المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

06 février 2009

الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة رفقة ولي عهد دولة قطر بمسجد النيجر بإفران

4m6_venاستقبل الملك محمد السادس،اليوم الجمعة، بالقصر الملكي بإفران، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ولي عهد دولة قطر، الذي يقوم بزيارة خاصة للمغرب.وفي اعقاب دالك أدى أمير المؤمنين الملك محمد السادس، رفقة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي عهد دولة قطر ، صلاة الجمعة بمسجد النيجر بمدينة إفران. وقد تطرق الخطيب ، في خطبة الجمعة ، إلى موضوع نعمة الماء وضرورة الحفاظ عليه والاقتصاد فيه، مبرزا أن دين الإسلام هو دين الدعوة إلى السلوك القويم والتعامل مع الله بالقلب السليم ، وأنه مبني على أسس من الأخلاق المتينة، من أركانها شكر النعم.وقال إن من هذه النعم الكبرى ، التي تستحق الشكر لله تعالى ، أمطار الخير والرحمة التي همت وتهم مختلف أرجاء المملكة. واعتبر الخطيب أن الشكر، كما يكون بالقول والحمد والتضرع، يكون أيضا بالفعل والسلوك، وذلك بالحرص على الحفاظ على نعمة الماء وإدراك قيمتها إدراكا تاما بحيث يتم استعمالها واستهلاكها بما ينبغي من الاقتصاد وحسن الاستعمال دون إسراف ولا تبذير .وأكد الخطيب أن الاقتصاد في الماء، أوكد من الاقتصاد في غيره ، إذ عليه يتوقف كل شيء في الحياة، والناس عاجزون عن صنعه، مضيفا أن من الأدلة على دعوة الإسلام إلى الاقتصاد في الماء ، كون الشرع الحكيم ، حتى في الوضوء الذي لا تتم الصلاة إلا به، أمر بالاقتصاد التام في الماء واعتبر الإكثار منه من مكروهات الوضوء.وأشار إلى أن الله تعالى عندما أرى نبيه يوسف عليه السلام تلك الرؤيا التي فيها سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف ، إنما أراد أن ينبهه ، هو والأمة التي كان فيها، إلى الاقتصاد والادخار من عام المطر الغزير ، إلى عام الشح والجفاف.وذكر الخطيب بالسياسة الحكيمة لجلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه، والمتمثلة في بناء السدود وإحداث المجلس الأعلى للماء والمناخ المكلف بصياغة التوجهات العامة للسياسة الوطنية في مجال الماء والمناخ وإبداء الرأي حول الاستراتيجية الوطنية لتحسين المعرفة بالمناخ والتحكم في آثاره على نمو موارد المياه.وأكد أن أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، واصل نهج هذه السياسة الرشيدة، والخطة المتبصرة الحكيمة ، لتأمين الموارد المائية للأجيال الحاضرة والمقبلة ، مبرزا أن جلالته ، بالإضافة إلى اهتمامه البالغ بالسدود الكبرى ، ما فتئ يولي عنايته الكريمة لبناء السدود المتوسطة والصغرى حتى يستفيد الناس ، على مستوى كل جماعة قروية ، من هذه الخيرات.كما ذكر بأن إشراف صاحب الجلالة ، أول أمس ، على حفل توقيع اتفاقية إنجاز مشروع الإعداد الهدروفلاحي وبناء وتجهيز نقط الماء بإقليم افران، يعكس واحدة من المكرمات الملكية الرامية إلى تحسين مستوى عيش الساكنة القروية وترشيد استعمال مياه الري والشرب.وفي الختام تضرع الخطيب وعموم المصلين إلى الله تعالى بأن ينصر أمير المؤمنين النصر المكين يعز به الدين ويجمع به كلمة المسلمين ، وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد عضد جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الامير مولاي رشيد ويحفظه في كافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة. كما ابتهل الى العلي القدير بأن يشمل بواسع عفوه ومغفرته وفضله الملكين المجاهدين جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني أكرم الله مثواهما وطيب ثراهما

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - صاحب الجلالة امير المؤمنين على الساعة 13:27 - تعليقات زوار الموقع 2


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • ۩__Sa Majesté le Roi Mohammed VI, Amir Al Mouminine__۩

    ۩_۩_۩_۩_۩

    Sa Majesté le Roi Mohammed VI, Amir Al Mouminine, qu’Allah le préserve et le glorifie, accomplit la prière du vendredi 9 Safar 1430, correspondant au 6 Février 2009, accompagné de Cheïkh Tamim Ibn Hamad Al Thani, Prince Héritier de l'État du Qatar, a accompli la prière du vendredi à la mosquée «Niger» à Ifrane.
    L'Imam a traité dans son sermon avec forte perspicacité, des grâces dont Allah a gratifié ce bas monde en faisant de l'eau la source de toute vie. Il a souligné la nécessité d'en faire bon usage et d'éviter son gaspillage, relevant que l'Islam est la religion qui prône la pondération et la modération dans toute chose, en recommandant au croyant de chercher de tout son coeur à agréer à Allah, d'où l'importance de s'attacher à la vertu et à Lui rendre grâce et hommage pour Ses bienfaits.
    Parmi ces incommensurables dons divins, les pluies bienfaitrices, qui régénèrent la vie et redonnent espoir aux êtres, appellent assurément notre déférente gratitude à Allah le Très-Haut.
    Ce devoir de reconnaissance doit se décliner par la prière et les louanges, mais aussi à travers le comportement quotidien, en ce qu'il revient à chacun de faire bon usage des bienfaits ainsi prodigués par la Providence.
    La recommandation à tout un chacun d'être économe en matière d'usage d'eau est telle que même dans l'accomplissement des ablutions rituelles, le fidèle doit se garder du gaspillage, a souligné l'Imam. Il a cité, en référence, les enseignements de la sourate "Youssouf", quant à la pertinence d'une gestion rationnelle des ressources, pour un meilleur équilibre entre autres les années de vaches grasses et celles de vaches maigres.
    Dans ce même sillage, l'Imam a relevé les mérites de la politique perspicace de gestion de l'eau, qui s'est déclinée à travers la construction de barrages et d'ouvrages hydrauliques qui se sont révélés de haute importance pour prémunir le Royaume du Maroc contre les aléas climatiques, initiée par Sa Majesté le Roi feu Hassan II, qu’Allah ait son âme.
    C'est cette même ligne de bonne conduite qui se trouve de nos jours, confortée par les choix pertinents opérés sous la haute conduite de Sa Majesté le Roi Mohammed VI, Amir Al Mouminine, qui a, à coeur de renforcer les infrastructures hydriques du pays, au grand bénéfice des citoyens. À cet égard, les récentes marques de haute sollicitude de Sa Majesté le Roi, à travers le grand projet hydro-agricole qui bénéficiera à l'ensemble de la région d'Ifrane, qui vient de faire l'objet d'une convention signée sous la présidence du Souverain.
    À la fin de son prêche, l'Imam a élevé les prières au Très-Haut pour accorder succès et grandeur à Sa Majesté le Roi Mohammed VI et combler le Souverain en la personne de Son Altesse Royale le Prince Hériter Moulay El Hassan, de Son Altesse Royale le Prince Moulay Rachid et de l'ensemble des membres de l'illustre famille royale. En implorant à Allah Notre Seigneur le Tout-puissant d'avoir les regrettés Souverains Leurs Majestés ; le Roi Mohammed V, le Père sacré de la nation et père du Roi Hassan II le bâtisseur, qu’Allah les ait en Sa Sainte Miséricorde.

    ۩_۩_۩_۩_۩

    Posté par TAHIRI HAKAM___۩, 06 février 2009 à 18:58
  • شكرا لموقع المغرب الملكي

    حفظ الله مولانا الامام وشكر كبير لهدا الموقع المتميز الدي اصبحت زيارته طقسا يوميا لي رفقة زوجتي و أبنائي الدين يلتفون حولي لرؤية جديد الاخبار و الصور الملكية كل يوم

    تحية لادارة الموقع و شكرا لكم

    Posté par محمد السفراوي, 09 février 2009 à 21:31

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés