المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

01 janvier 2007

هل من حق المغاربة معرفة الحياة الخاصة للملك؟

5752992هل من حق المغاربة معرفة الحياة الخاصة للملك والعائلة الملكية؟ وهل الحياة الخاصة للملك والعائلة الملكية منطقة محرمة؟ هذه عينة من التساؤلات التي بدأت تطفو من جديد، بعد أن أخذت بعض الجهات تنادي بمنع الصحافة من التطرق لحياة الملك، الشخصية العمومية الأولى بالمغرب.
فمنذ حصول المغرب على الاستقلال سنة 1956، عمل المخزن والموالون له آنذاك على تزكية عدم أحقية المغاربة في الاهتمام بالحياة الخاصة للملك والعائلة الملكية، وحقهم في معرفة تفاصيل عنها.
وفعلا، وعلى امتداد عهد الملك الراحل الحسن الثاني، تكرست هذه العقلية بقوة وصلت إلى حد "مأسستها" كقوانين، أو على الأقل كخطوط حمراء لا يمكن بأي وجه من الوجوه تجاوزها تحت طائلة التعرض للخطر الأكيد، أي أن الأمر كان واضحا آنذاك بالنسبة للجميع. لكن مع عهد الملك محمد السادس تغير الأمر، وأصبح المغاربة يكتشفون كيف يحيا الملك والعائلة الملكية، وذلك بفضل ما نشرته وسائل الإعلام المستقل. وأضحى، في وقت من الأوقات، من العادي جدا أن تغطي الصحافة المستقلة تحركات الملك وتسليط بعض الأضواء على جوانب من حياته الخاصة. لكن بعد فترة، غيرت بعض المنابر موقفها بهذا الخصوص رأسا على عقب، وبدون سابق إنذار، وأصبحت تعتبر من المحرمات ما كانت تعتبره حلالا بالأمس القريب، مما أثار الكثير من التساؤلات في صفوف المواطنين.
والآن، مع العهد الجديد، أصبح المغاربة يرغبون، بحماس كبير، في معرفة الحياة الخاصة للملك والأميرة لالة سلمى وباقي الأمراء والأميرات؛ وتشكل هذه الموضوعات فحوى أحاديتهم، بطلاقة وبكل براءة قائمة على حسن النية، فهل من حق أي جهة منعهم من تلبية هذه الرغبة؟
kingtimeفمن العوامل التي دفعت جملة من الصحف المستقلة بالمغرب إلى الاهتمام بالحياة الخاصة للملك والعائلة الملكية، ملاحظة البعض نجاح هذه المواضيع ببعض الصحف الغربية، وهي التي أضحت في عرف المغاربة الجهة التي تعلم عن المغرب والمغاربة وحكامهم أكثر مما يعرف المواطنون عن بلدهم. ولم يستسغ الكثيرون إلى حد الآن، كيف أن القائمين على الأمور عندنا يبدو أنهم لا يثقون في الإعلام الغربي أكثر من ثقتهم في الإعلام المغربي الذي قيل بأن هناك رغبة في دعمه للقيام بمهمته المنوطة به.
واعتبارا لمناداة بعض الأصوات، سواء من داخل الجسم الصحافي أو من خارجه، الرامية لمنع الصحافة من التطرق للحياة الخاصة للملك، جملة وتفصيلا، بدأ يطرح من جديد سؤال اعتقادنا أننا قد تخلصنا منه، وهو: هل الحياة الخاصة للملك كشخصية عمومية أولى بالبلاد، أصبحت من جديد طابو من الطابوهات لا يحق لأحد التحدث عنها بأي حال من الأحوال؟
ومن المعلوم أن الملك محمد السادس نفسه، هو الذي شجع على السير في اتجاه كشف جملة من جوانب حياته الحميمية، وذلك منذ أن سمح برواج صورته بالطاقية المراكشية وبملابس عادية جدا ثم وهو على حصانه البحري في أوضاع عادية ومختلفة وغيرها من الصور، علاوة على قدومه الجريء على تكسير جملة من الطابوهات وإلغاء الكثير من الخطوط الحمراء دفعة واحدة، فكيف والحالة هذه يمكن حرمان المغاربة من معرفة الحياة الخاصة للملك والعائلة الملكية؟

هل من حق المغاربة الاطلاع على الحياة الخاصة للملك

تستأثر حياة الملك والأمراء والأميرات بفضول العديد من المغاربة الذين يبحثون على أدنى معلومة بخصوص الحياة الخاصة للعائلة الملكية.
وبحكم أن الملك يمثل أسمى رمز للبلاد نظرا لوضعه الاعتباري، فإن المواطنين يولون أهمية بالغة للمزيد من التعرف على كل ما يرتبط بجلالته. ومن الطبيعي جدا أن تعمل الصحافة المستقلة على تلبية هذه الرغبة الأكيدة لشريحة واسعة من المغاربة.
خصوصا وأن الملك محمد السادس يكرس من خلال تصرفات حياته اليومية رغبته المستدامة ليكون قريبا من شعبه، ويحرص على استدامة هذا القرب ليكون قربا تلقائيا عفويا غير مصطنع.
فاهتمام المغاربة بشخص الملك محمد السادس وبحياته الخاصة ليست نزوة عابرة، وإنما نابعة من اعتبار هذا الاهتمام من القضايا التي تكتسي في أعينهم أهمية كبرى لدى الرأي العام المغربي. ويعتبر الكثيرون أن هذا الأمر لا يمكن أن يكون موضوع منع على الصحافة التطرق له بأي حال من الأحوال.
Capture08فالحياة الخاصة للملك والعائلة الملكية وشؤونها ظلت تستقطب أنظار المواطنين من مختلف الفئات في عهد الملك محمد السادس، أكثر من أي وقت. ولازال المغاربة لحد الآن يتطلعون إلى معرفة الكثير عنها، علما أنه مع شح المعلومات في هذا الصدد، واعتبارا لحب الاستطلاع المعروف عند أهل المغرب، انتشر الاهتمام البالغ بكل ما يشاع بهذا الخصوص. انطلاقا من ذلك ارتأى البعض أنه من الأحسن تمكين المغاربة من معرفة ما يريدون بطريقة واضحة وشفافة عبر اللجوء إلى إصدار أخبار ومعطيات، وتمكين الصحافة الوطنية منها لنشرها في إبانها، كما هو الحال بخصوص بعض الوسائل الإعلامية الأوروبية، التي دأبت على احتكار السبق بهذا الخصوص، عوض تناسل الإشاعات التي تصيب في جزء وتخطئ في أجزاء كثيرة.
فالدارس المتمعن في تاريخ العلاقات بين القصر الملكي والمغاربة، على امتداد قرون، وخاصة في العقدين الأخيرين، يلاحظ "عضوية" رغبة المغاربة المستدامة في معرفة "الشادة والفادة" عن الحياة الخاصة للملك والعائلة الملكية، وظلت هذه الرغبة حاضرة بقوة حتى في الوقت الذي كان يفهم فيه الجميع أن التطرق إليها من الممنوعات، ومن الخطوط الحمراء المفروضة التي تعرض لمن سولت له نفسه تجاوزها للتهلكة ولما لا يحمد عقباه.
فمركزية دور الملك والعائلة الملكية والقصر الملكي عبر التاريخ، وسيادة شخص الملك على مختلف المجالات، هما عاملان ساهما، إلى حد كبير، في حشد سعي المغاربة بجميع الوسائل إلى تلبية رغبتهم الدؤوبة لمعرفة أكبر قدر ممكن من المعلومات بخصوص الحياة الخاصة للملك والعائلة الملكية. والمتتبع يلاحظ بسهولة وبدون عناء تفكير، أنه كلما اتسعت مجالات الحريات، ولو ظرفيا، زادت رغبة المغاربة في معرفة المزيد عن حياة الملك وأهل القصر.
وقد ربط البعض تنامي هذه الرغبة بتنامي شعور الحب والتقدير للملك وللعائلة الملكية. علما أن الإنسان يكاد يكون مجبولا على فطرة، مفادها أنه كلما ازداد حب وتقدير وتعظيم الناس لشخص كلما ازداد نهمهم لمعرفة المزيد عنه وعن دقائق حياته الخاصة.
ومما شجع هذا المنحى في السنوات الأخيرة، أن الملك محمد السادس اعتمد نهجا رمى من رواءه إلى المزيد من أنسنة العلاقات التي تربطه والعائلة الملكية بالشعب المغربي وترسيخ اتساع فضاءات القرب العضوي المسترسل غير القابل للانقطاع.
إذن، إن رغبة أغلب المغاربة في معرفة الكثير عن الحياة الخاصة للملك، مبعثها هو حصول تجاوب كبير بينه وبين الشعب، لاسيما الشباب، وهذا الشعور بالقرب يعطيهم حق التعرف على دقائق حياته الخاصة.
ألم يكسر الملك محمد السادس جملة من الحواجز أقيمت استنادا على مفهوم ضرورة تضخيم "هيبة المخزن"، حيث بدأ الشباب يلقبون ملكهم
Capture43 بـ "سيمو ملكنا"، الشيء الذي استحسنه الملك، في حين اعتبره أصحاب العقلية العتيقة أن من شأنه العصف بالهيبة الواجبة للمخزن. فكيف والحالة هذه يمكن التفسير لهؤلاء الشباب، جيل محمد السادس، أنه ليس من حقهم معرفة ما يرغبون في معرفته من الحياة الخاصة للملك؟ وكيف تستقيم هذه الرغبة الجامحة، ومطلب البعض تحريم الخوض في الحياة الخاصة للملك؟ وكيف يمكن إقناع جيل الانترنيت بهذا التحريم، وهم يطلعون على دقائق حياة العائلات الملكية المتواجدة حاليا في مختلف ربوع العالم؛ إذ هناك مواقع إلكترونية خاصة ترصد دقائق أمورهم أولا بأول، بل هناك من الأمراء والأميرات في بعض الدول من يجيبون بأنفسهم عن أسئلة المواطنين عبر صالونات للدردشة.
الأكيد هو أن أغلب المغاربة، ولاسيما الشباب، يرغبون رغبة حثيثة في معرفة كل شيء عن ملكهم، فهل يمكن اعتبار هذه الرغبة حقا من حقوقهم كمواطنين؟ وهل يحق لأي جهة، مهما كانت، أن تمنعهم من ذلك؟
والداعي إلى طرح هذا التساؤل أن الملك محمد السادس هو الذي شجع هذه الرغبة لديهم بنهج أسلوب تكسير جملة من الحواجز ومن الطابوهات وبكشفه عن جملة من جوانب حياته الخاصة، فعلى سبيل المثال لا الحصر، لم يخف الملك ولعه برياضة الجيت سكي أو سباق السيارات، وقد لوحظ أكثر من مرة تجاوبه الكبير وهو يمارس رياضته البحرية وطريقة تصرفه اليومي خلال الصيف وغيرها من جوانب حياته الخاصة بهذا الخصوص. فكيف والحالة هذه،نفرق بين الملك وشعبه، ولاسيما الشباب منهم على الصحافة، بجرة قلم، أن تتناول موضوع الحياة الخاصة للملك لمجرد أن أناسا أقروا فيما بينهم، دون حضور منطق أو فتح حوار أو توافق جميع من يهمهم الأمر، خصوصا أنه أضحى من الآن فصاعدا يمنع التطرق للحياة الخاصة للملك؟ فالمغرب لم يعرف اتخاذ مثل هذه القرارات بهذه الطريقة المباشرة والقطعية حتى في أوج ما سمي بسنوات الجمر والرصاص؟

شخصية الملك

Capture41تلعب شخصية الملك بالمغرب دورا محوريا يضمن التوازنات، ولا يخفى على أحد الآن أن ارتباط الشعب المغربي بشخصية الملك محمد السادس ارتباطا قويا، ولد فيه تطلعات كبيرة بأمل إحداث نقلة نوعية في التطور السياسي والاجتماعي بالبلاد، وبذلك أضحى الملك محمد السادس الشخصية العمومية الأولى يتطلع الجميع إلى معرفة كل شيء عنها، لاسيما ما يرتبط بالحياة الخاصة، وهذا باعتبار أن الملك محمد السادس سعى منذ اعتلائه للعرش إلى تكريس القرب الدائم والمستدام لأبناء الشعب، لذا اعتبر أغلب المغاربة، لاسيما الشباب منهم، أن من حقهم معرفة كل شيء عن ملكهم، خصوصا وأن بداية جلالته كانت انطلاقة للم شظايا الأمل المفقود عبر تجديد حركية الشوق للديمقراطية والإصلاح، وهذا ما دفع الكثير من المغاربة إلى الاعتقاد أن كل من يمنعهم من معرفة أي شيء عن ملكهم، بما في ذلك حياته الخاصة، كمن يريد أن يفصلهم عنه، لاسيما وأن الملك نفسه لعب دورا هاما في كشف جوانب هامة من حياته الخاصة وتصرفاته اليومية من تلقاء نفسه، يتجول بحرية لوحده ويرتاد أماكن عمومية وهو يقود سيارته بنفسه، ويرتدي ملابس عادية، ويستحسن الابتعاد عن أي بروتوكول في حياته اليومية غير الرسمية.. وهذا أمر ضاعف رغبة المغاربة الحثيثة لمعرفة كل تفاصيل الحياة الخاصة للملك، وهو في حقيقة الأمر أسلوب للتعبير عن حبهم للملك، وبالتالي فإن كل من يمنعهم من هذه الرغبة، كأنه يمنعهم من حبهم لملكهم بطريقتهم، فالشوق لمعرفة دقائق الحياة الخاصة للملك، تقوي تقدير واحترام المغاربة لعاهلهم وليس العكس كما يتوهم البعض.
إن إشكالية احترام الحياة الخاصة للمواطنين أثارت آراء متعارضة، فلكل فرد الحق في احترام حياته الخاصة ولا يجوز للصحافة اقتحام الحياة الخاصة حتى للشخصيات العمومية، متى ما كان ذلك الاقتحام لحياتهم الخاصة لا يؤثر بشكل أو بآخر في تأدية أعمالهم، أو في الطريقة التي يدبرون بواسطتها الشأن العام. ومهما يكن من أمر، لا يمكن فرض القيود على حرية الصحافة في معالجة شأن خاص لشخصيات عمومية خصوصا إذا كان هذا الشأن متعلقا بقضية عامة.

منع الصحافة من التطرق للحياة الخاصة للملك

Capture18ظهرت مؤخرا أصوات تدافع على منع الصحافة من التطرق إلى الحياة الخاصة للملك والعائلة الملكية.ويعتمد بعض أصحاب هذا المنع كون الملك ضامن المؤسسات والحريات بالبلاد ولا يمكن مقارنته بأي كان، وهذا ما كان دائما يدعو إليه مثلا أندري أزولاي أحد مستشاري الملك. كما أن المدافعين عن هذا المنع يصرون على أن التطرق للحياة الخاصة للملك والعائلة الملكية، لا ينطلق من نية حسنة وإنما من غاية في نفس يعقوب بحيث يعفون أنفسهم من توضيحها، لذا يقولون فلا ضرورة أصلا للتطرق لهذا الموضوع، نظرا للموقع الاعتباري الخاص لشخص الملك بالمغرب.
وقد اعتبر البعض أن منع الصحافة من التطرق للحياة الخاصة للملك، في مواثيق أو قواعد بلورتها هذه الجهة أو تلك في الكواليس أو على نطاق محدود، بغض النظر عن فحواه، يعد أسلوبا سلطويا مرفوضا، وهو أمر ليس مخولا لأي جهة، مهما بلغت قوتها المالية أو قوة نفوذها في قطاعها.
ويبدو أن إدراج هذا المنع ضمن ميثاق للشرف، فريد من نوعه في العالم، فبعد البحث والتقصي لم نعثر على أي ميثاق للشرف أو دليل قواعد يتضمن منع الصحافة من التطرق لهذا الموضوع أو ذاك، في أي دولة من دول العالم الحاليا. وجميع مواثيق شرف الصحافة في مختلف الدول، حتى غير الديمقراطية منها، لا تتضمن أي بند يمنع من التطرق لموضوع بعينه، كما هو الحال بخصوص ميثاق الشرف المبلور من طرف فدرالية ناشري الصحف، والذي ينص بصريح العبارة على منع الصحافة من التطرق للحياة الخاصة للملك والعائلة الملكية.
بل يمكن الذهاب إلى أبعد من هذا، إذ "يمكن الاعتماد على الحق في حرمة الحياة الخاصة لمنع الصحافة للتطرق لمواضيع بعينها، كما أنه لا يتعين استغلال بعض الأخطاء للتدخل في الحياة الخاصة للمواطنين لتغذية نزعات معادية لحرية الصحافة وإشاعة مفهوم الاحترام المتعلق بالحياة الخاصة للأفراد، من دون تمييز بينهم من حيث مواقعهم، فليس كل تناول للحياة الخاصة متعارضا بالضرورة مع الأخلاق والتقاليد المهنية السليمة، ففي بعض الأحيان تكون متابعة شأن يخص هذه الشخصية العامة أو تلك، حتى ولو كان متعلقا بصميم حياتها الخاصة، مدخلا للفت الانتباه إلى قضية ذات صلة وثيقة بالمصلحة العامة

الشخصية العمومية

في البلدان الديمقراطية عموما، كل شخص اختار أن يصبح شخصية عمومية، فلابد أن يتنازل بشكل أو بآخر، عن جزء من حياته الخاصة، باعتبار أنه يتقاسمها مع المواطنين ومع الرأي العام.
ففي نظر الكثيرين أن الشخصية العمومية، تكاد تفقد حقها في الحياة الخاصة المرتبطة بتدبير الشأن العام، والملك شخصية عمومية بامتياز. وفي هذا الصدد فاجأ الملك محمد السادس الجميع وأنجز سبقا عندما بادر باقتسام عدة جوانب من حياته الخاصة مع المغاربة.
عموما عندما تقبل الشخصية العمومية الاضطلاع بجملة من السلطات والاستفادة من الامتيازات، يضحى مفروضا عليها اقتسام أجزاء من حياتها الخاصة مع المواطنين

الجزء الاول من الموضوع  /  الجزء الثاني  /  الجزء الاخير

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في على الساعة 17:37 - تعليقات زوار الموقع 41


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • mon chois en vérité

    je te préfére bien cette caractére o bien systéme de mon roi et toute la famille de lui mais ce que je ne préfére pa c rien

    Posté par assma, 05 novembre 2007 à 21:26
  • ملك يستحق أن نقف له بإجلال واحترام لما يقوم به لصالح شعبه ونتمنى من العلي القدير ان يحفظه ويقر عينه بسمو الامير مولاي الحسن والاميرة الجليلة لالة خديجة وباقي الاسرة الشريفة وبمناسبة زيارته لمدينة اسفي أقول له ومن كل قلبي أننا جد سعداءوفخورين به لما يقوم به لصالح شعبه
    عاش الملك عاش الملك عاش الملك
    حفظك الله ورعاك وسدد خطاك

    Posté par nadia, 07 novembre 2007 à 13:33
  • طلب المساعدة عاجلة

    011852001

    Posté par سهام الغبري, 23 novembre 2007 à 16:48
  • je t'aime mon roi

    je swi très heuruers d'avoire un roi comme mohamed 6 gros biso alwi et alala salma et la ptite lala khadija et molay 7asan et ts la famille roayal

    Posté par nadia, 06 décembre 2007 à 20:35
  • talab almosa3ada

    salamon tam biwojod mawlana aailmam sahib aljlal alamilk mohamed asadis nasaraho laho waayadah
    ana chab sahrawi kont 9ad a3tayto li sahib aljlala sisala 3indma zara madinat guelmime li awal mara walam atawasal bijawab li atlob min siyadatok mad yad almousa3ada adamakom alaho dokhran wamaldan lilbilad wal 3ibad gsm069528481

    Posté par hasan, 15 décembre 2007 à 19:38
  • Notre roi

    Notre roi tu es dans nos coeur ! vraiment vive mohamed 6 !!!!!!!!!!!!!!!!!! pour toute la vie notre titre vive le maroc vive mohamed 6 !!!! l'amoure a 3 tranche c'est l'amoure de dieu et l'amoure du maroc et l'amoure du roi mohamed 6 !!!!!!!!!

    Posté par anasito, 16 décembre 2007 à 21:40
  • هل من حق المغاربة معرفة الحياة الخاصة للملك؟

    السلام عليكم
    الملك ملك البلاد وملك المغاربة قاطبةويمكن لكل المغارية أن يتتبعوا أنشطة المكلك والعائلة الملكية لكن الأنشطة الرسمية أما الحياة الخاصة للمك وعائلته فليس من حقنا تتبعها ويالرغم من أنني من المدافعين عن حرية التعبير ويجب على القضاء الحسم في كل شيءقعلى بعض الصحف احترام خصوصية الملك

    Posté par mohamed, 19 janvier 2008 à 12:39
  • الى اب الاميرة للاخديجة

    السلام عليك يا امير الامراء و اب الامراء اتوسل الى سيادتك من اجل المساعدة من اجل اجراء عمليتين للقلب بعد التاكد من دلل لدى اطباء اختصاصيين بمستشفى ابن سينا بالرباطو لكم رقم هاتفي014942200 و مع دلل يبقى حلمي الوحيد هو العلاج ارجوكم ساعدونى في القريب العاجل لان هدا خطر على صحتي في المستقبل 014942200

    Posté par laila, 29 février 2008 à 12:17
  • la visite de mon roi mohammed 6 à beni mellal

    salut pour tout le monde je suis kamal je suis trés heureux d'avoir un roi comme MOHAMED 6 et aussi leur visit à la ville de beni mellal et enfin je le souhaite une bonne santé

    Posté par kamal, 02 avril 2008 à 20:35
  • الله ايخليهوم لبعضيتهوم

    Posté par احمد الكواني, 25 mai 2008 à 20:35
  • horiya

    salam 3likom ya mgharba nmot 3likom

    Posté par salma, 11 août 2008 à 16:27
  • je t'aime me roi vive me roi de marec

    Posté par wajou kaoutar, 06 novembre 2008 à 13:23
  • choker

    salam lah 3likom khoutena lmgharba rabi ykhalikom wa ykhali likom shihtkom ana hamid men ait ba3mran otanbghi ngolikom bli kanhab mon roi o l osrra l3alawiya lah itwal likom f l3emer hafidakom lah ya mawlayyyy 3ach sidena o 3ach lmagharba

    Posté par hamido, 20 novembre 2008 à 11:10
  • لنا حق معرفةالبعض من خصوصيات صاحب الجلالة ليس كلها

    للمغاربة حق معرفة البعض من خصوصيات صاحبالجلالة نصره الله ،لأنه بمعرفتهم خصوصيات جلالته تتضح أيضا شخصية جلالته هاته الشخصية الشريفة يجب أن تتضح لكل فرد من أفرادهذا الوطن الحبيب لما تتميز به من حسن خلقٍ وتدبير وتكريس كافة جهود جلالته حتى يرقى بوطنه وأبناء وطنه لم يطمحون إليه من تطور وعيش كريم كما ليس لهم معرفة البعض من هاته الخصوصيات لأن جلالته إنسان ومن حق أي انسان كشف مايريد و التسترعما يريد من شخصيته ولايحق لأحد التنقيب للكشف عما لا يرغب فيه هذا الانسان كما يقولون تنتهي حريتك عند بداية حرية الآخر٠

    Posté par noreddine, 26 novembre 2008 à 19:34
  • besoin

    j'ai besoin d'un trvail stable s'il ya la possibelite de mes aidez s'il vous plait

    Posté par latifa, 12 janvier 2009 à 00:57
  • we love you m6

    since we love you we have right to know everything about you
    you are the best king that morocco has ever known
    you did lot of good things for the country but we still need more and we do beleive you will.
    go ahead we are proud of having a such nice king
    [walah]

    Posté par abdellah, 02 mars 2009 à 22:51
  • merci pour votre visite

    merci notre roi pour votre visite a tounfite et anfghou votre visite nous a beaucoup touches et nous attendons votre prochain retour merci merci

    Posté par someyaali, 02 avril 2009 à 13:34
  • aide

    je suis une fille marocaine qui remercie tt les jour DIEU pour me faire vivre dans se magnifique pays et d'avoir un roi si adorable. mon seul probleme c le chomage je trouve pas un emplois j'ai bien chercher mais sans aucune resultat si qulqu'un peu m'aider sa me fais un grand plaisir et merci d'avance voici mon num 0649737622 [maroc]

    Posté par wafa, 19 mai 2009 à 15:06
  • الحياة الخاصة للملك

    لملكنا الحبيب محمد السادس نصره الله وايده حياته الخاصة لوحده لا يجب على اي احد التدخل او معرفتها الانها من شانه ويجب ان يكون مرتاحا ويكفينا فخرا انه ملكنا الهمام الدي يحرص على راحتة شعبه لدلك يجب ان نبادله دلك بان نجعله مرتاحا وهو يمارس حياته الشخصية[maroc][merci]

    Posté par bouchra, 21 mai 2009 à 16:34
  • رأي خاص

    انا جد فخورة ببلدي الحبيب وملكي و اعتز بكوني مغربية وبفضل المجهود المتكامل ملكا وشعبا سنسير بادن الله نحو التقدم [maroc][maroc][maroc][maroc][maroc][maroc][maroc][maroc]

    Posté par kaotar, 30 juillet 2009 à 22:37
  • salam ollah 3alaykom

    salam ollah 3alaykom قال الشاعر:تمتع بصديقك كل يوم،؛،فما تدرى متى يكون الفراق[mabrouk]

    Posté par ahmed ragragui, 04 août 2009 à 21:30
  • تقادم

    موضيع جيد جميل

    Posté par brahim, 09 août 2009 à 17:47
  • magribiya wa aftahkir

    moi tout ce que je sauhaite c est de me prendre en photot avec la famille royal et surtor avec les enfants deroi mehamed 6 et merci voila mon adress e_mail canarix_123@hotmail.com

    Posté par maryem, 14 octobre 2009 à 12:28
  • je vs aime mon roi

    je suis marocaine residente en belgique je tiens juste a vs dire merci pr tout ce que vs avez fais pour le maroc un grand mrc je suis klk un qui vs suis tout vs demarches un grand salam a lafamille royale et mon sauhait c est de vs voir et me prendre en photo avec vs et surtot avc vous enfants que j ador a mort et que dieu vs preserve vs et votre belle epose et vs enfants et tte la famille royale et mercivoila mon no 0032487342391[merci][merci]

    Posté par maryem, 14 octobre 2009 à 12:36
  • sltطلب مساعدة

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على مولانا رسول الله,مولاي صا حب الجلا لة اعزك الله ونصرك,يا سيدي انني اتقدم اليكم بطلبي هدا سا ئلا الله العلي القدير ان يحظى باهتما مكم وقبولكم انشاء الله امين يا رب,يا سيدي اعزكم الله كما احيطكم علما اني مواطن مغربي من مواليد سنة الف وتسعما ئة وثلا ثة وسبعون ميلادية ,واب لطفلين وليس لدي اي عمل قار ولقد عانيت سنوات طويلة من الفقر والحاجة .كما سبق لي ان اجريت عملية جراحية كلفت اسرتي اموالا با هضة فبا عت كل ما لديها من اجل ان تشتري لي الادوية المنا سبة للجرح ولم يبقى لنا سوى رحمة الله,فطرقنا بعد دلك جميع الابواب فلا احد سا عدنا على اجتياز هده المحنة,فضا قت بنا الارض بما رحبت,فلهدا جئتكم اللحظة يا جلا لة الملك المنصور بالله راجيا وراغبا في مقامكم العا لي بالله ان تقدمدوا لي يد المسا عدة ودلك بمنحي رخصة السياقة من اجل انقا د مستقبلي وحياة اسرتي ,وختاما اسال الله جل علاه بان يحفظكم يا مولاي ويديم عليكم عزه ونصره وبان يقرعينكم بولي عهدكم المحبوب الامير الجليل مولاي الحسن وباقي الاسرة الملكية العلوية الشريفة انه سبحانه سميع مجيب والسلام على المقام العالي بالله.والسلام ,رقم البطاقة الوطنيةz84880,رقم ,التيليفون 0644791310

    Posté par abdou, 18 octobre 2009 à 18:23
  • احب ملك محمد السادس نصره الله و اطلب منه مساعدة لامي مريضة و شكرا

    Posté par sondos, 31 décembre 2009 à 14:54
  • الملكية تاج مقدس

    هناك سؤال جوهري نجده يطرح نفسه بحدة: ما السر في هذ الالحاح المريب لدى البعض في المتابعة الحثيثة لأصغر واذق الحيثيات المتعلقة بالحياة الخاصة لمولانا جلالة الملك؟؟؟وهذا السلوك في عمقه غريب عن المغاربة.
    الواقع هناك عدة نقاط أجدني مختلفا فيها جوهريا مع كاتب المقال.الذي على ما يبدو أو على الأقل يعتبر المسألة مرتبطة بمقومات العهد الجديد.
    الملكية امر مقدس لدينا نحن المغاربة.اباؤنا واجدادنا هبت نفوسهم وزلزلوا الدنيا تحت اقدام المستعمر الفرنسي الغبي الذي اوصله غباؤه الى التطاول على المرجعية المقدسة لهم وامر بنفي الاب الروحي لكل المغاربة محمد الخامس طيب الله ثراه.وهب كذلك المغاربة كرجل واحد وبقلب واحد لتحدي المستحيل ومواجهة المجهول حينما انتظموا في مسيرة تاريخية بوحي من المرجعية المقدسة المثمتلة في قرار جلالة المغفور له الحسن الثاني.وبنفس الاستعداد وبنفس احترام وتقدير تلك المرجعية المقدسة المتمثلة في مولانا محمد السادس اطال الله عمره كل المغاربة مستعدون لتحدي التحدي في حد ذاته من اجل الذوذ وصيانة هذه المرجعية المقدسة.اننا لسنا غربيين نحن أولا مغاربة ومسلمون طاعة ملكنا من طاعة الله.لذلك لن نقبل أن يكون ملكنا حديث صحافة الاستلرزاق. ونعتبر تجاوز ذلك بمثابة تجاوز الخطوط الحمراء في عرف وثقافة وتربية وايمان المغاربة جمعاء.لا يمكن أن نقبل بالحديث الصحفي أو الكتابة الصحفية عن أدق تفاصيل حياة ملكنا.ونعتبر ذلك انحطاطا خلقيا وخروجا الاجماع المغربي خاصة وخاصة أن الملكية هي الضامن الوحيد لجمع كلمة المغاربة وصيانة وحدتهم .لذلك التطاول على المقدسات هو مساس مباشر بهذه الوحدة.لقد تربينا وورثنا احترام ملك البلاد واعتبرنا ذلك من مقومات المواطنة الصالحة ولن نقبل ولن نسمح لأقلام الإرتزاق والمتاجرة والخوض في الماء العكر أن تمس بمعتقداتنا واصول تربيتنا تحت مواصفات الحداثة والعهد الجديد...

    Posté par محمد الحافظ, 02 janvier 2010 à 01:39
  • طلب رخصة للنقل لمعاق

    من السيد محمد تزناخت دوار ادروك
    بلدية تازناخت اقليم ورزازات
    الهاتف :0675314446
    ass.ASC@hotmail.com


    الى حضرة جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده
    فعلاقة بالموضوع المشار اليه اعلاه اتشرف بالكتابة اليكم حول لاطلب من السدة العالية بالله منحي رخصة للنقل من اجل اعالتي وعائلتي والجدير بالدكر اني من مواليد 1971 بدوار الوكوم اقليم طاطا معاق تعرضت لحادث بتاريخ 30/06/2007 على اثرها فقدت يدي اليسرى كاملا ومند دلك التاريخ لااقدر على ايجاد لقمة العيش ولهدا السبب اراسلكم من اجل منحي رخصة للنقل واستغل هده الفرصة لاقول لجلالتكم ولاسرتكم العلوية الشريفة كل عام وانتم بخير وارجو من الله ان يحميكم ويحفظكم كما حفظ الدكر الحكيم والسلام على السدة العالية بالله

    Posté par محمد تازناخت, 04 janvier 2010 à 13:57
  • مغربيه وافتحر وادا مو عاجبك انتحر

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اكيد من حقنا نعرف كل شيء يخص جلاله الملك محمد السادس
    لانه يهمنا كتير
    ماشاء الله عليك ياملك الملوك
    الله يحفظك ويحميك

    Posté par سحر, 23 mars 2010 à 11:38
  • سلام تام بوجود مولانا الامام
    وبعد
    يشرفني ان اراسل سيادتكم الموقرة جلالة الملك محمد السادس نصره الله لابلغ عن اعجابي و تقديري الكبيرين لجلالتكم
    انا سارة ابلغ 21 سنة من العمر طالبة باحثة و مهتمة كثيرا بقضايا البلاد فهدا ما رباني عليه جدي اللذي يعتبر من ابرز المقاومين الذين دافعوا بقوة عن حرية هذه البلاد عهد المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه
    لقد رباني جدي على حب الوطن نعم الحب الحقيقي للوطن
    بعيدا عن المصالح الشخصية و المطامع
    عاش الملك عاش الملك عاش الملك

    Posté par sara myth, 08 mai 2010 à 19:41
  • اعجاب شديد

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .انا تلميذة في السنة الثانية بكالوريا .اولي اهتماما كثيرا بالقضايا الوطنية و خاصة الانشطة الملكية لانني معجبة كثيرا بالعائلة العلوية الشريفة و اتمنى ان اشغل منصبا عاليا بعد التفوق و النجاح ان شاء الله كي استطيع رؤية الملك العضيم محمد السادس و اخذ صورة مع جلالته .والسلام[Salut]

    Posté par maryam doumi, 02 juin 2010 à 14:01
  • lahi nssar sidna wihafdo witawalina fi3amro howa olossra malakiya kolha o3ach sidna olahi barak lih fi walil3ahd molay lhassan olamira jalila lalakhadija witawal lihom fi3marhom o3ach sdna mohamad sadiss.

    Posté par aziz, 01 mars 2007 à 16:14
  • je t'adore mon roi

    merci pour ce site par ce que j'ai la chancede ecire ce commentaire vers tous les marocains et pour qoui pas pour mon roi je veux dire que je t'adore mon roi je t'aime beaucoup vous ete l'etoille qui eclaire le destin de tous les marocains je te souhaite une bonne sante et mon reve c'est de vous rencontre c'st tous et merci mon roi pour toutes ses aneeesde bonheurs

    Posté par yousra marocaine, 19 mars 2007 à 13:41
  • اللهم ياكريم يامجيب من دعاه انصر امير المؤمنين محمد السادس نصرا عزيزا وافتح له فتحا مبينا واهده طريقا مستقيما واعزه

    وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد اشرف المرسلين
    والحمد لله رب العالمين

    Posté par نادية, 20 mars 2007 à 11:34
  • merci

    vous imaginer pas jusqu'a quel point je suis fière de mon pays et trés conetente de trouver un tel site merci

    Posté par fati, 25 mars 2007 à 13:44
  • viva nuestro rey

    estoy sumamente orgullosa de mi rey, de mi pais. y le rezo a Dios que siga asi de tranquilo y que reine mas y mas nuestro Mohamed VI. viva mi rey

    Posté par kolade, 27 mars 2007 à 16:17
  • دعوة نحو تأهيل وتأطير الإعلاميين

    أظن أن الإعلام المغربي بالغ في موضوع معرفة خصوصية الملك حفظه الله والتركيز على هذا الموضوع كأنه هو الشغل الشاغل الذي يملىء الحيز اليومي للمواطن المغربي .
    هذا المواطن الذي يقتني جريدة ثم يلقي بها حينما يقرأ الصفحة الأولى ولن يعود بل يحبط من قراءة الجرائد بطبيعة الحال لا مجال للتعميم.
    تطوير هاته الفئة من تطوير المجتمع الذي هو في حاجة إلى التوعية و البناء الفعال . كيف سيكون رد فعلك حينما تجد شخصا يقوم بتصوير بيتك ويتجسس عن كل من له علاقة بك لاستقاء الأخبار؟ سوف تغضب ، سوف تتصل بالسلطات ، سوف تقوم ب....
    ليس كل من يكتب فقرات هو بالضرورة إعلامي أو يتهكم على شخص فهو نجم مشهور. على الفاعلين تنظيم دورات لتكوين إعلاميين باساليب علمية حديثة كدورات في التحقيق الصحفي العلمي، وتطوير اساليب الكتابة الصحفية بعيدة عن المسرح الإحتفالي الذي يقام في السواق الشعبية.
    رغم كل هذا أحمد الله على سعة صدر أمير المؤمنين حفظه الله ورعاه وسدد خطاه.
    عبد القادر الفلالي
    الكويت 009657915409

    Posté par عبد القادر الفلا, 17 avril 2007 à 07:33
  • المغرب أرض القيم الإنسانية

    المغرب أرض القيم الإنسانية


    بقلم الأستاذ عبد المجيد الحسوني



    " ولنا اليقين في ان المثقفين ورجال الفكر الذين يدركون قبل غيرهم كيف تلاقت الثقافات والحضارات عبر التاريخ، وكيف تبلورت القيم التي كرستها الأديان السماوية والمبادئ السامية التي اجمعت عليها البشرية، هم الذين سيسلهمون بكل فعالية في مد جسور الحوار والتفاهم والتضامن في إطار التكامل بين الكونية والخصوصيات الثقافية"
    نص من الرسالة السامية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى المشاركين في ندوة "حوار الثقافات بتاريخ 11/12/2003.


    المغرب أرض القيم الإنسانية

    على مدى الحقب التاريخية، ظل رواد الفكر منشغلين بما يجب تحقيقه ليصبح الفرد متأهلا ليحبا عصره بمعرفة وليكون في آن واحد نافعا لنفسه ولمحيطه. ومن هنا تنبع أهمية التربية حيث تتبوأ الأهداف المقدمة، تليها الوسائل اللازم توفيرها لتحقيقها.مما نستطيع معه الوفاء بالتزاماتنا نحو أجيال المستقبل، بأن نوفر لهم الشروط الضرورية لحياة جديرة بما تقتضيه العدالة والعيش الكريم والطمأنينة وبما يستجيب مع مبادئ القانون الدولي المنبثقة عن روح التمدن والثقافات.
    إن القيم الإنسانية العليا لهي أغنى ميراث للشعب المغربي، إذ هي تمثل القاعدة التي تنبني عليها الحياة الاجتماعية وكل تصور للتقدم وما يتهيأ معه الفرد لمعالجة علاقاته مع غيره ومع نفسه.ولهذه الغاية يلزم تثمين مبادئ التعاون الإنساني والتزام شروط الحوار والتعايش الحضاري والثقافي.
    ولقد ظل المغرب متمسكا بالقيم الإنسانية وبثقافة السلم وسيرورة التطور الديمقراطي بفتح المجال لمحاورة مختلف الأديان والثقافات والأجناس.لهذه الغاية، ينبغي أن يسود دعم حوار الثقافات والحضارات لدى مختلف أوساط الثقافة والحضارة والعدل والإنصاف، مما يجعل من هذا الحوار وسيلة قوية لتحقيق قيم التسامح وضمان السلم وتعايش الثقافات والحضارات.واعتمادا على تمسكه بالقيم الإسلامية العليا،/عمل المغرب على نشر ثقافة الحوار واحترام الغير وتعايش الأديان والثقافات في جو يسوده الالتئام وحسن التفاهم.
    "لقد كان المغرب خلال تاريخه الحافل المجيد حصنا منيعا وقلعة عالية للإسلام، وإننا لحريصون على أن يبقى كما كان البلد الذي يتمثل فيه الدين راسخا قويا باعتباره أساس مكونات هويتنا ومقومات شخصيتنا في تشبثنا بالمذهب المالكي والعقيدة الأشعرية وطريقة السلوك السني الهادف إلى تقويم النفوس وتنقية الضمائر مما كفل لبلادنا وحدتها وطمأنينتها" وفقا لما ورد في الخطاب المولوي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله في 15 دجنبر2000 في حفل تنصيب المجالس العلمية بتطوان.
    يضطلع المغرب بذلك دون عقد متميزا بارادة مزدوجة ثابتة:التحاور مع الغرب والبحث عن الحداثة مع الوفاء للتقاليد والحضارة المغربية.وبفضل حكمة ملوكه وامتياز نخبه أقام المغرب علاقة هادفة مع عوالم أخرى وحافظ عليها. روح الانفتاح هذه وتلك القدرة على استيعاب ما يرد من الخارج نابعان ولاشك من ارث مغربي أمازيغي أندلسي جوهره الإسلام.
    فالقيم تتجلى في محبة الناس والتعاطف معهم والإنسان الاجتماعي يرى في الحب الوسيلة الوحيدة الملائمة للروابط المتعددة بين الناس، والقيم الإنسانية هي قيم مشتركة بين الشعوب. ومن هذا المنطلق، فإن أي نظام اجتماعي أو ثقافي يستند إلى منظومة تلك القيم المشتركة الإنسانية سيسهم في ردم الفجوة والتضييق على كثير من الخلافات والإشكاليات البشرية وسيخفف من حالات الحروب والنزاعات.

    المبادرة الوطنية للتنمية البشرية: من أجل القيم الإنسانية

    إن كرامة الإنسان لهي جوهر الثقافة الإسلامية وأساس نجاحها وهي سر امتدادها وتأثيرها. إن كرامة الإنسان قبل كل شيء هي إحدى القيم الأساسية للإسلام، كما أن الاعتراف للإنسان بأحقيته في الكرامة يعد ضمن التطور الحديث للعدالة حيث إن حق مساعدة الفرد لكي يحظى بالكرامة قد أصبح لازما اجتماعيا مطلقا. وليس من شيء أهم في الحياة بالنسبة لمن يعانون من حالات العوز إلا أن توفر لهم الحياة الكريمة بالقضاء على مظاهر التهميش والاستعباد المتمثلة في مختلف أنواع الحرمان في السكن والغداء والصحة والتعليم والشغل الذي يظل عنصرا أساسيا للاندماج في المجتمع بينما تؤدي البطالة إلى الإقصاء.
    لقد ظل اجتثاث مظاهر الفقر مند أمد بعيد مناط الاهتمام والتعاون من أجل التنمية لكنه رغم ما بذل من جهود لا يستهان بها فإن الاستراتيجية المخططة من أجل القضاء على الفقر سواء على المستوى الدولي أو الوطني تظل مثار مجادلات نظرا لما يشوبها من تعقيد وارتباط بمختلف الأبعاد سواء الاقتصادية منها والاجتماعية والسياسية أو البيئية.
    لقد تمخض عن تصور التنمية البشرية المستديمة منذ ما يربو على العقد من السنين عدة رؤى على مستويات مختلفة، ففي إطار الندوات ومؤتمرات القمم الدولية برز اتجاه بشأن التنمية البشرية المستديمة يتمحور حول وضع إطار إجتماعي يهتم بإنعاش وتنمية الفرد والجماعة يقوم أحد أعمدته الأساسية على وضع الحوافز الضامنة للإسعاد الجماعي الدائم للأفراد إذ من القواعد الأساسية للتنمية البشرية المستديمة أن يتبوأ الكائن البشري المركز الأساسي في كل مبادرة تنموية سواء فيما يخص توزيع الثروات أو حسن تدبير الشؤون العامة أو الإشراك في مختلف المبادرات. إن صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله فور اعتلائه العرش قد رسخ قاعدة جديدة لتحرير الكوامن البشرية للوطن، وهكذا تبنت الدولة استراتيجية للتنمية الاقتصادية لفائدة أفقر المواطنين مع اعتبار المعطيات التاريخية والاقتصادية والاجتماعية وكذا فيما يتعلق بمستوى التنمية والثروات.
    إن المغرب يعيش عهدا جديدا وينعم بأوفى يقني بالحرية والديمقراطية وبتطور إنساني يتبوأ فيه المواطن مصدر الإشعاع. وتضع الحكومة في مقدمة الأولويات التنمية الاجتماعية ترجمة للرؤية الواردة في خطب صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، معنى ذلك السعي نحو تقديم نموذج لتنمية من شأنها أن تضمن الاستجابة للمقتضيات الاجتماعية ولتعميم التعاون وإعادة توزيع الثروات، وفي نفس الوقت السعي في تقليص دواعي التفاوت.
    إن نجاح التنمية الاجتماعية يرتكز على وسائل تعزيز الاندماج الاجتماعي والسعي في أن تكون كل جماعة حريصة على توفير حاجيات كل مواطنيها، وتبعا لمقاربة عصرية فإن كل كائن بشري يعد ثروة أي انه عامل ينتج فائدة بالمقارنة مع المفهوم الاقتصادي.
    إن مظاهر الفقر والبساطة قد يضيق مجالهما أو يتسع تبعا للأوساط بحيث يكونان لدى الدول النامية أقل احتمالا منها لدى المستضعفة، لهذا ينبغي أن يكون القضاء على التهميش محط الاهتمام اليومي للكل عوض الانحصار في التفكير في الحلول الكبرى البعيدة المدى أو المستعصية عن التحقيق. وليس اعتبار الفقر مجرد عاهة شخصية أو نتيجة بنيات اجتماعية متخلفة إلا استسلاما لقبول وضعية التهميش ومطية للتملص من المسؤولية.
    إنه لايمكن التوصل إلى تغيير حقيقي إلا إذا استطعنا فقط تغيير علاقاتنا مع الفقراء، وذلك بالتصدي للآفة اللولبية للفقر حتى لاتتوارثها الأجيال علما بما تمثله آفة الفقر من تهديد خطير على الاندماج الاجتماعي ذلك الاندماج الذي يبرز وفي نطاق كل جماعة في صور التعاون والترابط واحترام الاختلاف الثقافي والتسامح والعدالة والمساواة. وللتوفر على اندماج بناء يجب أن يحمل بين أهدافه سعي الكل من أجل الكل مجتمع يسود فيه اعتقاد أن الدولة منكبة على العمل في إسعاد الجميع، مجتمع منشغل بحافز اختيار نموذج للتنمية يساوي بين المواطنين ويحقق الانسجام بين الجماعات ويعمل على ترسيخ العدالة الاجتماعية، كما أن نجاح عملية الترابط الاجتماعي الإقليمي يخضع لتصورات سياسية متينة السند ولموارد مادية ملائمة ومستجيبة لحاجيات المدن والأقاليم.
    فعلى الدولة أن تقوم بمعادلة الثروات بالصورة التي تسمح للبلاد أن تدعم المناطق الأكثر هشاشة، لكن لا يلزم من ذلك أن يوضع تحت وصاية بيروقراطية بل ينبغي أن تحرر الطاقات المحلية وأن يفسح المجال للأقاليم كي تعبر عما تحظى به من قيم خاصة في مجال العدالة، فلقد استفدنا من التوجيهات المولوية للعاهل الكريم أن الحكومة قبل كل شيء جهاز لممارسة الفضائل. اعتمادا على هذه الروح السامية المتشبعة بالفضيلة يكرس العاهل الكريم صاحب الجلالة الملك محمد السادس جهده لخدمة الإنسان لاسيما إذا كان ذلك الإنسان منحدرا من الأوساط المستضعفة والفقيرة فهو حفظه الله يقضي في الخلافات الاجتماعية بأسمى روح من الإنصاف وبصورة من الجهاد لا يمكن الإحاطة بها ابتداء من محاربة الفقر إلى القضاء على مظاهر الدونية والتهميش.
    إنه حفظه الله ينكب بإرادة لا تقبل الاختزال وبعزيمة لاتلين على بث الروح في مختلف قطاعات التعاون التقليدية بل يتكفل بأن يأخذ شخصيا على عاتقه معالجة اهتمامات المواطنين. أما الامركزية فإذا كانت تهدف إلى تقريب قرارات المواطنين الراغبين في التعريف باهتماماتهم بالتدبير العام، فبهذا الصدد يبرز القيام بتأطير الأحزاب السياسية أمرا مفروضا بصفته من الضروريات الأكيدة التي يتحقق معها التوصل إلى الأهداف التي تنتظرها الأمة إذا تم الإلمام بماهية المأمورية وبكيفية حسن أدائها.
    إن صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد آتاه الله بصيرة ذكية في المجالات الاجتماعية معززة بعمق المعرفة والعمل في الميدان الاقتصادي مما تمكنت معه اوراش العمل أن تنطلق حثيثة في مختلف مناطق البلاد " المغرب النافع" لن يلبث بمشيئة الله أن يخلق فرصا للشغل ويضمن تطورا واعدا لإسعاد المواطنين في نطاق تنمية إنسانية شاملة.
    وهكذا يصبح الاندماج الاجتماعي مرادفا لشمولية العدالة والمساواة والإسعاد والحرية الديمقراطية ويساوى بين الجميع في الامتيازات والحقوق وهذا يعتمد بطبيعة الحال على توفير شروط الترابط الاجتماعي والنهوض بمستوى معيشة المجتمع المغربي عن طريق التمتع الشامل لحقوق الإنسان واحترام الكرامة الإنسانية.
    بيد أن نجاح نظام الترابط الاجتماعي يظل شرطا لازما لتحقيق فعالية اقتصادية للبلاد، إذ الازدهار الاقتصادي لا ينفصم عن الازدهار الاجتماعي، ولهذه الغاية يجب استحضار التوجيهات الكبرى للسياسة المولوية الداعية إلى تعزيز توافق وفعالية الاقتصاد وتدعيم الترابط الاجتماعي مع التناسق بين الاقتضاءات والأولويات.
    وإذا كان لأمة من الأمم أن تعتز بتخليد يوم أو أسبوع أو شهر من حياتها لماله من أثر على توجيه مستقبلها فإن يوم 18 ماي 2005 جدير بهذا التخليد لكونه منعطفا حاسما في الحياة السياسية للبلاد، إذ في هذا التاريخ أعلن صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مبادرة تولدت عنها حركية وتجندت لها فعاليات في مختلف الميادين والإطارات خاصة المؤسساتية.
    إن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مشروع ذو قيمة عالية حيث يرمي في الدرجة الأولى على الارتفاع بمستوى عيش المواطنين وإسعادهم ومن الناحية الثانية إلى مناهضة الفقر في الوسط القروي والقضاء على التهميش في الوسط الحضري، معنى ذلك أنه يهدف إلى رد الاعتبار إلى كرامة الإنسان ويتطلب جهودا متضافرة غايتها التنمية البشرية.
    إن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مشروع حضاري يتسم بخاصيات الحسم والطموح والشفافية والتطبيق ويعتمد في انطلاقته على رؤية جديدة للتنمية المستديمة تدعو إلى معالجة قضية الفقر في شتى أبعادها مما اقتضى تغييرا جذريا للنشاط العمومي وأحدث انبثاقا ثوريا لخلايا العمل قصد بلوغ أهداف مشروع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية اعتمادا على مجهود عميق لتنمية ضامنة لإحداث فرص عديدة للشغل.
    إن المغرب يجب أن يظل بلاد الأصالة الحقة والسبيل الواضح لتحقيق طموحات القرن في التقدم والازدهار الأمر الذي يقتضي تجندا عاما بناء على مقاربة تجمع بين الاندماج الاجتماعي والإيمان الثابت بالمصير العام وبرؤية في التعاون تعتمد على التاريخ.
    إننا لنستجيب لهذا التجنيد تحدونا روح التعاون والأخوة وذلك أمر راسخ في ثقافة المجتمع المغربي، في نفس الوقت تلتئم جهود دولة عصرية تسعى بما لديها من مؤهلات قصد النهوض بأحوال المواطنة ولفتح المجال للمشاركات الديمقراطية حتى يستفيد الكل بعدالة من حظوظ التنمية.
    فينبغي أن تنال العملية السياسية نصيبها من الاهتمام معنى ذلك مناقشة القضايا العامة واختيار القيم المثمرة مع الحرص على الصدق في الخطاب وحسن التتبع لمقارنة القول بالعمل. ولهذا الغرض يجب أن نومن بأنه لا التقدم التقني ولا المؤهلات الاقتصادية في استطاعتهما بمفردهما خلق مجتمع مزدهر عادل وإنساني إن لم يساند ذلك إرادة سياسية قوية سواء على الصعيد الوطني أو المحلي تلكم هي الرؤية التي تعطي أهمية للسياسة المحلية المتجهة يوميا بمحاداة السكان، ذلك يجب ألا يخفى على المواطنين.
    أما بصدد المبادرة الوطنية للمسيرة التنموية التي يقودها صاحب الجلالة الملك بأسلوبه الإنساني المتفرد المعتمد على احترام الإنسان وتحقيق كرامته، فبفضل الله وتوفيقه ستحظى الأمة بثمارها وتسعد بنجاحها فكما قال أعزه الله:"إن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ليست مشروعا ظرفيا ولا برنامجا هو وليد المناسبات لكنه ورش ملك عمل مفتوح على الدوام"
    الواقع أن هذا المشروع يهدف إلى القضاء على مظاهر التفرقة والمحاباة والتي تعاني منها طبقات الأحياء المستضعفة. وهو يهدف أيضا إلى تقوية فرص الإدماج الاجتماعي ويعبر عن مقتضيات دستورنا الملكي حيث تترسخ أفكار لا تختلف مع المعاصرة إذ أن هناك بعض الحقوق لاتمس حرمتها في طليعتها كرامة الإنسان والعدالة بين المواطنين أمام القانون.
    وعلى ضوء هذه المبادئ تكون المواطنة حرية أن تضمن للكل نفس الحظوظ فعلينا تخطي الحدود التي تعترض الإدماج والمساواة بين الأفراد لنحسن أداء خدمة وطننا الحبيب.

    Posté par ََََََAbdelmajid, 08 juin 2007 à 08:29
  • salut

    salut pour toutl

    Posté par bniach, 21 juin 2007 à 20:03
  • yalaho min malikin 3adimin min malik a3dama

    la 2sstatii3o ta3biiri 3an hobi limaliki ara2i3 wa2ossratihi achrifati waljamila wakolo ma2sstati3o 9awlaho howa ..ya 2alllah ..walahoma barik ..fi2a3dami malikn

    Posté par elidrissimou, 17 août 2007 à 04:22
  • mousa3ada

    076352102 ou hakam1.rue 18.n°47 HAY MOUHAMADI CASABLANCA

    Posté par youssef, 28 septembre 2007 à 17:23

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés