المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

29 décembre 2008

رؤية تحرير المراة لدى محمد السادس

Image00062962سحب المغرب تحفظاته بشان اتفاقية القضاء على كل اشكال التمييز ضد المراة واستكمل بذلك حلقات سلسلة انطلقت مع اقرار مدونة الاسرة ثم اعتماد قانون للجنسية لاطفالها وتبني اجراءات سياسية وقانونية نظير لاعتماد نظام الكوطا واحلال نساء في مواقع المسؤولية السياسية بشكل غير مسبوق لا ينفي احد من الذيت تحدثت اليهم جريدة الحياة ان اقرار القوانين المتعلقة بالمراة فضلا عن الدور الذي لعبته مكونات داخل المجتمع يعود ذلك الى اقتناع الملك محمد السادس بهذه القضية التي اتخذها كاحدى اولويات مشروعه السياسي الى جانب مكافحة الفقر والتخلص من تركة (سنوات الرصاص)وحسب اراء هؤلاء فان الملك نجح في معركة تحرير المراة باسلوب خاص جنب المغرب خلاله الى حالة انقسام التي تولدت عند وضع الخطة الوطنية لادماج المراة في التنمية فبينما تتراوح قضايا الانتقال الديموقراطي ومكافحة الفقر واقرار دولة الحق والقانون والتاهيل السياسي وتخليق العامة مكانها توفق الملك عبر تبني سياسة متدرجة في تحقيق انجاز تحرير المراة دون احداث صدمات اجتماعية مكلفة سياسيا لقد حقق المغرب مكاسب سياسية باقرار المغرب سنة 2003لمدونة الاسرة التي لقيت ترحيبا دوليا وجعلت من محمد السادس رائدا في اعين الغرب لتحرير المراة في العالمين العربي والاسلامي وعلاوة على هذه المكاسب السياسية الخارجية فان الملك بدعمه لقضية المراة يعزز حسب بعض الاراء مشروعه السياسي داخليا فمن جهة فهو يضع متاريس قوية امام زحف الاسلاميين ومن جهة اخرى لا يترك التيار الحداثي يتجاوزه في هذا الخصوص وهذا الوضع يجعله هو الرابح الاول مستغلا التناقض الجوهري بين المطالبين بتحرر المراة وبين الداعين الى التشبث بالمرجعية الدينية ويقول اصحاب هذا التحليل ان وجود كتلة ناخبة نسائية قوية تجعل من قضية المساواة بين الجنسين سلاحا في يد محمد السادس لكن هل الدوافع السياسية وحدها تقف خلف دعم الملك لقضية المراة ومواصلة تمرده الهادئ من اجل المشروع الذي ما فتئ يصفه بالحداثي الديموقراطي ام هناك دوافع اخرى كما يرى البعض ترتبط بشخصية محمد السادس الانسان وبرؤيته واسلوبه في الحياة ويستدل اصحاب هذا الراي بان مغامرة الملك في ذا الحقل للجم بعض التقاليد والطقوس الاجتماعية المكبلة للمراة انطلقت من داخل القصر مع الطريقة التي اتم بها زواجه حيث كسر التقاليد المرعية المتوارثة عن الملوك الذين سبقوه بمن فيهم والده الحسن الثاني الذي ظل متشبتثا بالتقاليد التي ورثها عن اجداده في علاقتهم بالنساء انطلاقا من زوجته ام الامراء التي لم يتعرف عليها المغاربة لا صوتا ولا صورة وقبوله بعشرات الفتيات كهدايا وهو ما جرى انهاؤه مع مجئ الملك محمد السادس واذا جازت المقارنة بين محمد السادس ووالده الحسن الثاني بخصوص قضية المراة فان الخلاصة التي يؤكدها المتتبعون لمسار الملك محمد السادس في الحكم تؤكد الاختلاف الكلي للابن عن ابيه باتباعه اسلوبا خاصا في تجسيد رؤيته لقضية المراة وترجنة هذ الرؤية على مستوى سلوكه الشخصي اولا ثم على مستوى التدبير السياسي العام ثانيا فقد منح زوجته سلمى بناني لقب الاميرة للاسلمى وهو لقب كان مقتصرا في السابق على بنات الملوك دون سواهن من نساء القصر بمن فيهم ام الملك والامراء والتي ظلت تحمل لقب للا ام سيدي وفي الوقت الذي ظلت فيه النساء مستبعدات عن البرلمان والحكومة وبعض مواقع القرار في المغرب طيلة فترة حكم الحسن الثاني حتى مطلع التسعينات من القرن الماضي عين محمد السادس الكثير من الوجوه النسائية في مواقع المسؤولية وببعض القطاعات او المؤسسات التي ظلت حكرا على الرجال كقطاعات الامن والجيش والادارة الترابية والديبلوماسية والحقل الديني ومكن نظام الكوطا من دخول النساء الى البرلمان وانيط بسبع نساء مسؤوليات وزارية في الحكومة الحالية

الملك ونساء القصر

32147403_mازاح الملك محمد السادس الكثير من الستائر التي حجبت حياة نساء القصر طيلة فترة حكم ابيه الملك الحسن الثاني فلاول مرة في تاريخ الملوك العلويين تتخطى زوجة الملك اسزار القصور السميكة الى المجال العام بتكسير الامير للا سلمى للصورة النمطية عن زوجات الملوك المتواريات خلف اسوار القصور وانخراطها في العمل المدني عبر جمعية للا سلمى لمحاربة السرطان ومشاركتها داخل المغرب وبالخارج في ملتقيات وانشطة لمكافحة المرض الخبيث ولعل الطريقة التي اتم بها الملك محمد السادس زواجه تعكس اسلوبه المغاير في التعامل مع قضية المراة فلم يسبق لعموم المغاربة ان تعرفوا على صورة زوجة الملك وشكلها واهتماماتها وماضي حياتها العائلية والدراسية وخرق محمد السادس القاعدة يسماحه بنشر صورة زوجته المقبلة حتى قبل عقد القران بعد نشر صورة جماعية للا سلمى مع زملائها في الدراسة واصبحت للا سلمى بعد حفل زفاف تابع المغاربة تفاصيله عن كثب تحمل لقة صاحبة السمو الملكي لاول مرة في تاريخ الملوك العلويين اذ كانت زوجات ملوك المغرب امهات الامراء تحملن لقب ام الشرفا او للا ام سيديوكان اول قرار اتخذه الملك محمد السادس بعد توليه الحكم هو تمكين العشرات من جواري الحسن الثاني من حريتهن وسمح لوالدته بعيش حياتها الخاصة خارج اسوار القصر حيث تتنقل بدون قيود بين اقامتها بفرنسا واقامتها بمدينة مراكش وحافظ الملك محمد السادس على موقع اخواته الاميرات في تدبير الشان العام من خلال اشرافهن على بعض بعض المؤسسات ومساهمتهن في العديد من الانشطة ذات الطابع الاجتماعي والمدني ويؤكد مقربون من محيط القصر العلاقة المتينة بين الملك محمد السادس والاميرة للا مريم واستشارته لها في بعض القضايا حتى الشائكة منها وظهر اسم للا جمانة ضمن لائحة السفراء الذين عينهم الملك مؤخرا كسفيرة للمغرب ببريطانيا وخلافا لاسلوب الحسن الثاني الذي كان يختار لبناته ازواجهن ناى محمد السادس بنفسه عن التدخل في الاختيارات الشخصية للاميرات وسمح للاميرة للا سكينة باختيار شريك حياتها وبزيارة بيت والدها فؤاد الفيلالي بفرنسا ما اعاد الدفء للعلاقة بين اسرة الفيلالي والقصر

الملك ونساء الحكومة

photo_sm_gouvernement_Pاذا كان الملك يعين الوزراء باقتراح من الوزير الاول كما ينص على ذلك الفصل 24من الدستور فان الفضل في تعيين الوجوه النسائية داخل حكومة عباس الفاسي يعود الى قرار الملك محمد السادس شخصيا وليس الى اقتراح عباس الفاسي حسب مصادر واكبت مفاوضات تشكيل الحكومة الحالية فالملك محمد السادس هو من اختار الوزيرات لتولي حقائب وزارات التضامن الاجتماعي والثقافة والرياضة والطاقة والصحة لدرجة ان الوزيرة نزهة الصقلي فاجات اعضاء المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اثناء اجتماعهم للتداول في مشاركة الحزب في الحكومة باطلاعهم على مبادرة الملك الاتصال بها هاتفيا لتكليفها بالحقيبة الوزارة قبل ان يبث الحزب في الاسماء المرشحة للاستوزار وكان هو من اتصل شخصيا بثريا جبران لاخبارها بقرار اختيارها كوزيرة للثقافة وقفز عدد نساء الحكومة الى سبع وزيرات بدل اثنين فقط في تشكيلة حكومة ادريس جطو وهو ما يقارب ربع عدد اعضاء الحكومة المكونة من 33وزيرا ويرى مراقبون ان محمد السادس يتقدم الاحزاب وغالبية المجتمع المدني بما فيها تلك التي تحمل لواء الدفاع عن افكار التقدم والتحرر كاتحاد كتاب المغرب الذي لا يضم في مكتبه المركزي اية امراة في مجال تمكين المراة من اختراق دوائر القرار التي ظلت حكرا على الرجال وبالرغم من ان نوال المتوكل وامينة بنخضرا دخلتا الحكومة باسم التجمع الوطني للاحرار غير ان القرار في اختيارهما للاستوزار يعود للملك وهو الامر الذي ينطبق على حالة نزهة الصقلي من التقدم والاشتراكية والاستقلالية ياسمينة بادو التي تربطها علاقات شخصية مع مقربين من القصر مثلما ينطبق على الوزيرات غير المحتزبات لطيفة اخرباش ولطيفة العابدة وثريا جبران

  الملك ونساء البرلمان

20081011_P_ROIعند انتهاء اشغال افتتاح البرلمان لهذه السنة سوف يخص الملك محمد الساس النساء البرلمانيات بصورة جماعية لم يسبق ان ظفر با زملاؤهم من الذكور واذا كان ولوج المراة للبرلمان يعود الى فترة الحسن الثاني غير ان اقرار نظام الكوطا الذي يضمن حدا ادنى من الوجوه النسائية داخل المؤسسة التشريعية يعود الى قرار الملك محمد السادس تطبيق نظام كوطا لفائدة النساء في انتخابات مجلس النواب شهر شتنبر 2002وباصطدامهن برفض الاحزاب السياسية تمكين النساء من كوطا الثلث في المؤسسات المنتخبة سوف تقر الهيئات النسائية الملتئمة في حركة الثلث من اجل المناصفة ان موقف الدولة اكثر تقدما من الاحزاب السياسية بخصوص اشراك المراة في العمل السياسي عموما وداخل المؤسسات المنتخبة بشكل خاص وهو موقف لطالما عبرت عنه الكثير من الوجوه السياسية النسائية اللائي قاسين من التهميش داخل احزابهن ووظف بعض زعماء الاحزاب نظام الكوطا النسائية لفائدة مقربات منهن عائليا بدرجة اولى ثم سياسيا حسب درجة الولاء

الملك ونساء المجتمع

20080924_P_ROIاقتحمت النساء منذ تولي محمد السادس الحكم كل القطاعات التي ظلت في السابق حكرا على الرجال ومنها بعض المجالات الذكورية كالحقل الديني والامني والادارة الترابية...الخ وواصل الملك الملك منذ توليه الحكم ترجمة رؤيته لقضية المراة بممارسة سلطتي التشريع والتعيين فغدا بذلك مصدرا لكل التشريعات الحاسمة والمثيرة للجدل بخصوص الوضعية القانونية لنساء المغرب وفي الوقت نفسه ظهر كاقوى مناصر لاحتلال المراة لبعض المناصب التي احتكرها الذكور منذ الاستقلال عبر توظيفه سلطة التعيين في المناصب السامية التي يخولها له الدستور لتقليد وجوه نسائية مناصب سامية داخل موقع القرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي بل وحتى الفكري فاول امراة تحصل على عضوية اكادمية المملكة التي ظلت قلعة للذكور منذ تاسيسها كانت هي رحمة بورقية التي عينها الملك في سنة 2002عضوا بالمؤسسة الفكرية ذاتها التي تضم النخبة العلمية من مغاربة واجانب وكانت قرارات الملك وراء فتح ابواب بعض القطاعات الذكورية في وجه النساء كالحقل الديني الذي شهد تخرج 50مرشدة دينية لاول مرة في تاريخ البلاد والادارة الترابية التي شهدت ولوج النساء الى مواقع قرار الشان المحلي بتعيين العاملة فوزية امنصار وتخرج اول فوج من القائدات واقتحم الجنس الناعم قطاعات الامن والجيش واشرف الملك على حفل اداء القسم بعد تخرج 116ضابطة وشرطية بمناسبة الاحتفالات بالذكرى الثامنة لتوليه الحكم

عن اسبوعية الحياة

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في على الساعة 13:33 - تعليقات زوار الموقع 0
الكلمات المفتاحية للموضوع : , , ,


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés