المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

09 octobre 2008

الهولدينغ الملكي بين عهدين

mohamed6_talsintمنذ اعتلاء الملك محمد السادس العرش، شكلت مجموعة أونا، الذراع الاقتصادي القوي في المملكة، أداة من أدوات تنفيذ سياسة أقطاب العهد الجديد، وهذه السياسة يمكن إيجازها في النقط التالية:
-1 زيادة الحصة الملكية في رأسمال مجموعة «أونا»، حيث تتحدث المصادر عن ارتفاع هذه النسبة من %13 على عهد الملك الراحل إلى حوالي %23 في عهد ابنه محمد السادس.
-2 التوجه نحو الاستثمار في إفريقيا وبعض البلدان العربية من أجل جعل النفوذ الاقتصادي دعامة رئيسية للعمل الدبلوماسي، وفي هذا الإطار جاءت مساهمات التجاري وفابنك في عدد من الأبناك في السنغال وموريتانيا ومالي، ولولا الاعتبارات السياسية لكانت أونا حاضرة في الجزائر وليبيا.
-3 اعتماد سياسة «شبه احتكارية» في بعض القطاعات الاستراتيجية، مثل الحليب والزيت، ومحاولة التصدي لكل استثمار، سواء أكان مغربيا أو أجنبيا، يريد الدخول إلى هذه القطاعات، مثل ما وقع مع شركة الزيوت «عافية»، أو مثل ما وقع مع ميلود الشعبي الذي مُنع من دخول قطاع إنتاج السكر
-4 تسييس الإعلانات التجارية ومحاولة التحكم في خطوط تحرير الصحافة المستقلة، في محاولة لتصنيف الصحافة إلى مرضي عنها تُغدق عليها الإعلانات الكثيرة، وأخرى مغضوب عليها تُحرم من الإشهار. هذه السياسة نجحت نسبيا، وأضحت رموز أونا، وفي مقدمتها منير الماجدي، بعيدة عن النقد المباشر في عدد من المنابر الصحفية.
-5 الاتجاه نحو الاستثمار في القطاعات الحيوية الجديدة، خاصة في قطاع الاتصالات والعقار والأبناك وشركات التأمين، وهكذا تتجه قيادة الهولدينغ الملكي إلى منافسة شرسة لكل من اتصالات المغرب، التي تتربع على عرش أكبر الشركات التي تحقق أرباحا خيالية كل سنة، و«ميديتل» التي تتوسع كل يوم في سوق بدأت تشهد منافسة شديدة

توفيق بوعشرين

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - كواليس و اخبار المملكة الشريفة على الساعة 21:07 - تعليقات زوار الموقع 3


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • اسباب التى دفعت باحد الارهابين الى النتحار

    ولد عبد الهادي بدوار يبعد عن الصويرة بعدما هربت امه من بيت الزوجية لمدة طويلة .ونطرا لكون زوجه كان يبحت عنه فانه لم يطلقها .وهكدا رجعت مؤخرا وهي حامل تدعي ان الابن الدي في بطنها هو ابن زوجها .
    لكن هدا الاخير رغم كونه بدويا ووحيدا ولديه من ابناء اعمامه الاعداء كان دلك بسبب الارت لانه ورت تروةمن ابيه لكونه الوريث الوحيد في حين ابناء عمه ورثوا ثروة قليلة رغم تعددهم.
    مما جعل هؤولاء يضعون ايديهم في يد زوجته وهناك من يدعى ان لها علاقة غرامية مع احدهم وهى في عصمة زوجها مما ادى الى هروبها واستغلالها من طرف عائلة الزوجة الدين كانوا يحملونه مسؤولية هروبها.
    ولما طهرت مدعية انها خرجت حاملا من بيت الزوجية .لكن الزوج اكد على كونها كانت حائط وانها قبل المغادرة تركت سروالها الداخلية وبها بقع الدم اى يوضح انها خرجت وهى حائظ
    هدا من جهة اما من جهة تانية فكونها لما خرجت من بيت الزوجية استغلت كشيخة وهكدا ان هده المهنةهى بحد دتها وسيلة لدعارة
    رغم كون السيد اغضيفة ام عبد الهادى اصبح لها وسائط ونفود حسبمهنتها فانها استغلتهم لعلها حطى بتسجيل ابنها مع اخوانه فى دفتر الحالة المدنية ولمن الزوج تحمل العداب والطلم بل حتى السجن ولكن لم يلبي لها رغبة تسجيل ابنها فى الدفتر الخاص للحالة المدنية.
    وقد كفل له جده اى من جهة الاب الدي وفر له كل مايحتاج اليه وهكدا التحق بالمدرسة الابتدائية باسم مستعار لكنسرعانما طرد من المدرسة فى القسم الاخير ابتدائى وهكدا كما توضحه الرسالة التى توجهها امه الى طابط الحالة المدنية بالصويرة تشير فيها انه هناك تلقى اول عقدة نفسية لكونه اصبح يعرف ما هو حاله ومصيره
    وهكدا ابتدء الكره يخالجه بحيت اصبح يكن الكيد لاخواله لانهم كانوايعيشون مع ابيهم وهو فخور بهم كابناء في حين ان عبد الهادي يفتقر الى حنان الاب والم معا .
    كدا زاد في الطين بلة بعد وفاة جده فاصبحت العداوة قائمة بينه وبين اخواله بحيت اصبح يشكلان عليه خطرا وكونه وحيدا وهم جماعة وقد تسببوا في الحدوت في عدة جروح براسه وكسور في يده
    مما جعله بعد الشفاء يغادر الى مدينة اكدير لعله يجد ماوى هناك حيت سكن عن امراة تشتغل بالدعارة لجات من البادية وهكدا وعدها بالزواج لكن سرعنما انقلب عنها بحيت انهلا يتوفر على المال وقد رفعت دعوة ضدهم أي هو وباقي اخوالهالدين عرفوه بهده السيدة وقد استطاع ان يفلت من العدالة هو وباقى اخواله بالرشوة .
    وهكدا رجع الى امه التى ابت ان يعيش معها وقالت لها ادا لم اخدك في اليوم السابع من الولادة فكيف لي ان تعيش معى الان وانا اصبحت في زمتى زوج مدعية ايضا انها لها ابناء لزوجها من امراة اخرى وقد تمكنت من طرد البنات من البيت وهم يشتغلون بالدار البيضاء ويكترون هناك اما الشبان فقد جعلت منهم عبيدا لها تسخرهم في الاعمال الشاقة ولا يتوفرون على حقوقهم فى بيت ابيهم كما هو الشان لاخوانهم التى هى انجبتهم.
    اما الزوج فهو اصبح لا يتوفر على سلطته كرجل بيت بحيت ليس له الحق في اعطاء امر ما بل هو ياخد الاوامر من الزوجة وياللاسف حتى ابناءها اصبحوا متل ابوهم همهم هو جمع المال لا يهم ان كان بالطرق الحرام.
    فكرت في عائلة تريت اغناها الملك لكون بحيت انها تشمل على عائلة كبيرة من المعاقين وهكدا وجد الغنيمة امامه بمساعدة امه تمكن من الزواج من فتاة معاقة صماء وبكماء تكبره ب12عاما
    كانت هده الفتاة تملك رخصة سيارة اجرى والسيارة ايضا كما كانت تحصل على ارت من ابيها لاباسبه وكما تتوفر على رصيد من المال من اجور عملها التى دامت تقريبا من 20عاما باحدى شركات النسيج
    وهكدا اصبح يعيش مع عائلةالزوجة التى وفرت له المسكن والاتات وكل ما كان يطمح اليه .لكن ام الزوجة كانت من المحسينات والتى تحب الدين والله لدرجة كبرى..
    وافقت على هدا الزوج لما اخبرته ان ابنتها معاقة وتكبره ب12عاما فاجبها ان رسول الله فاجابه ادا لما الرسول تزوج بخديجة لانه كان يعرف الحب الكبير الدي كانت تكنه لفعل الخير
    وهكدا بعد خمس سنوات تمكن من كسب الرخصة الثقة لسيارة الاجرة التى ستخوله من كسب عيشه . ورغم دلك كانت الام ام زوجته لا تتيق فيه بحيت لا تسمح له بالاشتغال مع زوجته بل تجعل منه يشتغل مع اصهاره
    لكن عبد الهادي فكر كتيرا بعدما كان يدهب الى امه التى تعطيه الاوامر ليتمكن من استغلال زوجته والتى كانت توبخه انه ضاعت له خمس سنوات من عمرة مع دمية عجوز لم يستطيع ان يملك عن طريقها شيئا .
    وكانت اول الاسباب التى جعلت من الزوجة تشك به انه لا يحبها بل يريد مالها وتروتها هى الولادة كانت تتجئ الى الاطباء من اجل النطر الى حالتها اهى سليمة من حيت تستطيع الانجاب ام لا كما تزعم امه انها عجوز لا تستطيع الانجاب
    وهكدا بعد مساعدة احد الاطباء من الدار البيضاء تبين انها بحالة صحية تستطيع النجاب لكن المشكل في كون الزوج يحتاج الى 3اشهر من العلاج بالعقاقير وهكدا اصبحت تشتري له الزوجة الادوية رغم كونها باهطة التمن التى كان لا يود استعمالها الى نادر لكن الله اراد ان يبين امره .
    فاصبحت الزوجة حاملا وهكدا لما علم اسود وجهه واصبح لا يعرف الراحة لدلك في احدالايام جاء من عند امه بعدما استدعته عبر الهاتف يحمل كيس فيه بعد الاعشاب السلخنة والكبار وطبخ طاجين يحتوى على هده اللعشاب وهكدا تمكن من اسقاط الجنين الدي لم يعمر طويلة اقل من 3اشهر.مند دلك الحين والزوجة تشك فيه لكنه سيطرعليها لما اصبح يسكنان لوحدهما في بيت اخوها.وهناك ازدادت استغلالته واصبح يحرمها من مداخيلها ولا ينفق عليها بل حتى انهترك العمل واصبح الباطرون في المساء يتوجد الى السائق وياخد النقود

    Posté par badi, 10 octobre 2008 à 01:12
  • تتمة عن الارهابي

    لو تعرفوا ان امه قد كانت العقل المدبر لجل افراد اسرتها وخاصة ابنائها وبناتها بحيت ان ها عملت على تشردهم بدل الوصول الى متطلباتهم.
    لديها ابن اخر زوجته باحدى الفتيات التى تشتغل باحد شركات للغل وكان والدها مسؤول هناك وهكدا استطاع اخوه نور الدين ان يشتغل ويتزوج من موطفة وهكدا سيكون في عيش رغيد لكن الله ادى بهم الى الطرد من العمل بعدما روزقوا بطفلة واتجئوا الى امي الارهاب التى هى ام هدا الاخير والتى كانت العقل المدبر ولهده الاسباب سخرت ابنتها نورة التى تعمل سكرتيرة لاحد اليهود وعشيقته في نفس الوقت الى جعله يشتري لها سيارة مازال يدفع لها عشيقها التقصيط ويدفع لها كدلك البنزين وهدا مجعل الارهاب يشك في اخته اكتر فاكثر الا ان لاحاطها معه وهو يقبلها ....في سيارة وشاهد اشياء اخرى غريبة كما اصبح يتجسس كليها كل يوم وكان قد علم لتعاطيها التدخين فى مقهى قريبة من المحكمة الابتدائية معروفة بمدينة اسفى لبائعات الهوى .
    فاشتكى الى امه لكنعلم حينها انها تشجع ابنتها واراد قتلها الا ان اصحابه في الملتحين امروه باستغلالها لتسهيل الامر عليهم وخدمتها لهم انها تستطيع ان تنقل لهم كل الاشياء يكفي الاشارة انها لليهود فلاتخطع للمراقبة او التفتيش وكدلك في اتيان الاخبار عن معرفة اين وكيف ومتى كما تسهر الى تسهيلالوصول الى ازولاي المقصود عندهم كونه الاول الدي ساعد في انتشار اليهود والفساد وكدا كونه المالك للفنادق التى تنعش الدعارة في نطرهم.
    اما الصغير داك الدي كان يمدوه الارهابي بالمال من اجل قضاء اغراضه عند النساء ومتطلبات الحياة خاصة كونه عاطل عن العمل. اما حنان التى التى فضلت الزواج عن الدعارة ام لبنت تزوجت من معلم واستحودت امها على مداخيله تارك ابوه يمد يديه للمارة
    وكان تطلب من ابنها الارهابي الاموال وتزعم انها تحافط له عنه كلما احتاج اليه لكن اشترت به لابنها الدي طرد من العمل سيارة وعملت على اجاد مشروع له الا وهو توزيع الدجاج بواسطة السيارة....
    اما ابناء زوجها فتدعى انهم فاقدين العقل وتستغلهم في الاخطار والاعمال التى لا يعمل بها اولاده.........
    اضافة الى جهله بتعاليم الدين الحنيف وقرائتة لكتب فلسفية لا يقدر عقله ولا ادراكه استوعابها مما سبب له صراع مع نفسه حول تصديق حكم اسلامي معين وكونه يجد الاحكام مضاضة تمامة مع بعدها متال الشيعى يسب عائشة في حين السنة يقدرها
    وهكدا وصل الى حالته التى هى كونه اراد النتحار ومرة اراد قتل زوجته وهكدا
    بعدما اصبح يشكل خطرا على زوجته طلبت الطلاق منه الا ان هدا الاخير اصبح متشردا من جديدا فلا امه استقبلته ولا عائلة جده رحبت به ولا اخوه من ابيه الدي ساعده في التعاطى للمخدرات والتدخين وهكدا فكر في قتل زوجته تم بعدها نفسه الا ان هده الاخيرة لم تخرج من بيت اهلها قط لانها كانت تدرك الخطورة التى اصبح عليها ولما علم ان زوجته باعت السيارة واكترت الرخصة اصابه الدعر وكان قد علم من امه التى طلب منها ان ترجع له زوجته لانها هى التى توفر له القوت اليومى والمسكن والزوجة وكل شيئ والان بعدما خطبت لها امه فتاة تدعى امها انها دون العشرين ومما زاد في الطين بلة انها خت ارهابي مسجون لاعتدائه خلال اعمال ارهابية بالدار البيطاء ومازال هدا الاخير في السجن بعد حكم لتمان سنوات وهو يبابع دراسته الجامعية دون بورس لدلك كانت تحتاج الى مال لا لي زوج لدلك تركته بعدما علمت انه اسبها حتالة لا احد يهتم به

    Posté par badi, 10 octobre 2008 à 01:52
  • nothing

    لا تعليق...............لا تعليق ................[walah]

    Posté par التا ئهة, 08 novembre 2010 à 12:58

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés