المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

01 mai 2008

طرائف ولي العهد مع والديه ومربيته وخدم القصر

من الجابادور الى"الكومبلي"

t_moulay_hassannكان أول جابادور ارتداه ولي العهد,هو الجابادور الأحمر فاقع اللون,المزركش بخيوط ذهبية خالصة,وهو شبيه ومماثل للجابادور الذي سبق وأن ارتداه والده الملك محمد السادس وجده الملك الراحل الحسن الثاني فيما بين سن الثانية والثالثة ونيف,حفاظا على تقليد العائلة الملكية التي حكمت المغرب منذ قرون,اذ تعد الملكية المغربية ثاني أقدم نظام ملكي بعد الملكية اليابانية.وحسب أحد المصادر كانت أول أول مرة ارتدى فيها ولي العهد جابادور مغربيا أميريا عندما أكمل سنته الأولى,وظهر به أكثر من مرة وبأكثر من لون,الأبيض والأحمر والرمادي والبني...

وشارك والده أو والدته في تظاهرات رسمية وهو يرتدي الجابادور,ومنها مراسيم استقبال الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك وعقيلته,حيث ظهر مرتديا الجابادور الأحمر فاقع اللون,الذي ارتداه كل أولياء عهد المغرب,وحذاء وجوارب بيضاء ناصعة البياض أضفت جمالية متميزة على أناقة الأمير.ومن المعلوم أن والدته تهتم كثيرا بهندامه وملبسه,وقد دأب المغاربة على معاينة ولي العهد,كلما ظهر وهو يرتدي لباسا تقليديا ينسجم مع سنه وشخصيته وموقعه الاعتباري مع لمسات عصرية تنم عن اجتهاد وابداع الصانع التقليدي المغربي وحسن ترويضه لابرته ومقصه.وبعد الجابادور جاءت مرحلة"الكومبلي" حيث يبدو أن المرة الأولى التي ظهر فيها الأمير مولاي الحسن مرتديا بذلة عصرية ورابطة عنق,كانت في بداية صيف 2007 عندما قام بتدشين أول شارع يحمل اسمه بمدينة وجدة,وهو أهم شارع بالجهة الشرقية أطلق عليه الملك محمد السادس اسم"صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن" وشارك ولي العهد والده في ازاحة الستار عن اللوحة التذكارية المؤرخة لهذا الحدث,علما أن كلفته بلغت 42 مليون درهما ساهمت فيها كل من الجماعة الحضرية والولاية والمكتب الوطني للكهرباء والمكتب الوطني للسكك الحديدية والمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية والوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء,وامتد مسافة أربع كيلو مترات ويمثل حاليا الشريان النابض لمدينة وجدة AFFG0497ومنفذها نحو المدن الأخرى,وأضحى الآن غير خاف عن المغاربة أنه منذ ولادة ولي العهد اهتمت العديد من الشركات ذات الصيت العالمي والتألقة في مجال ألبسة الأطفال,بهندام الأمير مولاي الحسن,اذ أبدت بعضها رغبة مستميتة في أن تكون لها الحظوة والسبق والاحتكار بخصوص توفير ملابس الأمير,ولي عهد المغرب ولوازمه.عبر الانتقال من الجابادور الى "الكومبلي" ظهرت بجلاء الطبيعة الازدواجية في عنصر اللباس التقليدي الأصيل,الجابادور والبذلة العصرية,فالأول حصيلة تطور الصناعة التقليدية في المدن العتيقة,والثانية آتية من أفخم محلات الموضة في باريس وايطاليا أو غيرهما,وهو تعبير فريد عن ارتباط الأصالة بالمعاصرة,كيف لا والأمير مولاي الحسن يعد ليكون ملكا,وملك المغرب هو كذلك أمير المؤمنين وحامي الملة والدين حسب منطوق الدستور.فلباس الأمير وهندامه,رغم ان سنه تجاوز بالكاد الخامسة أي نصف عقد,يعكس الأصالة والتقليد دون التفريط في الحداثة والتجديد,أثارت أناقة ولي العهد انتباه الكثيرين رغم صغر سنه,حيث تتبعوا تطور هذه الأناقة مع نموه,من لباس الرضيع والذي تميز بالبساطة والانسجام,الى مرحلة البذلة وروابط العنق,وعبر هذه المراحل ظل ولي العهد في عيون المغاربة,الأمير الوسيم الأنيق,الذي يبدو أنه يبذل مجهودا كبيرا لكبح حيويته,ويخيل للمرء عندما يراه أنه لولا ضرورة الانضباط لأجواء المناسبة لانفجر حيوية ودينامية كما هو معروف عنه بشهادة بعض من عاينوه في حياته العادية الطبيعية خارج الظهور الرسمي,وتزيد من وسامة الأير قصة شعره رغم حداثة سنه.

مولاي الحسن ملك مغرب الغد

Capture075كانت لحظة مروره برواق المواشي والدواجن بالمعرض الدولي للفلاحة,المنظم بمكناس في دورته الثالثة,محط اهتمام كل الزوار والمدعوين من جهة,ولحظة تاريخية استرعت انتباه عموم المشاهدين من أبناء الشعب المغربي من جهة ثانية,اذ بدا الأمير مولاي الحسن أكبر من سنه,وهو يدشن بخطوات ثابتة رواق المعرض الفلاحي,وتقدما نحو والده الملك محمد السادس,في تركيز متناهي ينم عما يشبه مونولوغا داخليا جرى بين الطرفين,وكأن ولي العهد يقول لوالده آنذاك,أنا على أتم الاستعداد للقيام بالمهام التي تنتظرني,وحتى أن لباسه الرسمي بربط عنق أضفى على ولي العهد لمسة أمير علوي,استوعب ما يكفي من دروس البروتوكول الملكي المتوارث أبا عن جد,حيث ظل طيلة فترة تواجده بجانب أبيه الملك ثابتا,رزينا,وهو يترجم ثمرة تكوين مركز خاص,استطاع من خلاله أن يكون في مستوى الحدث الدولي,خاطفا الأضواء والابتسامات بحضوره الذي حوله الى نجم الحدث بامتياز وبالاجماع.و أياما قليلة بعد هذا الحضور اللافت للأمير الصغير,نفث ولي العهد مولاي الحسن في اتجاه شمعته الخامسة,مدشنا بذلك أولى خطواته في مسار عامه السادس,وهو العام الذي سيكون لا محالة حافلا ببرنامج تكويني خاص,استعدادا للعب أدوار أخرى,بصفته الملك المقبل للمغرب,وحسب مصادر مطلعة,فالأمير مولاي الحسن,وبحكم سنه الصغير,قد أخذ تدريجيا في الانفتاح على محيطه الواسع,بعدما كان مصتصرا على غرفته بالطابق العلوي باقامة دار السلام,وهي الغرفة التي تم تصميمها على مقاسه,حيث راعى فيها مصمموها تزيينها بجداريات تضم مشاهد الطبيعة بالألوان الزاهية المنسقة والمنسجمة,اضافة الى أخرى مزينة بشخصيات الرسوم الكارتونية,مع تأثيثها بمختلف اللعب ذات الوبر الناعم,الى جانب العديد من الكراسي الوثيرة المميزة بألوانها المختلفة والجدابة,حتى يتأتى للملك القادم تفجير طاقته الطفولية في عالمه الصغير,الخاضع لمراقبة روتينية,من طرف أبويه ومربيته المنتقاة من عشرات المربيات وفق شروط خاصة,للسهر على اعداد وتكوين ملك مغرب المستقبل أو الحسن الثالث كما يسميه البعض.بدأ الأمير مولاي الحسن,الابن الأكبر للملك محمد السادس أولى علاقاته مع والديه,قبل أن ينفتح على محيط الأسرة الملكية,غير أنه نسج في وقت مبكر علاقة مميزة مع عمه الأمير مولاي رشيد,الذي دأب على زيارته منذ أعوامه الأولى بمقر اقامته,مع اغراق غرفته بالهدايا,مما جعل الأمير الصغير يحتفظ لعمه بصورة جيدة في ذهنه,واستقباله بضحكات متناهية,مع الارتماء في حضنه عند كل زيارة بين الطرفين,وهو الأمر الدي علق عليه البعض بالقول ان مولاي رشيد يعتبر الصديق رقم 1 لمولاي الحسن,وخارج دائرة الأبوين,نسج الأمير مولاي الحسن أولى علاقته بشخصين اثنين وهما مربيته المكلفة بكل ما يهم ولي العهد منذ صغره,وحارسه الشخصي الذي من خلاله يحظى الأمير ولي العهد بحراسة لصيقة تفوق تلك التي يتمتع بها باقي الأمراء داخل محيط الأسرة الحاكمة,حيث يشرف حارس الأمير على مجموعة من الحراس الخاصين,المكلفين بملازمة ملك مغرب الغد,حيث يتراوح عددهم بين 4و6 حراس,يتناوبون على حمايته وحراسته وتنقلات الأمير,وخارج هذا الاطار فقد دأب ولي العهد على مرافقة والدته الأميرة لالة سلمى لزيارة جدتها بحي القبيبات الشعبي بالرباط,هذه الأخيرة التي تكلفت بتربيتها منذ أن كان سنها لا يتجاوز السنتين.

492955559كان أول خروج رسمي للأمير مولاي الحسن بعد سنتين من ولادته,اذ بدا بين ذراعي والده الملك محمد السادس وهو يلتقط رفقته صورة تذكارية مع المنتخب الوطني,لكرة القدم سنة 2004 بعد عودته بلقب وصيف بطل كأس افريقيا للأمم,ثم تلاه بعد ذلك حضوره اللافت ابان الاحتفالات بالذكرى الخمسين لاستقلال المغرب,اذ ظل مفعما بالحيوية الى جانب والدته لالة سلمى,حيث استطاع في كثير من اللحظات أن يجرها الى عالمه الطفولي وهو يجول بنظراته التفحصية والاستكشافية,مما كان يدفعها أحيانا الى التماهي معه في عالم من الضحك,حتى أنه تمكن من خلال شغبه الطفولي وضحكاته من جلب أنظار العديد من الشخصيات الوازنة آنذاك ناحيته,وقد شارك مولاي الحسن والده في العديد من الأنشطة والاستقبالات الرسمية.و يتميز الأمير مولاي الحسن بنظراته الثاقبة,الأقرب منها الى نظرة جده الراحل الحسن الثاني,سيما اذا قطب ما بين حاجبيه أو ابان لحظات فضبه,كما أنه يتمتع بحدس خارق يبدو من خلاله وكأنه يتوفر على أدوات استشعار تمكنه من ادراك كل ما يحيط به,اضافة الى ولعه الشديد باللعب الالكترونية والتركيبية,فضلا عن حبه الكبير للحيوانات,وحسب أكثر من مصدر فالأمير مولاي الحسن يميل أكثر الى الحيوانات المفترسة كالنمور والأسود,هذا وقد شوهد ذات مرة وهو يتفحص جيدا قفص القردة بحديقة الحيوانات,حيث دأب حسب هؤلاء على مطالبة والديه بزيارة الحديقة الوطنية بتمارة,وقد تأتى له ذلك في العديد من المناسبات للوقوف عن قرب على مشارف أقفاص الحيوانات التي يهيم الى مشاهدتها والاستمتاع الى جانبها,هذا بالاضافة الى ميوله الى التفرج على الاسماك وهي تسبح في أحواض السمك أو باحدىبحيرات دار السلام,وحسب الكثيرين فان ولي العهد الأمير مولاي الحسن يعتبر صورة طبق الأصل لجده الراحل الحسن الثاني,حيث يميل اليه في جل حركاته وكذا مشيته وضحكاته وتدخلاته أيضا,مما جعله محط اهتمام جل مكونات الشعب المغربي,علما أن الملك محمد السادس الذي تكلف شخصيا بتربيته واعداده,لمهامه المستقبلية,يتطلع الى أن يرسم ابنه صورته بنفسه وأن يكون شخصيته الخاصة به,وحسب بعض الذين عاينوا ولي العهد,فان moulayelhassanالأمير ربط علاقة متميزة مع شقيقته الأميرة لالة خديجة,التي انعشت عالمه الطفولي الخاص,وحسب الملف الذي أنجزته مجلة"نساء من المغرب" تظهر صورة ولي العهد مولاي الحسن وهو يتطلع ببهجة وسرور عميقين من خلال نظرة دافئة الى شقيقته الصغيرة,وهي تعوم في دفء حضن الملك محمد السادس,حيث كتب في تعليق قصير في الجانب الاعلى من الصورة"نظرة شقاوة من مولاي الحسن الى أخته الصغيرة,وعد باقتسام اللعب في المستقبل القريب" وحسب المقربين من محيط ولي العهد فقد ظل الأمير مولاي الحسن غارقا في بحر من الأسئلة التي تشغل فكره,حيث عرف عنه أنه لا بتردد في طرح الأسئلة على كل من حوله لاطفاء لوعة السؤال,ومن ضمن ما عرف عنه أنه يمطر والديه بأسئلة تهم تفرده بملابس تختلف عن ملابس شقيقته الأميرة لالة خديجة,اضافة الى شروعه في البكاء كلما فرض عليه اللباس التقليدي,اذ يميل الى الملابس الرياضية,أكثر منها الى الرسمية,كما يفحص لعب شقيقته الأميرة لالة خديجة, قبل أن تستمتع بمداعبتها,لاحساسه المبكر بأنه سيد المكان والوالي عليها باعتباره يعد منذ الآن ليكون أب جميع المغاربة,وبالتالب كل كبيرة وصغيرة يجب أن تمر من تحت يده,وبالرغم من العطف الأبوي الذي يستمتع به الأمير مولاي الحسن الا أن الملك محمد السادس يسعى الى أن يوازن في تكوين ابنه بين تربية مستشفة من العمق الديني الأصيل موازاة مع تأصيل جذور التربية العصرية,هذا الى جانب اعتماد الصرامة في اعداد الملك المستقبلي للمغرب.

زيارة الجدة بحي القبيبات الشعبي

يفرح ولي العهد كثيرا كلما بلغ الى علمه أنه سيزور جدته فمنذ أن كان في المهد دأب على زيارتها بمقر سكناها بحي القبيبات الشعبي بالرباط,وهو فضاء مخالف تماما للفضاءات التي يقضي فيها جل أوقاته,حسب شهود عيان,حالما يفتح المرافق باب السيارة يهم الأمير بالاستعداد للهرولة في اتجاه باب العمارة ويضطر الحراس الى ملاحقته جريا,في البداية فوجىء سكان العمارات المجاورة وجيران جدته,الا أنهم اعتادوا زيارة ولي العهد لوالدة أمه,اما لوحده أو بمعية الأميرة لالة سلمى.

الفعو الملكي وميلاد الأمراء

588881لقد عمد السجناء بالمغرب الى انتظار سخاء في العفو الملكي بمناسبة ميلاد أمير أو أميرة,حسب أحد سجناء السجن المركزي بالقنيطرة,من بين المحكومين أصلا بالمؤبد والمستفيد أكثر من مرة من العفو الملكي في عدة مناسبات وطنية,ودينية,خاصة منها ميلاد ولي العهد في عهد الملك الراحل الحسن الثاني,وميلاد شقيقه وشقيقاته,كما حظي أيضا بعفو بمناسبة اعتلاء الملك محمد السادس عرش البلاد,ومن جديد استفاد من العفو الملكي بمناسبة ميلاد ولي العهد الأمير مولاي الحسن وشقيقته,الأميرة لالة خديجة,ولم يبق له الآن الا أقل مما قضاه لمعانقة الحرية بعد أن كانت المحكمة قد قررت,منذ سنوات عديدة حرمانه منها مدى الحياة,حسب هذا السجين أحد قدماء سجن القنيطرة,ظل السجناء بالمغرب,سيما المحكومين بالاعدام والسجن المؤبد و 30أو 20 سنة,ينتظرون بفارغ الصبر اعتلاء ملك جديد عرش البلاد والاعلان عن مولد ولي العهد ثم الأمراء والأميرات,وذلك لعلمهم أنه جرت العادة بالنسبة لسلاطين وملوك المغرب بهذه المناسبة أن يصدروا عفوهم على عدد كبير من السجناء يفوق عدد المعفى عنهم في المناسبات الأخرى,الوطنية منها والدينية,وقد قيل ان بعض السلاطين العلويين قاموا بافراغ السجون عن آخرها كاشارة من اشارات بداية عهد جديد بعد اعتلائهم العرش.و بمناسبة ميلاد ولي العهد مولاي الحسن عفا الملك محمد السادس عن 9459 سجينا من بينهم 293 أجنبيا,أمر بتخفيض العقوبات الحبسية لما قدره 38539 معتقلا,وبذلك يكون قد استفاد من العفو الملكي بهذه المناسبة 48098 نزيلا.

وأضحت مناسبة عيد ميلاد الأمير مولاي الحسن(ولي العهد) مناسبة لاستفادة نزلاء السجون بالعفو الملكي أكثر من غيرها,وظلت سنة 2006 التي تزامنت مع عيد الميلاد الثالث لولي العهد السنة التي حظي بها أكثر عدد من السجناء بالعفو الملكي,اذ بلغ عددهم 47988 معتقلا,من بينهم 409 سجينا أجنبيا. و وبمناسبة ميلاد شقيقة ولي العهد,الأميرة لالة خديجة أفرج عن 8836 سجينا وخفضت عقوبات 24218 نزيلا,أي ما مجموعه 33054 معتقلا,ويعتبر هذا العفو أكبر عفو استفاد منه سجناء المغرب بعد العفو الذي تزامن مع مرور 50 سنة على استقلال المغرب,وهي المناسبة التي تم الاحتفاء بها يوم 16 نوفبر 2005.

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في على الساعة 22:47 - تعليقات زوار الموقع 3


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • notre prince

    C'est vrai notre vrai prince et notre prochain roi du Maroc .
    J'espère que Dieu se protège Amine

    J'ai écris MAROC sur le sable
    Mais la mer l'a supprimé
    J'ai écris MAROC sur l'écorce d'un arbre
    Mais le temp l'a effacé
    J'ai écris MAROC dans mon coeur
    Et il y restera a tous jamais.

    Posté par fille du Maroc, 28 mai 2008 à 21:32
  • vive le roi du maroc

    nous ne pouvons concevoir le peuple du maroc dépourvu de la royauté alaouite

    Posté par said, 07 avril 2009 à 11:47
  • tasshih

    الفعو الملكي وميلاد الأمراء sahih khataoka fialjomlaالعفوالملكي

    Posté par zeri007, 11 novembre 2010 à 11:59

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés