المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

20 octobre 2006

عندما جعل الحسن الثاني سفير أمريكا يعيش خارج "التغطية"

t_hassan2_148في سنة 1984، وبينما كان الملك الحسن الثاني يستعد لتوقيع اتفاقية الوحدة مع العقيد الليبي معمر القذافي، على الحدود الشرقية في وجدة. كانت أمام الملك مشكلة عليه حلها قبل الذهاب الى لقاء القذافي، وهي تجنب الحديث مع الولايات المتحدة الأمريكية عبر سفيرها في المغرب آنذاك جوسيف ريد… خاصة أن الرئيس الأمريكي آنذاك ريغان كان يكره القذافي ويعادي ليبيا، ومن ثم كان ضد أي تقارب لحلفاء أمريكا في المنطقة مع طرابلس التي وصل الى حد قصفها بالطائرات سنة 1986.
كان الحسن الثاني يعرف كل هذا وأكثر، وفي الوقت نفسه كان في حاجة الى إخراج ليبيا من الصراع على الصحراء، خاصة وأن القذافي كان يدعم جبهة البوليساريو بالمال والسلاح، وهو من اختار للجمهورية المعلنة من طرف واحد على أراض جزائرية اسم الجمهورية العربية الصحراوية، وهذا ما قاله أحد زعماء البوليساريو البشير مصطفى السيد.
قبل يوم واحد من سفر الملك، استدعى الى قصره بالرباط السفير جوسيف ريد، واقترح عليه حضور أحد الأنشطة الاجتماعية في قلعة السراغنة. وذلك لتعزيز التعاون بين المغرب وأمريكا، ولتحسين صورة علاقة البلدين، على حد تبرير الملك آنذاك.
كلف الحسن الثاني إدريس البصري بالإعداد لرحلة السفير الأمريكي وأوصاه بالحرص على جعل رحلة السفير الى قلعة السراغنة متنوعة الأنشطة، حافلة بالمرح والتبوريدة والشيخات، وكل ما لذ وطاب من أكل مغربي يسيل له لعاب الأمريكيين المعروفين بحب الطعام…
وبالفعل، نفذ إدريس البصري كل تعليمات الملك، وزاد عليها أن جعل السفير الأمريكي ولمدة يوم ونصف مقطوعا عن العالم، وخاصة عاصمة بلاده واشنطن… وبينما كان السفير يتابع رقصات وأهازيج الفنون الشعبي، ويتنقل بين صحون الأكل المتنوعة، كان الحسن الثاني يضع توقيعه الى جانب توقيع الرفيق القذافي على اتفاقية الوحدة التي ستسفر عن ميلاد الاتحاد العربي الإفريقي الذي جمع ما لا يجمع.
عندما انتهى ريد من الحفلة رجع الى السفارة الأمريكية في الرباط، ليجد أن الدنيا قد انقلبت فوق رأسه؛ واشنطن تتصل بالسفير لمعرفة ماذا يجري بين الحسن والقذافي على الحدود، وقد أصبحت مقطوعة عن الأخبار والاتصالات، وســـــفيرها خــــارج التغطية.. فهم السفير المقلب، وسلم أمره الى الله… في السياسة كل شيء جائز إلا الغـــــفلة وإبــــداء حسن النية.
في سنة 1986 تكفل شيمون بيريز، وزير خارجية إسرائيل أثناء زيارته الى المغرب بجعل اتحاد الحسن والقذافي رمالا تذروها الرياح في إيفران، وليس في صحراء ابن غازي… أعلن القذافي الذي أصبح خارج الصراع على الصحراء مع الجزائر وضد المغرب، عن فسخ العرى الهشة للاتحاد العربي الإفريقي، الذي كان عبدالواحد الراضي ممثل المغرب داخله بسبب استقبال الحسن الثاني لوزير خارجية >العدو< على أرضه

ارشيف الجريدة الاخرى

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - كواليس و اخبار البلاط الملكي على الساعة 17:15 - تعليقات زوار الموقع 1


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • Very very funny

    The king Hassan II is very cute !! I laughed a lot, a lot This is the funniest news i ve read he he he he. And what did the americans do to their ambassador ??

    Posté par Bahia, 12 juillet 2007 à 12:17

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés