المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

13 avril 2008

أسرار الحسن الثاني مع عالم الجن والسحر

كانت السلطة دوما تستعين بالخرافة والسحر كما بالقوة والتخطيط للحفاظ على كيانها ضد الأعداء… لم يكن الملوك والأمراء، والأباطرة يعترفون فقط بسلطة العقل، بل كان سلطان السحر أقوى في كثير من الأحيان، سواء في الإمبراطوريات القديمة في الهند وفارس، أو في الدول الحديثة.

hassan11المغرب وملكه الراحل الحسن الثاني لم يشذ عن قاعدة اللجوء للسحرة والعارفين بأسراره، إذ كان الحسن الثاني يستعمل السحر عندما يعجز العقل والدهاء والتخطيط في رسم المستقبل، والتطلع الى ما وراء الحجب. عندما سألنا عن هذا الجانب الخفي في شخصية الملك الذي حكم المغاربة لمدة 38 سنة، حصلنا على روايات كثيرة، بعضها مبالغ فيه، وبعضها يصعب التحقق من صحته، أما الباقي، فقد ورد على أكثر من لسان لأشخاص كانوا مطلعين على ما وراء أسوار القصر… كان الفرنسيون يقفون حيارى أمام شخصية الملك الراحل، وقدرته العجيبة على أن يكون شخصا عصريا يتكلم فرنسية راقية، ويطوف على أحوال العالم قارئا ومستوعبا لثقافة عصره ومعارف الزمان الذي يحياه، وفي نفس الوقت كان قادرا على الحفاظ على تقاليد وأعراف غارقة في القدم، ترجع جذور بعضها الى فجر الإسلام، وبعضها الآخر الى القرون الوسطى… كان حوار >الجلباب< التقليدي الأبيض، المنحدر من ذاكرة الصناعة التقليدية في فاس. والبذلة الأوربية الحديثة الآتية من أفخم محلات الموضة في إيطاليا أو باريس أو نيويورك… تعبير فريد عن ازدواجية شخصية الملك لدى البعض، أو عن قدرة ابن محمد الخامس على التوفيق بين صورة الملك العصري وذاكرة السلطان أمير المؤمنين وغير المؤمنين. من هذه الازدواجية في الفكر واللباس واللغة ونمط العيش والحكم، جاء اهتمام الحسن الثاني بعوالم السحر الغامضة، وجماعات السحرة والعرافين والمنجمين والمشعوذين، الذين كانوا يعرضون خدماتهم على رجال السلطة ونسائها، وفي مقدمتهم ملك البلاد. رمال الصحراء في فنجان السحرة قبل أن يعطي الملك الراحل إشارة انطلاقة المسيرة الخضراء سنة 1975، التي شارك فيها أكثر من ربع مليون مغربي في مدينة أكادير، طلب الملك من خدامه استدعاء >رجل صالح< يدعي السيد الحبيب من قرية سيدي الزوين في نواحي مراكش، لاستشارته في أمر جلل… ففوجئ الملك برد >الحبيب< الذي اعتذر عن المجيء الى الحسن الثاني، في سنوات كان جل المغاربة يصابون بالرعب من مجرد ذكر اسم الملك، فالأحرى رفض طلب المجيء إليه، ولما استفسر >جلالته< عن الأمر قالوا له: إن بركة السي الحبيب، موجودة، حيث هو، وأكثر من هذا طلب الحبيب من الملك أن يأتي هو إليه من دون ضجة البرتوكول ولا هيلمان المواكب الملكية
. تعجب الملك -تقول مصادرنا- لكن هذا الامتناع زاد من حرصه على لقاء العراف >الحبيب<، وفعلا توجه إليه، في أصغر موكب ممكن. ولما دخل عليه سأله سؤالا واحدا هو: هل سأربح قضية الصحراء…؟ قال العراف، نعم سيدي ستربح الصحراء لكن ستلقى متاعب بعد ذلك… وفعلا صدقت نبوءة العراف، الذي قيل عنه وعن أقرانه: كذب العرافون ولو صدقوا… خرج الملك من عند السي الحبيب ومشاعره مشدودة الى النصف الأول من النبوءة أكثر من النصف الثاني، خرج ومعه >سبحة< تحمل بركة السي الحبيب ظلت بصحبته حتى آخر أيام عمره… لقاء بومدين يمر عبر مراكش سنة 1983 سعى الملك فهد ابن عبدالعزيز الى لعب دور الوساطة بين المغرب والجزائر، خاصة مع 508238274_smallمجيء الرئيس الجزائري الجديد الشادلي ابن جديد الى السلطة في أواخر السبعينيات، خلفا لهواري بومدين. وكان الملك الحسن الثاني يطمع في هدنة في رمال الصحراء، التي كانت مشتعلة بنيران الحرب ضد جبهة البوليساريو المدعومة من قبل الجيش الجزائري، حتى يتمكن من بناء الجدار الأمني في الصحراء، وكان ابن جديد من جهة يحاول استكشاف المغرب وملكه، الذي كان بومدين يكرهه، وكان فهد يحاول أن يلعب دورا إقليميا في منطقة مشحونة بعدم الاستقرار، خاصة عقب اجتياح إسرائيل لجنوب لبنان. في طريقه الى القمة التي أطلق عليها اسم لقاء العقيد لطفي، بين الحسن الثاني وابن جديد وفهد، فوجئ مستشارو الملك بتوجهه الى مراكش قبل السفر الى وجدة لمقابلة خصمه الجديد، ولم يكن السبب سوى لقاء الفقيه السي الحبيب، الذي قدم خدماته وتمائمه للقاء لم يعرف أحد ماذا سيحمل من مفاجآت. النفط والبحر والسحر سنة 1988 ستحمل أمواج المحيط الأطلسي ملامح أكبر كارثة بيئية الى الشواطئ المغربية، إنها آلاف الأطنان من النفط المتدفق من الباخرة الإيرانية >خراج< التي تعرضت الى الغرق في عرض الأطلسي، وهي متوجهة الى إحدى دول أمريكا اللاتينية، وأصبح هذا النفط العائم فوق مياه الأطلسي كارثة بيئية قال عنها الرحالة الفرنسي >كوستو< إنها أكبر كارثة بحرية تهدد الثروة السمكية وشواطئ المغرب في كل تاريخ الكوارث البيئية آنذاك. كان العالم كله يشد أنفاسه، وخاصة جمعيات البيئة في أوربا وأمريكا، وكان المغرب الذي لا يتوفر على أدنى الإمكانات لمواجهة كارثة من هذا الحجم، ينتظر ماذا تفعل إرادة السماء. وماذا سيقرر اتجاه الرياح في الأطلسي… فبدأت المساعدات الأجنبية وفرق الوقاية من الكوارث تتقاطر على المغرب، وفي مقدمة هذه المساعدات كانت منحة سعودية تقدر بـ50 مليون دولار، في هذه الأجواء أمر الملك الحسن الثاني فريق من الفقهاء والقراء بالتوجه الى شاطئ مدينة الجديدة والشروع في قراءة القرآن والأذكار والأوراد صباح مساء، الى أن يأتي الفرج… وبعد أيام قليلة، كانت الكارثة قد ابتعدت عن المياه الإقليمية للمغرب بفعل اتجاه الرياح، فقال البعض إنها بركة القرآن والبعض الآخر قال إنها عزيمة السحر، فيما علق بعض الاشتراكيين المغاربة آنذاك بالقول إنها حيل الملك، لما علم عن طريق الأرصاد الجوية أن هناك رياحا في الأفق ستهب في اتجاه إبعاد أطنان النفط العائم فوق الماء، فنظم الملك خطة قراء القرآن والأذكار ليركز في عقول الشعب بركته ووقوف قوى خارقة الى جانبه… انتهت القصة وبقيت تداعياتها الى اليوم بين مصدق ومتوجس

…. القصر المسحور

maroc244للقصر الملكي في أكادير قصص يرويها الخدم على أن هناك كائنات تسكنه غير بني البشر، والمقصود هو الجن، منذ أن انتهت الأشغال بهذا القصر الذي يعتبر من أكبر القصور في المملكة. والحكايات تتداول على أنه >مسكون< من قبل الجن، الذي يخرج بالليل ليعبث بأثاث القصر ويبث الرعب في نفوس ساكنيه. وصلت هذه الروايات الى الملك الراحل الحسن الثاني، فأمر فقهاءه بالبحث والتقصي في الأمر، وقد أكد أغلبهم هذه الروايات، فشرعوا في طرد السكان الأصليين من قصر ملك البلاد، الذي لا ينازعه أحد على ملك، سواء إنسيا كان أم جنيا. كما أن الروايات التاريخية تحكي أن سكان مدينة مكناس كانوا على اقتناع أن السلطان المولى إسماعيل، الذي كان الحسن الثاني يكن له اعتبارا خاصا، كان الناس في ذلك الزمان يعتقدون أنه يحكم مملكة الجن، كما أنه يحكم مملكة الإنس. ولهذا عندما تقدم الفقيه المشهور اليوسي، ليغسله بعد موته رفع رأسه الى الأعلى وتركها لترتطم بالأرض حتى يتأكد من أن السلطان حاكم الإنس والجن قد مات
… وقد حاول الحسن الثاني الذي كان يثق كليا في رواية سكن الجن لقصره في أكادير طرده، ولما لم يتمكن >فقهاء السحر< من ذلك هجر القصر ولم يدخله مرة أخرى، الى أن جاء ابنه الملك محمد السادس وأصبح قصر أكادير من القصور المفضلة لديه… دون أن يحس أن في المكان مخلوقات أخرى غير الإنس… ليست شخصية الحسن الثاني من كانت تلعب دورا في الاهتمام بعالم الجن والسحر، بل وكذلك طقوس المخزن وأجواء القصور، فالى حد الآن ما زال الخدم يدخلون الى البرلمان عندما يحضر الملك الى افتتاحه السنوي وبأيديهم >أواني البخور< يمرون بها في ممرات البرلمان وفوق الكرسي الذي يقتعده الراضي كل أسبوع بدون بخور طبعا.

توفيق بوعشرين عن ارشيف اسبوعية الجريدة الاخرى

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في على الساعة 10:23 - تعليقات زوار الموقع 3


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • رحم الله المللك

    رحم الله مولانا الحسن التانى كيف يعقل لرجل علم محنك وعبقرى فد ان يكتبون عليه هدا لم يكون رحم الله يؤمن بدللك الا ان اعداء الوطن الدين يطتبون عنه بعد مماته ولكان حى لما تجرا احد على دلك ولكن تبقى الكلاب كلاب والاسود اسودا

    Posté par tata amina, 16 avril 2008 à 13:35
  • demande

    أيها الإخوة السلام عليكم وبعد
    إنه لمن دواعي سروري أن أكتب تعليقا حول إنسان عظيم ضحى بنفسه من أجل هذا الوطن العزيز جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه، لقد كنت تلميد في الثانوية العسكرية الملكية و قد حصلت على الرتبة الأولى لكن أنحدر من وسط فقير جدا ،والآن أنا أعاني من عيشت البراكة و الكاريان و لكن المغرب في قلب و سيظل دوما في القلب أنا فقير ماديا ولكن غني في قلب و قانع و الحمد لله على كل شيء
    وشكرا.

    Posté par ayob, 30 janvier 2011 à 16:47
  • no

    تعليم السحر من المغرب

    Posté par اشرف, 04 septembre 2011 à 00:26

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés