومرتبطة بفتح الكنوز
    هدا الكنز الدي تحرسه جحافلة اقوياء من قوة الشر غير المرئية يتزعمهم ابليس اللعين وتلميده الدجال وقبيلهما من الجن والشياطين واستطعت ان اقتحم عليهم الباب لكوني ادا دخلته فاني غالب، وكما اشار ربنا الكريم «قال رجلان من الدين انعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب فادا دخلتموه فانكم عالبون
    وان كنت خديما للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام الراحل جلالة الملك الحسن الثاني واصبح الارث لوارث سره مولانا الامام محمدالسادس اعزه الله فان واجبي قد قمت به على احسن وجه وانا ثابت في المكان لا اتوفر على اي خزانة علمية الا القران الكريم الدي حررت به الكنز واصبح مفتاحه العلمي عندي وفي ملكي وان اهله يندبون حظهم في البراري والقفار،وليعلموا كلهم على ان المغرب لا يخلو من فرسانه وشجعانه وعلى مستوى كل العلوم والتي لا يمكنها ان تعرف الا بعد حين معرفة مفتاح الخلافة الاسلامية الدي يرتكز على وثيقة الدمار الشامل
    ما تريدونه مني لتكونوا مؤمنين؟ اادكر لكم الايات الكريمات المتسقات ببيان وشرح الوثيقة وعلى مادا ترتكز
    لو اخدنا القران الكريم لنقراه بتدبر من الم الى سبح فان سورة البقرة المباركة تتكلم كثيرا عن هده الوثيقة وترشد اهل العلم الى اقتناء لمعلومات المستخرجة تفقها من الدين لكون ان خلق الانسان كنقس واحدة، فمثلا نجد قوله تعالى« يابني اسرائيل ادكروا نعمتي التي انعمت عليكم واوافوا بعهدي اوف بعهدكم واياي فارهبون وامنوا بما انزلت مصدقا لما معكم ولا تكونوا اول كافر به ولا تشتروا بئاياتي ثمنا قليلا واياي فاتقون ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتمون الحق وانتم تعلمون»«اتامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب افلا تعقلون» ثم قوله تعالى«ام لكم كتاب فيه تدرسون ان لكم لنا تخيرون ام لكم ايمان علينا بالغة الى يوم القيامة ان لكم لما تحكمون سلهم ايهم بدلك زعيم؟
    وزد وقس من الايات البينات التي لها ارتباط بوثيقة الدمار الشامل التي درست من اوائل امة بني اسرائيل وجعلوها دينا غير دين الله العزيز الجبار
    ولم تكن في مجمل تراكيبها الا عقلا باطنيا للانسان بتعاقيده المتركبة من خيوط عنكبوتية تتحكم فيها مواقع رقمية وشاء الله سبحانه يوم اصدرها وابتكارها من لدن ابليس اللعين ان يجعل لها منتهى وسجن ابليس اللعين في الخانة واورد الله ترجمتها رسالات واردات للرسل حسب لسان قومهم واحتقظ القران الكريم بنوعية تفكيكها وهو الدي يشير لموقع الامارة وان كل ما جاء في علوم هده الوثيقة في الدمار الشامل دونه الله على اسم الامام الشرعي وهو جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله بينما ان القن السري لهده الوثيقة الدجلية تحمله اية كريمة لا يتوصل الى معرفتها الا من كساه الله بالخبرة الميكانيكية مصداقا لقوله تعالى«الرحمان فاسال به خبيرا»ثم قوله تعالى«ولا ينبئك مثل خبير»
    لو كنت اعرف البربرية لكونها لغة وطني لتكلمت بها حتى يسمعني البرابرة ولو كنت اعرف الانجليزية لتكلمت بها ليعرفني الانجليزيون وزد وقس ،ولما كانت معرفتي الا لغة القران وهي اللغة العربية فاني اديت البلاغ للناس وليندروا به وليعلموا انما هو اله واحد وليتدكر اولو الالباب والسلام على من اتبع الهدى
    خديم للجنة القدس الشريف وصاحب مفتاح الخلافة الاسلامية الثانية المستخرج من وثيقة الدمار الشامل وكل شيىء في القران مدون وكائن ..عبدالرحمان

    Posté par البوشلري ع, 26 juillet 2008 à 17:33
  • عيد سعيد وعمر مديد لمولانا الامام الشرعي

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    قد يكون عيدالعرش العلوي مجيدا له مميزاته الخاصة الدي ينعش العباد كل سنة لتتفاطر الرحمة افرازا للمحبة والائتلاف والالتحام حول الامام الشرعي الدي تشعر به محدثة القران الكريم والنافعة لعامة الناس
    وادا كنا في حقبة للتبريك لمولانا الامام اعزه الله فدلك هو فخرنا نتباهى به على اوسع نطاق بعدما اشعرت محدثة القران الكريم ان البيعة واجبة ولا بد ان يكون لها طقوس ومن هده الطقوس التي ينهجها حكم الله الاسلامي وشرعيته القائمة في الكون هي« البيعة» ،وليعلم العباد انه لولا حكم الله الاسلامي لاوجب لوحده العباددة والتصديق بالرسول الكريم وترك عبده خاوي الوفاض من رؤى تعد فطرة الحياة ونشوتها،ولدلك اشار سبحانه ان الطاعة له ولرسوله ،وشارك عباده الفرحة بحياتهم واضاف في الاية «واولي الامر منكم»فهدا الدي لم تتفهمه جماعة العدل والاحسان وزعيمها لما ثمنوا عبدا لا حول له ولا قوة الا بالله مع درجة من الدرجات شرعها الخالق وعلم كراسيها واضحابها وهي درجة الملك«رب قد اتيتني من الملك وعلمتني من تاويل الاحاديث انت وليي في الدنيا والاخرة
    من هنا تموقعت والعالم يسمع لاعطي لعبدالسلام منزلته ولاعطي للامام رقغته من حيث الاثبات وقطعي الدلالة الدين يتوفران على دلائلها ربطا بكل مسار من العلم ولدلك مصدر حكمة مدونة في القران الكريم
    ادن لما يتاتى الحق من الحق فان دلك يبين نوعية الاجتهاد العلمي الصائب ودون تلعثم او تعثر بل ان القران الكريم هو سيد الموقف بما يملكه من تحكيم عادل عن القدس الشريف وبراءة الرسولين الكريمين محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم واخاه غيسى عليه السلام
    ان المغرب ومهما فعل من بوادر علمية راسخة تريه شخصيته العبقرية للحضارات فان الفضل كله لله رب العالمين والدي اهدانا رسولا كريما اسمه محمد صلى الله عليه وسلم وجعل حفدته الكرام مسايرين للحقاظ على لولب جميل ومنعش وهو لولب البيعة
    فبوركت مولانا الامام الملك الشاب الجبري بحرية المرور من الفضاء الخارجي حول مملكتك الامنة وشعبك الوفي واولي الامر الدين يساعدونك بايادي بيضاء وشعبك الوفي المخلص واد انا في تبريك عبر رسالتي هده فان ارتباطه اصبخ درسه مسؤولية على العلماء الاجلاء والدولة والدين والمغاربة ولكي لا يقول احد منهم اني اتملق لمولانا الامام بان يمنحني دراجة عادية او كما يصفون بل ان الواجب الشرغي يدعوني لهدا وان كتمت الامر فان مصيري النار وبئس القرار واطرح عليكم سؤالي اتشاءون لي النار ام الجنة التي ربحت جائزة الوصول اليها عن طريق العلم دونما سواه
    من هنا ان نظرية الخط الاسلامي اصابني بتوعك كما يقال وهو توعك نظرت اليه فوجدت نفسي عارفا في مجال الخبرة المرتبطة بملف القدس الشريف ومشكلة القضية الفلسطينية المطاردين لبعضهما البعض من اكراهات الصراع العربي البني اسرائيلي ولاقول لكل دي علم ودي حكم في العالم من ان مولانا الامام محمد السادس اعزه الله هو الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها ومن حدى حدوها
    لهدا الغرض والشان العظيم فان المغرب لا يضمر اي ضغينة لقارة او محيط بل انه وطن مسالم ويحتفظ على دمة الاخر وان الموضوع ليس بسياسي او قانوني وانما شرعي ومنسوب لحكم الله سبحانه عن موقع الامام وتقديم الدرس المفيد لامة بني اسرائيل وليعلموا ان العرب والمسلمين امناء ولو على متاعهم وانهم لا يالمون منهم الا بندا من البنود وقرار من القرارات الربانية وهي الشرعية الممنوحة للقدس الشريف من رب العالمين جمل كل العلوم عنها في وثيقة الدمار الشامل التي ترتكز غلى تفقهها في الدين مرجغيته السنة والكتاب لاستخراج مفتاح الخلافة الاسلامية والمدون في ايةمن القران الكريم على اسم مولانا الامام الراحل جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله بميزة متفوق جدا في درجة الاعجاز العلمي الدي يمكن لامة بني اسرائيل مغرفته دون ارتكان لما يهلك الحرث والنسل وان الحكم ..بفتح الحاء..وبفتح الكاف.. هو الله رب العالمين ،دلكم ما سابرزه قادما ان شاء الله وبعدما ينشر الموقع هده الارسالية لاقرب الفكرة المتوخاة للفهم وهي سهلة المنال الا انها تتطلب الاعتناء بالعقل قصد التدكير والفهم،وان كان دلك من اختصاص ثمار نظرية الخط الاسلامي الثالث فانه اصبح اداة فعالة لكسب القدرات المتنورة نحو الزحف الى رحاب السلم لما اشعر به الحق سبحانه«وادخلوا في السلم كافة▄ ومادا يخص دلك هو التوصل بالعلم كما عرفه اوائل امة بني اسرائيل ليصبح منارا للحق الدي يعلو ولا يعلى عليه
    ابقى الله مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس وارجغ اولي القبلتين وثالث الحرمين على يديه الشريفتين وان الله ناصره واقر عينه الساهرة بفلدات كبده الامراء الانجال الامير الجليل مولاي الحسن وشقسقته الاميرة الجليلة للا خديجة وانبتهما نباتا حسنا وشد الله عضده باخيه الامير الجليل مولاي رشيد ووطد العلاقة المتينة بينه وبين ابناء عمه الامراء الانجال الامير مولاي اسماغيل والامير مولاي هشام وان يجغله الله سراجا منيرا للعائلة الملكية الشريفة دكرانا واناثا وان يبقيه الله دخرا للامة العربية والامة الاسلامية وللبلاد والعباد ان الله على كل شيىء قدير والسلام على المقام العالي بالله
    خديم للجنة القدس ومحقق مفتاح طاولتها العلمية المعنونة في القران بدعوة رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم عن احيه سيدنا غيسى عليه السلام »البوشاري عبدالرحمان

    Posté par البوشاري ع, 01 août 2008 à 00:21
  • تدكير منتسب للخط الاسلامي الثالث

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبغــد
    ادا كانت نظرية الخط الاسلامي الثالث الدي ابتكره مولانا الامام اعزه الله واعلى شانه، ودلك فصد الخروج بالوطن من اسلامه مغافى، فان هده النظرية اسلامية شانها من جملة ما ابتكر وما اخترغ من العلم قصد المنفغة العامة والصالحة للزمان والمكان، وتعد من اساليب الاسلام ليظفر بما ينتظره سندا وحكمة ورفعة ولتعزيز هدا الدرب الدي ظل متزامنا مغ الغقول ليحدث الاختلاف العلمي في شان الاسلام رغم انه هندسة علمية ممنوحة من رب العباد لعباده غلى اكثر مستوى من السلم
    وان كان هدا الشان الغظيم هو الدي عرج بي الى اقتحام المجلس الاستشاري لحفوق الانسان، فان هدا الاقتحام يعد امنيا وسلميا لكونه يخدم قضايا الوطن وعلى اعلى مستوى غلمي ويمكنه ان يكون مجهرا لاقتناء الاصلاح الجدري الدي تنتظره المملكة المغربية بفضل القيادة الرشيدة لمولانا الامام اغزه الله
    وحيث اني اعبر ايما مرة، من اني منخرط في النقابة التي غدل ابتكارها واختراغها غميد الشرطة السيد محمد اكضيض فان من حق ارتكاني لمطلبي لمستمد بشخصي يوضح للمجلس الاستشاري لحقوق الانسان في شخص السيد المحترم اعمد حرزني، تكالب قوة تكنولوجية فير مرئية غلى الوطن، لولا تدخلي لانقاد الموقف وربح عتاد الحرب العلمية الباردة لكونها ترتكز غلى مغلمة غلمية راسخة لغدة ثضايا تهم الوطن، غلما انه بلد سلم ومسالمة له صك علمي، تشهد غليه المنابر العلمية العالمية وهي لجنة القدس الشريف التي ابتكرها مولانا الامام الراحل جلالة الملك المغظم الحسن الثاني رحمه الله
    وحيث ان ربح هدا الغتاد كان من نصيب الوطن قمة وقاعدة، فهو غلمي راسخ يتشكل نحو مسار زمن الغولمة التي حقق شرطي امين اسمه البوشاري غبدالرحمان في ركبها مفتاح الخلافة الاسلامية، والتمكن غلميا بحجة الاثبات وقطغي الدلالة من القران الكريم غلى ملكية الامام الشرغي للامة العربية والامة الاسلامية في اخر الركب المحمدي..بكسر الميم ..و المنطوي غلى تسلسل الحديث المروي غن رسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم في شان الخلافة واشراطها المتسقة من محدثة القران الكريم مصداقا لقوله تعالى«ولقد انزلناه قرانا غربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون او يحدث لهم دكرا»
    ،فبهدا الدكر ساتقدم للمجلس الاستشاري لحقوق الانسان بمطلبي الدي سادلي به بارسالية للسيد الرئيس حول مقهوم حكمة الخطاب التي سترتكز غلى ماهية المطلب لتعويض مادي يقدر بالمجهود الجبار الدي تتبغت مسار خفر القسم المولوي السامي من حين انشاءه الى حين تحقيق نجاحه وبعد الكاد،وواضعا الحجة والاثبات المرفقين لمطلبي
    فادا كنت صاحب اطروحة علمية لا يقدر على الترنم بها اي قادر ولو غمر الكون طول حياته،الا بقدرة قادر، فان دلك يرجغ لاولي العزم من الناس ومن الرسل، وبدلك كانت الاطروحة ترتكز غلى ضمان جائزة نوبل للسلام العالمي ولتمنح للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام اعزه الله، فان المجلس الاستشاري لحقوق الانسان وجب غليه ان يرعى ملفي لكونه رزق من السماء جئت به،ورسمت له عملا يمكنه ان يؤدى لكونه من الله مصداقا لقوله تعالى1«وفي السماء رزقكم وما توعدون فورب السماء والارض انه لحق مثلما انكم تنطقون
    فهل قلت عيبا؟ وهل طلبت المستحيل؟ بل انه حقي المشروع، لا اجازف بمخاطر فيه/ بل حاش لله لكونه درس من الدروس الاسلامية المحضة لامة بني اسرائيل التي قطغها الله في الارض امما، وليغدلوا عما لمسوه من اغجاز غلمي اورده طالب غلم من الفضاء الخارجي، وليكون خديما للغالم كله وكما خدم رسولنا الكريم محمد صلى الله غليه وسلم البشرية جمغاء
    اسال الاخوة المشرفين غلى هدا الموقغ الجميل الدي يزدان كل حين بجديد من الاخبار الفضائية الصادقة، ان يمرروا الارسالية والتي سارفقها بغد حين بالمطلب الدي سادلي بقياس مجهوده بحول الله مغ تحياتي وتقديراتي

    Posté par البوشاري غ, 04 août 2008 à 20:33
  • الى السيد رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الانسان

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    الموضوع:طلب لانصافي من طاقم تكنولوجي غير مرئي تكالب على العالم ومن جملته الوطن لزعزعة الامن والاستقرار الدي تسعد به البشرية في محطيطها المعيشي والقار
    يشرفني سيدي الرئيس المحترم احمد حرزني ان اتقدم لمجلسكم الموقر بهده الشكوى المبدئية التي ادلي بها اعلاما بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة ابنما دهبوا وارتحلوا في هده الارض وليتاتاها الملف الدي ساطرحه على شخصكم الموقر بالمجلس الاستشاري لحقوق الانسان الدي تراسه شخصيتكم الكريمة فيما بعد
    وعليه سيدي المحترم اعلموا جازاكم الله خيرا ان الراحل ادريس بن زكري رحمه الله لم يكن قد شملته الفكرة لابتكار هدا المجلس ليرسل نبراته العدبة للمقام العالي بالله ليكسوه عمله التنموي عبثا وانما لقاطرة انعشت الوطن وتحقق كل تقادم لملفات اعتكف على خصائص حقنة دفئها طاقم محترم لمجلسكم الاستشاري لحقوق الانسان وكان رمزا للمصالحة ورفع الضرر
    وان كانت القاطرة لهدا المجلس قد تملكتم رئاستها لاتمام المامورية التي تمحص الحق من الباطل فان ملفي الدي ساطرحه على مجلسكم الموقر لا يوجد شبيهه من بين الملفات المعروضة لكونه اوى الى ركن شديد من حيث المهام العلمية المخصة لاصحابها لا سيما ان كانت امنية ويعتبر الملف اقوى من الملفات التي عرضت ايام الجمر والرصاص كما يقال.
    وان كان هدا لا يؤمن موقغه من حيث موقغه في الاعراب بغية تفهم الملف وما سيطرح حول مطلبه فانه سيدي ارتكز على حرب علمية حامية الوطيس تزامنت مع حقبة شهدها العالم كله والمعروف عليها بالحرب الباردة والتي عشتها وسعيت لها بقدراتي العلمية دفاعا عن الوطن لكي لا تحدث له اي خدوش في مساره التنموي وليبقى شامخا بمنشاته دات الصبغة الاجتماعية وغير الاجتماعية وكل النقط الحساسة وغير الحساسة ودات الاكثر حساسية ودلك سيدي طبق صدفة من الصدف العلمية ارتاى لها مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعطم الحسن الثاني بان يبتكر لجنة القدس الشريف بعاصمة ملكه العلمية فاس حبث شاءت عبقريته العربية الاصيلة ان يتحكم في رئاسة هده اللجنة المشرفة بشخصه المطاع وامزج رحمه الله هده الرئاسة المرضية منه بقسم كبير سمعه العالم «والله سنصلي في القدس»
    حينها وايام انشاء لجنة القدس الشريف من لدن مولانا الامام رحمه الله كنت رجل امن انتمي لرجال الهيئة الحضرية لامن الرباط وسلا تحت رقم 18738 وسبق لي ان كنت حافظا للقران الكريم على يدي ابي الراحل رحمه الله ولم تفتني الفرصة بان اتدكر انه على كل نعمة حسود لا سيما لما اعطيت للقسم مكانته العالية في كياني ومعتقدي ومنهجي وكمغربي استمعت للامام
    ودعاني موقف الاهتمام ان اجلب من مهمتي الامنية محورا من عناصرها وهو«الخفر» واستقطاب الاخبار وجلبها ولو كانت مبرمجة في الاقمار الاصطناعية بما يفرضه علي الجانب الامني لحراسة المواقع اعظمه قسم الامام السامي
    ورسمت له ملفا للنحقيق العلمي وما هو المتوخى لنجاح القسم عن طريق العلم دونما سواه واقسمت وراء قسم الامام لاكون شادا موثقي لله عن طواعية الارتكان لكونه علمي راسخ ولم تحققه اي امة من الامم وقلت«والله سانتيك بالخبر يامولاي»ورابضت في ساحة الحرب العلمية الباردة منقبا وباحثا ودارسا عصاميا وكان ما تبادر لصدق نيتي هو الكائن ساعرض عليكم باطن الامر فيه حتى تتجلى لعلمكم قيمة مطلبي وهو كالاتي:....يتبع..

    Posté par البوشاري ع, 06 août 2008 à 22:24
  • وسكت رسول الاسلام

    تحية السلم والمسالمةوسلام تام بوجودمولانا الامام حامي حمى الملةوالوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالةالملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ان العنوان يرتكز على اشارة ادلى بها الحديث المروي عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
    وحيث اني اعتبر من رجال الامن ومهمتي هي الحفاظ على المواقع وتامينها مما تعثو به الرياح المرسلة فانه بحكم اني خبير لابراز ارضية السلم عن طريق العلم دونما سواه فاني استعملت جملة «وسكت رسول الله»كدرع واق اجد به متنفسا من تثمين الاطروحة العلميةالى ارقى المستويات ودلي للمحيطات والقارت ان المغرب الامن لم تكن مهمته العلمية الا للتعايش والترابط والبر والتعاون
    وحينما تكن بين المحيطات والقرات فيروسا وطاعونا شيطانيا اسمه الصراع العربي البني اسرائيلي فاين هم حكماء الدولةالعبرية واين حاجاماتها واين فقهاءها واين قساوستها واين كل دي معتفد ومنهج لنبحث جميعا عما يجعلنا امنين في المسار من قوة فير مرئية خلقت الاكراهات وثمنت الباطل ليزبد ويرغى في ساحة الحرب العلمية الباردة وهو الدي تسميه الدراسات ب «الميتافزيقي»فقد شكلت عليه خطورة من مرامي العلوم تنقيبا وبحثا ودراسة وتاملا وتجربةونظرية وكل ما تعلمونه في مجال التجارب العلميةالتي مر بها الاوائل وكشفوا النقاب عن الامور الا انها اما صحيحة واما باطلة ،جاء ملف القدس الشريف وحكمالله العادل عليه ليكشف الخبا العلمي لهدا الميتافزيقي الدي كدر عيش البشرية
    وانكانت شكليته كالدين يبحق عنهم عن طريق مدكرات للبحث قاني من هدا المنبر احيط علما كل مراكز الامن العالمية وادارتها المتطورةمن فرق واصحاب مهام من اني القيت القبض على هدا المجرم الخطير معية الكتاب الدي يشغله في تخريب الاوطان والشعوب وما يتسق به من اوامر لطاقمه الدي يشغله وعليه عدل المحرك للالة
    وان كنت فد تكموفعتدكرا وفي مضمار غير المعروق قان الدي اتكلم عليه معروف وغير معروف ولا يعتبر من خارج الفطرة للبشر
    لهدا ولما سكت رسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم الا ينمنني ان اسكت لحقبة قد تكون انتظارا من ممتثل لاوامر الاسلام من حيث قوله تعالى«ان الله يامركم ان تؤدوا الامانات الى اهلها»ثم ما اخدم به مجال الادارةالعامة للامن الوطني الدي يتجلى في تادية احسن المهامالنافعة ليس على سبيل الوطن فحسب بل على مستوى المحيطات والقارات،ودلك ما جعلني ادلي بشطر كلام لرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم لاستعين به في مشواري العلمي اتجاه ماموريةالاسلام المسالم
    وحينما كان المفعول لدلك علميا فان اكثر الناس لا يعلمون وها انا ابين الظرفية التي دعتني لاقتحم المجلس الاستشاري اقتحاما امنيا وسلميا لكون ان الدين يسمعون ضرهم راسهم وكرهوا الحف ووجدوه صعبا لكي يتحلوا به وظلوا متبجحين على غيرهم وهم لا يعرفون مراتبهم في الفضاء الخارجي وليس في الارض فحسب
    وبحكم اني في ساحة الحرب العلمية مع العالم كله عنالقدس الشريف فاني ادعو المنابر العلمية والعالمية ان يراجعوا مطالب لجنة القدس الشريف ولكوننا نملك العملية الحسابية بشرحها وتفصيلها وبيانها من رب العالمين وعليه ارسي حكم الله العادل عن القدس الشريف وليلمسه الدين يعادون الاسلام واهله دون ترو للمسائل العهلميةومن صاحجبها
    ومن هدا المنبر ادلي دلوي في مقولة ان عقب عليها احد الاميين فاني اقول له انه لدي الاثبات ةثطعي الدلالة وهو مفتاح الخلاقة الاسلاميةالمدون في القران الكريم وهدا هو شرحه وبيانه يستوجب وقته وبعدما ان اضغط على الزناد
    سيثول احد وما معننى الزناد في نظر الرائد الفضائي اقول له انها اية كريمة في القران تدكر بموقغه وهي ترتكز على الاعجاز العلمي للقران الكريم «ولا يزال الدين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارغة او تحل قريبا من دارهم حتى ياتي وعد الله»من هنا ياتي تموقع الزناد عند فارس عصره واوانه لكونه يستعمل التقنية للمصلحة العلمية العالميةوخدمة له كما حدم رسولنا البشرية وكما خدم حفيده العالم بانشاءه للجنة القدي لتوفر السلم المؤتى عن طريق العلم دونما سواه،وكما خدم وارث سره الماموريةالتنويرية الساطعة لمعرفةالحكمة وهو تصفيةالاجواء لما ترتكز عليه مطالب لجنةالقدس وامن بالاسلام ليجعل له نظريته المسالمة ليكتب السطور لابناء جلدتنا من الاب ادم عليه السلام بغية تدكير القدس واطلاق سراحه ودون تردد
    قاين القائمون منكم علىهدا الملف انه حقق كل شيىء واصبح جاهزا كما تجهز وجبة الاكل ومعرفة داءه لا يتطلب الا كلمح بالبصر
    ان مهمة الخط الاسلامي جسيمة من حيث البلوغ بها الى شاطىء الامن والامان لدا ان كان لجماعة العدل والاحسان نظر عقلي في المقامات العلمية ودرجاتها غند الله سبحانه فان ما يتتبعونه من ادلاء لعالم زمانه وعصره وابنالعولمة لم يكن مرابضا في ساحة الحرب العلمية من اجلها اة اني اضمرت ضغينةعلى محيطاو قارة بل انالعمل كان للجنة القدس وما هو المتوخى لنيل المطالب وتحقيق الاهداف لا سيما ان الاسلام اصبح محكور هوواصحابه ومن ثم انكم لا تقدرون على خوض هدا او انكم درستموه لكونه مرتبط بالعقل وما وعى ليعرف وجود الله وفعلا انه موجود،وتبين لكماني انتقل من خانةالى اخرى ليس دلك ارتجالا مني ولكن انها مهمتي اتبارى بها لكونها ناتجة عن طريق الحق الدي سلمني قرانه المبين محدثته لاطالب جائزة السلام العالمي ولاعجز الحضارات
    وعجبا واقولها بصدر رحب لما اكن من العيار الثقيل،ولم تراعى حقوقي من حيث واجباتي ،ولن اقف بحول الله ولا انسى كل ما ارتكز على معلومةما تتطلب تقكيكها وتصبح قابلة للنظر العقلي شانها كشان ما دكرت وما اولت وما شرحت،وان كان مضمون هدا بغية تحقيق نيل الجائزة فلا يظن احد
    اني املك عصا سحرية تكون قد حجزت لي الجائزة ووضعها امامي بل ان لدلك رواد وطاقم يرعى المسائل العلمية لا سيما ان كانت كونية ومنها اقول
    يقول الحق سبحانه«لتجدن اشد الناس عداوة للدين امنوا اليهود والدين اشركوا ولتجدن اقربهم مودة الدين قالوا انا نصارى»من هنا اقول ادا كان القران الكريم يبين من الاسر ومن الامر،فان البيان لا يمكنه ان يكون خبرا صادقا وليصادق عليه بالاجماع بانه خبر صادق، الا ادا كان مرتبطا بالاثبات وفطعي الدلالة
    ادن فملف القدس الشريف بين نمودجين من النمادج والاية من محدثة القران الكريم التي دلتني على سلاحهم وانهما المخاطبين مني بحكمة ما املك
    قليتبادر لهؤلاء المجال الامني العالمي وليعدلوا بقرارات مغايرة لما تربوا عليه فان البشرية ستسفيد من قرارهم ان خدموا للاسلام حسب محدثة القران الكريم التي تعد وعد الله عليهم فالى اين سيتجهون؟وان ظنوا ان الاسلام اوصدعليهم بابه فان محمد رسول الله جاء للعالمين وهاهي مصداقية رسالته الغراء يلمسونها من طالب علم وراقم طيني قهر اله كتابهم وحجزه له مع مفتاحه وتركه خاوي الوفاض من القدرةالدجليةالتي استحود بها لعنه الله على الامم والاجيال التي مرت وجعل اوائل اراهم وحيا ليعتكفوا علىدراسته الى حين الاستيلاب
    معي انا لا ايها السادة اقولها بين الدولةوالدين ومولانا الامام رئيس لجنة القدس الشريف والعلماء الاجلاء والمغاربة وباسم الامة العربية والامة الاسلامية وامامها الامام الشرعي لها جلالة الملك محمد السادس اعزه الله اقول لكم لا معي انا
    ان الليونة من مهمتي الامنية واما دونها فانها موهوبة لرجال الامن الدين يحاربون الخرافةواطياف المترتب عنها في الوطن ان استمعوا لنداءي وصرختتي عن الوطن قمة وقاغدة ولاظهار الحق المرغوب فيه الدي يمكنه ان يوفر للمغرب كل حاجياته وعلى اكبر واصغر مستوى كان
    من هنا ندعو اهل التقنية العلميةان يشاركوننا المجادلة لكونها رحمة من رب العالمين لعباده ولولاها لضرب الحصار على امة بني اسرائيل ولا يبالي ولكنها انها تعيش في ركب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وانهم يعيشون غلى فراغ روحي ومنهج ومعتفد غير كائنين في قاموس العلم بل ان مؤسسه هو ابليس اللعين وعن الكتاب المحجوز ترسم ارضية السلم وبالله التوفيق ان لم تكن العجلة
    ساكون قد وضحت ببعض الارساليات لامكنتها وما دلك الا تعزيزا لماهية التصديق للاطروحةالعلمية وبغية الوقوف على المطالب العلمية التي يواكب ترانيمها...؟؟؟

    Posté par البوشاري ع, 12 août 2008 à 20:18
  • مبروك اخي كريم

    تحيةالسلم والمسالمة وسلام تام بوجودمولانا الامام حامي حمى الملةوالوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنةالقدس الشريف جلالةالملك المعظم محمدالسادس اغزه الله وبعد
    لقد بلغ لعلم المتتبعين لحياة الاخ كريم العلمية التي يرنوبها لملكية المغرب ومغرب الملكية من الالف الى الياء من انه قد ازدان فراشك السعيد بمولودة هدية من الدي يهب لمن يشاء اناثا ويهب لمن يشاء دكورا او يزوحهم دكرانا واناثا ويجعل من يشاء عقيما
    فبوركت ايها الاخ وحفظها الله وانبتها نباتا حسنا وان ينعم عليها بالاية القائلة «وهب لي من لدنك درية طيبة انك انت سميع الدعاء امين
    اخوك عبدالرحمان

    Posté par البوشاري غ, 23 août 2008 à 22:21
  • الخط الاسلامي الثالث يحمي العدل والملك

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطنوالدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    من المعروف انه لما تتراكم المشاكل التي تحدثها الخرافة على الانسان فان الاسلام يعالج لكونه يفطع راس الخرافة ان عدل«السيف»البتار
    وان كان احد من الدين يشكون في هدا التعديل فهومفروض في شان الخلافة الاسلامية التي ظهرت في المغرب بحكم الايجاد المرتبط بموقع الامام عن طريق القران الكريم
    وان كان تعديل فصل له من المفام العالي بالله فان شبيه هدا السيف يوجد في المملكة السعودية حيث رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم موجود
    وقد يكون التعديل خاص بما يعيق مسار الحكم في المغرب من طرف اناس لا يعرفون الا التبجح على المال العام واستعمال هدا المال الا من اجل التبجح وتمقيص الاعمال في مجاله لجيب المستولي عليه اما واما
    وان كان مولانا الامام هو الامام الشرعي للامة العربية والامة العربية فان السيف حارس امين لمتطلبات الوطن ولتكون خزائنه امنة من كل متسلط جبار نسي ان جوفه سيملاالا بالتراب يوم ان يلقى العزيز الجبار
    من هنا ستكون الخرافة التي احبت للانسان المجال المادي وانسته في المجال الروحي فد قصت الى مكان بعيد كي يغيش الكل في راحة شاملة ولا احد يعدر بما تحمله التراتيب المعدلة على السيف البتار لانعاش المملكة من سطو المتربصين للصفقات
    وحيث اني خديم للجنة القدس الشريف واحمل بشائر الخلافة في هدا الوطن فان مجالها لا بد ان يلقح بعينة علمية خارقة ستوقف التلاعبات الجارية ومما يعاينه الامام في كل اتجاه من الفصايا المرتبطة بالمال،ولقد اشرت سابقا ان مهمةالخط الاسلامي الثالث جسيمة الا انها امر ،ولا امر في البلاد الا لمولانا الامام من بعد الله سبحانه ورسوله الكريم،وان العلماء الاجلاء هم الدرع الوافي للعدل وللملك وثم امان الوطن
    وحينما تمكنت من الحصول على عينات يمكن ان تتخد في المجال المادي المغربي اي عملته المنسوبة للدرهم فانه لا يعقل ان نكون في دولة اسلامية بمعتفدنا ومنهجنا ولا نستطيع الحصول على تزكية هدا المال لكونه مصاب برجس من الشيطان الرجيم وجب تطهيره من حيث عينات علمية لا اقول انها تضاف في الصك او تزاح وانما اترك الامر الى حين ان اصله لابينه وهو من مجالات الابتكار والاختراع الخاص بالمال الاسلامي،ولست في دلك الا خديما لدلك لكونه خير واحسن تاويلا،ورمضان كريم وعودة ميمونة للاخ الكريم كريم والنصر لمولانا الامام اعزه الله

    Posté par البوشاري ع, 27 septembre 2008 à 01:47
  • الخط الاسلامي الثالث يفصل بين الخصوم

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله
    وبعد
    الكون يزحف كما تزحف اعمار الانسان ونرى ان المسار من الواجب الاسلامي المرتبط بالمعتقد والمنهج كانت مسؤوليته العظمى على ال البيت الطاهر لم ترنا الحقبةالراهنة الى اي مستوى وصل هدا الاسلام؟ ولسنا ندري بعد المترتب عن اعمال الملوك العلويين الشرفاء من اجل هدا الاسلام؟، فنراه في خانته العلمية الاتية
    كان يا ما كان الى زمن العولمة حيث استقر الحكم لدى ملك همام وبطل ضرغام اسمه الملك والامام محمد السادس ليرث شطر الحديث الدي رسمه جده المصطفى عليه الصلاةوالسلام وليتاهب لعلاج السكتة القلبية التي كادت ان تضرب المملكة وشكل لها ترانيم عملية كلها من خصال الاسلام واهله واستطاع حفظه الله ان يكلل جهود والده الراحل الملهم بعفو الله، واكمل ما يوصل قسم والده الراحل عن لجنة القدس الشريف الى نجاح متفوق وانار الكون بابتكار له خاص بالاسلام وشرغيته وعدل«نظرية الخط الاسلامي الثالث ورائده محمد السادس قصد الخروج بالوطن من اسلامه معافى»،وحيث اني خديم للجنة القدس وجهزت ملف القسم المولي السامي وكما تجهز وجبة الاكل فاني بين يدي الدولةوالدين ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء سانزل رسالة علمية بين يدي السادةالمحترمين وزاء الخارجية العرب الدين كاتبوا الرئيس الامريكي لمبادرةمن مجلس الامن حول الاستيطان الدي تنهجه امة بني اسرائيل في الاراضي العربية«فلسطين» وسيكون موضوعها من اسلوب الخط الاسلامي الثالث لكونه كمشكاة من نور خلقتها محدثةالقران الكريم في هدا الوطن الامن ،ويمكن للوطن ان يمنح ترانيمها للعالم الاخر بغية الحق المرغوب عن طريف العلم دونما سواه تحياتي وعيدمبروك سغيد

    Posté par البوشاري ع, 28 septembre 2008 à 01:39
  • الى السادة وزراء الخارجية العرب

    تحية السلم والمسالمة، وسلام تام بوجود مولانا الامام، حامي حمى الملة والوطن والدين، وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف ،جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله، وبعد
    ادا كانت نوامس الكون تتوفر على زاد علمي راسخ يعين اولي القرار والحكم في العالم عما يمكنه ان يخرج الصراع العربي البني اسرائلي معافى من تلاحمه وتواده، اللواتي هن عينات التدكير لما يحيي القلوب الى الرحمة الالهية التي جاء بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم للعالمين
    وحينما نكن امة عربية وامة اسلامية، يامرنا اسلامنا ان نحيي عين هده الرحمة لتتدفق خيراتها على العالمين فمعنى دلك اننا لا يمكننا ان نفصي الاخر لكونه المخاطب..بضم الميم..ولتفعيل دعوتكم ومبتغاكم ساداتي الوزراء حول الالتماس الدي التمستموه لفخامة رئيس الولايات المتحدة الاميركية ،شئت ان اقتحم مجلسكم اقتحاما علميا وامنيا وسلميا لازودكم بجديد الاخبار التي يمكنها ان تكون ارضية السلم بحكم رجال العولمة منهم المققفون ومنهم العالمون ومنهم الفقهاء ومنهم الحكماء ومنهم كل من من عليه الله بمشارق العلوم حتى صار العالم قرية صغيرة بهده العقول تبارك الله احسن الخالقين
    وان كنت في رحاب مجلسكم بارساليتي هده، فلكوني جهزت ملف القدس الشريف وكما تجهز وجبة الاكل، ونلت المعلومات العلمية المترتبة عنه وهي جد صعبة على العقل العربي، ولا يمكنه ان يضبط حكمة خطابها ولو اعتكف على طلب العلم لمئات سنوات ضوئية مقبلة
    وان كان هدا دليل على الاعجاز العلمي للقران الكريم فاسمحوا لي ايها السادة ان ابرز بين يديكم رسالة علمية لفخامة الرئيس لدولة امريكا ولاضع له رؤبا سليمة تقرب له التحليل الشافي الوارد من محدثة القران الكريم، ودلك عن طريق العلم دونما سواه وعلى مسمع العالم كله
    ويشرفني ان اضع بطاقتي الشخصية لفخامة الرئيس المحترم حتى يتمكن من معرفتي بجرة قلم عما سيتراءى في البطاقة من عمل جاءت دكراه في هده الارسالية لفخامته
    اسمي البوشاري عبدالرحمان رجل امن متفاعد نسبيا رقمءءءالقاطن بالمغرب،سبق لي ان كنت رجل امن وحدث ان اسندت لي مهمة الحراسة في مقر السيد سفير الولايات المتحدة الامريكية بالرباط حيث كنت امارس مهمتي انداك
    كان هدا السفير المحترم يمارس الرياضة كلما تاتت له الفرصة لدلك عن طريق وقته الثالث،وحيث ان السيد السفير كان يخرج وكلما خرج لتركض وراءه الاشجار مشيا على رجليه، فاني كنت اتموقغ بممر يؤدي للطريق التي يمر بها،وحدث ان كنت اعمل هدا من واجبي الامني اتجاه السيد السفير، فانه اصر على ان يوشحني بهدية منه تعبيرا لعملي الامني اتجاهه
    دارت الايام وانا مواظب على هدا التمركز في الممر فادا به دات يوم ولما خرجت السيارة من المارب حيث يقطن اتجاه السفارة، ادا به يامر السائق ان يقف حدوي، ففتح الزجاج وناداني، ولما امتثلت امامه ادخل يده في جيبه واخرج لي قلما مزركشا ومن النوع الرفيع فاديت له التحية وانصرف، وامعنت في القلم وادرته بين يدي فادا فيه اسمه«جوزيف» ستكمل رؤيا الرئيس المحترم ادا استدغى هدا السفير ليعلم صدف الخبر
    وعن هدا لم ار مانعا ان اكاتب السيد الرئيس المحترم لكوني لمست ان الامريكين اناس طيبون من حيث التعابش والاهتمام وزادتني اهبة السفير المحترم لهدا العمل الانساني الاخلاقي ان لا افقد نوعية الارسال من السيد رئيس الولات المتحدة الامريكية وهده ارساليتي نحو ملتمس السادة وزراء الخارجية العرب
    سيدي الرئيس المحترم
    من المعروف ان المغرب الامن كان اول موطن اعترف باستقلال الولايات المتحدة الامريكية ،ومن المعروف ان الولابات المتحدة الامريكية صديقة للمغرب وبين هدا التعابش السلمي وبين هده الدبلوماسية الانيقة التي تربط البلدين مند قرون، فان العصر الدي نعيشه ترامت فيه مرامي العلم الى اطراف المعمور حتى اصبح العالم قرية صغيرة
    وقد تكون هده القرية يعج فيها صراخ وعويل وبكاء وسرور واكنئاب وانفراج، وستبقى على ما عليه الى حين ان ياتي العلم ليقدم لها ادوية تزيح فيروسات اصابتها وتجمعت اكثرها بل كلها في الصراع العربي البني اسرائيلي ،الدي لم تعرف لحد الان اسبابه ومحرك صراعه
    وان كان لهدا الافتقار جانب من العلم، ويعد من نوامس الكون وهو المسير الاول لحركات وسكنات هده القرية الصغيرة، فان هناك ما يحيي الافكار وليجعلها في محلها ونصابها لا تتطلب الا مراعات ما صك في دعوتها المسالمة بغية تفكيك الصراع العربي البني اسرائيلي
    وان كانت لهده الرؤى ارشادات علمية ترتبط بمحاور علمية يرتكز عليها ملف الصراع العربي البني اسرائيلي ،فانها لطول مدة الصراغ كانت تتمشى على المجال القانوني ،وجاءت العولمة لتخرج اضعان سرها وما تحمله هده القرية الصغيرة من خرافة علمية طغت على البشرية بانيابها المفترسة، وكدرت موقع مجلس الامن ولم تتركه يخض مهمته لاسعاد البشرية في النزاعات الدائرة عن الارض او المقدسات،وان كنتم سيدي الرئيس المحترم من ابناء هدا الجيل فان للانسان اثاره في الحياة، واستوجبني كمنقب وباحث ودارس عصامي وكرائد للفضاء الخارجي وكخديم للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام الراحل رحمه الله واصبح الارث لوارث سره جلالة الملك المغظم محمد السادس اعزه الله ان اقرب لسيادتكم حكمة الخطاب الواردة في ارساليتي هده لكونها ترجمة من علم الخرافة التي القيت القبض على متزعميها في العالم ،وجاءت هده الترجمة متزامنة مع وعد من وعود الدي خلقني وخلقك وان بصمتها في القران الكريم وفي اية كريمة منه
    على هدا سيدي الرئيس ادليت باطروحة علمية تمرر الشرح الواقي من علم الخرافة، لكونه مبيد للامم والاجيال وملقى في نار جهنم،ولقد قرات عنكم سيدي الرئيس انكم كدلك تنظرون للخرافة بنظركم العقلي الى ما تومنون به في مضمارها، ولست ادري هل ترغب تفكيك التعقيد العلمي الحاصل فيها ام لا ،وجاء هدا التسخير سيدي الرئيس مرفقا لمطلب السادة وزراء الخارجية العرب من اجل اجتماع مجلس الامن حول الاستيطان المزعوم بامة بني اسرائيل في الاراضي العربية «فلسطين»!!!
    وحيث اني منقب وباحث ودارس من الدراسات الاسلامية لتطوير العقل وما يفوق العولمة ومسارها وانتاجاتها لمئات سنوات ضوئبة مقبلة فما كان الظن في دلك الا تسليما وتوشيحا من رب السماء والارض لما راني اخترعت وابتكرت في هدا الجانب، ولاغزو الفضاء الخارجي ولولا عملي الصالح سيدي الرئيس لما منحنى السيد السفير القلم فكيف برب السماء والارض الا يمكنه ان يرزقني مداده،؟
    وها انا سيدي الرئيس المحترم ارسم لكم بهدا المداد الصافي محاور علمية لا يمكن لملف القدس والصراع العربي البني اسرائيلي ان تسطو عليه الخرافة ليهمش او يلقى به في سلة المهملات، وان عليه بصمات علمية من الاسلام المسالم،وجاءت حقبته سيدي الرئيس لاشارككم الخبر وبروح رياضية كما يقال ،بما في ملف الصراع العربي البني اسرائيلي من تعقيد علمي حاصل، استطعت بواسطة القران الكريم الدي جاء به خاتم النبيئين والمرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ان افكك هدا التعقيد واستخرج الخبا العلمي الدي يرشد على متزعمي الصراع العربي البني اسرائيلي بغية تقديمهم لمجلس الامن ليقول قولته فيهم
    وبقدر ما ان تقريب الصورة مرتبط بالنظر العقلي لمولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني لما ارتاى ينظره العقلي العلمي الموضوعي البعدي القريب ان يبتكر لجنة القدس الشريف بعاصمة ملكه العلمية فاس ،فان هدا له امد ولى في عمر البشرية، ولم ترق بعد لدرجات العلم المتوخى لتفكيك الصراع وجعله في خبر كان،ولم يكن من تدكير في همم طلاب العلم، ان ينجزوا دراسة جديدة ومقبولة بالحجة والاثبات وقطغي الدلالة من اجل تحقيق جائزة السلم حول البيت المقدسي بجرة قلم.
    وحيث ان مولانا الامام الراحل رحمه الله شاءت عبقريته العربية الاصيلة ان يتحكم في رئاسة هده اللجنة المشرفة بشخصه المطاع فانه استطاع ان يمزج هده الرئاسة المرضية منه بقسم كبير سمعه العالم كله«والله سنصلي بالقدس»
    من هنا سيدي الرئيس المحترم، يكون المحور الاول لملف القضية الفلسطينية وملف القدس الشريف والصراع العربي البني اسرائيلي بصفة عامة
    فلهدا المحور العلمي سيدي الرئيس يعتمد في المغرب على المواطن ،الدي تتعزز شخصيته على هدا النحو، ليكون قادرا على امتلاك ناصية لغات اخرى، تتيح له توسيع المعارف ومسايرة للتطور السريع، ولدلك ارتكنت
    واما المجال الثاني في هدا الرسالة، فهو مجال اعلامي يمكنه ان يتصل بالمحيطات وليغزو القارات تدكيرا لوعد الله ،،المفروضة دلائله الشرعية في القران الكريم الدي جاء به رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم،وجاء كتموقع وكحراسة لتوابل علمية نحن فيها شركاء سيدي الرئيس المحترم، بما يعج فينا من اولي العلم منكم ومنا،ولقد تمكنت ان اجعل هدا الاعلام بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله والمغاربة ،لكون ان الوطن سيدي يعد وطنا اسلاميا وله معتفده ومنهجه ولدلك لم اكن في سابق طلبي العلمي بيهودي، او نصراني، او مجوسي، او مشرك، او من عبدة الاوثان، وعبدة البقر، والاصنام والانداد،بل اندفعت لهدا بعيقدة اسلامية ومنهج اسلامي رفيع وصادفت متزعمي علم الخرافة وحاربتهم وحجزت لهم ما سامرره لكم سيدي الرئيس في المحور الخامس لرسالتي هده وهو المجال التكنولوجي
    واما المجال الاستعلاماتي من رسالتي هده، والدي يعتمد عليه في ملف الصراع فانه مهمة اقتبستها من الاهتمام بالعلمبنظرية اسلامية سلمية، بغية الاحراز على ربح السباقات العلمية ولو كانت تكنولوجية في مارطونات هده القرية الصغيرة
    ان السيرة الداتية التي ادليت بها عبر الانترنيت لها ترنماتها المارطونية الطويلة والفاصلة بين المشرق والمغرب ،الى حين ان تمكنت من الانتصار على رواد الخرافة وهم مجرمين وارهابيين ينتمون لقوة الشر غير المرئية يتزعمهم ابليس اللعين وتلميده الدجال الساحر الدين يقطنون مثلث برمودا، ببرج مراقبتهم للعالم كله
    واما المجال الامني الدي له ربط بهده المحاور، فقد ارسيت حكمة الخطاب عليه، لكون ان الامن هو العينة الاولى لطمانينة الامم والشعوب وراء اولي الامر منها،وان رسالتي هده التي اضغها بين يديكم الكريمتين سيدي الرئيس المحترم، لدالة على نوعية الامن الدي اتحلى به وبقوة كبرى حفاظا على النقط في العالم، ولعدم اصطدام الحضارات
    واما المجال التكنولوجي فثم الحكمة لتفرز نوعية التحكيم العادل الدي رتبه رب العزة والجبروت عن القدس الشريف ،وامر بالسلم من اجل قراراته وبنوده التي هي في حكمه الاسلامي، لا الطاغوتي الدي تقوده الخرافة ومتزعيمها
    وان كان هدا المجال يتعدر على العرب والمسلمين بيانه وشرحه، فاني اشعركم سيدي الرئيس ان التكنولوجيا لها قن سري في القران الكريم عن طريق اية مدكورة فيه، وهي التي منعت خصوم الاسلام ورسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم واخاه عيسى ابن مريم ،من تزوير القران الكريم او تحريفه او الزيادة فيه او النقصان منه،وما هو الا علم غير منسوب لرب العالمين الا ما احل فيه، واما منطلقه فمن وحي ازلي توصل به عباد وزهاد اوائل امة بني اسرائيل عن طريق واحد منهم اغواه ابليس اللعين ،واجتمع حوله دارسون الى ان شكلوه دينا وهو الدي البس به الاسلام ، واستولى على الارض واقام الحصار على القدس الشريف والشعب الفلسطيني، جاءت محدثة القران الكريم لتندر هده القرية الصغيرة مصداقا لقوله تعالى«واد قلنا ادخلوا هده القرية فكلوا منها حيث شئتم رغدا وادخلوا الباب سجدا وقولوا حطة تغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين»صدق الله مولانا العظيم سيدي الرئيس كي لا تكون الاية الاتية اخدة تمركزها لمهمتها «فبدل الدين ظلموا قولا غبر الدي قيل لهم فانزلنا على الدين ظلموا رجسا من السماء بما كانوا يفسقون»
    هده دعوتي سيدي الرئيس انها لا غبار عليها ما دام انها تحمل معلومة علمية اعلامية استعلاماتية امنية تكنولوجية وان لها صفحة في الكمبيوتر وهي معرضة للرصد التكنولوجي من حراسها غير المرئيين وحجزت لهم مفتاحها وهده الصفحة المستلبة من العلم هي موضع التحكيم عن القدس الشريف وكل قضايا العرب والمسلمين وتقبلوا فائق احتراماتي وتقديراتي
    خديم للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام الراحل جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله، واصبح الارث لوارث سره مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله،ومنفب وباحث ودارس من الدراسات الاسلامية الخاضعة للسنة والكتاب، ورائد فضائي وشاد رحاله لبيت المقدس، ومصطحب لمفتاح علم الخرافة،ورجل امن متقاعد نسبيا..البوشاري عبدالرحمان

    Posté par البوشاري ع, 29 septembre 2008 à 00:17
  • التماس للامام قصد زيارة الاقليم الدي اقطنه

    تحية السلم والمسالمة، وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين ،وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف، جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله ،وبعد
    يقال يكفيك من الزاد ما بلغك المحل..وان كانت نوعيته من خضم البحوث العلمية التي واكبتها مند صعري وانا ابن 23 عاما الى الان والحمد لله ،فانه بمثابة تمويل للفرد والجماعة ليتالبوا على قصاعه وليدوقوا انتعاشه الشافي للصدور والمطمئن للقلوب ،ولما كان الفرد من الجماعة هو مولانا الامام اعزه الله، فان الجماعة الكبرى هي الشعب المغربي،يستوجب للعلم ان يكون درعا واقيا لهدا التكتل والتمسك باهداب العرش العلوي المجيد لكونه رمز للافتخار، ولقدتبين لهده الجماعة التي اصفها بالشعب المغربي ككل، من ان الفرد منها وهو مولانا الامام يعمل قصارى جهده لارضاء شعبه بما له اعزه الله من رؤى يمكنها ان تكون موضع اهتمام من لدن المغاربة ، وان زادها موفور بالعلم والحرم من محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وعجبا لما يصبح ايمان عبد من العباد لله واضحا وضوح الشمس في النهار، فان البعض من طلاب العلم ظنوا ان الايمان عجبا،او جنونا او مسا، وترنموا بالمواضع غير المعقلنة وتقولوا بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير
    وان كان هدا جانب دعاني لازخر بموسوعتي العلمية لمطالبة جائزة السلام العالمي ولتمنح للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام اعزه الله فان ارضية الوصول قد تكون لها طاولة لم ار احسن من الابتكار المحمدي العظيم الدي ابتكره مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله،وهي دعوته حفظه الله لاصلاح الحقل الديني
    من هنايبتدىء كل شيىء واقولها صراحة ان مولانا الامام قد اصاب الهدف اعزه الله،بحيث ان المجال الديني لا يمكن لاي شعبة اخرى ان تتحكم فيه، او تريه تعديلا ما، او خرافة ما، كما فعل الداعية وزعيم جماعة العدل والاحسان لتاويل دجلي عن الخلافة الاسلامية الثانية التي حدث بها مولانا رسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم،ولم يكن له مما اخوضه ولو سطرا واحدا
    ادن اصبح الفرق كبير بيني وبين الداعية وجماعته ،وها انا انزل ميثاقي العلمي لمولانا الامام وهدا الميثاق قد صدر مني قسما لجلالته، حيث اشرت له دات ارسالية والله سياتيك النصر وانت ثابت في المكان يا صاحب الجلالة والمهابة
    وها انا وصلت لشطر النصر الثاني في المملكة المغربية التي دافع عنها فارس مغوار وبطل ضرغام اسمه البوشاري عبدالرحمان وبرز لساحة الحرب العلمية مع رواد الخرافة الى ان كلت جهودهم ،وتقاعسوا، واخنسوا بالسيف البتار، ولم يجدوا قوة ولا نصيرا، ورجعوا من ساحة الحرب العلمية الباردة مهزومين ويجرون اديال الخيبة والعار بعدما استوليت على العتاد الحربي الدي يستعملونه في الصراع العربي البني اسرائيلي
    من دلك راسلت فخامة الرئيس الامريكي بين يدي وزراء الخارجية العرب وكشفت النقاب عن ملف القدس الشريف بانه عالمي وجب الاهتمام به لما جاء من خبر صحيح في مضماره ليبتر افكار العقل الظلامي المحيطة به بيانا وشرحا وعقيدة كلها توضحها الاية الكريمة التي ترتكز على مفتاح الخلافة الاسلامية الثانية التي حدث بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
    لهدا الاخطبوط العلمي المعقد تمكنت من اجلاء الشك والريب وقطعت مراحل من التنقيب واصابة الاهداف وكاني اتشاجر مع كمبيوتر يشمل موسوعة علمية لاستخرج اضغانها الى الوجود
    وان جاءت الظرفية لمناداة مولانا الامام اعزه الله فان الالتماس يقترن بزيارة ملكية ميمونة للاقليم الدي اقطن به،ليتسنى لي تسليم الرسم البياني للمفتاح المرصود على اسم والده المنعم بعفو الله ودلك في صفحة اولى من الكمبيوتر ،وارفق له مرفقا ادلي فيه بالاية الكريمة التي تدكر قن هدا الرسم لكونه رقمي ويشمل خانات قصد تعميرها الى ان يصبح الجدول فيها منظم لما هو وارد حول ايات من القران الكريم وبعض الايضاحات الاخرى ستؤهل مولانا الامام لمعرفة هده القرية الصغيرة بجرة قلم
    وان كانت اقاليم المملكة تشهد سباقا علميا حول الانجازات، فان مجاله الدي تقدمت به يعد علميا راسخا اثقل وزنا من السماء والارض حتى تظل اشجار هدا الاقليم واقفة وافرة الظلال لكل مغربي،ادلي به كختم للاقاويل في هدا المضمار ،وليعلم مولانا الامام اعزه الله ان ما سيعرفه لاسهل من كل سهل، وانه معروف عالميا ولا ضير ولا نقد ولا ابرام فيه، لكونه فطرة انسانية تتمتع بها هبة من الله العزيز الحكيم الا انه ثم توجد ارضية التعديل سيكون العلماء الاجلاء بعدها ادرى بشعابهم بعد الاظطلاع به
    هدا هو دوري في المهمة العلمية الجسيمة التي تحملتها على الكاهل من اجل الاسلام/ واهله/ ورسالة رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم/ ونجاح القسم لال البيت الطاهر« وانجحت القسمين،» قسم مولانا الامام الراحل لله وقسمي لمولانا الامام رحمه الله، واردفت القسم الثالث لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس ان ياتيه النصر وهو ثابت في المكان، وها انا ادليت بمصداقية خبره لكونه مجال علمي،و يحتاج للنظر العقلي، ولا يحمل اي مس لقارة، او محيط ،بل انه ازلي ومرجعه لما قبل الاسلام
    واد اني اضع ارساليتي هده بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام اعزه الله، والعلماء الاجلاء، والمغاربة فاني التمس من الادارة العامة للامن الوطني ،ان تهيب بعملي الامني ومصداقية العمل فيه، لابلاع مولانا الامام عن اقليم من اقليم المملكة ينتظر قدومه الميمون، لما هو بين في الارسالية ،وقد لا تفوتني الفرصة ان التمس من الادارة العامة للامن الوطني ملتمسي هدا، ولاجعله امانة في قسم الاستعلامات العامة بها، في شخص السيد المحترم والي الامن سي باسو
    وتقبلوا فائق التقديرات والاحترامات
    خديم للجنة القدس الشريف، ورجل امن متقاعد نسبيا البوشاري عبدالرحمان

    Posté par البوشاري .ع, 02 octobre 2008 à 22:11
  • استراحة..حول مفهوم الرسم البياني

    تحية السلم والمسالمة، وسلام تام بوجود مولانا الامام، حامي حمى الملة والوطن والدين، وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف، جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    واد اني التمست من السدة العالية بالله، زيارة الاقليم الدي اقطن فيه، قصد تسليم الرسم البياني في ظرف، وله مرفقه، الدي يرنكز على الاية الكريمة التي تملك قنه السري، لكونه رقمي وتكنولوجي، يرتكز على معادلة رياضية في علم الله، تكتسي عدة روابط متصلات بايات بينات للقران الكريم، ومقسمة الى عدة امثال والتي دكرت بالعد عن طريق اللغة العربية، كقوله تعالى «ولبثوا في كهفهم ثلاثمائة سنين وازدادوا تسعا،» وهو رسم بياني يقود لما ارتكز على الخلافة واسم صاحبها بحكم الله سبحانه لعلم مستقبلياته، والمدون في القران الكريم الدي جاء به رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
    وحيث ان تسليم الرسم البياني مرتبط بالخلافة الاسلامية الثانية، التي حدث بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، فان الحق الشرعي يحتم علي في شانه، ان ادلي بماهية هدا التقديم قد لا يحال النظر فيه الا للعلماء الاجلاء، لكونهم الدرع الواقي للملكة ومقام مولانا الامام اعزه الله ولكونهم اهل مقامات ربانية
    وحيث ان الدولة والدين، ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة، ينتابهم خجل من شك وريب لالتماسي، فاني ساوضح دلائل هدا الرسم البياني بيسر الافكار، ويعد من الواقع العلمي الدي يعيشه الاسلام واهله..ربح الامام مالك رضي الله عنه نتائج اجتهاده الصائب لكونه الامام الدي اجتهد واصاب ،ولم يخالف شرعية الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الدي اوصى بارثه للعلماء الاجلاء من بعده وجاء الوقت المناسب لركبنا لنرد له الجميل بهدا المجال الاعلامي، ليكون ناقورا ينقر لمسامع اهل العلم من المداهب الثلاثة الباقيات، وكل هدا من اجل ركبنا المحمدي السليم والخاوي من الفيروسات الدجلية، وانما بفضل تاطير الفاعلين والعاملين في حقل الاسلام الرفيع
    ان الرسم البياني يرتكز على هندسة مستقطبة بين الله سبحانه وابليس اللعين، ويعد بمثابة ابتكار واختراع من ابليس اللعين عن الاب ادم ودريته، ويعد بمثابة تطبيق ونظرية في ان واحد، وهو اعجمي الابتكار والاختراع، الا اني احتفظت بالنظرية لكونها اعجمية قصد التقديم، واما التطبيق منه فقد بحثت عن المصلحة المرسلة التي ترتكز على التفقه في الدين بما هو كامن في الدراسات الاسلامية ومرجعيتها السنة والكتاب، واستخرجت البطاقة الرقمية للخلافة الاسلامية الثانية التي حدث بها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في اسم الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها، وهو الامام الراحل جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله
    ان النظرية الاعجمية وتطبيقها الوارد عملا وصيرورة وديمومة، جعلت لها مرادفا لنظرية اسلامية متسقة بنظرية الخط الاسلامي الثالث، الدي ابتكره مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله، وهده النظرية الاسلامية الصائبة والمرفقة بالحجج والادلة الدامغة من القران الكريم، هي التي ترنمت بها وباسلوبها غير الفضفاض، وغير المتلعثم او المخطىء، كاشعار للدولة والدين، ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة، محبي ملكية المغرب ومغرب الملكية من الالف الى الياء
    وان كنا فعلا زمن العولمة وحققت الحضارات ناطحة السحاب، فاني انا الماثل امامكم حققت ناطحة الفضاء الخارجي، وكنت منه موفدا لوطني، ولملكي، وللمغاربة والعلماء الاجلاء منهم، واملك حجة الرحلة لغزو الفضاء، وهو التقديم الدي واليته خدمة للاسلام والمسلمين وراء اولي الامر منهم، ولقسم مولانا الامام الراحل ونجاحه رضي من رضي وكره من كره، وللقدس الشريف، ولملف القضية الفلسطينية، والصراع العربي البني اسرائيلي، والخلافة الاسلامية الثانية، وموقع الامام فيها، ادن مادا بقي من اهتمام العرب والمسلمين؟ ادن انا بطل العالم في المارطونات العلمية ولو كانت تكنولوجية ودات مدى عابر للمحيطات وعاز للقارات
    وحيث كان الوصول، فانه وجب التسليم، ولدلك اعلنت عن الامانة التي اتحملها لهده الحقبة، والتي ليست الا مهمة ترتكز على العقل وما وعى في حياته لاخراه
    وموازاة مع الواقع العلمي الدي يعيشه الوطن من حيث ادعاءات جماعة العدل والاحسان الدين ينتقلون من كتاب الى كتاب ومن وثيقة الى اخرى ومن برنامج الى دونما هو صائب في السكة المحمدية، فلكون ان كل الابتكارات والاختراعات ما هي الا خيالية من صنع الدجال الساحر في برمجته، عن طريق دورتهم الدموية ،وتشنجوا، وانتظروا النصر طويلا، واعتمدوا عليه، وها هي محدثة القران الكريم تندرهم بانهم خسروا المطاف فهل لهم من توبة؟
    لدلك برزت لساحة الحرب العلمية الباردة مع خصوم وطننا، ولو كانوا من الخوارق وغير مرئيين لاقول لهم وعن بكرة ابيهم: ان قهركم علي ابن ابي طالب كرم الله وجهه وقاتلكم في بئر دات العلم ليحرره لاهله، فاني انا الفارس المغوار والبطل الضرغام وصاحب السيف البتار القيت القبض على متزعمي جماعة العدل والاحسان الدين ازوهم ازا بمتقلبات السحر وليتقولوا في رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم واحالوه الى نادل يفرق الثمر على المعتوهات من الجنس اللطيف منهم، ومع دلك لا زال الاميون ينهجون رؤاهم وهي محاصرة من رب العالمين ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، لا من المخزن على حد تعبيرهم الفضفاض في اسلوب الاسلام
    ولقد برزت للساحة العلمية الحربية ،لكوني وجدت ان العباد مهووسون بالمجال الدنيوي، ولم ينشغلوا بالمجال الاخروي ،ومن اراد مسلكه فيه، فانه يخدم الا لنقسه ولا يحاول ان يسلم عبد ما على يديه في دلك اليوم السعيد
    ولقد برزت لساحة الحرب العلمية الباردة دودا عن حمى الوطن ومقام الامام فيه، مولانا الامام محمدالسادس اعزه الله، واتمنى ان يكون هدا الصدع مستقبلا مرئيا سمعيا، بصريا، اعلاميا، امنيا، تكنولوجيا، عن كل من سولت له نفسه ان يطمس معالم لجنة القدس الشريف، ومنهج ومعتقد المغاربة ،الدين عاشوا بظله لقرون وصانوه بالبيعة لال البيت الطاهر، الدين ظل دكرهم في الماضي دكرا لا يحمل دلائل،الا لمجرد القول، اما الان اصبحت الدلائل متوفرة للتعريف بال البيت الطاهر بغية خلق محج مسالم ،ينمي قضايا العرب والمسلمين، وان راهم الغرب قد اجتمعوا، فانهم سيقرون بدلك
    وان كان هدا الاشراق العلمي ربانيا، فان رصيده العلمي ممنوح لمولانا الامام اعزه الله من لدن لجنة القدس الشريف التي تركها مولانا الامام الراحل جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله، لتكون انوارها الساطعة تبيانا لكل العقد، وهي واردة في الرسم البياني للنظرة العلمية الخاطئة في حق الله سبحانه وقبل مجيىء الاسلام بفجر رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وتركوها معتقدا ومنهجا لا اساس له من الصحة، ووجب اعادة النظر العقلي في هدا العلم من طرف العلماء الاجلاء وتلك هي انطلاقة تحسين وتفعيل المجتال الديني سينشغل فيه العلماء الاجلاء لتطوير اسلوب الخط الاسلامي الى ميزة متفوق جدا
    تلكم هي وقفتي في التبليغ ، لكونه قانوني، وشرعي، فالقانوني منه متسق بمهمتي التي انجزتها وانا اعمل في صفوف الامن انداك، حيث الفصل 19من قانون حراس الامن للادارة العامة للامن الوطني يخول لحارس الامن المشاركة بالاخبار وتبليغها لاولي الامر، واما المجال الشرعي فيه فهي الخدمة العلمية للجنة القدس الشريف، طبقا لاوامر الامام وشرعية النداء، لكونه يرتكز على السلم
    ولقد ارتكنت للعينتين كمجال للشورى، ومن المجال الشرعي الواجب اتخاده في المجال الامني، الدي يساير دعوة لجنة القدس الشريف المسالمة
    وحينما اقبل المغرب على صنع وابتكار للوالب مفقودة، قصد ترميم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وراء مولانا الامام اعزه الله، فانه في نفس الوقت اعزه الله آوى الى ركن شديد من الدراية الفقهية المكية بكل ترانيمها، وارتكزت على كلمة«ادع» وشكل اعزه الله لهده الدعوة« نظرية الخط الاسلامي الثالث» والدي لا يمكن للعلماء الاجلاء ان يغفلوا عما جاء مددا وعونا ومدادا صافيا لسطوره، التي اكتملت تقنياتها باصلاح الحقل الديني،و اصبح الباب العلمي والاختصاص فيه للسادة العلماء الاجلاء دونما سواهم، في هده القضية العلمية المصيرية للعالم، بقدر ما ان الوطن هو الحائز على المعلومات من الفضاء الخارجي استوجبه ان يعدل ما يمكن تعديله، وعما سيلمسه العلماء الاجلاء لنوعيته المرتبطة باصلاح النظرة العلمية الخاطئة في حق الله وهو سهل المنال، ادا كان استاده واستاد شعبته وموسوعته العلمية، ولتكون ارضية الخلافة الاسلامية التي حدث بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم دات صيت يمكن ان يرشد اليها العباد عن طريق الاعلام، والقنوات الفضائية والنوات العلمية، وخدمة لمغرب الملكية وملكية المغرب من الالف الى الياء، ولتزاح الخرافة واطيافها من الوطن ،وعلى سبيل جهاته الاربع، من شرق ومغرب، وشمال وجنوب، ولتبقى رباط الخيل هي دلك المحج للعالم ان صدق برسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وبميثاق العلماء الراشدين في العلم جازاهم الله خيرا ودلك لبيعة الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها وهو مولانا الامام الوارث لشطر الحديث« ثم تكون ملكا جبرية» ولما يصدع بالحق وبميثاق العلماء المغاربة الاحلاء
    فهدا هو تفكيك التعقيد،لماهية الرسم، واعد الكل انه سهل المنال، لكونه حكمة ازلية، وان الحكمة تختفي في الاشياء الصغيرة والهينة، شان دلك بيت العنكبوت الدي حفظ رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم،مصداقا لقوله تعالى«ان اوهن البيت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمونKصدق الله العظيم وبالله التفيق والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    Posté par البوشاري.ع, 03 octobre 2008 à 12:52
  • لا تبقي ولا تدر لواحة للبشر عليها تسعة عشر

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبين يدي العلماء الاجلاء والمغاربة اينما دهبوا وحيثما ارتحلوا ادلي بهده الارسالية والتي ان ظهرت معقدة فاني اقول ان التعقيد حاصل الا لكون ان الخبر الدي سادلي به ليس مدونا في كتاب او ان احدا ابرزه من اجتهاده
    وبحكم اني استخرجت البطاقة الرقمية المدونة على اسم الامام الشرعي بواسطة اية من القران الكريم فلكوني اعرف ترتيب الارقام وموقعها وما دا يحاك في سياقها ،وتحقيقا لمعرفة هدا الجديد فاني مضطر على الادلاء باجوبة تمكن احد السائلين طرحهما علي من حيث ما ادعيه من العلم
    السؤال الاول عن الخط الاسلامي الثالث ما هي اسسه وما هي قواعدهنوهل انه جاء لخطا علمي معين ما،ثم السؤال الثاني وهو مرتبط بالعد الدي ضربه الله مثلا في قصة اهل الكهف رضي الله عنهم وهو قوله تعالى«ولبثوا في كهفهم ثلاثمئة سنين وازدادوا تسعا»،واد واعدت السائلين ان يتتبعا الاجابة في هدا الموقع الجميل والدي نال تشريفه رضاء ونعمة وزادا من لجنة الثقدس الشريف لكونها طاولة علمية راسخة لا تفرق بين الاعجمي والعربي الا بالتقوى والاعمال الصالحة وقد هرع الاخ كريم الى اعظم تقوى منحه لوطنه ولملكه وللمعاربة وحتى للمخزن ليحتفظ بدكرى ال البيت الطاهر وخدم بنيته الصافية حتى تاتاه انه ربح ربح الدنيا والاخرة،ولناسال العلماء الاجلاء عن اعمل الخير والبر ما جزاءها عند الله سبحانه
    ومن خلال السؤالين الواردين اردفت هده الارسالية مسبقا التمس فيها طاقم الموقع المحترم باني سادلي بالبيان والشرع بطرق سهلة وكما وجدت الا انها تحتاج الى مدرس اومعلم، ولقد كان معلمي هو الله رب العالمين لكوني اسمي«عبدالرحمان»مصداقا لقوله تعالى« الرحمان علم القران» ...وانا عبده والحمد لله ،،ومصداقا لقوله تعالى«ويعلمكم الله»،وهدا ما دعاني ان اوضح سيرا على جعل العلم في محله ونصابه وليعلم الداعية والزعيم لجماعة العدل والاحسان من ان رجال الامن فطاحلة في معتقدهم ومنهجهم ولا تدهب بهم اطياف الخرافة الى حدها البعيد بل هم خلق من خلق الله وتشريفهم بين في الاية التي اوردتها لكونها اية رقمية لرقم19،ثم ما يشاء الحق سبحانه ان يوضح لما هو صورة طبق الاصل في يوم الوعيد هو قوله تعالى« وما جعلنا اصحاب النار الا ملائكة«واني التمس من كل ناظر ان يكتب في سطور عن انعدام الامن ان حاق بالوطن اننتظر احدا من السماء ليقول لنا «واعنداكووو» ام اننا الدين لنا الحق باش نقولوا للمعتدين«وافين غادين،ارجعوا فنحن هنا حارسون
    ان رسولنا الكريم جاءنا بالقران الدي يحلل الاشياء ومواقعها، وهدا ما لمسه الاوائل من امة بني اسرائيل لما كان يشرح الرقميات التي بين ايديهم عن الايات البيات التي يتوصل بها من رب العالمين عن طريق اخيه الملك الكريم جبريل عليه السلام، واستطعنا ان نحصل عليها عن طريق العمل لا التواكل والاماني كما فعله الداعية وكانه لا يسمع تسبيح الرعد للسماء التي تظليه ليعلم بعدها قوله تعالى«يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته»صدق الله العظيم وشكرا وتحياتي

    Posté par البوشاري ع, 09 octobre 2008 à 13:11
  • درس من الاستبصار لمحدثة القران الكريم

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة ادلي بما سئلت عنه في موقع لا للمشروع الخرافي لجماعة العدل والاحسان حول السؤالين الواردين اعلاه،وان كان هدا من الاتضاح الواجب الاعتماد عليه الى حين النظر فيه من اولي الدرجات في العلم، فهو منبع علم الكل، الا انه لم يوفق فيه وجب عليه الاستماع وتتبع اسلوب الادلاء لكونه عقل يرتكز على لغة ميتة لا يعرفها الا الدجال الساحر وبها يشغل العباد لقضاياه التي تطارد الاسلام وتعد ملابساته من علم الخرافة التي يحارب اطيافها علماء اجلاء ولو من علماء اجلاء والدين كانت وصايا مولانا الامام الراحل جاهزة لهدا الارشاد اي من العلماء الهرطقيين كزعيم جماعة العدل والاحسان
    سنتخد طاولتنا العلمية في اي مكان تستهوونه نزهة وتحبون مقامه حتى لا تحسوا بعياء او تقاعس وانما اشياء تركيبية تعني المحرك والطريقة التي فتح..بضك الفاء.. بها العقل ليطور الاشياء مما نراه الان في المجال العلمي التقني
    ياتي الدور العربي دورا فعالا قد لا يحتاج الا لورقة وقلم ولينجز الهندسة التي يمكنه ان يصل بها الى حقيقة النبا العظيم الدي اختلف فيه اهل العلم،وقد تكون هده الهندسة نقطا او فواصل او علامات ومما يجعلنا حائرين في نوعيتها حسب تساءلاتنا ،وعندما نرجع بعقلنا الى القران الكريم ليهيىء لنا رسمها فانه وجب علينا ان لا نضيع احد العينات كي لا يفتقر بحثنا للايجاد،لدا التمس من الناظر المحترم من جهة ومن العلماء الاجلاء من جهة اخرى ان يترنموا بالعز الشامخ الدي ارساه رب العباد لامة محمد صلى الله عليه وسلم ،وجاءت كل هده الخضمات العلمية من اجل ان يعرف امامها الشرعي حيث لا شرح ولا تحليل فوق علم الحق سبحانه
    دلكم لناخد الارضية مبدئيا نظرا عقليا يمكننا ان نرجع به تفكيرا الى الازل الغابر لنعرف مبدئيا لمادا تشكل هدا الكون،ومن هنا يمكننا ان نعرف ما دا ابداه الحق لنا في هده النازلة ،فنجد ان له سابق دكر اشعر به الملائكة الكرام من انه سيخلق بشرا من طين وانه ادا نفخ في روحه فان امره هو السجود
    كانت الدلائل العلمية عند الملائكة الكرام غامضة لكونهم عليهم السلام لم يكونوا عالمين بما هو جار في المجال العلمي وقالوا«اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون»وجاءت المحكمة الالهية لتحلل كل تعقيد علمي حصل لدى ملائكة الرحمان عن سؤالهم فاستدعوا جميعهم معية الاب ادم والملك ابليس قبل ان يبلس وامر الله ملائكته ان يدلوا باسماء اشياء حيث عرضت عليهم فقالوا سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم،عندها قال الله لادم عليه السلام انبئهم بالاسماء وسماها،ولما فعل اشار الله للملائكة الم اقل لكم اني اعلم غيب السماوات والارض واعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون
    ادن هنا لم تكن للملائكة اي انشغال لخرافة ما، في عالم الملكوت بل ان الله اشار لهم ليبين لهم نوعية الفيروس الدجلي الدي احدثه ابليس اتساقا مع الاب ادم لما كان طريحا واجوف وبدون روح ويربط مواقع الاتصال به وشمل له العقل الباطني لتكون قاعدته لتلقي الاوامر المستوحاة عبر الرياح المرسلة الان الان الان وفي هده الحياة وان رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم كان يتعود بالله منها ومن ثم فان الحق شاء ان يفسر لملائكته معنى قوله لهم« واعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون» اي انه يشير لصاحب العملية الحسابية وهو ابليس اللعين ،وابان الله حكمه العادل لابليس صاحب الفكرة الطاغوتية ضد الاب ادم عليه السلام ودريته،ومرر له مهلة المحاكمة وهي المحكمة التي عرف انه فيها وفي حضرة رب العالمين قصد تراجعه عن الفكرة وليتدكر الاحسان الدي احسن الله به اليه في سابق عمله وتعبده ولم يظلمه بل ارقاه ومنحه درجة المرور بين الملائكة الكرام وجاءت المحاكمة ليقول الله للملائكة اسجدوا الا هو فانه لم يكن من الساجدين،بحكم واحد وكما اشار الله سبحانه في ايات اخرى منها «وما امرنا الا واحدة كلمح بالبصر»قال له الله والملائكة يشهدون «ما منعك ان تسجد اد امرتك قال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين قال فاخرج منها فانك رجيم وان عليك لعنتي الى يوم الدين،وانسلخ
    الباطل من الحق وهبط للارض وها نحن ضحاياه
    نكون قد صعدنا الى اعالي الفضاء لنتفهم القصة العلمية الحقة لسر هدا الكون ولمادا عدل الله السماورات والارض في ستة ايام ثم استوى على العرش،وقد لا نعلم الدوافع العلمية التي قام بها ابليس لكونه سرق اشياء من نار جهنم ومنها الارقام الحرارية وهي التي نتعامل بها الان ويترنم بها الانسان في هده الحياة،وما بالكم اليس في النار درجة حرارية وان كانت الدرجة فبمادا يمكنها ان تعرف اباللغة العربية ام بعلم الحساب ،ولكي نفهم دلك لا بد لنا ان نرجع للارض على حد التعبير لننظر الى ما بين ايدينا وما نمارسه اتحاه هده الارقام ولتعم الفائدة
    ادن من هنا يمكننا ان نبدا الدرس بعدما ان اعطيت نوعية الهبوط للارض لكونه سبب وقدر من اقدار الله سبحانه لعالم ملكوته المرئي وعير المرئي ولم يحرم عباده من شيىء وكانت الرسالات مصلحات للبال لكل امة وجيل
    نرجع بنظرنا العقلي عمادا اقامه ابليس في فكرته الدجلية الشيطانية،فيبين لنا القران الكريم انه لم يفعل الا ما سيطر به على اوائل امة بني اسرائيل ليمنحهم الحكم الدي حوكم به من طرف العزيز الجبار وارساه على اختزال علمي ثاقب من علم الحساب الفلكي ليجعل له مفتاحا تكنولوجيا وهو القن السري الدي تحمله الاية الكريمة و لا يستطيع الانسان الحصول عليه ولو عبد الله طول العصر ان لم يوفق للنفود لاقطار السماوات والارض لهدا الاله العظيم ويساله العلم عما لا يعلم، وهدا العمل الدي اقامه ابليس لا ياخد الا مسلكا واحدا من علم الرياضيات وبمثابة جدول وليس من الجدائل وانما هو مصدر الجدائل وهو المستلب
    واد اني اقول القول فلا يظن الناظر اني اتكهن او اني احدث بدعة او ضلالة بل ليعلم هدا الناظر ان حكم الله الاسلامي يعرف فيه عباده المخلصين من حيث طلب العلم ليخصهم سبحانه بالخبرة
    وها انتم تنظرون اني اسرد قصة الاب ادم عليه السلام مع ابليس وان الكل يعرفها بشكليةاو اخرى ولكني انزل حقيقتها لكوني وكاني انظر لنوعية المحاكمة الربانية على ابليس لكوني قرات علم ابليس من حيث كتابه الدجلي الدي اوحى تفاصيله لاوائل امة بني اسرائيل وظنوه من الله وما هو من عند الله ،وان كانت المعلمات ترتكز عن اسباب علمية فان هدا اللعين كدب على الاوائل وقال لهم ان الله ظلمه وها هي محدثة القران الكريم تبين ان البيس ظالم لنفسه وان كتابه المدون مفتاحه وقنه السري في القران الكريم اتكلم عنه
    ادن اسال الناظر المحترم ان يتصل بموقع لا للمشروع الخرافي لجماعة العدل والاحسان ليضطلع على معلومات في عدا الشان ومنها نبدا وان اعدتها فمن الاحسن ان تكون الفكرة جاهزة لتعديل الارضية
    دلكم من المعروف اننا لا نحقق اي شيىء ان لم تكن الورقة والقلم اكتبوا على يمينها اللغات اي فرنسية عربية المانية انجليزية اسبانية يوغوسلاقية هندية عبرية الى ان تعدوا جميع الالسن التي تعرفونها
    ارجعووا للسطر اكتبوا الحروف الابجدية ابتثجحخددرزطضكلمنصضعغفقسشهولاءي
    ارجغوا واكتبوا 1.2.3.4.5.6.7.8.9.10.11.12.13.14.15. وحسب احتياركم ولو الى ما لانهاية له ان استطعتم
    ارجعوا للسطرواكتبوا جدولين خاصين لدرسنا ولنتمكن من الوقوف على نسبة من نسب الحساب حول مواقع رقمية ،وان قلت لكما نوعيتهما فهما معروفين عند اهل العلم وعمل علمي يستخدم على اي واجهة
    ا.ب.ج.د.ه.و.ز.ح.ط.ي.ك.ل.ك.م.ي.ع.ف.ص.ق.ر.ش.ت.ث.خ.د.ض.ظ.غ
    اكتبوا ارقاما من الارقام التي دكرت الا ان هده التي سنتعامل بها ارقام فلكية لها حكمتها من حيث محرك مجال المادة الدي يراسه ابليس اللعين ويشاءه ان يكون حراما،وهده الارقام هي التي عدلت عليها تقنيات لعب الورق،قد لا ندكر منه الا ما هو معروف عندنا وفي فطرتنا وهي الكارطة اي المعروفة بالروندة او دلك ، اللعب الدي يسمى بالرامي
    ادن ما المراد بهدا اخي الناظر الا لنسلك دلك العلم الخفي غير المعروفة ترانيمه، وعليه يدور الفلم، كما نقول لدا لا تشكوا ان القول هاجس بل انها دراسة علمية مرتبطة بالعقل ولكونها رقمية حتى يتسنى للسادة اطباء الراس ان يحرروا شهادتهم العلمية لكامل القوى العقلية التي امتاز بها في سياق اطروحتي العلمية، علما ان ما ادلي به هو تعريف للحق وتعريف بالباطل فالحق ارتكزت دلائله على الحروف الابجدية وان الباطل ارتكز على علم الحساب ومنه انبثقت الفكرة الدجلية على الرسالات السماوية من ابليس وتلميده الدجال
    ارجعوا للسطر واكتبوا الارثام التي تشمل لعب الورق الروندة وهي كالاتي
    1.2.3.4.5.6.7.70.11.12»
    ارجعوا للسطر واكتبوا الارقام التي غدل عليها لعب الورق الرامي
    A.2.3.4.5.7.8.9.10.J.D.R.A
    تعالوا للتحقيق حول الرسمين في الارقام الخاصة بكل كتيب يتبين ان الكارطة لم توضع فيها رقم 8.ورقم 9.
    بينما ان اوراق الرامي ابتدئت بالالف وانتهت بالالف
    بين المنزلتين حللوا وناقشوا وساتمم ولا التمس من الناظر المحترم الا ان يستوعب ما اقوله لكونه الميتافيزيقي الدي لم تدرس علومه الا عند اصحابه الدين شكلوه معتقدا ومنهجا على الرسالات السماوية من لدن الاوائل من امة بني اسرائيل تحياتي

    Posté par البوشاري ع, 09 octobre 2008 à 22:22
  • تتمة ما سبق

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ارايتم اخوتنا في الله ما هو الدرس الدي عدلت عليه الاطروحة؟ وهو ان مبداه لا يعرفه العرب والمسلمون وراء اولي الامر منهم الا قواعده، واسسه، ومنهجه وانه ممارس وغير معروف ما هو مترتب عنه من لوازم علمية تدهب كل ما جمعه الانسان في ملفه الاخروي من رصيد،وثانيه هو اني اتكلم مع العالم الاخر لكونه منهجه ومعتقده ويعد درسا من دروس الكتاب الرقمي المستلب من اوائل امة بني اسرائيل والدين اتخدوه المسايرين دينا لهم
    ادن بين العينتين اي العرب، والعالم الاخر يوجد التعقيد، وهو الدي اثر على المستمع والناظر الدي قرا وحلل ان الكتابة سطورها خشبية ولم يعلم انها سطور محمدية بحكم الرقمية التكنولوجية لرقم 6 التي كانت عد لاسماءال البيت الطاهر اعزهم الله كما اعز ارضه بالغيث،ثم يعد الرقم درجة للعقل مما يعرف بالحاسة السادسة
    واد انا في ترنم من موقع امامنا، وبما جناه من تشريف من الفضاء الخارجي فان هدا الانتعاش الطبي لا احس به الا وحدي انا الممارس،وشئت ان ازرع بدور الخير للمؤمنين وتقدمت خدمة للمجال الروحي والعقائدي والمنهجي، واكبت ترنماته من صغري حبا لله وللوطن والملك ولم اخسر المطاف وربحت فائض قوة الشباب التي منحتها لطلب العلم ولكي لا اسال عن هدا الشباب يوم لقاء الله ومنحني الله هدا السر العلمي من محدثة القران الكريم الشارحة لكل تعقيد،واكتملت الفرحة للقاء الكل حول هده الطاولة العلمية التي انجزها بعينات من الحق سبحانه، وليست ملكا لاحد، وليكون درسي موضع خطاب لامة بني اسرائيل التي قطعها الله في الارض امما ،من ان يعاتبوا اخوانهم الدين كتموهم السر العلمي وتبجحوا بمغالطاتهم على الله ،واسروا القدس الشريف، ولاطالبهم بوضع هدا العلم الدي بين ايديهم فوق طاولة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لكولانا الامام محمد السادس اعزه الله، لكونه هو الحكم الصادر من الله عن بيت المقدس بين العرب وامة بني اسرائيل
    اقول للزوار الكرام،والطالبة المحترمة والناظر المحترم من ان الارضية التي ساقدمها للتدرج لليقين التام هي خريطة مغربية داخل حدودها وترابها ونحن نحرسها ونتدبر احكامها ونولي اهتمامها لكوننا امة فاقدي الاسلحة المتطورة وان لم يكن اسلاما وامنا فانه لا تطور في العلم الا الفتنة والظلالة،ودلك ما لا يرجوه الكل وانما يومن بدرب الاصلاح في كل القضايا، ظهرت ملامح انجازاتها العملاقة ما رسمه مولانا الامام اعزه الله للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ولا زال الغيث مفعما بجني خير ينتظره الجميع وراء مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله
    وحينما كنت من الداكرين كثيرا لاسم مولانا الامام مما شكل على البعض خطورة في صدورهم وليزدروني كلاما فها انا ابين لهؤلاء سامحهم الله ان سبب تاججي بحب الملك هو مقامه عند رب العالمين واتمنى ان يحشرني حشره،وبما ان ملكنا الهمام وان كان دا سيئات فان ما قام به مند توليه العرش ومند ان تقلد عرش اسلافه المنعمين فان اعظم فاتورة استخلصت عنه كل ما بدمته في الملف الاخروي عند الله هو انشاءه «لنظرية الخط الاسلامي الثالث» ليكون هدا الخط متسقا مع الاسلام من حيث دعوته الداعية للسلم والمسالمة، ولدلك لم يتشنج الحق سبحانه ورسم للعباد نظرا عقليا من حيث الارتباطات العلمية المقترنة من القدس الشريف وهي التي قال في شانها ربنا«تبارك الدي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الدي باركنا حوله»نشاء من هده الاية الكريمة قوله تعالى«باركنا حوله» اي ادرناه بابواب علمية قابلة للنظر العقلي قصد تجديد المفاهم لرسالة سيدنا ومولانا محمد صلى الله عليه وسلم، ولم يتركنا ربنا حائرين حول معلومات هده الابواب، وانما شاركنا مجادلة امة بني اسرائيل عن القدس الشريف وكشفت محدثة القران الكريم عن «باب حطة»وهو باب علمي تكنولوجي مرتبط بالهندسة التي توصل بها امة بني اسرائيل والمعروقة بschema»
    بهدا التدكير اشير للاخت الطالبة ان ما اقدمه الان ما هو الا شظية مما سالت وهاانا امرر درجاته لكونها مرتبطة بالعقل ،لدلك اتخدي مثلا لدلك وكاننا نريد ان نصعد سلما ولا يمكننا ان نصل الا ادا تتبعنا درجات السلم الى منتهاه
    ادن تفهم الكل ما دا دكرته حول عينات علمية هي محور التنقيب والبحث العلمي الجادي الدي واليته اهتماما عن طريق العقل دونما سواه، ولم ابرح مكان الاستبصار الخاضع للاشراق الرباني بما نلته من محدثة القران الكريم الى حين ابطال الرصد التكنولوجي من لدن قوة الشر غير المرئية عن العينات العلمية التي فيها امر الله سواء من حروف الكلمات، سواء من ارقام الحساب
    واد اننا في المملكة المغربية توجد عندنا وزارة للمحافظة على البيئة فاين الشوارع من هده الاوراق المتناثرة والتي يعلب فيها اصحاب الحوانيت التوابل لزبائنهم، مع العلم ادا دهب احدكم لدولة اوربية ودهب لصاحب المتجر وقال له اعطني كدا وكدا فان التعليب للاشياء يكون في اوراق لا كتابة فيها، وحتى ان كانت خاضعة لكتابة فان الدي يشتريها يحتفظ بها لكونها جميلة المنظر
    فاين نحن من هدا؟ ،وتلكم هي ارضية الخلافة الاسلامية ومن توابلها لتعطي امرا لاولي الامر في المجال البيئي المغربي ان تصبح الشوارع نقية من هده الاوراق واجمعوا بعضعا فان فيها حديث او اية قرانية وتدوسها الاقدام،ودلك هو الدي يغرض الانسان للياس والاكتئاب ولقد اشارت احدى الصحق اليوم ان نسبة عالية من المعاربة مصابة بهدا الفيروس الشيطاني وان الله صابر لضعف عباده،وان كنت دا اطروحة علمية من اجل نيل السلام العالمي فلا يشك الشاك بل اني اعرف ان الامة العربية متعطشة للنصر، فانا اقول لهم جميعهم قد انتصرنا ،وما يخصنا الا التعريف بنوعية هدا الانتصار ها انا ابرز دلائل منه وهي صعيرة الصورة اما المجمع العلمي الكبير وبصورت الكبيرة سيبين المدرسة الدجلية على العالم كله هو المخص لاستخراج الصفحة الكمبيوترية وهي الاولى منه، لكونها مدونة على الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها وهو مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله وسيكون عنوان الموقع الاية الكريمة التي تحمل القن السري لتحليل العملية العلمية الخاطئة التي اقامها ابليس اللعين حربا لله ورسوله وللعباد،وهي الاية التي منعت خصوم رسالة سيدنا ومولانا محمد من تزوير القران
    ولو كنت اعرف ان هده المدرسة تنتمي لملوك او حكام او رؤساء لعجلت بالخبر ولا اخاف في الله لومة لائم ولكن خصيصة بقوم انعزلوا عن العالم وعن كل البنود والقوانين والقرارت الدولية التي تجعله في ود ووئام وتعجرفوا وادعوا انهم «عايقين اعلينا»،وبهدا الدي اقول ان هؤلاء المتابعين مني افوقهم علما من حيث مصدر المعلومة العلمية ان استحبوا العمى على الهدى فانه مرتبط بهم كفيروس طاغ على بطانتهم الادمية،وان شاءوا طب رسولهم الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ها هو قرانه الدي جاء به لاوائلهم يقص عليهم الكتاب الدي بين ايديهم من انه من الشيطان الرجيم وان مقره واهله في نار جهنم،وهدا ما جعلني اتراجع عن تدمير هده المدرسة الدجلية لما افتح الصفحة المتعلقة بمعلومات التدكير الالهي الازلي،ويشعر القران بكلمة احصيناه في امام مبين بعدما جمع الله كل شيىء في قوله «وكل شيىء احصيناه في امام مبين»
    وان اشرت الى تدمير فدلالة دلك الا بما هو كامن في الاستخراج ومراعاة لما اوجبه رسولنا الكريم في ترنماته الرحمانية من الله سبحانه لما قال له الملك لو شئت لاطبقت عليهم الجبلين ولكنه صلى الله عليه وسلم قال «اللهم ارزقهم من اصلابهم من يوحد الله»
    فلتلك العينة المرفقة لما يستوجب لطالب علم ان يفعله وان كان ناجحا، هو اني تمسكت مبدئيا بباب الشورى وها انا اشاور العالم العربي والعالم الاسلامي في الراي وواضعا املي الكبير في مولانا الامام رئيس لجنة القدس الشريف والسادة العلماء الدين اهيب بمكانتهم العظمى عند الله ورسوله في هدا الوطن لكونهم محاطون بحفيد لرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم اسمه الامام الملك الجبري جلالة الملك محمد السادس اعزه الله وجعل الفتح العظيم على يديه الشريفتين
    في الارسالية القادمة بحول الله ساتطرق الى التنزيل باكمله وان اطلت فدلك لتترنموا قليلا بجديد الاخبار والله الموفق لما فيه سلامة اسلامنا الرفيع وتحياتي

    Posté par البوشاري ع, 10 octobre 2008 à 16:45
  • -لعل الملك يسمع و يرى-

    السلام على من اتبع الهدى
    أسمع لأول مرة عن نظرية الخط الإسلامي الثالث و رائدها الملك محمد السادس فأستوقفني الأمر لأتبين مضمونه فحاولت قراءة التعاليق الواردة في شأنه لأري لعلي "أنا بوحدي لي في دار غفلون" و أن المغاربة يعلمون بهذا المشروع الكبير. لكنني أتفاجئ بطلبات للمساعدة بدل طلبات للشرح و كانت مفاجئتي اكبر عندما و جد ان هذه الطلبات موجهة الى شخس الملك عينه و باسمه فتسائلت مع نفسي هل هذا يعني أن الموقع هو فعلا جهة رسمية لإيصال صوت عامة الناس الى ولي الأمر منهم الملك محمد السادس أعانه الله ؟و من ثمة قررت تقديم طلبي هذا -لعل الملك يسمع و يرى- و هو كالآتي: لماذا لم نسمع شيئا عن هذا الموضوع؟ لمذا لم يتداول هذا المصطلح و ينتشر كما هو الشأن مثلا بالنسبةللمبادرة الوطنية للتنمية الوطنيةINDH و التي صارت معروفة عند العادي و البادي؟ لماذا لا يأخد المشروع حقه من الإعلام و النقاش و الحوار كما كان الشأن بالنسبة لمشروع مدونة الأسرة مثلا؟ مشروع بهذه المصيرية و الجدية لماذا يبقى حبيس "بلوغ" لا يطلع عليه الا القليل بالصدفة كما حدث معي؟أتمنى أن تجد تساؤلتي هاته من يجيب عليها و أكون ممتنة اذا تولى ذلك صاحب المقال , صاحب الموقع أو صاحب المشروع من باب أولى. السلام عليكم جميعا

    Posté par سائحة مغربية, 11 octobre 2008 à 13:33
  • ساتوقف عن الارسال

    تحية السلم والمسالمة وسرم تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله ويعد
    اقول للموقع وطاقمه المحترم من اني ساتوقف عن الارساليات لكوني لم اعاين اي اهتمام من اولي القرار في لجنة القدس الشريف ومنهم السادة العلماء الاجلاء الدين يسمعون اية الله تتلى عليهم ولم يحركوا ساكنا
    والسلام على من اتبع الهدى.

    Posté par البوشاري غ, 11 octobre 2008 à 18:06
  • لسلام على من اتبع الهدى
    أسمع لأول مرة عن نظرية الخط الإسلامي الثالث و رائدها الملك محمد السادس فأستوقفني الأمر لأتبين مضمونه فحاولت قراءة التعاليق الواردة في شأنه لأري لعلي "أنا بوحدي لي في دار غفلون" و أن المغاربة يعلمون بهذا المشروع الكبير. لكنني أتفاجئ بطلبات للمساعدة بدل طلبات للشرح و كانت مفاجئتي اكبر عندما و جد ان هذه الطلبات موجهة الى شخص الملك عينه و باسمه فتسائلت مع نفسي هل هذا يعني أن الموقع هو فعلا جهة رسمية لإيصال صوت عامة الناس الى ولي الأمر منهم الملك محمد السادس أعانه الله ؟و من ثمة قررت تقديم طلبي هذا -لعل الملك يسمع و يرى- و هو كالآتي: لماذا لم نسمع شيئا عن هذا الموضوع؟ لماذا لم يتداول هذا المصطلح و ينتشر كما هو الشأن مثلا بالنسبةللمبادرة الوطنية للتنمية الوطنيةو التي صارت معروفة عند العادي و البادي؟ لماذا لا يأخد المشروع حقه من الإعلام و النقاش و الحوار كما كان الشأن بالنسبة لمشروع مدونة الأسرة مثلا؟ مشروع بهذه المصيرية و الجدية لماذا يبقى حبيس "بلوغ" لا يطلع عليه الا القليل بالصدفة كما حدث معي؟أتمنى أن تجد تساؤلتي هاته من يجيب عليها و أكون ممتنة اذا تولى ذلك صاحب المقال , صاحب الموقع أو صاحب المشروع من باب أولى. السلام عليكم جميعا

    Posté par سائحة مغربية, 11 octobre 2008 à 18:52
  • مناشدة جلالة الملك

    http://elaadi-artsculpteur.skyrock.com/ ث
    سلام تام بوجود مولان الامام انه لشرف و فخر ان اكتب لمولاي امير المؤمنين في موقعك هدا خادمكم يا مولاي نحات عصامي يعيش الاقصاء والتهميش رغم ما قدمته في مدينة الجديدة والاقليم من نحت ميداني في ساحات وحدائق واقامة معارض داخل المملكة السعيدة وخارجها.وبدون ورشةللنحت. لم يشفع لي يامولاي بان استفيد او ادعم لمواصلة هدا المجال الشاق من اي حهة تعنى بالشان الثقافي خصوصا انني في الخمسين من عمري اعيش حياة قاسية مع اربعة ابناء في سكن غير لائق اناشدك يا مولاي السند والمعونة حفظكم الله ورعاك يامولاي. دام لكم النصر والتمكين والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته

    Posté par محمد العادي, 12 octobre 2008 à 00:39
  • توقفت لارى هاجس العباد نحو حقبتنا هده من الاسلام

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ادا كان الموقع الملكي للاخ كريم رويال الدي شاركناه فرحتنا لازديان فراشه الميمون بقرة العين والكبد انبتها الله نباتا حسنا، فان ما يتلقاه في موقعه من اخبار علمية راسخة تروج من طالب علم مكنه الله سبحانه محدثة القران الكريم ليرى بها اشراقات ربانية تفسر عدة تعاقيد علمية حول غير المرئي وعير المعروق عند البشرية وجب ايصالها بما يربطه من خدمة للال البيت الطاهر
    وحيث اني خديم للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله ،واصبح الارث لوارث سره مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله، فاني اقول جملة واحدة اضعها بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله ،وبين يدي العلماء الاجلاء،والمعاربة ومن حدى حدوهم في العالم،وهي:«العالم..بكسر اللام..ادا ازداد علما ازداد هما»،ولدلك وبحكم اني اتوفر على محدثة القران الكريم واثباتها فاني لاحظت جديدا من الاخبار التي ادلت بها جريدة «المشعل» المحترمة بطاقمها المحترمين مفاده«السلاح المغناطيسي»المستعمل من طرف شبكة تدعى«وافا» ولقد اضطلعت على ما ادرج في صفحتها الاولى من حيث العنوان الدي توضح بجمله ،وشئت تحليلا وبيانا ان اكاتب الانتربول المغربي لكوني القيت القبض على زعيم هده الشبكة وهو ابليس اللعين وتلميده الدجال الدي قاما لي بنفس العمليات التي بينهتها الجريدة من حيث مفعول القدف وما يحمله من اعتداء سافر على بطانة الانسان ليرديها قاحلة وجوفاء، وليستخلصوا في نظرهم من اي نجم شاء ان يقاومهم او شاء ان يبحث عن ترنماتهم العلمية الدجلية منطلقها الرسم البياني الدي جئت به من المتحف الاسلامي الموجود بالقدس الشريف، حيث اسلبت اثاره ازليا وشكلوا عنه مدرسة دجلية مستولية على العالم كله، وتاكل خيراته وتقوي الاكراهات على الدول والامم والشعوب من اجل الفتنة، لكونهم يعيشون في نظامها وظلوا محجبين من الرؤيا الى ان« تلاقاووا مع راجل امهم«حاشاكم»وهو انا الماثل امامكم ليقفوا في وجهي من اجل معرفة ربي وتصديقي بالقران ورائده مولانا رسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم،واستماعي لقسم مولانا الامام جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله
    واد اني اعد رجل امن، فاني ابرز لادارتي العامة للامن الوطني في شسخص السيد المدير العام بها من اني عميد للمباحث العلمية في ميدان الاجرام وتشكلت القصة من ملف القدس الشريف لافتح له ملفا للتحقيق العلمي وعن هويته الشرعية العربية الاصيلة ولنقدم بطاقته الرقمية للحضارات لتتاكد من صدق الصادق الامين محمد رسول الله صلىة الله عليه وسلم وموقع الامام فينا وهو محمد السادس اعزه الله ،واني بين ايديكم اقول لهده الشبكة وطاقمها الدجلي غير المرئي والمرئي انه «معاي انا مافيدكمش» كما نقول نحن المغاربة وان كنتم تملكون ملايير تلك المسدسات المغناطيسية لترسوا اشعاعها على راسي مرة ثانية فانكم لن تقدروا وستصابون بتلك الضربة ولتعرفوا بعدها رماح العرب والمسلمين وراء اولي الامر منهم ولو في رجل واحد غلب وقهر الهكم وتلميده وجنوده من الجن والشياطين،وهل لكم من علم قتخرجوه دون ما ابطلت مفعوله وحجزت مفتاحه
    انكم مع المعرب لن تقدروا لكونه مؤطر من الدي تعادوه وتعادوا رسوله الكريم في ادى الناس ،وان كانت تلك الاليات التي تملكونها لمحاربة« النجوم» في الارض فتلك فلسفتكم التي قلتموها في فتاويكم وتطلع العقل الضعيف عن معرفته ينظر الى نجوم السماء وظلت الفكرة عائبة عنه،وهاانا اعلن عبر هده الالة التي كانت في علم الله ويعرف كل تقنياتها،ودلك للعالم كله من اني انتصرت عليكم وعلى الياتكم ولا زلت املك عقلي، بل اطره الله بمحدثة القران الكريم دفاعا عن الاسلام والمسلمين والعرب واشعار العالم المتحضر منكم بجدية الانتصار
    ان مفهوم السيرة الداتية التي ابرزتها لا تظنوا اني عير عارف من انكم متتبعون وتحاولون افشال كل الترنمات للاستفادة العلمية في ميدان الحرب العلمية الباردة التي لا يعرف الانسان الا ظاهرها اما باطنها فهو غير معروف وبدلك ظلتم تخدمون في الخفاء وها انا اقلعت اللثام والاقنعة على وجوهكم ولاعرفكم للعالم كله وعندها ستنهار شبكتكم الاجرامية، وانكم متابعين مني قضائيا شرعيا اجعل مسؤوليته على لجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله ولتعطوا الجزية عن يد وانتم صاعرون
    واد استوجبني ان اكاتب الانتربول المغربي من اجل هدا الملف فليعلموا كلهم من اني على بينة مما اقول وانها مرتبطة بلوازم اسلامية رفيعة المستوى لكون ان هده الشبكة لم تتاطر الا بعلم دجلي واخفوا اسمهم في عنوان «وافا»ولمادا لا يقولون«المدرسة الدجلية الشيطانية»لكون ان هده المدرسة تخوض كتابا يعد نقيضا للاسلام وهو الدي جاء من اجله جميع الرسالات السماوية يا اهل الاسلام
    وان كنت منكم ومن حقبتكم وتاتاني نصر الله على هده الشبكة الدجلية مند ان تمسكت بافكار الملف المقدسي لاضطلع عن سبب علمي مرفق له، فان محدثة القران الكريم التي كشفت لي نوعية العمل عما قام به الدجال الساحر وما ارفق دلك من علم الله سبحانه ليامر امره للقارىء الكريم الدي سمعته يرتل على القران الكريم بان يقدم لي اسعافات اولية، ثم ما ترجل به زعيم هده المجموعة العالمية الدجلية وليسلك عملا مرئيا ارتكز على الوحي الدجلي الشيطاني ليصطادني به، ولكنه وجدني املك سيفا بتارا اسمه القران الكريم
    فهدا ما لم يعرفه الدارس والمنقب والباحث وبقيت البحوث العلمية لا تسري تراتيبها الا عن المرئي، واما الميتافيزيفي فانه في ظلام حالك لا يقدر على اسنباطه الا لمن وهبه الله النصر في كل القضايا وبها اقول لهده الشبكة الاجرامية انزلوا سلاحكم فاني قهرتها وقهرت صانعها لكم بوحيه الدجلي الدي منحه لابائكم واجدادكم الاولين وورثتموه ،وظننتم انه لاله وهمكم باشياء مستقبلية لا اساس لها من الصحة وان ما تقومون به يعد دينا من الاديان، علما انكم من اصحاب النار وعي تنتظركم وليس الصبح ببعيد، وان مرجعكم لله وسترون اليقين التام، وان لم تشاءوا للتوبة من سبيل ولتندمجوا في العالم ولتعطوه موثقكم فان العالم سيعرفكم وحينها ابحثوا اين تتجهون؟
    وان شئتم ان ترسموا للتوبة بيانا مرتبطا بما جاء عنكم في كلمة« حطة» ،فان فاتورة الاداء لكل الجرائم العلمية التي اقترفتموها في العالم تمكنكم الرجوع لله ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ولتطلقوا سراح القدس الشريف
    واد ادلي لكم بهدا وان كثيرا من الناس لا يعلمون، فها انتم توصلتم بالاعجاز العلمي ولما ارتكنتم لدروسكم في علم الدجل وترسمتم مواقع اقدامي حيثما دهبت بجيوشكم العرمرمة من الجن وتجعلوع مزدوجة بشياطين الانس لياخدوا طريقا في مواجعتي واضعافي التي تخدم مهامكم الدجلية ، فما بالكم في الليلة التي كنت فيها في عملي الليلي وجاء تلميد زعيمكم ليقتلي بشفرة حادة وظن انه سيجدني نائما ولكنه وجدني مستغفرا ومسبحا وداكرالله وقارئا للقران الكريم، ولما اقترب مني ليهاجمني بشفرته الحادة الصقت الارض رجلاه بها، ولم انزعج منه لكون ان المهلة كانت مقاما ربانيا افسدت له عمليته السحرية التي تقدم بها ،غرضه ان ياتي محجوبا عن الانظار ولكن القران سيفي الدي كنت ارتله كشف لي قناعا عنه ،حيث رايته واقفا جانب مكاني ليتسلل لقتلي ولم يفلح بل رجع راكظا واختفى عن الانظار
    واد اني اعلنت بهده اعلانا فلكونكم اغبياء ولا اخافكم مما نشر عن استهدافكم للاشياء، وان جاءت صحافتنا بكلمة «ومحمد السادس مستهدف» فتبا لكم ولدجلكم فاني ابطلته عن المملكة لا سيما على العرش العلوي المجيد فانكم لن تقدروا ان تحدثوا به خدوشا لكونه مرمم برب السماء والارض الدي اعدكم عدا وعرف ما تملكون وما تدخرون وان محدثة القران الكريم كشفت موقعكم ومدرستكم الدجلية على العالم كله
    فمن انا في نظركم ان كنتم عالمين؟ان علمتم علما عير ما اقوله فانكم خاطئون بل اني دلك الدي تكهن به اوائلكم من الاجداد والاباء الدين قالوا لبهضعم البعض«ان يؤتى احد مثلما اوتيتم وليحاجوكم به عند ربكم»وها انا احاجكم الان في حقبتنا هده وان كنتم مجرمين فاني بعدما تبين لي الحق من الباطل حول ما اطركم علميا لهدا الدجل الشيطاني الازلي وقبل مجيىء الاسلام فتدكروا كلمة« حطة» الواردة في رسالة سيد الاولين والاخرين واعلموا ان مجموع العلوم والهندسات المرتبطات بمجال الخلق والابتكار في المجال التكنولوجي سواء الدي بين ايديكم سواء الدي بين يدي الحضارات كلها، تساوي عمليتها الحسابية عند الله سبحانه «حطة» وهي رمز لكم لتفهموه بعلم الحساب ضمن الفكرة التي اطر بها ابليس اللعين اباءكم واجدادكم واصبحتم فيروسا دجليا كبيرا في العالم سادمر مدرستكم الدجلية ان لم تضعوا الرسم البياني الدي اخترع منه المجال التكنولوجي الدي اسستم عن طريقه المدرسة الدجلية التي تخدم لمعتقدكم ومنهجكم
    لا ادكر عنكم شيئا ربطا باوامر الله سبحانه في القران الكريم الدي جاء به محمد رسول الاسلام صلى الله عليه وسلم،والدي قال عن دراسي العلم الدي بين ايديكم«وان فريقا منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون» ولدلك لا اعرض تسمية مدرستكم ربطا لعقلكم الشارد وان السماء تراكم ما تفعلون وما تصنعون وان الله قدم لكم اتعاضه لتكسبوا به حظكم المعروض على اوائلكم وانساهم الشيطان فيه، واردى بطانتهم الادمية لنار جهنم فاعملوا صالحا واصلحوا بالكم ولا تظلوا معتدين بل اعلموا ان الله يمهل ولا يهمل وهو يحكم عباده بالليل
    والنهار وهو على كل شيىء قدير
    في الرسالة المرفوعة للانتربول المغربي ستلمسون المزيد من متابعتكم بالنسبة لي انا طالب حق شرعي يمكن للعالم ان يعرفه ولتفهم معنى الجزية عن يد وانتم صاعرون
    تحياتي لاوالي الامر مني

    Posté par البوشاري ع, 12 octobre 2008 à 23:07
  • حقق الله الحجة القاطعة المرتكزة على العلم

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ليعلم اولي الامر وصحافاتنا الوطنية من ان العلم باق لا يزال،ومع التطور الدي كساه فان مجمله لا يعد الا قليلا،وموازاة مع المعاينات التي عاينتها فاني اقول لا يفكر الانسان كيف يمكن لله سبحانه ان يفني العالم ادا شاء،فوالله انه كجرة قلم وكان شيئا لم يكن فسبحانه من اله قادر مقتدر
    وحيث ان الاسلام ظل يعيش مطاردة من الخصوم فان العرب والمسلمين وراء اولي الامر منهم اصبح وظل هاجسهم مرتبط الا بامة بني اسرائيل المرابضة في اسر القدس والاقتتال لا يوقف بين الطائفتين ثم ما يتقولون فيه عن امريكا لكونها زحفت للعراق او انها وقعت على توقيع لمساندة امة بني اسرائيل،وزد وقس مما يهرع اليه المحللون والمنقبون والدارسون وحتى الدين يقولون انهم يعرفون علم المستقبليات من تحليللات قد لا تكون الا فضفاضة ولا تملك اي حجة من الحجج العلمية
    وجاءت محدثة القران الكريم لتكشف النقاب عن الميتافيزيقي ورواده لكونهم محجوبون عن الانظار ويملكون السلاح المعناطيسي التي تكلمت عنه الجريدة والتي اتضامن معها حول هدا الجديد من الاخبار التي قدمتها للقارىء الكريم
    اين اهل العلم الدين يدعون الخلافة الاسلامية بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير،وان شئت ان توضح لهم بمفهوم القران الكريم حول حقبتنا يقولون لك كدا وكدا،اين زعيم جماعة العدل والاحسان واين كادراتها الدين يراسون كراسي باطلة على الاسلام ويحولون معتقد المغاربة ومنهجهم ويظنون انهم خداما للاسلام بقدر ما انهم خداما لهده الشبكة الاجرامية وهم لا يعلمون،وهاانتم ترون التقنية العلمية التي يستعملها هؤلاء الصعاليك والاوباش المتطفلين على موقع الديار والاوطان ويعدون اعداء لكل الرسالات السماوية وهم شر مكانا في الارض،وموقعها مرتبط بالعقل الباطني ثم القلب ومما اشارت اليه كدلك الجريدة لكون ان الربط مرتبط بالنفس الامارة بالسوء في الانسان والتي صنعها ابليس اللعين في الاب ادم يوم ان كان طريحا واجوف وبدون روح،ومن خلال دراستهم لهندستها التي تؤطر الانسان كيف ما كان يجعلونه هدفا لمحوه،وكان مما اشارت اليه الجريدة المحترمة حقا لكون ان المسائل علمية يمكنها ان تعرف لاتخاد الحدر واليفظة بما يستوجبه العمل ولاظهار الخلافة الاسلامية في شان هدا الجديد من الاخبار ولما يعلم اولي الامر مني صحة القول عن طريق الانجاز الدي ان طلب مني من لدن اولي الامر فاني انجزه وان كان الامر السامي لمولانا الامام اعزه الله
    وحيث ان هدا الدي اقوله او الدي ابدته الجريدة من حيث الموضوع يكاد مرعبا ومخيفا،فانا اصادقكم القول ان قلت لكم ان هؤلاء الشبكة الاجرامية لا تتوفر على اسلحة نارية وانما لهم هندسة تلك الاسلحة النارية وهي تستعمل عبر الرياح المرسلة وعليها كان يتعود رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في حالة ما ادا حصلت امته على الخبر فان العينة قابلة للتصديق من حيث اشارة رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم،لدا ما هو السلاح المتخد لهدا السلاح المغناطيسي هو اقامة الصلاة الخمس لتكون حجابا واقيا لكل الارسالات غير المرئية التي تصيب بطانة الانسان،وان شئتم ان تعرفوا فراجعوا كل القضايا التي تعرض لها المغرب في رجالاته فانهم السبب ، وتدكروا يوم ان اخترقت الخرافة واطيافها من المدججين بفواتيرها الحرارية على القصر الملكي بالصخيرات ايام حياة امامنا الراحل رحمه الله حيث كان الملك الراحل عير ناس ربه وانما كان يردد قوله «اعود بالله من شر ما خلق»ومما تجدر اليه الاشارة في هدا الشان ومن حيث اقبالي على مراسلة الادارة العامة للامن الوطني وتحت اشرافها لرجال الانتربول المغربي،فانه يجب ان ابرز البطاقة الشخصية لهده الشبكة الاجرامية من حيث معتقدها ومنهجها ومن حيث استيطانها ومن حيث تفريق المهام بينها ومن حيث قيضتهم على العالم كله قبضة من حديد ومن حيث الهجمات العدوانية على الاسلام واهله وناصريه واخواننا الفلسطينين يموتون ويشردون من اجل شياطين للانس يوحي بعضعم لبعض زخرف القول غرورا
    فلا يظن رجال الامن المحترمين ان الموضوع سياسي او قانوني او دبلوماسي بل انه لا ينتمي الا اي بند من البنود والقرارات الا ما سطر عنه في الظاهر كلجنة القدس التي تحمي القدس الشريف كاجتماعات اولي القرار والحكم عليه وانما هو واقع علمي منوط بالقران الكريم اي بين الله سبحانه وهده الشبكة الاجرامية المتامرة على العالم كله وزعيمهم وتلميده وقبيلهما من الجن والشياطين وان اباءهم واجدادهم الاولين هم الدين اطروهم للعداء وتفردوا بهدا العلم الدي يضعون له الطاقية فوق الراس ووهمتهم هده الشبكة الازلية بانهم سامون وكدبوا عليهم
    ان الملف معقد كتعقيد التكنولوجيا المتطورة الصنع ولكن محدثة القران الكريم التي تاتتني كانت عملية حسابية يعبدها هؤلاء المتامرون وهم لا يحترمون الملوك ولا الرؤساء وهم المتامرين على البرج العالمي للتجارة الامريكية وهم المتامرون على الادارة العامة للامن الوطني في شخص عنصر منها وهو الحاج ثابت رحمه الله،وان شئتم ان تعرفوا صدق القول فراجعوا انه ايام هدا الطارىء كانت المهام تتوزع على الضحايا كلهم يعملون للبرمجة التي دبرها هؤلاء الدجلة فيهم وليخلقوا الفتنة ولما انقطع اثر ثابت انقضت البرمجة الى فريق اخر وهده هي اعمالهم لكونهم اثرياء واغنياء ويصفون ان الله فقير مصداقا لقوله تعالى«وقالوا نحن اغنياء والله فقير»وبين الله سبحانه عما قالوا في شانه اغنياء وواعد باستخراج سرهم المكنون عن قوله تعالى«سنكتب ما قالوا»فلا تنظروا الى التطور العلمي انه لا شيىء ما دام انه غير نافع ولكن تمسكوا بكمبيوترنا الورقي وهو سيف بتار يقطع راس الخرافة ويرديها ميتة على صفحة الكمبيوتر بالانترنيت اتمنى ان تكون الادارة العامة للامن الوطني في رجالاتها الاشاوش عند حسن ظن فرد منها ومن اسرتها الدي حارب هده الشبكة عير المرئية ليحجز لهم مفتاح العمل الدي ترتكز عليه معلومات سامية للوطن ولمقام مولانا الامام محمد السادس اعزه الله والدي قيل انه مستهدف من هده الشبكة فانا سابين علما من علم المستقبليات عن هدا والخاص بشطر الحديث ثم تكون ملكا عاضا ثم تكون ملكا جبرية حتى يكون مولانا الامام والمغاربة الغيورين على شخصه المطاع وكحفيد لرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم على علم تام من ان الله وليه في الدنيا والاخرة ،وانه الامام والملك الجبري والمبتدىء لشطر الحديث ثم تكون ملكا جبرية ولاقول لمعاليه ان العلماء الاجلاء درعك الواقي جازاهم الله خيرا،وان رجال الامن جندك منهم المتقاعدون ومنهم العاملون وما دلك الا استخلاصا لما عاهدنا عليه الله من قسم جعلناه عينة متراصة وصلبة لخدمة المجال الامني في الوطن
    التمس ان يترنم االمثقف بهدا الدي ادلي به حتى يكون للدين ازدروني بوصفاتهم موعظة حسنة لما يسمعوه من رائد فضائي غزاه سنة84 لربح كل السباقات العلمية ولو كانت تكنولوجية ولاطالب بهدا الربح جائزة السلام العالمي ولتمنح للجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله «او باششش ما بغاووو
    في الارسالية القادمة ساوضح ما اشرت اليه عن هده الشبكة الاجرامية التي تمارس علم الدجل على الاوطان والاهداف..تحياتي وشكرا للاخ كريم»

    Posté par البوشاري ع, 13 octobre 2008 à 17:07
  • راسة محور الحساب لنتفهم جميعا

    تحية السلم والمسالمة ،وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين، وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف، جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله، وبعد
    قد ناخد خطا مستقيما ولنجعل له محوره في نصفه،ولننطلق بالرؤيا الى اليمين والشمال للمحور، حيث اننا نجد في نصف الخط رقم0 ثم لندهب من الشمال الى اليمين لنرسم 1.....2.....3.....4....5وزد وقس هكدا الى حين ما قيل في شانه انه الامنتهى،ثم لنرجع للمحور بعكسه حيث 0.....1.....2.....3....4....5وزدوقس ومن المعروف انه يقال ناقص 1ناقص2ناقص3ناقص4ناقص5 الى حيث ما لانهاية له كما يقال
    اوضح انا الدي درست هدا من محدثة القران الكريم بعدما منحني المعلومة العلمية المدونة فيه ،والتي درسها الاوائل واستلبوا دلك المحور الدي ترتب من0الى ناقص 1 الى ناقص2 الى ناقص 3 الى ناقص 4 وزد وقس
    لابين لكم من هدا الرسم ان ما ارتكز على كلمة «حطة مرتبطة بهدا المحور من علم الحساب المستلب من الاوائل وهو المنسوب لقوة الشر عير المرئية التي تعمل في الخفاء بنظامه حتى انه لم تستطع الامم والاجيال التي مرت من اكتشافه وظلوا لا يترنمون الا بالميتافيزيقي ولم يعلموا ان دراسة هدا الميتافيزيقي له موسوعته العلمية ،الله سبحانه يعرفها معرفة تامة ويعرف متناوليها ومنهم هده الشبكة الاجرامية الموزعة بتاطير دجلي قاتل ومبيد للمجتمعات والامم وراء اولي الامر منها ،ولو كانت امريكا نفسها، علما ان العالم كله محارب منهم
    ولما اشاء ان اجعلكم على يقين تام فارجعوا الى كلمة حطة الواردة في القران الكريم والتي اختزل الحق فيها سبحانه جميع ما ابتكر واخترع من علم المحور المسلوب وترجموا كلماتها لارقامها المنسوبة اليها بعلم الفلك الدي حلله اوائلنا جازاهم الله خيرا فانكم ستجدون ان حرف الحاء هو رقم8 وان رقم الطاء9 وان رقم التاء هو4 اجمعوا اعداد الحروف فهو21
    انظروا جيدا لتفهموا عقل ربكم الكبير المتعال الدي دافع عنا في الازل ونحن لا زلنا في العدم ولكن العباد لا يرجون لله وقارا،وما المراد لله سبحانه الا ان يخاطبهم عن الجدول ليوضحوه،للعباد لكونه بين الله وابليس حيث اعجزه في علم الرياضيات، لا النظرية العلمية التي ابدوها من محور الشمال الى اليمين بل يقر لهم بانزال الجدول وترنماته الدجلية فوق طاولة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام اعزه الله ان شاءوا امن
    الاسلام واهله
    تلكم هي الدراسة العلمية التي درست الا اني وجدتها تحت طائلة الرصد التكنولوجي ويحرسها هدا الميتافزيقس وهو ابليس وتلميده الدجال وقهرتهم بالسيف البتار وهو القران الكريم لكونه جامع للعملية المتفرقة ترانيمها لعدة ايات بينات تنتسب للرفمية التكنولوجية، وابطلت مفعوله بقدراتي العقلية التي عرجت بي للنفود لاقطار السماوات والارض ومكنني الله النصر المبين وشكرا لمولانا رسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم بهده الرسالة الصادقة وللامة العربية والامة الاسلامية النصر المحقق بحول الله وراء مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله لكون ان محور اليمين الى الشمال مدون على اسم والده المنعم في القران وهو الدي سيق فيه قول الله «وكل شيىء احصيناه في امام مبين»صدق الله العظيم ولمولانا الامام النصر والتوفيق

    Posté par البوشاري ع, 14 octobre 2008 à 18:58
  • علم الحساب كان سهما لكل الاشياء

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    يعد علم الحساب لغة موحدة بين البشرية، لا المفهوم الدي قيل ان لغة من اللغات هي اللغة الموحدة،لدلك فهو ارتبط بكل الاشياء ولنعرف دلك فاني سادرج مثلا واحدا وهو الدي يبين باقي الامثلة ناخد مثلا رقم 1 فانه مرتبط بعدة اشياء الا ان كل شيىء في محله ونصابه نقول زنقة رقم 1 نقول الدار رقم 1 نقول العمارة رقم 1 نقول سيارة واحدة نقول ضيعة واحدة نقول قلم واحد نقول شاحنة واحدة نقول اعرج واحد نقول جزار واحد نقول طبيب واحد نقول محام واحد نقول استاد واحد ونقول مجرم واحد وزد وقس الى ان تاخد كل الاشياء ترتيبها المشار اليه لواحد ثم كدلك الارقام كلها الى ما لا نهاية له
    من هنا نفهم ان الحرب العلمية الباردة التي ينهجها متزعمي الخرافة على الاسلام له قاعددته العلمية غير المعروفة عند البشرية، فعندما تقام عملية استرهابية ارهابية لخوض الفتن في الاوطان فان علم الحساب مرتبط بالانسان لكون ان الكل حادق فيه ولو دلك الراعي الامي في دلك الوادي
    من هنا نفهم ان الحرب العلمية الباردة التي نهجتها قوة الشر غير المرئية اصابت كل البشرية الا ان الحق سبحانه يدافع عن عباده وهم لا يعلمون مصداقا لقوله تعالى«ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكى منكم من احد ابدا »هده نميقة من اجل تفهم علم الحساب لكونه الشعبة العلمية التي تجمع فيها الحق والباطل وجاء القران الكريم ليزيل فاتورة الاداء عن العبد وارتبط التحليل في مجاله عن ملف القدس الشريف ليثمن الله اسلامه ومصداقية رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم،ونصر امته الغراء ..تحياتي

    Posté par البوشاري ع, 18 octobre 2008 à 15:02
  • امة اقرا امة القران

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله الذي أكرم أمتنا الإسلامية بالقرآن الكريم وجعل عزتها منوطة بالتمسك به وبرعايته.

    وإن من إجلال الله وتعظيمه إكرام كتابه، وإن من إكرام كتابه إكرام حملته وحفظته، فشرف التالي بشرف المتلو..

    وإن أهل القرآن هم أهل الله، قال رسولنا صلى الله عليه وسلم:“إن لله أهلين من الناس قالوا: من هم يا رسول الله؟ قال أهل القرآن هم أهل الله وخاصته” صحيح الجامع، وقال: “خيركم من تعلم القرآن وعلمه” صحيح البخاري.

    وسعيا في تحقيق هذه الخيرية أنشئت جمعيات كثيرة تعنى بتحفيظ كتاب الله وتدريس علومه، ففتحت دورا للقرآن في مختلف مدن المغرب وجهاته، فأبلت البلاء الحسن في تعليم وتربية النشء المسلم ذكورا وإناثا على اتباع الهدي النبوي في كل أمور الحياة، فخرجت الآلاف من حفظة كتاب الله ومن الدعاة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، فكان لها الأثر الطيب في المجتمع المغربي العريق..واستمرت في أداء رسالتها سنين عديدة..

    وفي العشر الأواخر من شهر رمضان 1429هـ فوجئت بقرار توقيفها وإغلاقها في وجه روادها وطلبتها ظلما وبدون حجة…

    ومن هذا المنبر الإعلامي نهيب بكل غيور على كتاب الله وعلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضم صوته للمطالبة بإعادة فتح هذه الدور المباركة لتتمكن من أداء واجبها نحو دينها وبلدها.. ولا خير في أمة ضيعت كتاب ربها..
    والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    Posté par salah taha, 19 octobre 2008 à 22:22
  • شهادة رجل امن متقاعد

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    انا الماثل امامكم بهده الارسالية وبصفتي كرجل امن متقاعد سبق لي ان اديت الخدمة الامنية في الوطن وعلى سبيل جهاته والحمد لله ادلي لكل الدين يتشنجون من بادرة امنية صدرت من اولي الامر ،وان الكل لا يعرف الامن مادام انه لم يمارس مهنته ولدلك ان كان الحق يعلو ولا يعلى عليه فاني اشعركم كلمة حق انا محاسب عليها امام الحق سبحانه انه مع خدمتي الامنية لمدة25 عاما لم اعقل ان مرة صدرت مدكرة من المخزن شكليتها ما حدث الان،وكم من مسجد حرصت مصليه وفي ربوع المملكة الشريفة، وكم، وكم، وكم، ولم اعلم قط من الادارة العامة للامن الوطني او اولي الامر من المسؤولين على الجهاز الامني اصدروا اوامر تمنع المصلين من ممارسة عقائدهم الدينية بل ليس الا اتخاد الرفق وتامين موقعهم في المسجد
    هدا ما لا يفهمه الدين لم يعملوا في الميدان الامني ولدلك فكلما ازفت الازفة الا ويرون نظرة معادية للمخزن وكان هدا المخزن ليسوا مغاربة او انهم لا دين لهم ولا ملة كما يعتقد البعض
    وان كان هدا السائل الكريم الدي ادرج الموضوع استغاثة بمولانا الامام اعزه الله فليعلم هدا الوافد ان مولانا الامام اعزه الله القران هو شعاره ومفتاحه في العمل والكل راى سنته التي سنها اتباعا لجده الامين محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم واصبحت الصدقة جارية كل افتتاح دورة برلمانية
    وما يمكن لهدا السائل ان يفهمه في هدا ما هو مرتبط الا بمجال امني ودلك من جراء الفتوى الدي ابداها سي المغراوي ،والدي اخطا في مجال الحقل الديني والدي يشمل علماء اجلاء لهم من التفقه في الدين ما يناسب الركب وكل شيى خرج للوجود دون اجماع العلماء فهو خاطىء ومن جملة هدا الخطا هو ما جعل الدور تغلق لمهلة المخزن ادرى باجلها
    اعلموا يا اخوتنا في الله ان الامن واجب ولو كان دلك غير مجد لما قال الحق سبحانه «اولئك لهم الامن»ولم لا نتخد مجاله حتى في الدين الاسلامي الدي يحافظ على العقيدة والمنهج داخل المملكة لكونها متفوقة عند رب السماء والارض من حيث هده العقيدة وحصلت على الخبر في هدا الشان عن طريق ما لمستموه في مجال الاطروحة العلمية وتقبلوا فائق تقديراتي واعدكم اني سانزل ردا على الموقع في هسبريس الجريدة الالكترونية حول فتوى سي المغراوي ولاشير له عن التقديم الدي واليته بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة ولم لا اتفرد بكلامي على الناس في المساجد بل تمسكت بمبدا الشورى ولاضع العلم والمستخرج من القران الكريم بين يدي العلماء الاجلاء ليروا سبله ولينظروا ايها ازكى طعاما..تحياتي

    Posté par البوشاري ع, 20 octobre 2008 à 10:22
  • لحاملي الشهادات العليا من اجل تاسيس حزب الجبرية الشريفة

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    من المفيد ان تكون الاطروحة العلمية ناجحة لكوني ادليت ببعض ترنماتها العلمية الخارقة التي تبينت لاهل العلم وظلبته انها ليست مجرد لغة خشبية ،وتثمينا لها فان العقل الدي يخترع ويبتكر ليعد من سمات العصر وتطوره لا العقل الجامد وغير المتحرك الا لاطياف الخرافة ومشاكلها المعقدة
    وحيث اني خديم للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني واصبح الارث لوارث سره مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين ورئيس لجنة القدس الشريف وامير المؤمنين مولانا الامام محمد السادس اعزه الله فاني بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام محمد السادس اعزه الله وبين يدي العلماء الاجلاء والعماء الاجلاء والمغاربة اضع هده الارسالية المثمنة برؤياها العادلة التي يمكن لاهل العلم الادلاء بالشهادة الحقة لنجاح المامورية العلمية المتوخاة لنصر الاسلام بجرة قلم ولنصر الاسلام ورسالة سيد الاولين والاخرين وموقع الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها
    واد اني كنت مرابضا في المواقع لارى العقل العربي اين حده من المعرفة العلمية اتجاه القسم المولوي السامي فاني لا اجد الا من ازدرى وحقر وسب وشتم وكتب الوصفات،او ان مجالا من الكبرياء طغى على الكل لكوني شرطي وظنوا ان الشرطة المغربية لا يتوفرون على علماء
    وان كان دليل الالتماس موجه بين يدي المواقع التي اشرت اليها فان السهم موجه لحاملي الشهادات العليا المغربية ولالتمس منهم التفكير الجدي الفعال لتاسيس حزب يناسب ركبنا العولمي وبما هو جار به القانون من حيث تاسيسه،وسيكون لهدا الحزب اسمه الدي لا غبار عليه وانما هو درع للاسلام في هدا الوطن وهو«حزب الجبرية الشريفة»
    واد اني طالب علم من اجل الوطن وفي كل قضاياه فان المعلومة العلمية التي اتوفر عليها هي الكائنة ولا شيىء غيرها في القران الكريم لكونها من اجلها انزلت جميع الرسالات السماوية،وتبين لي ان المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي اهتم بها مولانا الامام اعزه الله من كل صوب وحدب بحاجة لتطوير قد يكون مجاله من طلبة العلم وحاملي الشهادات وليكتبوا بما منحهم الله من علم عن المملكة وملكيتها من الالف الى الياء بعد لمسهم الحق المرغوب فيه وبما سيعرفونه من مجال الخبرة الالهية حول ما يحمله زاد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وهو القران الكريم ولا شيىء يبرز تحليل مسعاه الا هو ،ومن هنا التمس من طلبة العلم دوي الشهادات العليا ان يترنموا بالقران الكريم الدي سيعدل لهم توظيفا ويضمن لهم عملا ان ارتكنوا لتاسيس هدا الحزب وليعدلوا ما هو متوخى من المجال القانوني تحت تصرف اولي الامر منا ،ولتعلم الدولة والدين ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء من ان هدا الحزب هو خير واحسن تاويلا
    وانكم تتبعون اطروحتي العلمية ولم يكن احدا منكم اهتم بقدراتي العقلية في هدا الجانب ومع دلك لا اغادر ساحة الحرب العلمية الباردة لكوني انا بطلها وادليت بنوعية العتاد الحربي الدي استوليت عليه من خصوم المغرب وموقع الامام
    المسالة بسيطة بالنسبة لحزب الجبرية الشريفة والدي اشرت اليه فيما مضى وسيكون له مقره ورئيسه من اكفاء طلبتنا المتنورين لا سيما ان كان مؤهلا بيسر الدراسات الاسلامية
    وانه لمن المعروف ان للاحزاب امينها ورئيسها وكادراتها فلهدا الغرض ان طلبتنا المتنورين لهم حق الخوض في هدا البيان لكونه منفعة ومصلحة للبلاد والعباد ولتقطع راس الخرافة بشهادتهم العلمية التي سيضطلعون على حسن البيان والشرح في نازلتها وان الحجة متوفرة على شتى مستويات العلوم من حيث الاثبات وقطعي الدلالة
    واشير بهده المناسبة ان مولانا الامام اعزه الله قد اعطى انطلاقة المدرسة الوطنية بالعاصمة الادارية للرباط وان لهده المدرسة اجنحة لتلقي العلم فسيكون من المشاركين في هدا الحزب من هم اهل لاحداث ترنمات تخص بالتعريف عن ملكية المغرب ومغرب الملكية من الالف الى الياء وسيكون لهدا اهداف لينجلي الحق من الباطل وليكون المغرب من ارقى الدول العربية والاسلامية وراء اولي الامر منه وليكون من واجهته العلمية ادرى بما هو في حاجة اليه من حيث زمن العولمة التي لا زالت جماعة العدل والاحسان وزعيمها مرابضين في ساحة الباطل ولم يستوعبوا بعد ان السيف البتار قد قطع رؤوس اصحاب الخرافة وروادها ،وشاركهم صاحب السيف البتار لغة الزمان والظرف والمكان ولكنهم لم يعيروا لعلم الغيب لله عن اشياءه من تدكير وها انا انادي طلبة العلم المتنورين وحاملي الشهادات العليا الدين تعدر عليهم الحصول على عمل من ان الحزب الدي سيؤسسونه سيكون له اتصال بالمحيطات وليغزو القارات في شخص من توفض لهم حجة التبليغ للاخر عن طريق الحكمة لكونها خير واحسن تاويلا وتبرز اليقين التام للصدق بما جاء به رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
    سيقول قائل اني بغيت ندبر على راسي كما يظن الاميين بل اني لا اتحمل اي مسؤولية في هدا الحزب الا درسي المفيد الدي سيحفظونه وكما حفظوا دروسا اخرى ومفاده هو التعريف بالحكمة المؤطرة على اسم الامام الشرعي وهو مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله ،وان عرفوا مجالها فانهم قادرون على تحقيق عدة ابتكارات واختراعات بما لهم من موسوعات علمية لا تنقصها الا،/shema
    تلكم هي تقنية الحزب لكونه حزب جبري شريف متسق بشطر الحديث المروي عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم «ثم تكون ملكا جبرية» وليس لي ما ابديه في هدا الا ايمايليadiobihi@hotmail.comوالسلام على من اتبع الهدى

    Posté par البوشاري ع, 23 octobre 2008 à 16:22
  • خلاصة المشوار

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجو مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنةالقدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ادا كان طالب علم وصاحب اطروحة لم يسبق له ان خاض هدا المشوار ليكون معروفا ومن المساهمين لتحسين جودة الكتاب فانه دائما يسعى للوصول وليكون من السباقين لنيل الجائزة
    وان كان من مثل دلك ما اوردته واصبح التعقيد حاصلا كيف بعبدالرحمان يقول مالم يقله دلك العالم ودلك الداعية ودلك المفتي واين لمس هده الاخبار العلمية ومصدرها وزد وقس فاها انا اتدرج لقطع مسافة هي الفاصلة بيني وبين مقام مولانا الامام لاصل له عن طريق العلم وكما وصل نبي الله سيدنا يوسف للعزيز حاكم مصر وقال بعد معرفته لجديد الاخبار من حيث البيان والشرح للفتية الدين اقحما معه للسجن من اجل باطل امراة
    وقال الملك ايتوني به استخلصه لنفسي
    كدلك تبين لي ان الوصول له ادابه الشرعية وله تقنياته العلمية وتبادر لدهني ان ارسم في الموقع هده الرسالة لكوني رابضت كلاما وبيانا وشرحا لمدة ثلاثة سنوات ووجب علي ان اتوقف
    وحينما اشاء التوقف فليس الامر اني خاوي الوفاض مما يمكنه ان يقال بل ان الابتكار والاختراع ان كان يرمز لسمات العصر من حيث السباق العلمي فاني ادلي بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة ما يلي
    كنت قد واعدت مولانات الامام اعزه الله ان ياتيه النصر وهو ثابت في المكان والحمد لله الدي ادهب عنا الحزن ان ربنا لغفور شكور،لقد احبطت قوة الشر المرئية وغير المرئية وكشفت محدثة القران الكريم الخبا الدجلي المحاط بالمملكة من طرف خصومها،والان وعلى اثر تنزيل الاسباب والمسببات التي نتجت عن هدا العداء فان مجمع الاخبار يرتكز على الشهادة العلمية الحقة من رب السماء والارض على ابليس اللعين يديرها اعداء الاسلام لكي لا يستقيم امره،وهي التي قال فيها الحق وتلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وانتم تعلمون»كما بين ووضح الله سبحانه لمن احرز على بيانها وشرحها من عباده الاية التي تقول«ومن اظلم ممن كتم شهادة عنده من الله»
    وحينما اكن متوفرا على حقائق ظل الاختلاف العلمي سار في نطاقها فاني ادلي انه لي مطلب ساورده على شكلية التماس من الدولة والدين ومولانا الامام والعلماء الاجلاء ولاضعه من باب الشورى والتي ان فقدت فان الركب غير مؤهل علميا،ومن بين هده الشورى انه لي مطلبين من حيث اطروحتي العلمية حتى اكون في واقع امري واتجاهي حول المكتسب العلمي الدي يمكنه ان يتصل بالمحيطات وليغزو القارات لكونه من اسرار الكون الدي نعيش فيه
    فاما الفكرة الاولى وهو اني التمس من مولانا الامام اعزه الله ان يولي عملي الامني اهتماما ليتسنى لي عرض الاطروحة بعد ادنه المطاع الى المطبعة الملكية ليخرج كتاب واحد ويقراه ا الامام على سعة من الوقت وعن طريق اليسر وكانه يقرا قصة عادية مما يفيض به الادب العربي بقدر ما ان القصة واقعية ومن الواقع العلمي المرتبط بالقدس الشريف وارتكزت ترنماتها في ساحة الحرب العلمية الباردة مع الميتافزيقي وجنوده الاشرار
    دلكم وبعدما كنت اعددت برمجة وقربت للناظر المحترم دوالبها العلمية من حيث من الى فان الاختزال يمكنه ان يتقلص الى ما كان يصب فيه من عيون كلها متدفقة لنجاح القسم المولوي السامي وياتي البيان اني في طور اعداد كتاب جامع للنظرية والتطبيق وسيكون دا وجهتين اولاهما من اليمين الى الشمال وثانيه من الشمال الى اليمين حيث الجانب الاول منه سيكون باللغة العربية وهو بمثابة تطبيق سيكون كقصة ورواية لسير داتية منحتني اشراقا ربانيا من الدراسات الاسلامية لغزو الفضاء ومبارزة قوة الشر غير المرئية في ساحة الحرب العلمية الباردة ولردع هجومها السافر على المواقع،كما انه سياخد ترنمات لابواب علمية مقدسية كان باب حطة المخص لامة بني اسرائيل هو الهدف المتوخى لنيل حقيقة الصراع القائم عن القدس وسيكون للكتاب عنوانه وهو «الله سنصلي في القدس »على ظهر الكتاب عنوان«من الخرافة الى الخلافة»وسياخد غلاف الكتاب صورة لمولانا الامام جلالة الملك محمد السادس اعزه الله وهو راكب على الفرس،واما الجهة الاخرى من الكتاب وهو من الشمال الى اليمين سيكون بمثابة نظرية وهي التي حجزت مفتاحها لقوة الشر غير المرئية بحكم مرابضتي في هده الساحة لكونها مرتبطة بالعقل وما وعى من العلم
    سياخد الكتاب بيانا وتحليلا لشرح النظرية التي درست من اوائل امة بني اسرائيل واستلبت منهم وهي التي شردت بهم الى تحريف وتزوير الكتب السماوية وقتلهم الانبياءبغير حق ولما تبين لهم ما جاء به رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم حاولوا تزوير القران حتى هو الاخر ولكنهم اربكوا لما تبين لهم ان القران يدون المفتاح العلمي لنظريتهم العلمية وعرفوا انه لقوة ولما لم يقدروا ولن يقدروا فانهم رسموا العداء مند ابد بعيد لمعاداة الاسلام واهله وهم الدجليون الدين يخدمون لهرطقتهم الغوغائية على العالم ويودون الناس ولا يقدرون شخصية او يرجون لاي كان وقارا فكيف وهم كافرين بما جاء به رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم،وسيكون لجزء النظرية من الكتاب عنوان وهو الدي تدكره الاية الكريمة وسياخد الغلاف صورة لي وانا راكب على الفرس
    الكتاب سياخد شرحه الكامل لمفهوم النظرية لكونها كانت بين ابليس اللعين والحق سبحانه على الاب ادم ودريته ومن ثم ومند دلك الحين وفي الوهلة التي ابتكرت فيها من لدن ابليس اللعين فان الله اجابه عن عمله وسجنه في الخانة وطرده من رحمته ومن الجنةوهده الاجابةمنحها الله للقران الحكيم نافعة لامة الرسول الكريم في اخر ركبهم المحمدي ،وامرها مرتبط ان النظرية التي اقامها ابليس خاطئة لكونها بعلم الحساب وان الله عدل فاتورتها على اسم امام مبين بما تتوفر فيه شروط الاثبات وقطعي الدلالة من القران الكريم وتلكم هي مصداقية رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وجب علينا ان نتهافت بهدا الانتصار الدي لم تحققه امة الا نحن المسايرين ببركة ال البيت الطاهر والدين لا يمر احدهم في هده الحياة الا وياخد اثاره من الجانب الاسلامي وكان مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني اكبر مفكر تعرفه العصور والازمنة واتسق عمله من اجل الاسلام بمجال الخواتم من الاعمال ولدلك ادخل الجنة بغير حساب
    فهده هي الفكرة الاولى ليبقى الامر منحصرا فيه بين يدي السدة العالية بالله والعلماء الاجلاء علما انه كتاب يرجع عهده الى ما قبل خلق ادم عليه السلام ولما هبط ادم ودريته الى الارض فان ابليس اللعين استحود على هده النقلة من البشرية ليحدثوا بوحيه ما لم يدكر في السماء والارض بل انه دين على هوى النفس الامارة بالسوء
    واما الفكرة الثانية وان طال انتظاري ولم يكن اهتمام لما اقول فاني ساخرج كتابي للوجود عن طريق طبعه وسيكون عليه اقبال فائق مما يحمله من جديد الاخبار والعملية الحسابية التي اصلحها رب العالمين وليعرف العبد درجة ربه في تعليم الحساب لعباده والعقل الناضج الدي يمتاز به سبحانه وتعالى عما يشركون
    فهدا هو التماسي اولاه رغبة لتكليف مولانا الامام بما حققته من زاد علمي لنجاح القسم وليكون بين يديه الوحيد عن طريق طبع كتاب واحد بالمطبعة الملكية ليتسنى له ادراج المجال الدبلوماسي بين اخوته من ملوك ورؤساء العرب والمسلمين وحتى مباغثة الجماعات الاسلامية ليصلحوا بالهم في اسلامهم وقد جاءهم النبا العظيم الدي ظلوا فيه مختلفون وفي ثاني الالتماس هو تطبيق المثل القائل«ما حك جلدك مثل ظفرك وبه تم الالتماس والسلام

    Posté par البوشاري ع, 26 octobre 2008 à 15:26

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés