المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

27 novembre 2008

الملكــــية البرلمانــــية

radi_m6أشار البيان الختامي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في مؤتمره الأخير إلى مفهوم الملكية البرلمانية، وهي إشارة تعيد النقاش حول طبيعة هذا المفهوم وحول علاقته بمطلب الإصلاحات الدستورية. وبغض النظر عن «البوليميك» المرتبط بالصياغة الواردة في البيان الختامي، والذي يعكس نوعا من الاختلاف الدائر داخل الحزب، فإن من المهم تعميق النقاش حول هذا المفهوم وطرحه في إطاره التاريخي الوطني، وفهم أسباب تعثر تنزيله إلى اليوم، واستشراف إمكانات تحققه على أرض الواقع. و ترجع جذور النقاش حول المسألة الدستورية بين المؤسسة الملكية والحركة الوطنية إلى تاريخ إصدار وثيقة 11 يناير 1944، ذلك أن محمد الخامس رفض إدراج مفهوم «الملكية الدستورية» في نص الوثيقة ودعا إلى توحيد كافة الطاقات الوطنية لتحقيق الاستقلال. وقد تراجع أعضاء حزب الاستقلال عن مطالبهم بالملكية الدستورية، واكتفت الوثيقة بمطالبة محمد الخامس بإقامة «نظام شبيه بأنظمة الحكم في المشرق العربي»، إشارة إلى عهد التنظيمات العثمانية.  وقد كان تحفظ محمد الخامس حول مفهوم «الملكية الدستورية» راجعا بالأساس إلى كون ذلك المفهوم بدا مطلبا ثوريا من الناحية السياسية يصعب قبوله بسهولة من قبل شخصيات نافذة في المخزن، إلا أن محمد الخامس وتحت ضغط الظروف التاريخية والتحولات التي وقعت في ميزان القوى الاجتماعي والسياسي، اضطر إلى الاعتراف بمفهوم الملكية الدستورية

___________

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - قالو عن ملكية المغرب على الساعة 20:31 - تعليقات زوار الموقع 0


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés