المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

02 juillet 2008

خبايا أسفار الملك محمد السادس

75885699لم يتردد محمد السادس طويلا حين سأله صحفي فرنسي: «هل تسأل والدك عن سير المملكة؟»، ليجيبه قائلا: «نعم، في بعض الأحيان أسأله عما يفعله في المكتب».
قدم هذا الجواب وعمره 13 سنة.. وكان تعليق والده الملك الحسن الثاني: «هذا جواب يمكن أن يعطيه أي ولد في مثل عمره له أب يعمل في مكتب».
سيكبر محمد السادس ويرث عن والده مهنة «الملكية»، ورغم أن الملك الراحل قد أوضح قائلا: «لقد عانينا كثيرا من البيروقراطية الموروثة من زمن الحماية، وكل من يحيطون بي يعرفون أني أنظر إلى البيروقراطية كشر من أسوأ الشرور التي يمكن أن تكبل دولة عصرية.. ثم يعود ويضيف: «ولكن علي أنا كذلك أن أذهب إلى المكتب».

مهنة الملكية


588881الملك محمد السادس بدوره يمارس مهنته من «المكتب»، لكنه مكتب متحرك، وحتى مكتب «طائر» في كثير من الأحيان..
«دوري في النهاية هو أن أقرر ما هو حسن وما هو سيئ، وما هو صالح وما هو غير صالح، وأن أتثبت مما إذا كانت وعودنا قد نفذت، لكي أخفف الألم عن مواطني.. إنها مهنة كما سنرى، ليست دائما من غير أخطار..»، كان يقول الحسن الثاني. إلا أن خلفه ينظر إلى الأمور بشكل مغاير، فرغم أنه يقول دائما، كما صرح للشرق الأوسط فيما قبل: «إن جدي ووالدي رحمهم الله لم يتركا لنا شيئا، فهما اللذان فعلا كل شيء.. فالأول حرر المغرب والثاني بنى المؤسسات»، وهو يدرك جيدا أن الأولويات تتغير. «الأولويات اليوم بالنسبة إلي هي اقتصادية واجتماعية..»، يوضح الملك محمد السادس، فهو يعي أن الصراع الذي كان دائرا حول السلطة في العهد السابق لم يعد قائما، وبالتالي فإن ظروف قيامه بمهنته أصبحت مختلفة...
وكما كان يردد والده أن «عرش العلويين على صهوات جيادهم»، فإن ملك البلاد الحالي ظل منذ الشهور الأولى لاعتلائه العرش يرتب السفر تلو الآخر، سواء داخل المغرب أو خارجه.
فبالنسبة إليه، لا يمكن للملك أن يكون قريبا من شعبه إذا لم يكن ينهج سياسة القرب عبر جولات ميدانية بربوع المملكة. «لا يمكننا أن نلم بالمشاكل الحقيقية للسكان الذين نود مساعدتهم دون الاقتراب منهم، وثقافة القرب أساسية لنجاح المشاريع. إنه يتعين على المؤسسة (مؤسسة محمد الخامس للتضامن) أن تستهدف الحاجيات الحقيقية، وتحدد القطاعات الجمعوية والعمومية والخاصة التي يمكن أن تشترك معها في مجال التصور والتأطير والتدبير ومتابعة البرامج، وهكذا فإنني لا أتردد أبدا في التوجه شخصيا إلى الأماكن المعنية مصطحبا معي أعضاء المجلس الإداري للوقوف على المشكل والتأكد من البرامج وتوفر ظروف نجاحها»، يصرح لمجلة «لامدينا».

بروتوكول محمد السادس


80743773إنه أسلوب محمد السادس الخاص به في طريقة تدبيره لمهنته، فكما يقر بأنه ليس في ملك نفسه، وإنما هو موجود لكي يضطلع بمهمة، تتلخص في أن يكون في خدمة المغاربة.
فإنه يعبر عن عدم رغبته في أن تكون شخصية ولي عهده مطابقة لشخصيته، ولكن أن تكون له شخصيته الخاصة، «فالأسلوب هو الرجل»..
وهنا يوضح محمد السادس أن البروتوكول الملكي سيظل هو نفسه، فالبروتوكول المغربي له خصوصيته، و«أنا حريص على المحافظة على دقته وعلى كل قواعده. إنه إرث ثمين من الماضي» يؤكد، «غير أنه يجب على البروتوكول أن يتماشى مع أسلوبي»، يقول. فهو لا ينكر أنه لا يوجد أي اختلاف في الالتزامات والواجبات والقناعات. «أنا أشبه والدي، وهو كان يعرف أن لي وجهات نظر أخرى، لكنه عودنا دائما على احترام اختلافات الأجيال»، يشرح خلف الحسن الثاني.

لا يوم محدد للراحة


20060622_P_ROIMOHفخلاصة أسلوب محمد السادس كما لخصه أحد أقرب أصدقائه هو مقولة «تازة قبل غزة»، أي إعطاء الأولية للملفات الداخلية. وأمام وعيه بالتحديات المطروحة على المملكة، فإن جميع أسفاره قد تتحول إلى ورشات عمل في كثير من الأحيان، لهذا لم يعد مفاجئا أن يعقد الملك لقاءاته الرسمية بأي مدينة كان متواجدا بها، سواء أكان في مهمة رسمية أو فترة استراحة، ولا حتى استقبال ضيوفه من خارج المملكة.
«أعتقد أن عدم الاكتراث، سواء كان المرء ملكا أم لا، يختفي مع بلوغ سن معينة، وتحل محله الرصانة التي تجعلك قويا في وجه الأحداث، تلك الرصانة التي تقودك إلى عدم نسيان مسؤولياتك المهنية أبدا، ولتفكر فيها طوال الوقت. فليس لدي لا توقيت ولا يوم محدد للراحة، ولا حتى عطل مخطط لها منذ وقت طويل بشكل مسبق. وهنا تكمن خصوصية مهنة الملك»، يشرح.
وقد سبق أن صرح أحد الصحفيين، الذين رافقوا الملك خلال سنوات حكمه الأولى، أنه كان يفضل أن يكون بحارا، أشهرا بعد توليه الحكم. وردد البعض أنه ينام في ورزازات ليستيقظ في طنجة، حيث زار العديد من المدن المغربية، وهو ما علقت عليه الصحافة الدولية بأن عاصمة المغرب توجد حيثما حل الملك.
لكنه رغم كل شيء يحتاج إلى قسط من الراحةّ، وإلى عطلة تمنحه حيوية جديدة لمواصلة مهمته.
فبعد عودته من سفره الأخير، صرح أحد رجال الأعمال بالدار البيضاء: «لقد أمضى الملك وقتا ممتعا بفرنسا وأفادته تلك الزيارة كثيرا».
أمام جميع الالتزامات، فإن محمد السادس يعشق السفر بشكل كبير، يقابله تكتم حول أسفاره المرتبطة بالعطلة، إذ لا يفصح البروتوكول الملكي عن الأسفار الخاصة التي يقوم بها الملك، إلا أنه تم خرق هذا النظام عندما استدعى الأمر ذلك في فبراير 2008، بعدما أنهى محمد السادس زيارة خاصة لفرنسا استغرقت 30 يوما، وذلك ردا على ما نشره موقع إلكتروني إسباني بخصوص خضوع الملك لعملية جراحية دقيقة وقضائه لفترة نقاهة، ليرد وزير الاتصال في سابقة من نوعها وينفي الخبر.
وحتى قبل أن يعود محمد السادس من زيارته الخاصة لآسيا وفرنسا الأسبوع الماضي، كان هناك سؤال واحد يؤرق بال الإعلام المغربي: «ألم يعد الملك بعد من جولته خارج البلاد؟»، فلا يمكن لأي كان أن يستخف بتفاصيل الحياة الخاصة للملك بحكم ارتباطها، كما يصرح هو بنفسه، بتدبير الشأن العام. وقد أكد البعض أنهم قد شاهدوا محمد السادس وهو يتجول بشارع «مونتين» الباريسي رفقة عدد قليل من حراسه الشخصيين، فيما يقسم آخرون على أن فؤاد عالي الهمة يرافق الملك في نصف رحلاته، مفندين بذلك الادعاءات التي تقول إن منير الماجدي لم يفارق الملك لحظة واحدة منذ أن سافر إلى الخارج قبل أسابيع. وإذا كانت شخصية الملك تجذب إليها الانتباه، فإن أسفاره شكلت موضوعا يجذب فضول شريحة واسعة من المغاربة.
فما إن تم الإعلان رسميا عن خبر سفر الملك، بدأ المبحرون في شبكة الأنترنت بتتبع أخبار رحلته الأسيوية والتي شملت الفيتنام والصين، وقامت الصحافة الصينية الفرانكفونية بتغطيتها. وعندما استقبل الملك في إقامته الخاصة بباريس الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا بروني، تناقلت الصحف المغربية الصورة التي جمعت الأسرة الملكية الصغيرة، وانضافت إلى الصور الرسمية الخاصة بالملك.

حراس الملك


57329654وسواء كان سفره داخل المملكة أو خارجها، فإن حراسه الخاصين يرافقونه باستمرار.. ثلاثة منهم فقط هم الذين يستأثرون بعطف خاص من طرف الملك محمد السادس أثناء أسفاره، وهم ينحدرون من مدن فاس والرباط والدار البيضاء، وجميعهم يرافقونه في الخرجات الرسمية.
أهم حراس الملك خالد فكري، وهو من مواليد الرباط ومن أقرب المقربين إلى الملك، تعرض لإصابة بكسر في يده في أحد التداريب، بينما الحارس الثاني هو محمد مارسوهو من أبناء الدار البيضاء، وينحدر من درب السلطان، وكان هو الآخر من مرافقي الملك حين كان وليا للعهد.
ثالث الحراس الشخصيين هو عزيز الجعايدي، وهو من أبناء فاس، انتقل إلى مراكش وأقام في منزل خالته، حيث بدأ يمارس كرة السلة بالكوكب المراكشي ليعينه محمد المديوري مفتشا بالأمن الوطني، ثم نقله في ما بعد إلى الأمن الملكي، واستفاد من دورات تدريبية بالداخل والخارج، إلى أن أصبح حارسا لإحدى الأميرات، ثم حارسا لولي العهد، ثم بعد ذلك حارسا للملك بعد وفاة الملك الحسن الثاني.
ويعمل إلى جانب هؤلاء 26 حارسا آخرين، مدربين على الرماية والمناورة والسياقة وإصابة الهدف بسرعة وتضليل العدو والتغطية الأمنية. لكن حضور هؤلاء لا يمنع محمد السادس من التخلص من قيود الإجراءات الأمنية في العديد من المناسبات، حيث يفضل التجول بمفرده داخل شوارع مدينة معينة، أما بخصوص كثرة تنقلاته، فقد اعترف أحد الوزراء بأن نمط الملك الشاب لم يتغير بشكل كبير، إذ يتحرك كثيرا داخل المغرب إلى درجة تجعل من الصعب تحديد مكان وجوده، فقد سبق أن عقد محمد السادس العديد من اجتماعات العمل والمجالس الوزارية في مختلف المدن المغربية بعيدا عن الرباط: من مراكش إلى الدار البيضاء مرورا بتطوان أو أكادير...
وقبل تنقل الملك إلى أية مدينة، يسبقه مدير الأمن الملكي لمراقبة الإقامة الملكية ومحيطها والاجتماع بالأفراد العاملين بها والتنسيق مع والي الجهة ووالي الأمن وقائد الدرك الملكي بالمنطقة المعنية دون أن يكشف لهم التفاصيل.
يخصص الملك قصر الحبوس بالدار البيضاء للأنشطة الرسمية، ويفضل الإقامة بفيلته بآنفا وتلك المطلة على الكورنيش. أما في الشمال، يقيم الملك بالمضيق في فيلا مطلة على البحر، لتتحول بعدها قرية الصيادين من الوجهات المفضلة للمحيط الملكي، ويفضل الاشتغال بمكتبه بقصر مرشان بطنجة. لكن الأسفار لا تعني دائما الاسترخاء في القاموس الملكي، وعندما يقرر الملك زيارة مدينة ما فهو لا يقوم فقط بإطلاق المشاريع، بل ينقل معه كذلك محيط العمل الخاص به، ويوضح مسؤول بوزارة الداخلية أن الداخلية بهذا الشكل تحافظ على تقاليدها في الحكم بسلاسة بغض النظر عن تغيير المكان.

برنامج الملك

6076139_pحسب المقربين منه، يبتدئ يوم محمد السادس بحصة من الرياضة أو حمام من المياه المعدنية. وتتوفر الإقامات الملكية بأكادير وتطوان على صالات رياضية كاملة التجهيز يستعملها بشكل منتظم، خاصة عندما يطول مقامه بتلك المدن، وهو يفضل، حسب المقربين منه، مزاولة كرة السلة مع مرافقيه.
أما في فصل الشتاء، فيفضل محمد السادس قضاء عطلته بكورشوفيل أشهر محطات التزلج بفرنسا، هناك قد تشاء الصدف أن يقابل الأمير السعودي الوليد بن طلال أو أحد نجوم الارنبي (أحد الأنماط الموسيقية التي يفضلها الملك)، حيث تمكن المصورون من التقاط صور للأميرة للاسلمى وهي تمارس رياضة التزلج.
في أقل من ستة أشهر، زار الملك باريس حيث تقطن والدته الأميرة للالطيفة، وتستمتع الأسرة الملكية بممارسة عاداتها في التسوق.. وقد سافر الملك أشهرا بعد وفاة الحسن الثاني إلى فرنسا للتخلص من الضغوط التي تعرض لها أثناء إعداده للمرحلة الانتقالية التي عرفها المغرب في تلك الفترة، عندها التقطت الصحافة الفرنسية صورا لملك شاب متحرر بسروال جينز وسترة جلدية وهو يهم بمغادرة فندق باريسي رفقة منير الماجدي وعدد من حرسه الخاص، بعد أن تعود، عندما كان وليا للعهد، على الظهور ليلا بباريس في أماكن اللهو والسمر. الوجهة الثانية المفضلة لمحمد السادس هي آسيا، حيث أمضى رحلة شهر العسل بجزيرة بوكيت بالتايلاند، وعاد ليزور إمبراطورية الشمس المشرقة في زيارة رسمية استقبله فيها إمبراطور اليابان. يرى المتتبعون أن ما يميز محمد السادس عن والده هو صعوبة التمييز بين زياراته الخاصة والرسمية، كما أنه يقرر في بعض الأحيان تمديد إقامته أياما قد تمتد لتصبح أسابيع.. تكرر هذا الأمر عندما حل بالجزائر سنة 2005 لحضور أشغال القمة العربية، حيث مدد في آخر لحظة إقامته لمدة خمسة أيام واستقبل في إقامته الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة. قبلها بأشهر، قام الملك بزيارة رسمية إلى أمريكا اللاتينية، رافقه خلالها مجموعة من الوزراء ورجال الأعمال الذين أمضوا أوقاتا ممتعة حسب ما أكده أحد الحاضرين الذي أضاف:«قرر الملك تمديد فترة إقامته دون أن يخبر أحدا، واعتقد بعض رجال الأعمال أنه يتعين عليهم الانتظار بدورهم، واضطروا مقابل ذلك أن يدفعوا من جيوبهم مصاريف تلك الأيام الإضافية». عند العودة إلى المغرب، كانت هناك مفاجأة في انتظارهم بعد أن خصص لهم محمد السادس منحة خاصة.

وجهات افريقية


52416866جدد محمد السادس، خلال السنوات الأخيرة، علاقاته مع عدد من الدول الإفريقية، وهو ما أبرزته الزيارة الأخيرة للسنغال لحضور أشغال منظمة المؤتمر الإسلامي والتي تم تمديدها لأسبوع إضافي بعد أن طلب حضور الممون الملكي «رحال». وقد شوهد الملك يتجول رفقة كريم واد نجل الرئيس السنغالي الذي يعد صديقا مقربا إليه ويتقاسم معه هواية الجيت سكي والشطرنج بعد أن تعرف عليه في غشت 2004 أثناء زيارته للمغرب

.

على متن الطائرة الملكية

18407782_pلا يترك أي مجال للصدفة في ما يخص أي تنقل ملكي داخل أو خارج المغرب، سواء فيما يخص الطاقم المرافق أو الخدمات الخاصة بإجراءات الأمن. يسافر الملك دائما وبشكل حصري على متن رحلات طائرات الخطوط الملكية المغربية. وما إن يتم الإعلان عن رحلة ملكية، حتى تستعد طائرة بوينغ 747 للإقلاع في أية لحظة، لأن الملك هو الوحيد الذي يعلم بموعد السفر والوجهة التي يريدها إلى جانب دائرة ضيقة من المحيطين به تكون على دراية بتفاصيل الرحلة. يتم إغلاق المطار في الإقلاع والهبوط، ولا يتم السماح لأي جسم طائر بالتحليق في محيطه، إلى جانب ذلك، تتهيأ طائرتان احتياطيتان للتدخل في حالات الإنقاذ. ترتكز القواعد على إقلاع طائرة تجريبية رقم رحلتها 001 من أجل التعرف على التصحيحات التقنية الخاصة بالطائرة التي ستنقل الملك.
يتم اختيار طاقم الرحلة سواء التجاري أو الموجود في قاعدة القيادة أو المسؤولين التقنيين بعناية شديدة بعد نجاحهم في العديد من الاختبارات. من بين أعضاء الطاقم المرافق يتناسل الحديث عن «مضيفة ملكية»، وهي مستخدمة ترافق العاهل في جميع رحلاته.. لا يقترب من الملك سوى أشخاص يعدون على رؤوس الأصابع، ولا تغفل أعين حراسه عنه أثناء تقديم كل أشكال الخدمات إليه. أثناء الرحلات، لا يحمل الطاقم المرافق أمتعته في نفس الطائرة التي يمنع استخدام الهاتف النقال على متنها، إذ يتم تخصيص طائرة مرافقة تنقلها.
يخصص الملك ثلثي طائرة البوينغ لمرافق بيت مصغر يضم بهوا وغرفة نوم شخصية، حماما ومكتبا وقاعة للاجتماعات، ويخصص الثلث الباقي للوفد المرافق له (وزراء، مسؤولون كبار...) يغادرون أمكنتهم بعد أخذ إذن شخصي من الملك. مظاهر الراحة والرفاهية لا يمكن أن تخطئها العين: عطور ومنظفات ذات ماركات عالمية، وشاي خاص ووجبات غذائية أعدها طباخو القصر وتقدم داخل أوان فاخرة قادمة من «برناردو ليموج» الفرنسية. ويفضل محمد السادس مطالعة الجرائد والمجلات خاصة «باري ماتش»، ولا يحب أن يزعجه أحد أثناء انكبابه على القراءة. وقد يدعو محمد السادس أحد رجاله لمرافقته إلى بهوه الخاص أو مكتبه من أجل مناقشة أحد الملفات، وقد يستغرق اللقاء دقائق كما قد يمتد إلى وقت أطول حسب طبيعة الموضوع وموقع الضيف.. ويتوجه محمد السادس إلى قمرة القيادة لمتابعة لحظة الإقلاع والهبوط والدردشة مع الربان وطاقمه.
هكذا يمضي الملك معظم أسفاره إلى الخارج عبر الطائرة، وما إن يعود إلى إقامته بالرباط حتى يجد أمامه أجندة جديدة من التنقلات داخل المملكة.. إنها مستلزمات مهنة «ملك» أراد أن يظل قريبا من المواطنين

اعداد سعاد رودي عن يومية المساء

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في على الساعة 13:23 - تعليقات زوار الموقع 3


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • رحلات الملك لا تختلف عن رحلات الملك سليمان بن داوود لعله صورته وليفعل ما يريد فهو الملك الى الابد ولن يولد من سيزيحه عن عرشه.بالمناسبة مند سنوات كنت اتابع الجرار وهو يقلب ارضنا وادا بقطعة نقدية تقفز الى عيني وعندما عاينتها وجدت انها تعود الى عهد المولى سليمان للاسف فقدتها.

    Posté par othelo, 07 juillet 2008 à 17:36
  • أحب الملك

    إنه رائع جدا

    Posté par ندى, 07 juillet 2008 à 21:41
  • الملك الرائع

    حقا إنع رائع و أنا أحب كل العائلة الملكية و كان الملك الراحل الحسن الثاني قدوة لجميع المغاربة و جميع المغاربة يحبونه كما حبنا لمحمد السادس و جميع الأسرة الملكية

    Posté par ليلى, 13 décembre 2008 à 12:42

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés