المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

01 février 2006

صاحب السمو الامير الراحل مولاي عبد الله

Capture01pli01mrinijkإن المغاربة عامة، سواء من عاشوا فترة الحماية أو الذين دخلوا سجل تاريخ هذا المغرب بعد الاستقلال يتذكرون بدون شكل الأمير الوسيم الذي كان يتواجد دوما إلى يمين الحسن الثاني سنين عديدة قبل وبعد ولادة ولي العهد سيدي محمد.
ومن الأهمية بمكان، نؤكد مرة أخرى، على أن هدف هذا الموضوع هو إخراج رجل من النسيان وإدخاله ضمن رجالات هذا الوطن الذين جاهدوا بأرواحهم ونضالهم ووطنيتهم لإعلاء راية المغرب رفرافة في السماء.
بعد هذه المقدمة، أقول وأكتب: "حقا"، كل ما أعرف عن الأمير مولاي عبد الله من شجاعة وبسالة ودعم الجسور بين القمة والقاعدة.
وهنا لابد من الإشارة إلى قضية خطيرة نسجها طوال أعوام متعاقبة، عسكريون ومدنيون لإبعاد مولاء عبد الله عن أخيه وصاحب دربه الحسن الثاني، وهي مناوراة أدت إلى خرق السور الملكي واستنزافه بل وشقه وكسره ورميه في الثلث الخالي.
وإذا كان الأمر كذلك ـ وهو بالفعل كذلك ـ فالذي قام بتفرقة الرجلين هو الجنرال أوفقير الذي واصل حقده الدفين لعائلة محمد الخامس قبل وبعد عودتها من المنفى سننة 1956، وليس أوفقير وحده يعد من أشرس أعداء النظام الملكي الذي أرساه الحسن الثاني بجميع الطرق، بل هناك رجال ساعدوا على ذلك لتشويه سمعة العائلة الملكية داخل وخارج المغرب وتصغير أفرادها في الأوساط الدولية فقيل عن مولاي عبد الله ما لا يقبله عقل ولا ضمير وكذلك عن الأميرات وحتى عن الحسن الثاني ومحمد الخامس من قبل.
ولعنا في هذا الموضوع سنبسط حقائق لم يعهد المغاربة قراءتها عبر الصحف ولا سمعها عبر الأفواه، وبدلا من أننا سنركز في هذا المقال عن الأمير عبد الله لإإننا كذلك سنتكلم عن الدسائر التي أكيدت له من طرف الجواسيس الذين عملوا في أقسام المخابرات لحساب بعض المرافقين للحسن الثاني لإبعاد مولاي عبد الله من دائرة القرارات.
نعود إلى الامير الذي سلك طريق المقاومة وحرك الوطنية وطبع سنين عديدة ببصمته المعهودة قيام الثورة التي أدت فيما أدت إلى تحرر هذا البلد من الاحتلال.
فالأمير مولاي عبد الله لم يكن جالسا في كهف أو مستلقيا على فراش من ذهب ولم يكن يلهث وراء الفتيات، ولم يكن غبيا أو مهووسا أوعميلا في أي وقت من الأوقات بل قام بدوره الطلائعي في ساعدة العشرة، ألحق، بطريقته الهزيمة الكاملة بالعدو وأمن النصر مع رفاقه في المقاومة السرية باتفاق مسبق مع محمد الخامس، من الباب الكبير. كان يلتقي بكثير من أعضاء جيش التحرير بمختلف مدن المغرب في السرية التامة، وكان يطلعهم على الأوضاع مولاء عبد الله كانكله مقاومة بدون افتخار

Capture01pli01mrinijk01كان يزود بمعلومات جد مهمة تفيد لمواجهة الاحتلال وكان له الدور الكبير وجدير ذكره في هذا الموضوع استراق أسلاك الاتصالات الهاتفية من أجل التجسس على المكالمات الهاتفية للعدو، وهذا ما خلف صعوبات متزايدة أمام العملاء الذين كانوا يعملون لصالح العدو آنذاك.
ولا أدل على ذلك، ربما حان الوقت، لإعادة الاعتبار للإبن البار لمحمد الخامس والحديث عنه بكل صراحة نظرا لما استكشفناه من حقائق ألمتنا ودفعتنا للكتابة ولتصحيح الخطأ الفادح الذي ساهم فيه اكثر من عدو بل صديق ولم لا نقول من أفراد ينتمون للعائلة الملكية التي لم تؤدي واجبها الإنساني نحو أحد أبرز رجال المقاومة ألا وهو الأأمير مولاي عبد الله، في حين عندما ندخل عبر وسائل الإعلام كالكمبيوتير للبحث عن أكبر أعداء هذه الأمة نجدهم يتصدرون المواقع بصورهم وآتامهم، ويبقى الأمير مولاي عبد الله الوحيد دون غيره لا يوجد له أثرا بتاتا في تاريخ المغرب.
وهذا أيضا يقودنا لنتساءل عن أسباب هذا الإقصاء من قبل الدولة المغربية بجميع دواليبها نسأل هنا كبيرها وصغيرها عن هذا السر الذي كان وراء مسح ذاكرة مولاي عبد الله من تاريخ المغرب.
لقد تعرض فعلا هذا الأمير لمضايقات كثيرة أدت إلى وضعه في خانة "المعارضين" لسياسة المغرب المتهورة خلال سنوات عديدة مباشرة بعد وفاة محمد الخامس التي كان يعتبره أحد المقربين له في ساعة العسرة.
وللإشارة فقط فقد كان مولاي عبد الله يتسلل ليلا من بين جدران القصر الملكي ليلتحق برجال التحرير ليخبرهم بمعلومات يكلفه بها محمد الخامس ويمكننا القول ببساطة أنه حرام على كل من ساعد من بعيد أو قريب تسميم العلاقة الأخوية التي كانت بين الحسن الثاني ومولاي عبد الله، حتى وصلت إلى ذروتها وضراوتها.
ألم يكن مولاي عبد الله لمدة أسبوع، ملك المغرب، في غياب الحسن الثاني، الذي خاطب العشب وأثنى على أخيه احسن الثناء وقدمه كملك المغرب ونطل جدير بهذه الثقة؟ الحسن الثاني لم يكن في لحظة من لحظات حياته أحمقا أو سادجا أو رجلا مختلا، بل كان ذكيا وعاقلا. وهذه الخطوة وحدها تجعلنا بالطبع نتساءل عما حدث بعد عودة الحسن الثاني من زيارته لفرنسا والتي لم تدم إلا أسبوعا واحدا لا اكثر.
نظرا لحساسسية المنصب الخطير جدا ألا وهو منصب الملك، الذي له الحق في منع كل ما يحلو له مادام هو صاحب القرار، هل كان الحسن الثاني مستقل في حكمه عندما عزل الامير مولاي عبد الله وسحله ونكله وقاطعه؟ محقا كان أم مبطلا؟ الحسن الثاني لم يكتفي بمصادرة حرية أخيه، بل عمل على إقصائه من دائرة البلاطن فلا حرية ولا لقاءات، مولاي عبد الله طلب يوما مقابلة الحسن الثاني، فلم يستجب لدعوة أخيه، لما قرأه من تقارير كتبت ضده من قبل متآمرين نفذوا مخططاتهم التي صنعت طوال سنين عديدة مؤامرات راح بسببها الحسن الثاني في عزة الاستغفال. فلم يستطع بدوره، القضاء على المتآمرين ضده رغم "شخصيته المخيفة" التي كان يرتفج أمامها الجبابرة أبناء الأفاعي الذين اغتصبوا الحريات وسرقوا الحقوق وزنوا مع الصغيرة والكبيرة وأباحوا المنكر وقطعوا الأرحام واستأجروا العاطلين للقيام بالشغب في كل البلاد، لإطاحة النظام.
Capture01pli01mrinijk02وهكذا مضت كتلة من المعارضين العسكريين والمدنيين بانحرافهم عن الطريق الواضح المستقيم وتطاولوا على مولاي عبد الله عندما نصحوا الحسن الثاني بضرب الحصار على أخيه وكانت هذه الضربة خاتمة أدت إلى تعميق الأسى في وجدان الامير عبد الله الذي كان يعشقه المغاربة لجماله وحسنه والتشابه الكبير بينه وبين والده محرر هذه الأمة محمد الخامس.
وقبل أن يصيب، مولاي عبد الله، الداء العضال الذي أدى إلى انتقاله إلى جوار ربه، ظلت المآمرات تصب على رأسه بكثرة حول خرجاته وعلاقاته وتحركاته وتدخلاته وصداقاته مع فئات الشعب، وكل هذا كان زورا وبهتانا، فقد أقسم الحسن الثاني، بل أشهد الله أن مولاي عبد الله كان يقوم الليل ولا تفوته صلاة الفجر وكان يؤدي الصلوات في وقتها ـ وإن دل كلام الحسن الثاني على شيء فإنما يدل على أحد أمرين: إما أن يكون الإنسان جاهلا "ومن جهل شيئا عاداه" والجاهل لا يحل له أن يتكلم في الأمور الشرعية، وإما أن يكون مغرضا، فيجب أن يحذر المسلمون منه.
فلم يكن يوما ما، هذا الأمير، مساهما في الاختطافات أو الاعتقالات ولم يكن سفاحا ولا ذباحا ولا جائرا ولا جلادا ولم يكن مولاي عبد الله رجلا خائنا أو جبارا أو يكفر أحدا ولم يكن حتى معارضا للمعارضين أو لأبنائهم بل كان مدافعا مطالبا بالعفو، وكان يعتبر صوت الحق والقوة.
ومولاي عبد الله كان يتسمى (بالأمير الجميل) فلم يناطح يوما الصخر ولم يحرق شجرا وكان الله متم نوره عليه، عندما كان بجزيرة ماداغشقر أو بكل الديار التي زارها مع أهله في المنفى. ولم يتلهف هذا الرجل بظفر السلطة في المغرب ولم يتخذ قرابته للحسن الثاني قنطرة للشطط في السلطة كما فعلها العديد من الشخصيات التي كانت ترافق الملك الراحل في زياراته عبر العالم. احتلوا الديار واتهموا الرجال، واقاموا الزنا مع النساء المتزوجات والفتيات البكر وزوروا الوثائق ونهبوا الخيرات، وحفظوا بأسمائهم وأسماء ذويهم الأراضي والبحر والسماء وانتخبوا المجالس ومنعوا من أرادوا منعهم وأجلسوا من أرادوا جلوسهم على الكراسي، وألقوا القبض على من أرادوا قبضهم واحلوا ما حرم الله والوطن والملك وأقاموا عمارات وجندوا جنودا تحت سيطرتهم وسمحوا بالاعتداءات بالرغم من وجود الملك، الذي لم يكن "موجودا" إلا عبر الورق.
وكل هذا صحيح، احتلوا المغرب وكان أكبر كمين رغم أصدقاء الملك الذين شاركوا الخائنين في اللعبة اللقيطة.
Capture01pli01mrinijk03مولاي عبد الله شارك في تحرير المغرب بعلاقته الوطيدة مع المقاومة وجيش التحرير، ببسالته وشجاعته وطهارة عقديته، إجلال لهذه القضية الوطنية التي ذهب في شرفها آلاف الرجال والنساء وإذا وقف كل منا ليرى ثمار هذه المبادئ التي كان يتحلى بها الأمير مولاي عبد الله، وتمسكه بجوهر الرسالة، ثورة الملك والشعب، فإننا سوف نجد سر النجاح الذي قام به جميع الذين واصلوا الكفاح من أجل مغرب مستقلن في غمار الهول ووقدة اليأسن وكان آنذاك الشعب يسقى بأناشيد مجلجلة، نشدها مولاي عبد الله وكل الذين بايعوا الله بالحق والجهاد والحب والصفاء.
فكان مولاي عبد الله يردد "إن المغرب بلد الإسلام كل أفراده يعيشون في كنفه إخوة متناصرين وأسرة متكاملة يأنس المسلم بأخيه المسلم ويطمئن لجواره ويأمنه على عرضه وماله وعياله".
وما ضعف مولاي عبد الله ضعفا ولكن ظهر الحاقدون وطمع الطامعون فقسموا الوطن الواحد أوطانا ومزقوه أشلاء وقطعوه قطعا يسهل ازدرادها إذ تعاصمت عليهم كتلتها تم هم بعد ذلك يريدون ربط الأشلاء برباط يضعون طرفه في أيدي الخائنين ليجعلوا من هذا المغرب درعا يتقنون به صورة البلد الفقير وقد سرقوا منه الغني واغتصبوه، وصورة المريض وقد سرقوا دوائه واحتجزوه، وصورة الجهل وقد انزلوا الويل على هذا الشعب وعطلوه وعكس ذلك أرسلوا أبنائهم وفتياتهم لقراءة العلوم للاستلاء على المناصب وقلدوا في المؤسسات والإدارات معارفهم وعوارفهم ثم حرموا أبناء الشعب من العلم والعرفان.
فلا سامح الله كل من قال بهتانا على الأمير مولاي عبد الله ابن الملك محمد الخامس أخ الراحل الحسن الثاني وقد حان وقت رد الاعتبار لهذا الإنسان النبيل الذي كان له فضل عظيم مع إخوانه الذين قضوا نخبهم لكي يكون لهذا البلد شأن وحرمة ومكارم.
وهنا أعود لقول الرسول الكريم الذي هو حصننا ورباطنا "من تكن الدينا نيته جعل الله فقره بين عينيه وفارقها ارغب ما يكون فيها ومن تكن الآخرة نيته جعل الله غناه في قلبه وجمع عليه ضيقته وفارق الدنيا أزهد ما يكون فيها".
لماذا أكتب هذا الآن وما علاقة هذا الأثر الصالح بالأمير عبد اللهن هنا تكمن القصة آثار أمير مؤمن بقدره بالعمل الصالح، أيام زمان عندما كان العمل تتداخل فيه الوساطة والرشوة والصداقة كان الأمير يتلقى الرسائل من قبل أبناء الشعب بطيب القلب لتحريك عملية الإدماج في الإدارات العمومية و غيرها.
إننا نطالب من هذا المنبر إعادة الاعتبار لمولاي عبد الله والتريف به عبر الانترنيت الذي أصبح أداة لا يستهان بها للوقوف على معرفة الشخصيات الدولية التي لعبت دورها الطلائعي في كل وقت من الأوقات، فكيف يعقل أننا نجد عبر الأنترنيت أشخاص مثل: أوفقير، والدليمي والرامي والمدبوح وكل الميؤوس منهم والملوك والأمراء والأميرات والجلادين والمسيحيين واليهود وقتلة الأفطال والنساء والأدباء والشعراء والراقصات وأسماء الوزراء ومصممي الأزياء ولا نجد صورة مولاي عبد الله ولا حتى نبذة عن حياته النضالية.
لقد حضر هذا الأمير مفاوضات إيكس ليبان وحضر جميع المؤتمرات التي نظمها المغرب، والقمم كما كان موجودا في لقاء وجدة مع الشاذلي والحسن الثاني.
فهي حصيلة مهمة ومقنعة لإدماج الامير على الموقع المغربي لقد كان لدى مولاء عبد الله على الأقل شيئا واحدا وعاملا مشتركا بين فئات هذا الشعب في وقت كان فيه العديد من المغاربة صامتين، ألا وهي تخميناته الرشيدة لإنجاح مفاوضات إيكس ليبان بفرنسا.
وكما أشرنا سابقا فإن تخمين هذا الأخير، الدقيق والطويل المدى الذي تميز باللياقة السياسية في ظروف جد صعبة يعد من الزاد القيم الذي كان يقتنع به محمد الخامس كلما كان يدردش مع مولاي عبد الله عن الطريقة السلمية لاسترجاع أرض الوطن إلى حضيرتها.
فالذين كانوا يعرفون مولاي عبد الله جد المعرفة يقولون عنه: "أنه كان يتمتع بذكاء فذ وتعامل إنساني لا مثيل له".
لقد كان مولاي عبد الله يبدو دائما مطأطأ الرأس وهذا أمر غريب نوعا ما، كما يقول المثل المغربي "السبولة ملي كاتكون ثقيلة كا تكون حادرا راسها.."وهنا يتبين الرشد من هذا التعامل الذي لا بد أن نكون له حجته وبرهانه، لا سيما وأننا نتحدث عن رجل عرف الحق ببصيرته وبقى عاكفا عليه.
مولاي عبد الله لم يتزوج أربعة نساء أو خمسة أو عشرون ولكن واحدة ولا مماراة في قيمة الأحلام في حياة الإنسان، فالمرء حياتان: إحداهما الشعورية الواعية، وثانيتهما اللاشعورية التي تكشف عن جانب مهم منها الأحلام. ولهذا كان من حق أمير ـ والأمراء كثيرون، ما علينا إلا أن تلقي نظرة في الخليج ونقارن ـ أن تكون له الزيجات الجميلات.
مولاي عبد الله اختار زوجة واحدة ونجب منها ما تقره له الأعين، فهي نظرة تشخيصية لرجل أعطاه اله من كل خيرات هذا البلد، فاكتفى بالضرورة وبنظام التفكير في ملكوت الخالق المعبود.
هذا نصيب أمير، ابن الأرض الطيبة وهذه الحقيقة تمثل إضافة جديدة في معرفة الواقع الذي حدد أبعاده ومحدداته، أولا، الله جلت قدرته وبعده هذا الأمير الذي رسم بجانب والده محمد الخامس ورفقه شقيقته الحسن أكبر ملحمة وهم يملكون أصول التحرير والصبر والقانون. معركتهم كانت واحدة ضمن معارك التحرر بين الواقع والممكن والهدف المنشود، لإقامة ملكية دستورية عادلة، تكون أكثر إنصاف وقادرة على تقحيق التقدم لمجموع المغاربة وصون السلام في العالم، وهي سمات المسلمين بقدر الإمكن وحتى لا يأخذ الامراء على غرة ولا يقعون في الحيرة، كما حار الحسن الثاني الذي عزل مولاي عبد الله وجرده من كل المسوؤليات بين يوم ولية.
كان وراء هذه المؤامرة حلف من الرجعيين الضاليين المضللين بين التحفي المريب والسفور العجيب انفردوا بالملك وأوهموه بأن مولاي عبد الله يتعاطف مع بعض المعارضين ويعدهم سرا بنصائحه وحصيلة خبراته.
ولقد سلط الله عليهم كلهم من قتلهم وهم في عزتهم يفترون.
رحمك الله يا مولاي عبد الله واسكنك فسيح جناته

المصطفى بلقطيبية

sahramaghribia@yahoo.fr

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - الاسرة الملكية الشريفة على الساعة 19:57 - تعليقات زوار الموقع 35


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

    مولاي هشام مولاي تاج الامراء

    حفظك الله من كل شرور يا اجمل امير وحماك من عيون الحاسدين يا قمر ahlabint@hotmail.fr

    Posté par غزلان, 04 décembre 2007 à 23:52
  • simahom 3la wjohihime bidon chak lamire molay abdellah mina lomkhlisine lilwatane wa lmalike la majala lichak rahima llaho amirona lwasime mollay abdellah wa askanho llah t3alla fasiha janatih amine .

    Posté par ikram, 05 décembre 2007 à 18:31
  • tuker

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله وسلم على رسوله الكريم

    أشكر لكم هذا البلوك الجميل ونعلم أن كلامنا لن يصل لسبب واحد أن المسؤولون لايسمحون بأن تصل شكوى الشعب الى بلاط أمير الؤمنين سيدنا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله
    ونعلم علم اليقين أن أحلامنا بوصول رسالة من مواطن لحامي المملكة مجرد حلم لأن الرسائل مآلها لسلة المهملات
    لقد قرأت طلبات الإخوة الافاضل...ووجدت ان أحلامنا متشابهة
    نحن لا نحلم بمنصب وزاري ضخم أو سيارة تتير الانظار أو فيلا مترفة بل أحلامنا صغيرة منا المريض و منا الحزين ومنا من لا يجد لقمة عيش يقتات منها كلنا نحلم بمنزل صغير و عمل متواضع رغم شواهدنا مثلا أنا احمل شهادة في المعلوميات و عمري 24 سنة و لا املك عمل
    والله املك خبرات لتدمع عيني عندما ازور أوراقي المبعثرة في نواحي المنزل لا أحد في بيتنا يشتغل..أبي متقاعد في التعليم اختي مجازة بدون شغل لا نملك عونا يساعدنا ورغم ذلك الحمد لله حتى ان مرض أحدنا يطلب منك الدكتور 50 درهما لكي يقوم بكتابة روشيتا دواء جيدة او لكي تحصل على شهادة طبية لإجراء مباراة ما أنا لا احلم الا بمنزل صغير و عمل يعينني و يعين أهلي لا احلم الا بغد مشرق بلا رشوة و لا محسوبية

    اجتزت عدة مباراة لكن للأسف يطلب منك **** في وضح النهار لمن تشتكي للبوليس هم البوليس للقوات المسلحةهم القوات المسلحة للسلطة هم السلطة لا احد نشتكي له سوى الله حتى الطرقات لم تزفت الا بعد ان علم المسؤولون أن صاحب الجلالة سيزور مدينة ورزازات حتى امام مسجدنا لا يجيد القرائة اشكو الى الله حالي مسكين من ارض ورزازات من عمري 24

    Posté par soner, 01 janvier 2008 à 21:18
  • طلب مساعدة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لولوج صفوف القوات المساعدة

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحد والصلاة والسلام على مولانا رسول الله واله وصحبه أجمعين. الموضوع: طلب استعطافي إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس. سلام تام بوجود مولانا الإمام. وبـــــــعـــــــد. مولاي صاحب الجلالة والمهابة حفظكم الله ورعاكم و بعد تقديم فروض الطاعة والولاء لكم مولاي أمير المؤمنين سبط النبي الأمين وحامي حمى الوطن والدين سيدنا المنصور بالله. وولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمــيــر مولاي الحسن وصنوكم السعيد الأمير مولاي رشــيــد .دام لكم العز والتمكين والرفعة والسؤدد والنصر المبين ولسائر الأسرة العلوية المجيدة انه سميع مجــيـــــب. مولاي صاحب الجلالة أتشرف بكل إجلال وإكبار أن أرفع إلى مقامكم العالي بالله طلبي هذا راجيا من جلالـتكم شموله بعـــــطـفـــكم و برعايتكم المولوية السامية وذلك بمساعدتي لولوج الخدمة في صفوف القوات المساعدة والجدير بالتوضيح انني شاب مغربي من مواليد 1987 وانا اقكن حاليا بمخيم الوحدة 1 ببوجدور وانا ايضا ابن ضابط صف الفوات المساعدة لكنه الان يعاني من الامراض دات التكاليف الباهضة وانا اريد ان اشتغل لمساعدته على مصاريف العلاج واملي ورجائي في الله وفيكم ان تشملني رحمتكم الكريمة

    Posté par البشير, 19 janvier 2008 à 20:23
  • merci

    ci sa la vie

    Posté par redwane, 05 février 2008 à 15:00
  • كلمة شكر

    انه من دواعي السرور والغبطة وانا اتتبع قراءة هدا النص حيث رجعت بي الدكريات الى مايفوق على عشرين سنة مضت يوم ان كنت اقطن مدينة الرباط وقتها كنت اعبر بالقرب من اقامة المرحوم الامير مولاي عبدالله كنت اراه بين الفينة والاخرى كان رحمة الله عليه مثالا في الاناقة والانسانية انا لله وانا اليه لراجعون والنصر لمولانا صاحب الجلالة محمد السادس امير المؤمنين وحامي الملة والين وكدا صاخب السمو الامير الجليل مولاي الحسن وجميع الاسرة الملكية الشريفة والسلام

    Posté par سعد هدريس العبدو, 10 février 2008 à 19:16
  • شكرا للمقال

    Posté par غزلان, 03 mars 2008 à 15:57
  • نسال الله العظيم رب العرش الكريم ان يهدينا الى صراطه المستقيم

    نسال الله العظيم رب العرش الكريم ان يهدينا الى صراطه المستقيم

    Posté par عبد الغني, 29 avril 2008 à 13:33
  • mon amour le roi hassan 2

    slt
    j'aimerai bien au debut saluer tt la famille royal
    je suis jeune marocaine residante a l'etranger mon grand reve c'est voir face a face le charme prince molay ismail j'adore ce prince modeste

    Posté par la marocaine, 22 septembre 2008 à 22:50
  • mon amour le roi hassan 2

    slt
    j'aimerai bien au debut saluer tt la famille royal
    je suis jeune marocaine residante a l'etranger mon grand reve c'est voir face a face le charme prince molay ismail j'adore ce prince modeste

    Posté par la marocaine, 22 septembre 2008 à 22:52
  • الله يرحموا

    شكرا على الايضاحة

    Posté par نادية, 08 décembre 2008 à 02:04
  • تهاني قلبية

    [walah]انا بشكركم على هدا الموقع الحافز بالمعلومات القيمة والتى تجعلنا نتعرف على احوال العرش المجيد

    Posté par ايمان, 18 décembre 2009 à 22:04
  • llah yreham jami3lmonadilin

    chokran bzzzzzzzzaf 3la had lmaw9i3 ljamil li khalana nt3arfo 3la chakhesiyat ra2isiya fi lmamelaka lmagheribiya mnhom molay 3abedallah li ana chekhesiyan maken3rf 3lih hta m3loma w ka2anaho lm ykon yaweman amir aw rayR dalik

    Posté par hodhoda, 22 juillet 2010 à 14:53
  • hola

    ahaln bik walh o 9adir 3la had maw9i3 chokran b zaf

    Posté par mehamed, 09 novembre 2006 à 12:14
  • شكرا على هدا المقال الجميل

    الحقيقة كنت حائرا في امر هدا الامير المغربي الجليل ابن محرر الامة محمد الخامس طيب الله ثراه كل ما اعلم عنه هو الملعب الدي يحمل اسمه و الدي يشرف كل المغاربة و هده هي المرة الاولى التي اتعرف فيها عن هدا الامير عبر هدا الموقع الرائع و الدي اغتنم الفرصة لشكر كل المشرفين عليه و الدين يقومون بواجبهم على اتم وجه

    Posté par عبد الله الحسيني, 12 novembre 2006 à 21:01
  • اشكر كاتب المقال على هده الاضاحة

    عبر هده الاضاحة المفيدة جدا اتعرف على شخصية الامير مولاي عبد الله و التي لم اكن اعرف عنها الا الشيئ القليل مرة اخرى نشكركم و نتمنى المزيد من الاضاحة عن هده الشخصية اللتي يلتف بها الغموض
    كما لا انسى بان ارفع الدعاء الى الله عز وجل بان يحفظ هده العائلة الملكية الشريفة و بان يجعل عز الشعب المغربي و الامة الاسلامية على يد قائدها الملك محمد السادس اعزه الله و نصره.
    شكرا

    Posté par rabiabdo2, 13 novembre 2006 à 18:17
  • جزاك الله كل خير

    السلااااام عليكم
    جزاك الله كل خير على هذه الاضاحات القيمة والتي كنا بحاجة اليها لانه لايعقل اميرنا ولا نعرف عنه شيء للاسف
    والله ياخد الحق في الي كان سباب في التفريق بين الاخوة
    حسبي الله ونعم الوكيل فيهم
    فلك الف شكر
    ننتظر معرفة المزيد عنه

    Posté par عاشقة ملك المغرب, 18 novembre 2006 à 18:39
  • molay rachid

    salam ana laila maroc atamana lahom saada 3adima tamanayto ane ata3arof 3alayhom liana ahsan molok fi marok

    Posté par LAILA, 13 août 2011 à 00:21
  • الشكر الجزيل لك السيد المشرف

    الشكر الجزيل لك السيد المشرف على هد الموقع المتكامل خصوصا و نكم تعرفوننا على العائلة الملكية من جديد و باسلوب احترافي و دقيق تعرفنا من خلاله على تفاصيل كثيرة لم نكن نعرفها بل و ايضا عن افراج من العائلة الملكية المغربية لم نكن نعرفهم اطلاقا او بلاحرى لم نكن نعرف عننهم الكثير كحالة الامير الراحل مولاي عبد الله الدي كنا نجهل عنه الكثير

    Posté par محمد خير الدين, 25 novembre 2006 à 02:05
  • الشكر الجزيل لك السيد المشرف

    موضوع مهم جزاك الله خيرا
    بالنسبة للأمير مولاي عبد الله خصوصا نحن الجيل الجديد أي جيل بعد السبعينات لانعرف عن الأمير الشيء الكثير ولكوني اقطن بمدينة المحمدية فلأمير معزة كبيرة لدى سكان هده الأخير لكونه كان يعيش فيها لمدة طويلة واندماجه مع السكان الدين يدكرونه بكل الخير لطيبوبته وتواضعه مع الصغير والكبير فرحم الله الأمير مولاي عبد الله وأسكنه فسيح الجنة ان شاء الله

    Posté par hassan, 26 novembre 2006 à 15:44
  • had lmaw9i3 3arafna li kana makin3arfohch chokran

    Posté par said adly, 12 janvier 2007 à 22:39
  • merci

    chokran ya ostad 3ala hadihi lma3lomat aljid 9ayima......wa atamana an tajidaka kitabati 3ala ahsani hal wachokran

    Posté par fatiha, 24 janvier 2007 à 14:55
  • Le prince molay abdellah allah erahmo il était mon prince charmant , quand j'étais j'étais sous son charme , il incarne la beauté, et la gentillesse , et c'est loin d'être un déliquant il est tout simplement un prince de sens du mot.

    Posté par amouna, 04 mars 2007 à 13:18
  • Vraiment C'est le Prince Charmant

    أشكر المشرفين على هذا الموقع وعلى المجهود القيم بتقديمه لهذه التفاصيل الرائعة عن أمير رائع، فأنا لا أزال أذكر ذاك الأمير الوسيم والجميل جدا وهو يقف خلف المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله كما أذكر يوم رحيله ولن أنسى أبدا سيدنا الحسن الثاني وهو ينحني ليقبل لحد الأمير الراحل مولاي عبد الله ودموعه العزيزة لم تكف أبدا أبكى بها الحجر والشجر.
    رحمه الله عليهما وأسكنهما فسيح الجنان.

    Posté par Amina OLBANI, 06 mars 2007 à 15:30
  • copiehypocrite

    lizantle monsuelle Al michaâl qui a dit qu'il a fait un sondage sur la voi publique et interrogé les gens de l'opinion public. Le réalisateur de cette reportage ould lkaabla a mentie en disant qu'il a donné des quessions à des gens de mohamédia. Alors que c'est faux. Ould lkabla a copié sur ce site les déclarations des internautes (voir ci-dessus , ville de mohamédia, et voir al michaâl)

    amapress@yahoo.fr

    Posté par princeton, 28 mars 2007 à 17:56
  • L'ASM vous souhaite bonne lecture

    والله في خلقه شؤون

    كيف يمكن أن يتجرأولد القابلة الصحافي الذي يقول بأنه "كبير" وينشر ملفا عن الأمير مولاي عبد الله في حين نجد نفس الطريقة ونفس المفردات في مقال أخر على شكل ملف نشر بجريدة محتشمة من خلال المواضيع التي تنشرها من حين لآخر ونتساءل هل فعلا لنا صحافيون
    حسب علمي فإن الموضوع الذي نشر على صفحات جريدة أصداء مغربية كان تحت عنوان الأمير الذي امتنع من يكون ملكا وقد حجز هدا العدد من طرق القصر ونجد عنوان ملف ولد القابلة الأمير الذي كاذ أن يكون ملكا وللقراء واسع النظر وبعده

    Posté par L'ASM, 07 avril 2007 à 11:56
  • اللهم اغفر له و ارحمه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    رغم أنني كنت في الثانية عشرة من عمري عند وفاة الامير الا أنني أتذكر أشياء عنه ستضل راسخة في ذهني من أهم سماتها التواضع و الحياء وحب الشعب له حيث أنه كلما أتى ذكره على الألسن الا ذكر بخير الى يومنا هذا.فرحمه الله ورحم جميع موتى المسلمين.

    Posté par MOHAMED ECHCHAHI, 25 avril 2007 à 10:37
  • atmana an yhfadahe mwlana bfashi mlkothi fi sama wyhfada alesra lmlakiya amin

    Posté par karim..sougtani, 02 mai 2007 à 22:25
  • استعطاف

    maolay le prince moulay isma3il salamo 3alaykom

    il m'est tres agreable de v ecrire ce msg en demandant DIEU le tt puissant qu'il v trouve en bonn et parfaite sante,et qu'il donne a moulay hicham la sante dans le plus court temp.
    d'autre part je v demande votre intervention cheznotre roi sm mohamad6 pour qu'il m'employe instititeur car j'aime cette fonction et pour fai nourir ma famille,savez v que la misert a residé dans notre famille d'une maniere permante
    merci a vous m prince

    abderrahim 077944070

    Posté par abderrahim el fa, 23 juillet 2007 à 22:13
  • السلام عليكم شكرا يا استاد على هده المعلوما ت القيمة عن تاريخ المغرب الحافل وعن الاسرة الملكية الشريفة و جزاك الله خيرا وجعل مثواهم الجنة

    Posté par صليحة فلاح, 26 août 2007 à 10:03
  • الله الوطن الملك

    يبرك فعمر سيدي
    ي\ الله

    Posté par simo\\\maroc, 10 septembre 2007 à 15:37
  • Je suis étonné d'avoir remarqué "cet oubli" volontaire, de votre part, de ne pas mentionner mon commentaire concernant mon observation s'agissant de l'impolitesse des visiteurs du Mausolée, quand ils vont se recueillir sur les tombes de feu Mohammed V et de feu Hassan II. Ces visiteurs "impolis" oublient de faire de même, ce geste d'humanité, à l'égard de feu Son Altesse le Prince Royal Moulay Abdellah. Je constate amérement que "cet oubli" est mécanisé par l'égoïsme qui vous habite. Advienne que pourra!!Moulay Abdellah était et reste, mal gré bon gré, un seigneur qui n'a pas besoin de votre égo. Il vous regarde et sait que, vous ne l'égaler pas ni dans son amour pour son amour de la Patrie ni pour son amour pour Dieu qu'il s'est tant recueilli devant Lui.

    Posté par mustapha belktib, 12 septembre 2007 à 13:14
  • كلمة شكروامتنان

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    شكرا على هذه المعلومات النيرة عن الأمير الجليل المولى عبد الله رحمه الله وما هذا إلا إن دل على شيء وهو أن الأمير الجليل كان وفيا دوما للبلاد والملك...بحسن نيته وسلوكه وتواضعه ولسان كل المغاربة يشهد على ذلك...إلا أن العدو كان هدفه دوما اقصاءه من منصبه وخلق النزاع بينه وبين المغفور له الملك الحسن الثاني الذي فاجأنا مماته كرمشة عين...كما أن هدفهم هوالتلاعب بالملك والشعب...والحمد لله الشعب المغربي من الشعوب الواعية واليقظة...وجله كان يعلم بسلوك الثعلب الوسخ ادريس البصري والحتالة اوفقير...وغيرهم ومهما حاولوا جاهدين أتباعهم فلن يصلوا الهدف بإذن الله لأن هذا البلد الأمين كما وصفه المغفور له الحسن الثاني محمي برعاية الله والحمد لله... ولاحول ولا قوة إلا بالله ونعم بالله والنصر دوما لبطلنا الهمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس...وتبا للتخلف العقلاني ولكل من أراد المس بكرامة البلاد والأسرة العلوية الشريفة وعاش الملك والأسرة العلوية كافة...الله الوطن الملك

    Posté par مصطفى, 24 septembre 2007 à 03:57
  • روح المواطنة

    ان هداالموقع يعبر فعلا عن مدى ترابط المغاربة فيما بينهم ومن خلاله تتجلى روح المواطنة الحقة وهي رباط سحري يحس به كل مواطن شريف ان دفاعك عن الامراء وملوكنا بهده الكيفية الجميلة ماهو الا دفاع عن العروبة والاسلام الحنيف و تاريخنا المجيد. يااخي العزيز
    مند ان حط الشرفاء رحالهم في هدا البلد الامين والكمائن تدس لهم فمن مسى بوعافية قاتل الشرفاءومشتتهم نعله الله الى الاستعمار وعملائه الى افقير وازلامه ثم البصري وحاشيته اولائك الدين نهبوا البلاد وخيراته ولكن يد الله ويد الشرفاء فوق ايديهم وشكرا لكم

    Posté par chabilimyrchid, 02 octobre 2007 à 16:54
  • كوثر كريفي

    إسم لامع في عالم الصحافة رغم صغر سنها إلا أنها قامت بتغطيات هامة وهي صحفية شابة مشهود لها بالكفاءة والمهنية العالية
    وأنا سعيد لأنها ستصبح زوجة الأمير مولاي رشيد فأنا أحبهما كثير وهما يشكلان معا

    Posté par زوزو, 02 octobre 2007 à 22:01

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés