المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

10 juin 2008

انفراد صحفي رحلة نيشان الى تندوف

هناك حياة بعد تيندوف

20070809Benchemsiهناك في أقصى الجنوب الشرقي للجزائر,على بعد أقل من 100 كيلومتر من الحدود المغربية,يوجد 160 ألف شخص يكرهوننا من أعماق قلوبهم.يعتبروننا مستعمرين,محتلين وحوش كاسرة صادرت أرضهم وبسببها تحولوا من 33 عاما الى متشردين على أرض غريبة.طبعا خلال رحلتنا الى تيندوف لم تكف قيادات البوليزاريو عن ترديد نفس اللازمة التي أنهكت أسماعنا"ليس لدينا أي مشكلة مع الشعب المغربي,مشكلتنا هي مع النظام الحاكم",لكن ماذا يريد هؤلاء بالضبط؟أيظنون أننا بين عشية وضحاها سنقلب"نظامنا الحاكم"ل"يتحرر" الشعب المغربي من الملكية ويسارع الى منح الصحراء على طبق من ذهب الى دعاة الاستقلال,كما كان يتبادل الثوار الهدايا أيام زمان؟حتى في تيندوف لا أحد له ما يكفي من السذاجة كي يعتقد هذا.أما كلام المسؤولين فهو مجرد خطاب للتسويق. فقطمن المعروف أن الحقيقة عادة تخرج من أفواه الأطفال,والأطفال الذين صادفناهم في مخيمات تيندوف كلما أدركوا أننا مغاربة أنتابهم الخوف وحدقوا فينا بنظرات مرعوبة قبل أن يهددونا بكسر رؤوسنا.نعم هؤلاء الأطفال وآباؤهم لديهم مشكلة مع الشعب المغربي,ابراهيم غالي سفير"الجمهورية الصحراوية في المنفى"لدى الجزائر صرح لنا بأن أكثر ما يحز في قلبه هو "صمت الشعب المغربي اتجاه مأساة الصحراويين" يا سعادة السفير,ألم بخطر ببالك أن الشعب المغربي ربما يرى الأشياء بمنظار آخر, ويعتقد مثل كاتب هذه السطور بأن الصحراء جزء من كيانه الوطني؟ ليس هذا لأسباب تاريخية بالضرورة,لأن كل طرف من أطراف النزاع يعيد كتابة التاريخ بالشكل الذي يناسبه..للمغاربة أيضا مأساتهم,سعادة السفير آلاف الضحايا سقطوا في المعارك,وشبه سرية في عز سنوات الجمر الحسنية,مشاريع الاصلاح الديمقراطي المؤجلة بذريعة"قضية الصحراء المقدسة" التي تحولت الى رأس حربة المحرمات المغربية..أضف الى ذلك كله,التضحية المالية الرهيبة التي تطلبتها هذه القضية,وهي تضحية أداها المواطنون المغاربة من جيوبهم طيلة أكثر من ثلاثين عاما.هل بعد كل هذه الكوارث يجرؤ أحد على نصح المغاربة بالتخلي عن الصحراء.هذا الاقليم الذي يمثل نصف مساحة ترابهم,ثم يسلمون مفاتيحه الى شعب يقل عدد سكانه عن سكان حي المعاريف بالدار البيضاء؟ان مجرد التفكير في كون المغاربة سيقبلون ذلك نوع من العمى.وفي الطرف الآخر يستمر المسؤولون المغاربة في سياسة النعامة,مؤكدين بأن"الشعب المحتجز في تيندوف لا يحلم سوى بالالتحاق بالوطن الام" وهذا من باب العمى أيضا,نعم بعض الصحراويين التحقوا بالمغرب,لكن كم عددهم الاجمالي بالمقارنة مع أولئك الذين بقوا في المخيمات؟نعم الحياة قاسية جدا هناك,لكنهم يعيشونها بهامات مرفوعة.أضف الى ذلك أنهم تربوا منذ نعومة أظافرهم على التعلق بأرض أجدادهم"المغتصبة".أما الاستفتاء فهم يعتبرونه حلا مشرفا لأنهم متيقنون بأنهم سيفوزون به في حال اجرائه.لكن ماذا لو خسروا الرهان؟قياديو البوليزاريو يصرحون بأنهم سيخضعون لأي نتيجة قد يفرزها الاقتراع الديمقراطي.لكن ماذا عن الشباب الذين يشكلون غالبية سكان المخيمات؟انهم في واد آخر تماما,وهم يقسمون بأنهم في حال خسارة الاستفتاء سيفضلون الاختفاء بين كثبان الصحراء بسلاحهم على"الاستسلام"نفق مسدود اذن؟ أو صلح مستحيل ؟ليس بالضرورة

couv_329المفتاح في نظرنا هو الكرامة,تلك الخصلة الأساسية في الروح الصحراوية التي لم ينتبه لها المغاربة بما فيه الكفاية,ان عقدة الصحراويين كما عايشناها في المخيمات هي احساسهم بالمهانة والحكرة من طرف المغاربة.المفتاح السحري هو اقناعهم بأننا لا نحتقرهم أبدا وبأنهم يستحقون منا كل الاحترام,هنا تكمن بداية الحل الدائم,وبالمناسبة انهم يستحقون فعلا الاحترام,ألم يقضوا مضجع جيشنا رغم نفوقه كما وكيفا بفضل حرب عصابات قاسية اضطرتنا في النهاية الى بناء جدار ضخم في الصحراء لصد هجماتهم المتكررة؟هذا الجدار الذي بفضله تمكن المغرب أخيرا من ضمان أمنه وكسب الحرب,اننا اليوم في حاجة الىكسر جدار من نوع آخر.جدار الحكرة قد يكون ذلك صعبا بالنظر الى عاداتنا الثقافية فالحكرة لا يعاني منها الصحراويون فقط بل المغاربة قاطبة.اننا نمشي في الطريق الصحيح والحريات في تقدم ولو بشكل متعثر وما علينا الا أن نسرع الخطى.يجب أن نمنح المزيد من الحريات ل"صحراويينا" بما في ذلك حرية التعبير عن اختلافهم السياسي ولو ذهب الى حد اضفاء الشرعية على النزعة الاستقلالية,ولم لا؟ففي اسبانيا مثلا لم يؤثر وجود أحزاب سياسية استقلالية في اقليمي الباسك وكاطالونبا على وحدة وتضامن البلاد.لنكف عن التعالي على الصحراويين ولنعطهم ألف سبب لكي يحبونا صراحة وبدون اكراه.لنطبق مشروع الحكم الذاتي.هذه الفكرة الذكية,بدون ابطاء ولا انتظار لنتائج مفاوضات عميقة لنجعل الصحراويين يحسون بأنهم في بلادهم معززين مكرمين بفضل سياسة تنمية حقيقة.وربما بعد مرور بعض الوقت ستنعدم تلقائيا فكرة الاستفتاء,أو سنقبل مبداه لأننا سنكون واثقين(هذه المرة) من كسب رهانه.

الأسبوع الماضي ونحن,زميلي المهدي السكوري وأنا,منغمسان في رحلتنا,كثر الحديث في بعض الجرائد عن كوننا" استأذننا السلطات المغربية" قبل أن نتوجه الى تيندوف.هذا خبر زايف ومهين لاستقلاليتنا المهنية.ونزيدوكم كنا شوية منويين من آش غيطرا فالرجعة,وكانت حقا مفاجأة سعيدة حين لم نتعرض للمساءلة من طرف أي أحد لاى في المطار ولا خلال الأسبوع الذي حضرنا فيه هذا العدد الخاص من"نيشان".

انها نقطة جيدة في صالح النظام ودليل على سعة صدره.على الصحراويين في تيندوف أن يتأملوا المسار الذي قطعناه.ربما قد يغيرون(ولو بقليل) نظرتهم عن المغرب

افتتاحية احمد بن شمسي "اسبوعية نيشان"

االثلاثاء 10 يونيو

U11P_eqmseHuXwمن الرباط تبدو الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كيانا"وهميا" لكن من العاصمة الجزائرية تبدو الأشياء مختلفة تماما.فاذا كانت"الدولة الصحراوية" تفتقر الى أرض,ذلك هو الشيء الوحيد الذي ينقصها.فهي تتوفر على دستور وحكومة وبرلمان...وعلى بعثة دبلوماسية في فيلا فاخرة بقلب العاصمة الجزائر حيث نوجد الآن في السابعة والنصف ليلا,وذلك بناء على رغبة ابراهيم غالي وزير الدفاع السابق والسفير الحالي للجمهورية الصحراوية في الجزائر,الذي حرص على دعوتنا الى العشاء قبل أن نطير في اتجاه تيندوف.

بعد السلام والتحايا,بادرنا السفير ببراءة مزيفة"فين وصلات الوضعية فسيدي افني؟ الجزيرة أعلنت بأن الاضطرابات أوقعت عشرة قتلى".سرعان ما انتابه الشك بعد تكذيبنا(حسب علمنا لم تسفر أحداث سيدي افني سوى عن سقوط جرحى).هل نكون من اولئك الذين يبثون"الدعاية المخزنية" بشكل تلقائي ومبدئي ؟وضح السفير نواياه حين أضاف"من الصعب عليكم أنتم الصحافيون المغاربة تغطية واقع الصحراء بموضوعية" خرج ليها ديركت حتى قبل أن نصل الى تيندوف التصقت بجلدنا تهمة التحيز الجاهزة.جلسنا الى المائدة وكان عشاؤنا عتروس مشوي وأطباق متنوعة من اللحم والخضرة.كرم الضيافة الصحراوية الأسطوري كان واضحا,فقد كنا خمسة حول المائدة فيها الأكل الوفير يكفي عشرين شخصا على الأقل,تحدثنا عن مفاوضات مانهاست,حيث كان السفير ابراهيم غالي حاضرا ضمن وفد البوليزاريو.سألنا عن أخبار الطيب الفاسي الفهري, وزير الخارجية وشكيب من موسى وزير الداخلية,عضوي الوفد المغربي في مانهاست,الضاحية النيويوركية التي احتضنت أربع جولات من المفاوضات بين المغرب والبوليزاريو بدون نتيجة,و"بسبب المغرب" أكد السفير كما لو أن الأمر يتعلق بحقيقة بديهية,ثم أضاف"ما لم أفهمه حتى الآن في هذا النزاع هو صمت الشعب المغربي,لماذا يسكت على كل هذا الظلم؟".كيف نجيب أمام اعتقاد بهذه الدرجة من الرسوخ العميق؟شكرنا السفير على العتروس ولحمه اللذيذ.كان علينا الانصراف,لأن الطائرة التي ستقلنا الى تيندوف ستنطلق عند الساعة العاشرة وخمسة وأربعين دقيقة,وسيكون ابراهيم كردلاس أحد مستشاري السفير,هو مرافقنا الرسمي في رحلتنا التيندوفية,عندما وصلنا الى المطار طلب منا جوازات السفر من أجل اجراءات الاقلاع.من باب الفضول طلبنا منه بدورنا أن يرينا جواز سفره,كان جوازا دبلوماسيا أحمر اللون ويحمل شعار الجمهورية الصحراوية.أرانا رخصة السياقة,وهي نسخة طبق الأصل لرخصة السياقة المغربية الوردية من ثلاث قطع,قد تكون الجمهورية الصحراوية"وهمية"لكن يبدو أمها محكمة التنظيم...بعد خضوعنا لاجراءات تفتيش دقيقة,طالت حتى أجسامنا,ركبنا طائرة مدنية ذات كراسي"مفرشخة"(والله) حظنا كبير لأن الطائرة ستتجه مباشرة الى تيندوف بدل الوقوف كما العادة في بشار.

تيندوف ليست هي تيندوف

20060530_B_TINDOUFFوصلنا عند الساعة الثانية صباحا.المفاجأة الأولى هي...الغياب التام للجمهورية الصحراوية هناك,فتيندوف ومطارها المكون من بناية متهالكة,يجهلانك تعي بأنك في الجزائر مائة في المائة.والبداية مع الشرطة وقائدها المحلي الذي ما ان علم بأننا مغاربة حتى أطلق العنان لمقارنة حماسية بين المنتخبين الوطنيين لكرة القدم الجزائري والمغربي,مؤكدا لنا بأنه من المعجبين بمروان الشماخ,بعدما أخذه ابراهيم جانبا وأسر له بأننا صحافيان,وأننا نعتزم زيارة مخيمات البوليزاريو,خاطبنا بسفقة صادقة"سيكون من الصعب عليكما كتابة حقيقة استقلال الشعب الصحراوي ياك؟"الله يا ودي...

عند مخرج المطار كانت في انتظارنا سيارة كاط كاط بيضاء بدون لوحة ترقيم.المنطقة المعطاة للصحراويين تبدأ بعد 30 كيلمترا ونقطتا تفتيش للشرطة الجزائرية.زمن هنا لهناك ممنوع التصوير,لأن المنطقة الحدودية مع المغرب مصنفة كمنطقة عسكرية,وهي تضم لوحدها حسب ما قيل لنا ثلاثة أرباع الجيش الجزائري.حنا فأمان الحمد لله...

سارت بنا الكاط كاط على طريق كودروني لمدة ربع ساعة,قبل أن ندخل في بيست بلا لوحات اشارة ولا انارة,يلفنا الظلام الدامس.ثم بعد ربع ساعة أخرى من الطريق وصلنا الى"مزرعة الضيافة"التي ستكون مقر اقامتنا لمدة أربعة أيام.نحن في عاية الارهاق,.يا الله ننعسو وغدا يحن سيدي ربي

الأربعاء 11 يونيو

فيرمة ودجاج

imgp0023انها العاشرة صباحا,في انتظار برنامج الزيارة الذي ناقشناه مع"المسؤول عن البروتوكول في الرئاسة الصحراوية".قمنا بتفقد مقر اقامتنا.وبالفعل فان"المزرعة" تستحق اسمها,فهي عبارة عن واحة حقيقة في قلب الصحراء,هنا يتم زرع كل أنواع الفواكه والخضروات التي توزع على ساكنة المخيمات,هنا وهناك تقبع شاحنات تحمل شعارات العديد من منظمات الاغاثة الانسانية الأوروبية,غير أن أهم ما في المزرعة هو وحدة انتاج البيض الممولة من طرف تعاونية اسبانية والمقامة في هنكار فسيح ومهوى,هناك 30 ألف دجاجة تنتج 900 ألف بيضة شهريا."من أجل تغطية مصاريفنا نحن مجبرون على بيع 70 في المائة من انتاجنا في السوق الجزائرية,والباقي يوزع مجانا على الشعب الصحراوي بمعدل 4 بيضات لكل مواطن"شرح المسؤول عن المزرعة,رجل في الثانية والأربعين من العمر ينحدر من مدينة العيون ودرس تخصص تدبير المقاولات في جامعة القاضي عياض بمراكش,قبل أن يلتحق بمخيمات تيندوف عام 1991.أكد لنا بأنه لم يندم أبدا على قراره "لقد كنت دائما متيقنا بأنه بعد اتمام دراستي سآتي هنا للمساهمة في معركة التحرير الى جانب اخواني".

التحق بنا ابراهيم ليعطينا تفاصيل البرنامج الذي ستكون أةلى محطاته زيارة لمقر البرلمان الصحراوي.ركبنا الكاط كاط متبوعين بأخرى,ختها نيت,خلال كل رحلتنا سنتحرك دائما على شكل قافلة من جوج كاط كاطات,والتفسير هو"باش ما نحصلوش يلا وقعات شي وحدة فيهم أومبان,الصحراء هادي...",قطعنا أكثر من نصف ساعة في قلب الصحراء الفسيحة,ومن حين لآخر تحت الشمس اللاهبة نمر بمحاذاة بقايا شاحنات تعطلت وبقيت في مكانها الى الأبد,كلما غصنا في الصحراء نصادف عربات الدجيب أوالبيك آب ذات اللون الرملي تقل رجالا ملثمين اتقاء للشمس الحارقة,أفغانستان وصافي,سائق الكاط كاط الذي وضع علما صحراويا في لوحة القيادة لا يبدو أنه يتبع أية وجهة مسطرة"حنا صحراوة ما محتاجينش لجي بي اص ولا أي نظام قيادة الكتروني" قال لنا ابراهيم بافتخار,ثم أضاف"في النهار نهتدي الى الطريق بفضل ألوان الرمال وأشكال الكثبات وفي الليل تساعدنا النجوم".تبارك الله والصلاة على النبي.

برلمان ديماتيت

1_38693_1_6مقر الابرلمان الصحراوي بناية معزولة في قلب الخلاء,عبرنا ساحة صغيرة مسيجة بجدار متآكلة,قبل أن ندخل الى قاعة تشبه قسما فشي اعدادية فالعروبية جاو وحطو فيها لبيروات ولكراسي.الطولا ديال السقف من نوع ديماتيت,طاولات خشبية متراصة على شكل صفوف وكراسي من النوع العادي,بعضها مازال مغلقا بالميكا ديال الحانوث.تحتضن القاعة بشكل متناثر حوالي أربعين شخصا أكثر من ربعهم نساء,بالاضافة-يا للغرابة- الى طفل لا يتجاوز عمره عشر سنوات,في مواجهة الحضور,حائط مصبوغ بالاخضر مغطى بأعلام الجمهورية الصحراوية وفوقها كتب بالعربية والاسبانية بخط كبير"المجلس الوطني الصحراوي".على الخشبة اصطفت مجموعة من الرجال بالدراعيات مع محفوظ علي بيبا رئيس المجلس الذي تناول الميكروفون...للترحيب ب"وفد من الشعب المغربي الشقيق"(هوما حنا زعما) قبل أن نتمكن من الاحتجاج,أضاف"ليس لدينا أي مشكل مع جيراننا المغاربة,فهم شعب شقيق,مشكلتنا مع النظام المغربي"هاد الجملة غادي نسمعوها ألف مرة على الأقل فهاد الرحلة...جدول أعمال اليوم في البرلمان انتخاب"ديمقراطي شعبي" لعضوين من المجلس الصحراوي الأعلى للقضاء"حسب مقتضيات الفصل 134 من الدستور"بدأت اجراءات الاقتراع تحت النظرات غير المبالية لغالبية النواب,أحدهم كان يغط في نوم عميق ورأسه مدلى الى الوراء(أنظر الصورة أعلاه) ايوا على الأقل هذا قاسم مشترك مع برلمان الرباط...بعد انتهاء الجلسة دعانا رئيس المجلس الى صالة استقبال مجاورة رفقة مجموعة من النواب,أحد خؤلاء فسر لنا أنه"منتخب من القطاع العسكري" وأنه راتبه الشهري يبلغ 4000 دينار جزائري,أي ما يعادل 400 درهم مغربية,سألنا(كم يبلغ راتب البرلمانيين المغاربة؟)حشمنا نجاوبوه,أما هو فقد غالب ضحكته.

في صالة الاستقبال لاحظنا ملصقات لمتظاهرين في مدينة العيون وصورة كبيرة لعلي سالم التامك,هنا يعتبر هذا الناشط الانفصالي بطلا وطنيا.كونه مواطن مغربي يدرس الصحافة في الدار البيضاء ويحمل باسبور مغربيا لا يبدو أنه يزعج أحدا هنا.تم توزيع كؤوس الشاي على الحاضرين,وشرع بعض النواب في طرح الأسئلة علينا"ايوا دابا كالك الهمة ديمقراطي وبغا يدير حرب؟" باينة هادو ما كيفلتو والو فالسياسة المغربية...انتقل الكلام الى مفاوضات مانهاست,التي شارك فيها محفوظ علي بيبا,علاش هو والاعضاء الآخرين ديال الوفد الصحراوي ما بغاوش يسلمو على خلي هنا ولد الرشيد,رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية,والمدافع عن مغربية الصحراء؟سؤالنا طلع ليهم الدم مزيان"حضور صحراويين ضمن وفد المفازضين المغاربة كان في حد ذاته استفزازا لنا" ثار في وجهنا نائب يدعى أحد عمري ثم أضاف"زد على هذا أن خلي هنا يتناقض مع نفسه.غير البارح عيط لي فالتيلفون وكال لي ما نديوش عليه,لأن المغاربة دايرنها بيه" كذبة معيقة بزاف حتى حد ما تيقو,وصحابو كاع خنزروفيه...

"نحن مثل فيروس"

SaharaPolisarioعند عودتنا للمزرعة تغذينا مع أحمد خداد ,أحد أعضاء وفد المفاوضين الصحراويين في مانهاست وهو أيضا عضو بالسكرتاريا الوطنية لجبهة البوليزاريو,ومنسق العلاقات مع المينورسو,الرجل ذكي وظريف ويرد باتزان على حججنا المدافعة عن مشروع الحكم الذاتي,ويعترف بصدر رحب بحصول تحول ديمقراطي معين في المغرب,لكن حوارنا معه كان يقاطع باستمرار من طرف شخص آخر,في النهاية سكتنا وتركنا هذا الضيف الثقيل ينغمر في خطبة طويلة فكرتها الأساسية أن نظام محمد السادس أكثر ديكتاتورية من نظام الحسن الثاني,هذا الرجل يدعى خليل سيد محمد,ويشغل منصب"وزير الأراضي المحتلة"ومهمته هي التنسيق بين قيادة تيندوف و"بوايزاريو الداخل"المزروعين في الأقاليم الصحراوية التابعة للادارة المغربية,بغينا نعرفو أكثر منو,لكنه اكتفى بالقول مع ابتسامة ساخرة"خدمتي هي زعزعة الملكية المغربية".كاع؟واش كاع عليها بعدا؟فكر قليلا قبل أن يرد"المغرب بلد كبير وقوي,لكننا مثل الفيروس,بامكاننا الحاق ضرر كبير.جربتو جميع الأدوية ولكن حتى واحد ما نفع.وما عمر شي واحد غادي نفع".بجانبه ابتسم أحمد خداد ابتسامة رجل محرج شوية,وكأنه يتفق مع ما قاله زميله ولكنه لا يرى فائدة في الطريقة العدوانية لتعبيره.

"نجم البوليزاريو"

saharaفي برنامجنا الآن زيارة لمركز طبي وتربوي للنساء الصحراويات.هذا المركز تأسس قبل ثلاثة عقود,بفضل مساعدة خارجية,وأطلق عليه اسم"27 فبراير" تيما بذكرى تأسيس الجمهورية الصحراوية عام 1976.استقبلتنا مديرة المركز بابتسامة مشكرفة.وقبل أن تبدأ جولتنا في المركز قالت لنا بأن "المغاربة شعب شقيق على كل حال" حتى حنا ما كاين مشكل,على كل حال...

هنا النساء يقمن بكل شيء وبكل موضوعية يجب الاعتراف بأنهن يؤدين مهمة جليلة,زرنا عدة حجرات واكتشفنا مكتبة وورشات لمحاربة الأميةوأقساما لتعليم اللغات والخياطة والطبخ وتعليم السياقة والأنترنيت وتكنولوجيا السمعي والبصري...ثم زرنا بعد ذلك مستوصفا صغيرا ملآنا بالأدوية,ورغم أن أجهزته الطبية قديمة فيبدو أنها موضع اهتمام وعناية,المستوصف عمد باسم"الشهيد محمد لامين"تكريما لأول طبيب صحراوي توفي عام 1975...فيحادثة سير,"كل صحراوي كيموت هنا فالمنفى بعيد على بلادو المحتلة كنعتابروه شهيد"شرحت لنا مديرة المركز بنيرة وقورة.

في صالة استقبال مجاورة,حضرت لنا بعض الصحراويات الشاي والمشروبات.مناسبة سانحة للتحدث عن زيارتهن لمدينة العيون,خلال العام الماضي,في اطار برنامج لتبادل الزيارات العائلية أشرفت عليه المينورسو.يتحدثن عن اخواتهن وبنات خالاتهن اللواتي بقين هناك بحنان...وشيء من العجرفة"تعجبنا كيفاش كيخافو من كلشي وكيتفاداو أي هضرة في السياسة.غير كنجبدو الاستفتاء أو الاستقلال كيبداو يهضرو بشوية ويتلفتو وراهم...تأكدنا من داكشي اللي كنا عارفينو على الاجواء الديكتاتورية اللي فرضها الاحتلال المغربي.عندنا العيالات كيهضرو بحرية وكيعبرو على مواقفهم السياسية كيفما كانت""كيفما كانت",ياك؟واش ممكن تهضرو مثلا على دعم مشروع الحكم الذاتي المغربي؟أجابت احداهن بابتسامة عريضة,"طبعا ولم لا؟غير وكان حتى وحدة فينا ما كتدعم هاد المشروع".سبحان الله...

بينما كنا بصدد الانصراف تناهى الى أسماعنا صوت موسيقى من القاعة المجاورة,"أجي تشوفو الفرقة الموسيقية ديالنا" قالت لنا مضيفاتنا بفرح,دخلنا لنجد أنفسنا في قاعة حفلات موسيقية متواضعة يتوسطها رباعي ذكوري يتدرب.اسم الفرقة"نجم البوليزاريو" وستغني على شرفنا أشهر أغنياتها وعنوانها"التضحيات الجسام" وهي خليط من الراي والروك مع نكهة ديال الثمانينات.واليكم مقطعا من الأغنية"يا الشعب اللي ضحيت/التضحيات الجسام/راعي الثمرة اللي عطيت/اتحدات قوى الظلام/سمعك تركوه ملآن/ بالأمجاد العظام/كتلوها تضحيات شهداءك فالأرحام"تجاوبت مضيفاتنا بحرارة وحماس مفرطين مع الأغنية,صفقو مزيان ووحدة فيهم دارت كاع شي شطيحة خفيفة.

حان وقت الانصراف,في بادرة حبية اتجاهنا,نحن ممثلو"قوى الظلام" أهدتنا مديرة المركز شالين صحراويين تقليديين أسودين.قابلناها بالشكر,خاصة وأن واحد العاصفة الرملية بدات كتحرك شي شوية...

يتبع...ا

عشاء مع السفير

ملحوظة

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في على الساعة 10:44 - تعليقات زوار الموقع 0


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés