المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

18 avril 2009

الملك محمد السادس يجري مباحثات مع الرئيس الغيني لتمتين العلاقات بين البلدين

m6_karipic_ghen_أجرى الملك محمد السادس، الذي يقوم بزيارة رسمية لجمهورية غينيا الاستوائية، أمس الجمعة، بالقصر الرئاسي بمدينة باتا، مباحثات على انفراد مع الرئيس تيودورو أوبيانغ انغيما أمباسوغو.وفي أعقاب ذلك، رافق رئيس غينيا الاستوائية صاحب الجلالة، الذي كان مرفوقا بالامير مولاي رشيد، إلى مقر إقامة جلالته بمدينة باتا.وكان الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي رشيد، و الأمير مولاي إسماعيل، حل بعد ظهر أمس الجمعة، بمدينة باتا، ثاني أكبر مدينة بجمهورية غينيا الاستوائية، في إطار الزيارة الرسمية، التي بدأها جلالته أول أمس الخميس، لهذا البلد.وكان في استقبال جلالة الملك، بمطار باتا الدولي، الرئيس تيودوروأوبيانغ انغيما امباسوغو.إثر ذلك تقدم للسلام على صاحب الجلالة الوزير الأول بغينيا الاستوائية، ورئيس مجلس نواب الشعب، ورئيس المحكمة العليا، ومحافظ المدينة، وعمدة المدينة، وقائد المنطقة العسكرية، وشخصيات أخرى.بعد ذلك التحق قائدا البلدين بالمنصة الشرفية، حيث جرت تحية العلم على نغمات النشيدين الوطنيين، فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة ترحيبا بمقدم صاحب الجلالة

___________

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - الانشطة الملكية المغربية على الساعة 18:25 - تعليقات زوار الموقع 11


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • رسالة فخر واعتزاز للملك المفدى

    حياكم الله يامولاي وجعلكم دخرا وملادا للإسلام والمسلمين
    يحيى مولاي محمد السادس والأسرة العلوية الشريفة

    Posté par soussi, 19 avril 2009 à 12:04
  • أمٌّ تستعطف ملكها الحبيب الغالي

    ....طلب مساعدة
    بسم الله الرحمان الرحيم
    بعد رفع أيات الولاء و الإخلاص الى سيادتكم العالية بالله أم لثلات أبناء ربة بيت ُ لي إبن
    22
    سنة حاصل على شهادة التخصص المهني شعبة الكهرباء و البناء2006-2005...

    مستواه الدراسي السادس إبتدائي يشرفني ياجلالة الملك أن أطلب من سيادتكم هذه المساعدة فا أنا في حاجة ماسة لكي يتجه في الميدان العسكري أدام الله صحتكم و لسائر الأسرة الملكية و حفظ الله صاحب السمو الأمير مولي رشيد

    Posté par houda, 19 avril 2009 à 14:18
  • مولاي محمد السادس

    ....طلب مساعدة
    بسم الله الرحمان الرحيم
    بعد رفع أيات الولاء و الإخلاص الى سيادتكم العالية بالله يحيى مولاي محمد السادس والأسرة العلوية الشريفة j366299 agadir

    Posté par ahmed, 20 avril 2009 à 18:01
  • الحرب الباردة التي ارتكبت على شخصي لولا فضل الله ورحمته

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    واد اعد خديما للجنة القدس الشريف واتسقت هده الخدمة وانا في سلك الامن انداك فانه يستوجبني ان اضع احدى مقتطفات الحرب الباردة التي تشنها قوة الشر ضدي اينما رحلت وحيثما اتجهت لكوني املك مقتاح الخلافة الاسلامية الثانية وتشاء بنظامها العلمي الطاغوتي ان تنال مني ايما وجدت التسرب
    وحيث ان مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اغزه الله قد وطات اقدامه الشريفة هدا البلد الصديق بدعوة من السيد ثورورو ابيان نكيما مبازوكو وعاد حفظه الله مصونا بحفظ الله ورعايته معية اميرينا الشريفين الامير مولاي رشيد وملاي اسماعيل فاني شئت ان امرر هده الارسالية بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة الاوفياء والتي ادلي بها وعنها بواقع علمي تعرضت له مع الجن لما كنت في مهمة غينيا الاستوائية سنة اواخر 84
    وسبق لي في هده السنة ان رايت المشهد الكوني الدي تقدم به ابليس اللعين ليغويني وشئت ان اسافر عنه بعيدا بعيدا لاتمكن من مواظبة موقعه في الاعراب
    حدث ان عينتني الادارة العامة للامن الوطني لتادية واجب امني هناك لمدة 6 اشهر الا اني لما انقضت المدة قمت بطلب لتمديد الحقبة الى بعثة اخرى وهكدا وفقت برد من الادارة العامة للامن الوطني
    لم اكن اعلم الغيب كما يعرف دلك الا الله الا ما منحه لعبده عطاء وفضلا في قياس منه،وبحكم ان الخمر كائن ومباح في واضحة النهار فاني احترست منه كثيرا لكوني انداك كنت مترنما به ولم اكن اعرف العلم بعد الا لمرور كرام،اخترست من هده المادة كثيرا والتجات الى المجال الروحي فلا تجدني في فراشي الا داكرا ومستغفرا ومتاملا في عظمة ربي لا سيما ان الفصول الاربعة منعدمة لا يوجد الا فصل الصيف وفصل الشتاء اي ستة اشهر صيفا والاخرى شتاء اما الخريف فلا دكر له لكون ان الاوراق دائما خضراء واما الربيع لا دكر له لكون كل الاشجار والنباتات تسقى بماء واحد من رب السماء والارض
    ولما تاخدني الخرافة واطيافها ان اتناول بعض الجعات لما للجو من قساوة حيث يمكنك ان تقسم اوقاتا تجعل منها وقت الخروج ووقت الدخول ودلك من الشمس لكونها تؤدي الى مرض اسمه بالوديزم وله وقايته عن طريق تناول حبات تسمى نيفاكين وز وقس
    جلست دات مرة افكر في هده الغربة وكنت في وظن تاتاني فيه فضل الله عن طريق محدثة القران الكريم ولكن هل اقف لكوني في بعض المرات اتناول فنينات من الجعة كيف ما شاء الناظر المحترم ان يشرح فانه لا يستطيع لكوني انا الممارس وانا الدي اشكو لربي وانا الدي اسال ربي وانا الدي اطمح في مغفرة ربي وزد وقس
    امرر لكم هدا حتى تعلموا ان الله غفور رحيم ولو شربت وزن البحر من الخمر وعدت الى رشدك فيه فانك ستكون قد طبقت السؤال المطروح في القران الكريم لمدة قرون وهو فوله تعالى«فهل انتم منتهون» ادن انا اقول انتهيت،ولدلك امرر صدق القول ولادلي بما كان يتربص به الاعداء لولا الحريص على عباده المؤمنين
    دات يوم من الايام خرجت من المصلحة قصد الترنم بمشاهدة بعض الحدائق في ملابو فمررت من الازقة ومررت من الشوارع الى حيث قادتني اقدامي لمفبرة توجد في مدخل المدينة الموالية للغابة فرايت بها شجرة كوك شامخة فادا بي جلست في هضبة قريبة من المقبرة واخدت اردد في مخيلتي كيف؟ لقد رايت هده المقبرة دات مرة في منامي وكما يرى النائم رجعت الى الايام لاتدكر هل اني ساضع هده الرؤيا لواقغها العلمي ام انه اضغاث احلام ،ومرورا مع التدكير وكما هو الشان من احدكم ان شاء ان يغقل على شيىء ما نسيه، فانه يتدكر
    حطت رحال فكري وتدكيري اني رايت هدا المشهد قي منامي قبل ان اتي لغينيا الاستوائية ،فلم يكن مني الا ان تفهمت ان ربي سبحانه له من علم الغيب ما لا يستطيع عليه ايا كان ومن ثم اعتمدت على الصلاة ودكر الله سبحانه وحمده وشكره والصلاة على رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ولاحيط بطانتي الادمية بحفظ القران الكريم الدي جاء به رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
    عدت وكما قلت لمكاني اي غرفتي وكان الوقت يندر بالصيف فاستلقيت على الفراش على ظهري بعدما ان ازلت الحداء وشئت ان انام ولكن الاهبة دعتني لاتوضا ولانام لكوني ايقنت ان شيئا ما سيقع لي ولربما روحي ستزهق في دلك الوطن لادفن هناك ولكن امر الله ساري المفعول سبحانه وتعالى عما يشركون
    فعلا توضات وعدت الى وضغيتي في الفراش فقرات سورة البقرة الحزب الاول والحزب الثاني واستغفرت الله وحمدته وسبحته وصليت على الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وسلمت وخلدت الى النوم
    اتدرون مادا حدث فاقسم لكم بالله العلي العظيم لست كادبا في هدا ولكن اعلموا اني حاربت قوة الشر غير المؤئية اجمعين وقهرتهم بفضل الله ورسوله
    في هده الوهلة التي كنت انا اهيىء فيها ما نعرفه في ايماننا بالله سبحانه واستطعت ان انسج دفاعا شرعيا عن بطانتي فان الجن كانوا كدلك يهيئون استخارتهم المعناطيسية ليقتلوني وليتركوني ميتا في الفراش ولظروف غامضة لا يمكن لشرطة العالم كله ان تجد الفاعل
    فكيف دلك في الساعة التي استسلمت لها للنوم لم يمر على دلك الا عشرة دقائق تقريبا ادا بي اسمع توناليطي اي رنة كرنة الهاتف داخل راسي اي في العلبة السوداء المستدلة بالعقل الباطني ورن الرنين شانه كالهاتف فادا به يتمكن من تنويمي فادا بي ارى خنزيرا يدخل من باب الغرفة الدي تركته مفتوحا قلما ادار وجهه قبالتي حملق في جيدا وعيناه محمرتان وكانها من نار ولعيادو بالله فتقدم جانب الحائط ليكون في واجهة قبالتي فادا به ياتي مسرعا ليضربني براسه لراسي وكما يفغل الثيران ولكن ما دا رايت يا اخوتنا في الله
    ان اي انسان هناك يعمل ازار فوق فراشه كي لا يتسرب الناموس للنائم لكونه ناموس لا سع ويترك اثر حمى المستنفعات،ولما كان لدي حتى انا الاخر فاني ارخيته فوق الناموسية على شكل خيمة وحينما كان الخنزير لعنه الله ياتي مسرعا وبكل قوة الركض ليضرب راسي ادا بدلك الازار يلصق مع جنبي الايسر وخرج من اعلى الكعوة شيء من فخدي الايسر وهو شان ما ترونه في كاسيت الفيديو وا هدا الدي تلمسونه في كارط كيشي واصبح كولي مع الازار وهو بمثابة روسول فلما يضرب الخنزير براسه جهة راسي فانه يرجع فاشلا ولم يجد للنيل مني ومن تفعيل عمليته السحرية الطاغوتية اي سبيل ولقد فام بعدة الضربات لما يقرب من مائة ضربة ولما عيى وراى ما راى من الاعجاز العلمي قانه توقف وكشر وجهه وعيناه المحمرتين في وجهي وكانه قال لي «هاهي فك»كما نقول نحن المغاربة
    مرت هده المعاينة وبالطريقة التي دكرت فاستفقت وكان شيئا لم يكن الا اني خرجت من الغرفة ودهبت لاحد الاصدقاء في بيته وحكيت له الواقع فقال لي هو الاخر ان المكان مليىء من الجن فهم يركضون ويتكلمون حتى الاشباح تتراءى لك اثناء النوم
    ما كان مني الا ان قلت له ما رايك اخي لو استادنا السيد رئيس البعثة لنقيم مسجدا في الكونتولما فقال لي فكرة حسنة وبعد لقيانا بالعمل طرحنا الفكرة على السيد عميد الشرطة ان نتخد من المكان المناسب مسجدا فوافق السيد العميد وقال لنا ابنوه حيث شئتم
    ومع تعاون بين الاخوان اختلرنا بيتا من البيوت واتخدناه مسجدا بعدما ان نظفناه وكل واحد حمل معه سجادته ومصحفه واصبحنا نعمره ونؤدن لاقامة الصلاة
    وما دا حدث ايها الناظر المحترم؟ انه في تلك العشية اقبلت العنكبوت واقامت امام المسجد عشها الكبير الدي كانت تنسجه ونحن نتفرج عليها فعرفت ان ربي سبحانه نجاني من هدا بفضله واحسانه وكرمه وانه بالمؤمنين رحيم وان رسولنا الكريم رؤوف
    انها وقفة ايها الناظر المحترم ولتعلم اني بطل الحرب العلمية الباردة واملك مفتاح الخلافة الاسلامية الثانية وبدلك ظلت مطاردا من هده القوة ورابضت معها في ساحة القتال الى حين ان قهرتها وابطلت لها عدة مفاعل علمية درجتني للدفاع عن الوطن قمة وقاعدة واستطعت ان ابطل الخيوط العنكبوتية لما برمجته قوة الشر غير المرئية تخطيطا طاغوتيا لهده القرية لا تعرف هدا ولا داك وكما انا الان من حيث هده الارسالية فلما سانتهي من كتابتها اقدف فان القدف سيضرب كل الاجهزة في العالم
    كدلك بالنسبة لها لكونها تملك القدف الدي تشغله ضد البشرية قصد التغيير ومحو اثار الاسلام ولما ترسله فانه يصيب جميع البشرية لا الاجهزة،وان توصلت بنوعيته فانا الدي قطعت خيوطه وعن دلك ادليت بالاطروحة العلمية الدالة على مجال الغلم الراسخ للاعجاز العلمي في القران والسنة المحدية
    تحياتي

    Posté par البوشاري ع, 21 avril 2009 à 16:35
  • مساعدة في اداء دين يبلغ 40000 درهم

    احتاج اطال الله في عمركم لداء دين بدمتي بعدما كنت قد اقترضته لأداء واجبات اتجاه اسرتي قبل وفاتة ابي

    Posté par wafae, 24 avril 2009 à 10:25
  • وما دا حدث بعد فشلهم

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله
    ليعلم الناظر المحترم ان ادلاءي هدا له تقادم الا انه يري ما يمكنه ان يكون متسقا بالادلاء عن نوعية الحرب العلمية الباردة التي شهدها العالم
    فحينما اقبلت فان المنقبين والباحثين والدارسين احدثوا برامج وندوات على مستوى القنوات الفضائية واجتمع حول دلك اولي الحبرات الحربية والاستراتيجية والسياسية والقانونية وزد وقس،واجمعوات كلهم على انها حقبة لانهيار الشيوعية وسقوط جدار برلين وهكدا دواليك ولم يكن دلك مرتكزا على الاثبات وقطعي الدلالة ،وحينما ادليت بالاطروحة في شان هده الحرب لكوني بطلها وصاحب الحجز لمفتاح الخلافة الاسلامية الدي يعد حقا من رب السماء والارض والبسوه بالباطل استحوادا عليه مند الازل الغابر الى ان اقبل الفار س المغوار والبطل الضرغام البوشاري عبدالرحمان ليشهر سيفه البتار وهو القران الكريم وليبطل الاعداد
    وان دكرت الاعداد،وربما ان الناظر لم يتفهم مدلول حكمة خطابي فما عليه الى ان يتصل بموقع نظرية الخط الاسلامي الثالث ورائدها محمد السادس قصد الخروج بالوطن من اسلامه معافى«الموقع الملكي للاخ كريم رويال وليترنم بموضوع ادلي فيه عن الاعداد والحروف الابجدية وعما جاء في الموضوع عن سؤال ثمن ارساليته احد المتتبعين جازاه الله خيرا
    وانه حق علي ان لا اترك حيرة للناظر المحترم فاليعلم ان علم الحساب والحروف الابجدية يعدان نقيضين لبعضهما البعض والسبب في دلك علمي هو الدي اخفاه الاوائل من امة بني اسرائيل عن البشرية جمعاء
    واد اعطي صورة حية لحرب طاحنة عشتها مع قوة الشر غير المرئية فانهم لما لم ينالوا من علمهم في العمل شيىء فانهم يحولون دلك لشياطين الانس يوحي بعضهم لبعض زخرف القول غرورا وليقوموا بامر العمل
    وان كان علي ان لا اقول ما حاق لي لكونه مسائل ادراية فاليعلم اولي الامر مني اني صاحب اطروحة علمية ثمنت ايجابياتها وانا في صفوف الادارة العامة للامن الوطني وان طريقي كانت في الميدان الامني ولدي اي صلة اخرى وبميدان اخر
    دلكم بعدما تعطلت مامورية العملية الارهابية التي حيقت ضدي من طرف سحرة الجن ،فانهم اختاورا برمجة اخرى وشنجوا لها ضحايا وجعلوا لها ارضية وها انا احكيها حتى تعلموا اني كنت محاربا للاعداد بالحروف الابجدية لكوني كنت انسج منها الاطنان من المواضع عبادة للله سبحانه وايمانا قاطعا به ومصدقا برالرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وحب ال البيت الطاهر
    دلك بدات البرمجة في حيز التنفيد من طرف احد الشرطيين حينما اقدم على كتابة رسالة للسيد المدير الام للامن الوطني يشكو فيها السيد رئيس البعثة والرسالة هده مكتوبة باللغة الفرنسية لكون ان الشرطي كان مثقفا وله دراية باللغة الفرنسية ،بعد كتابته للرسالة فانه احالها على صندوق الصادرات المكلف به احد العناصر من الكتابة ولما لمس الرسالة الموجهة للسيد المدير العام للامن الوطني بعد افرازه للرسائل التي وجدها في الصندوق فانه تعدر عليه ان يبعثها بل اوصلها للسيد رئيس البعثة ليتدبر امرها
    وحينما قراها السيد العميد فانه استدعى اقرباء له في العشرة منهم كدا وكدا وكان عددهم ما يقرب من خمسة افراد او ستة فدار الحديث عن الرسالة الموجهة للسيد المدير ويتساءلون بينهم من كاتبها فادا بالخرافة تثمن اجتهادهم الفارغ بان كاتبها هو البوشاري عبدالرحمان لكونه يعمل في الرباط وهو ادرى بما يكتب وزد وقس
    فلما ثمنت الخرافة التي وطدها ابليس اللعين فيهم فانهم تالبوا على نوعية الافكار التي يمكنهم ان يجعلوني فيها متوقفا عن العمل بامر من الادارة العامة للامن الوطني
    اخفوا تاويلاتهم ضدي الا ان العميد استدعاني لمنزله ووجدت معه الافراد وحينما امتثلت امامه سالني عن الرسالة وهل لدي بها علم لم اجبه الا اني لست الفاعل الا اني ارشدته لدرجته في المسولية بان يقوم بتحريات في هدا لكونه هو الرئيس
    غادرت مقر سكناه وانا اتساءل من بعد هدي لهادي كما نقول وتبين لي ان الحرب طويلة لا اعرف وقت النصر فيها واتخدت الحرص
    فليعلم الناظر المحترم اني كنت هاني الدنيا كما نقول الا ما هو خارج عن معرفتي كان الحق سبحانه هو عارفه ونجاني مما حدث لي من الهجوم الجماعي الدي اتخد ضدي من هؤلاء العناصر الدين كانوا يؤازرون العميد ونزعوا مني السلاح واقتحموا لغرفتي واخدوا لي ما يقرب من 60000 مغربية وبعض الهدايا لاسرتي ما هم الا قشيوشات كما نقول خواتم من العاج لكونه متوفر بدلك الوطن
    وحينما كان هؤلاء يترصدون لي فانا لا اخفيكم امرا صدر مني لكون ان الله غفر لي عن الماضي ومنني نصره لايماني الوعر به كما نقول، كانوا يحرسون خيالي واين قادتني اقدامي وكما هو الشان لاحدكم مع مزاجه وحدث ان كان باحد الاسواق فاسطيفال مزركش فخرجت من الثكنة عشية وبقيت في الشارع الى حين الحادية عشرة ونصف
    شربت بعض الجعات لاترنم بالموسيقي لكونها صديقة الخمر ولانسى همومي،كما يعرفه الهاوون لهدا الوباء،فما كان مني لست الا بشرا اخطىء واتوب لكون ان باب التوبة غير مغلق في وجه التائب وما كان من الاخوة الكرام سامحهم الله الا ان كانوا يبرمجون علي فلم وكيف ينالون مني
    وعن دلك انتظروني كلهم الى حين ان دخلت للثكنة فاحاطوا بي كما يحاط على قصعة الثريد ونزعوا مني المسدس ولكموني ورموني على الارض وشدوا وثاقي بالمصفاد،لم اجد في العون والمدد الا رجل امن كان يحرس بالديمومة في باب الثكنة وكان معاينا لهدا العمل الشنيع، لم اجد الا ان التحق بالغرفة فوجدت الباب مكسرا مما تمكنوا من اخد ما لدي من زاد معية جواز المرور
    بقي الدور الان بيد السيد العميد ليتوجه الى قاعة الراديو وليبغث برقية منه للادارة العامة للامن الوطني
    مفادها ما يلي
    بينما كان في الديمومة تلقت قاعة المواصلات مكالمة من احد المواطنين الغينيين مفادها ان البوشاري عبدالرحمان العامل تحت امرته يوجد في حالة سكر مفرطة بحانة ماكومبا ولما التحق معية الافراد الدين اشار لهم في برقيته والدين كانوا يخططون معه لكيفية توقيفي ادا به يجدني كدلك ولما حاول التدخل لكمته لوجهه او كما اشار بينما اني تسببت في فوضى عارمة اصبت بها احد السيدات الحاملات نقلت بعد وصوله لقسم المستعجلات وزد وقس
    واصبحت مجردا من كل شيىء انتظر رد الادارة العامة للامن الوطني فاوقفتني وامرتني بالدخول لارض الوطن بعدما ان بعثت لي تدكرة الطائرة
    اني وضعت هدا الموضوع حتى يعلم الناظر المحترم ان الامور هكدا تمشي بين البشرية وان متزعم دلك هي الخرافة التي ياسر بها ابليس اللعين عقل العبد ليجعله على مزاجه وينسيه حكم اللله العادل لا سييما ان كان دا مسؤولية
    وان كنت قد ادليت بهدا فليس هو الاول مما حدث بل انها ثلاث عمليات حدثت لي بدولة غينيا الاستوائية منها التنويم المغناطسي الدي قام به احد من الجن في السحر لعنه الله ثم هدا الدي ادليت به فهي المرة الثالثة اما بينهما فاني اقول
    انه بعدما عطلت حركة تحرك هده القوة بعلمها وكما بينت بحرص الله الدي كان لا يحاسبني عن الحمر ولكن حفاظا على ماعندي الى حين بلورته وتمحيصه لاعرف ان الخمر افة الشعوب فان الخرافة سيطرت على الافراد لاسباب لا اعرفها الا بما انا بصدد التعريف به الان ودلك ان السيد العميد ورفاقه لم يعمدوا الى القوة الى حين ان قاموا فلما اخر الا انهم احبطوا مني وها انا احكي لكم واقعه
    فبعد ما قام به الجن من دلك الارسال لتجميد الراس ولم يفلحوا فان الخرافة وبرمجتها تحولت الى الافراد معية السيد العميد حيث عمد العميد الى استدعاء احد الافراد وهو لا يشرب الخمر بثاثا معية اخر وتناول معهم كوب فنجان في الاطيل المتواجد جانب المطار ورسموا قوة الترصد فبعدما ان تناولوا جعات ليوقعم هو الاخر في الاسر لاوامره
    كنت انا في خوف شديد ايام هده المهمة لكوني ايقنت ان مساوى الرباط تبعتني حتى لعينيا فيارب انا معامن كما نقول نحن المغاربة وحدث ان كنت دات عشية في احد الحانات اشدو بوقتي الثالث وحينما عادرت الحانة وكانت الساعة الحادية عشر ليلا متوجها للثكنة فانه بعد اقترابي للثكنة وبالضبط امام الكاتيدرال حيث توجد حديقة جميلة ادا بي اسمع اقداما تمشي ورائي فالتفتت فادا بشخصين يهرعان اتجاهي فتاكدت منهما فادا هما فلان وفلان فلما توقفت على اثر مقولة قالها احدهم ادا بي ارى ان العين حمرة كما نقول عرفت انها المطايفة او باش ما بغات تخرج كما نقول نحن المغاربة
    وقفت وقفة الفارس الحدر لا السكران لكون ان الوافدين لهما سلاح فكيف باحدهم يتعدر عليه ان يتحكم في نفسه ويطلق رصاصة عند المشاجرة
    لم يكن مني الا بعد ان اخدت وضعيتي بقواها قائلا ما تريدان مني؟ ادا بحقدهما وما دبته الخرافة فيهما يفوهون بكلام اولد كدا او لدا كدا فعلمت انهما ضحيان لاوامر العميد لكونه قضوا معه العشية باكملها في الاطيل يتدبرون امري
    بمحاولة او اخرى استطعت ان الكم احدهم لكمة فر مني على اثرها لاجد متسعا من الوقت لانقض على الدي لم يسبق له ان شرب وضممته بيدي لصدرى واشرت عليه براس وانتزعت منه سلاحه الدي كان يتابطه خوفا من القيام بما يكن فيه المجال الامني قد جازف برصاصة
    جاء الاخر ليواجه عن صديقه فوكزته لظهره بقضيب صغير من الحديد فادا به يهرب من شدة القوة التي تبينت له مني
    حاولت التملص من هده الورطة وانا لم اكن افكر في اي اضطراب ولو لنفسي فالتحقت بالثكنة وسالت عن المكلف بالاسلحة لاسلمه مسدس الشرطي وعله يشعر رئيس البعثة بدلك
    لم اجد لهم اثر لكون ان اللله فتتنهم واربكهم في انفسهم ودلك لما اجتمعوا حول الموعد الدي عدلوه لتكون مهمتهم جاهزة بتوقيفي عن العمل،وليدلي الشرطي فلان من ان مسدسه صاع منه
    قامت قيامتهم واخدوا يبحثون في الاماكن التي مروا منها ولم يجدوا لدلك اثر فاستعانوا بضابط امن يعمل نائب السيد العميد وشكلوا فكرة ان ياتوا عندي لغرفتي قصد سؤال جواب
    فعلا ما دا فعلت ايها الناظر المحترم انه بحكم ان دلك الوقت وتلك المدة كنت اشرب الخمر لكوني انداك لم امرر بعد للعلم الدي جغلني اقول انتهيت يارب فعفوا،انه لما دخلت لغرفتي اخدت علبة من الجعة كانت عندي واخدت في الترنم عن طريق الموسيقى ،وانا واثق من انهم لما يقف حمارهم في العقبة فانهم سياتون وفعلا فعلى الساعة الثالثة والنصف صباحا ادا بي اسمع الدرديك كما نقول في البهو فعلمت انه العميد معية اصدقاءه ولما وصلوا طرق الباب فنهضت وفتحته لهم
    جلس السيد العميد وزبناءه في الصفقة الخرافية معية الضابط الا انه صابط ونعم الضباط في سلوكه الاخلاقي وثقافته العلمية جازاه الله خيرا،فادا بالعميد يقول راك تتشرب بعدا قلت له ولم لا لكوني في راحة وليس لي العمل الا ليوم غد على الساعة الواحدة هنا قال لي ماكياين مشكل ولكن اين مسدسك اخرجته له فقال لي ناولني اياه قلت له ولم سيدي العميد هل لك برقية في شانه من الادرة ام انه من قرارك قال لي قلت لك سلمني المسدس فلما عرفته حمر عينيه كما نقول قلت له اسمع ايها العميد اني اقول لك قولي هدا والسيد الصابط نائبك حاضرا لقولي هدا باني لا اضمر في عملي حقدا لاحد الا انه بطريقة غير قانونية تخاطبني بها بان اسلمك المسدس فهدا غير كائن ،قل ما عندك واترك مسدسي لكون ان الادارة العامة للامن الوطني هي التي منحته لي لا ليس انت،قال لي ماكاين مشكل واين القرطاس اخرجته له وعددت له الخبات
    حينها قال لي واين مسدس فلان قلت له انه عندي هنا رجعت فيهم الروح اجمعين وزدت قائلا اعلم ايها العميد انك تظلمني لاسباب لا اعرفها ولا تظن اني غير متقادم في سلك الامن وانك تعرف رقمي المهني وما هي الا مهمة هياتنا لها الادارة العامة لنقضي مهتمنا ويرجع كل واحد منها سالم
    فقال لي سلم لي مسدس فلان قلت له خده وعددت له الخمس قرطاسات الكائنة فيه بينما ان الخرافة حركت طوابير الادعاء في صاحب المسدس وهو يبكي قائلا ان القرطاس الكائن عندي قد اخده لي هو الاخر
    نهضت من مكاني وقلت له اشوف اداك لعروبي يا كما تسحابنا جايين من مدينة من المدن بل اعلم اني رجل دبلوماسي عليك لكوني ابن العاصمة الادارية انظر لحاجياتك عندك اما لو شئت ان اجعلكم في مشكل مع الادارة لرميت المسدس في هده الغابة المعشوشبة وفكها يا من وحلتيها
    احس السيد الضابط المحترم من انهم لا يقيمون الا فلما فادا به وقف وصاح في وجه الكل
    تعالو لنزيح الشك حول ما يقوله هدا المعتوه للبوشاري
    دخلنا جميعنا لغرفة صاحبنا فادا بالضابط يقول له افتح هده الحافظة للملابس فقال له ان المفتاح ضاع مني وعليه كدا وكدا واخد يتلعثم فادا بالضابط اخد سكينا من المطبخ وثقب الباليزة بثقب كبير وادخل يده ليتفحص علبة القرطاس فادا به يخرجها وعد القرطاس فادا هو في محله ونصابه وقال قولته للسيد العميد لكونهم كانوا كلهم في حالة سكر لانجاز مهمتهم الخرافية ضدي ولم ينالوا خيرا ومن ثم صارت الخرافة تدرجهم لكسب الاحاييل الشيطانية الى حين الهجوم بالقوة مكنني دلك من التوقيف عن العمل وانتظرت الاجتياز للمجلس التاديبي بالادارة العامة للامن الوطني فاصدرت الادارة براءة تامة مما نسب لي على اثر تحرياياتها لدلك
    وان ادليت عن مضمون حرب علمية باردة فان كل شكلياتها مرت لي في ميدان الامن بهده الطريقة وكثير منها الاسباب ودلك ما يشهده عليه ملفي الاداري الدي ظل جامدا في درجة حارس للامن لمدة 21 عاما اجتزت بعدها لدرجة مساعد مقدم للشرطة وبعدها قمت بطلب للادارة العامة للامن الوطني للتقاعد النسبي و وافق السيد المدير بالنجاح

    Posté par البوشاري ع, 04 mai 2009 à 16:21
  • اما هده فهي ادهى وامر من سابقاتها

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    على اثر التوقيف الدي حاقني من جراء تلك المظلمة ونجاني منها ربي فان الادارة العامة للامن الوطني وبحكم الرؤساء المحترمين منها وعلى راسهم انداك المدير الراحل رحمه الله البخاري فانه بعدما انتظرت حكمها الصادر عن المجلس التاديبي فانها براتني بارجاعي للعمل ومنحتني حقوقي لم تبخس منه شيئا ،حتى بعض الامتيازات وقعوا على استلاصي لها من المحاسب وهو ما يعرف سوايععع الليل ومنحتني عدد شهور اربعة عشر شهرا ايسبيص وانا موقوف عن العمل وارجعتني لنقطتي التي اعمل بها وهو الامن الاقليمي بالر باط
    وحدث وبعد مرور اشهر لارجاعي للعمل ان عينت دات مرة بطريق ازعير عند احد الدبلوماسين الاجانب وهو يعمل بمرتبة سفير وكان عملي من الساعة 9 ليلا الى الساعة 6 صباحا واشعرت من طرف قاعة المواصلات من ان حفلا لدى السيد السفير استدعي على اثره موظفي السفارات وسلمتني قاعة المواصلات راديو جهاز لاثمن الموقع امنيا ولاكون معها في اتصال
    لما التحقت للنقطة بعد التعيين وقمت بعملية التبادل لزميلي في العمل فانه غادر وبقيت في المكان اقوم بعملية دورية وحدي احاطة امنية للمقام وفعلا اختتم الحفل على الساعة الحادية عشر ليلا وغادر المدعوون بعدما سهلت لهم المرور لكون ان المكان قريب من الطريق التي تمر منها السيارات واغلقت الابواب واتخدت النقطة راحة لي
    انه مكان موقر ومهيا لاقامة الشرطي لما يكن في مزاولة مهامه وبحكم اني تناولت حتى انا الاخر وجبة العشاء الدي قدموه لي من مطبخ السيد السفير فاننا نعرف ان الكرش مللي كاتشبع كاتقول للراس غني وهو مثل معروف عندنا نحن المعاربة
    قمت في الحين ودخلت من ممر يؤدي للمرحاض حيث توضات واعدت الوضوء وصليت العشاء لكونه كان في دمتي وصليت في الحديقة ركعتين زائدتين منوها بهما لربي طمانينة قلبي في الايمان وسعة صدري بحبي للاسلام واهله ورسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ودخلت للنقطة حيث انها بيت من البيوت وله نوافد من الزجاج في الاتجاهات تعودت بالله من الشيطان الرجيم ودكرت اسم ربي بالبسملة وصليت على رسولنا الكريم وشرعت في ترتيل سورة طه بصوت خافت وانا اردد الايات واعطي نبراتها للحنجرة مع القلب والعين الدامعة من عظمة ربي الدي نجاني ملكه الكريم باشارة علمية لمتابعة هده السورة لما اقبل الدجال الساحر ليقضي بحتفي وكما اشرت في السيرة الداتية
    ولو اني اقرا فان ادني مع الجهاز في حالة ما ادا نودي على من الامن الاقليمي بغية تبليغ لبرقية مفادها امر او ما شابه هدا
    قرات وانسجمت مع الحروف الابجدية واعطاءها حقها من حكمة خطابها ولما حدث لرسول امة بني اسرائيل سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام مع فرعون وبحلاوة المقام اصبح ريقي حلوا كالسكر وكان دلك يفرحني ويسعدني ولا اظن الا خيرا بربي لكوني اتساءل مع نفسي واقول ان ربي يسمعني اقرا ولربما اعجبته قراءتي وصوتي الرنان الدي اتلو به قرانه الكريم ولدلك يحلى ريقي وزد وقس
    انكم تعرفون المقامات الربانية ان الانسان ينسى فيه هم الدنيا وفتنتها ويرقى بالنفس الى الاعلى حيث ان ربنا هو الاعلى وان الكلم الطيب اليه يصعد وان الاعمال الصالحة يرفعها مصداقا لقوله تعالى «اليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه
    والى حدود الساعة 2 وما يزيد وانا اقرا واجود وابدل واغير ولكني في المقام الرباني مرتكز ومترنم ،وبعد هنيهة سمعت خربش خربش اي ضجيج من الراديو المحمول الدي سلم لي لاامن به الموقع فظننت ان الامن الاقليمي يناديني قصد التجربة فتمسكت عن القراءة وصدقت ربي بقول صدق الله العظيم وخرجت من البيت غرضي ان اكسب الريزو وكما يعرف الكل ولتتضح البرقية ان وجهتها لي قاعة المواصلات ولكن ما دا حدث وما دا رايت؟ فبعد حروجي من البيت ادا بي ارى شخصا واقفا بجانب النقطة اي انه يقرب من الباب وهو طويل القامة الى مترين واقله بشيىء وبيده شفرة لامعة حادة شانها كالسيف وبحكم انه لما خرجت ورايته فاني وقفت امامه واضعا يدي وراءي لكوني املك بهما الجهاز واصبح صدري امامه لو شاء ان يفتك بي لفعل ولكن مادا حدث لهدا القادم ايها الاخوة الكرام انه لم يستطع التحرك لكوني رايته يحاول ان يقلع ارجله من الارض ولم يستطع ولا ارى من تحركه وكانه شاء ان يخطو الا عن طريق ركبتيه لكون ان ما تبقى من هيئته حجبها ربي عني او انها من تقنية السحر الدي تحرك به ليقضي بحتفي في وقت متاخر من الليل علما اني كنت اعمل بدون سلاح لكون ان الرؤساه انتزعوه مني وتركوا لي الا البدلة وعلى اثر دلك خدمت مجال الامن لمدة 18 عاما بدون سلاح لم يسلم لي الا بعد المهمة التي عينت لها لغينيا الاستوائية
    اتدرون لمادا لكونه كانت رجلاه ملتصفتين بالارض ودلك كله من امر الدي يقول للشيىء كن فيكون وهو الدي علم نوايا دلك المتحرك لايداءي ولقتلي في ظروف غامضة لا تستطيع شرطة العالم في المجال الاجرامي ان تحصل عليه ولو باطور التقنيات
    فلا يلمني الناظر الكريم من هدا الدي اقول لكوني عاينت عظمة ربي الدي ينجي عباده المؤمنين كيف لا وانا املك مفتاح الخلافة الاسلامية التي عملت قوة الشر غير المرئية قصارى جهدها للنيل مني ولم تقدر بقدرة قادر لدا سيقول قائل ولم لم تبين له كيف هو خنشوشه كما نقول عل انه انسان هل انه جني وزد وقس
    اقول لكم وربي يسمع قولي احكيه لعباده المؤمنين من اني لما خرجت لم اتمكن من ان اراه باكمله لم ار وجهه لكونه كان محجوبا عني ولا ارجله وانما ربي بين لي نصفه اي من صدره الى الركبة واليد التي يقبض يها الشفرة الحادة
    اقول بقيت واقفا امامه وانظر اليه ولم اخف منه لكوني كنت معبا بانوار ربانية من خلال ما نسجته من كلام رب العالمين وبقيت على وضعيتي لاراى ما هو فاعله فادا بالله يطلق رجله امرا للارض ومن ثم اقلب وجهو وولى هاربا من امامي الى حيث منعرج يؤدي لغابة صغيرة وغاب عن الانظار
    تمالكت نفسي كيف لا واني رايت معاينات كلها تصب في عين واحدة وهو القضاء علي ولو بالكاد من طرف هده
    القوة الشريرة التي عادتني عن ملف القدس الشريف لكونها لعنة الله عليها تاسره وهي مصدر الاسر وامرت به اوائل امة بني اسرائيل ليستولوا عليه محاربة لكل الرسالات السماوية
    رجعت لمكاني من حيث التحليل ولاقتبس منه ما انا في البحث عنه وبمساعدة ربنا الكريم لكونه خالقي وان لم اطلب خالقي فهل اطلب امريكا الاتينية او الجنوبية وزد وفس
    تبين لي ما انا بصدد الحديث والتعريف به في موقع نظرية الخط الاسلامي الثالث مع اخ متنور في العلم اسمه سامي وهدا الموضوع يتشكل عن الاعداد والحروف الابجدية
    ومما يستوجبني بيانه حول هدا الدي اقول هو ان القادم قد هيا نفسه بعملية سحر حيث انه لا يرى..بضم الياء وكما لديه طاقية الاستخفاء كما نقول حيث بقدومه ستكون عمليته الدجلية قد اصابت المعمول له ونفس السيناريو الدي قصصته عنكم لما كنت في غينيا وليقتحم عني البيت ويجدني نائما او ما خيل له وبدلك يفتكني بتلك الشفرة ويترك المكان مليئا بالدماء ولتصبح الخادثة في غموض
    وبعدما كان هو على شكليته من حيث العمل فان اهبتي العلمية في تلك الليلة المباركة والحمد لله نسجت علي انوارا ربانية وهي التي لا نلمسها وانكم تعرفون انه ما من مكان يتلى فيه القران الكريم الا وينسج خيط من السماء الى الارض فتراه الملائكة ويقال لمن هدا فيقال انه لصاحبه ويدكرون اسمه،ومن ثم فان الحروف الابجدية اقلعت فواتير تلك الاعداد التي عمد اليها هدا القادم وما اظنه الا الدجال الساحر لكون وكما عرفت من الوقفة وما عاينت الا نصفه انه بشر وليس بجني
    لعبت الحروف الابجدية مع الاعداد لتزيل لبسها الارسالي للمعدل اليه وازاحت القناع عليه ولدلك لما اقترب مني فانه سمع صوت قراءتي وامسكته الارض بان لا يتحرك الى حين ان كانت الاسباب وهو خربش خلربش متاع الرادبو لاتحرك ولانظر عظمة ربي انه بكل شيىء عليم
    في الحقيقة لم اكتب اي تقرير في هدا الجانب لاجعله حجة احتاجها اليوم لاطروحتي العلمية هده ولكن ان حجتي لهدا التكالب على شخصي تشهد عليه بصماتي في سجل الاعتقال بالامن الاقليمي لكون ان الوقت كان وقت حرب علمية باردة على العالم كله وكان الجن يترسمون مواقع النجوم ومن دلك فان العارفين لهدا الميتافبزبفي والدي يومنون به وكما نومن نحن بربنا ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم عبروا في تاويلهم بحرب النجوم ويظن الاميون من انهم النجوم التي توجد في السماء بل انهم العارفون بربهم لطلب العلم ويخافون ان يستيقظ العقل ليكونوا في خبر كان
    فهدا مقتطف اخر من الحرب العلمية الباردة وحتى يعلم اهل العلم من اني الفارس المغوار والبطل الضرغام حاربت قوة الشر غير المرئية وحجزت لهم ما يتبجحون به على هده القرية الصغيرة وبدلك ادليت بالاطروحة وهل لهم من علم فيخرجوه دونما ما حجزت لهم وتحياتي للمؤمنين الصادقين والله يهدي الباقين لكون ان الله موجود وهو يحكم بالليل والنهار سبحانه وان رسولنا الكريم صادق وامين والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    قاهر قوة الشر غير المرئية والمنتصر عليها بحجز مفتاح الخرافة المترجم للغة العربية الى مفتاح الخلافة وخديم للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية للامامين
    البوشاري عبدالرحمان رجل امن متقاعد نسبيا تحياتي

    Posté par البوشاري ع, 09 mai 2009 à 19:16
  • اما هده فانها كما ستعرفون المترتب من سطورها

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    وكما ادليت بين الدولة والدين ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء واولي امر منا والمغاربة من ان حربي مع قوة شريرة عن مفتاح الخلافة الاسلامية الثانية الدي حجزته لهم فانه حدث هجوم على شخصي ودلك بعدما ان ابطلت مفعول فوضى عارمة كانت ستحل ايام مولانا الامام الحسن الثاني ساحكي تفصيلها على الشكل الاتي وان كانت طويلة فاقراوا خير لكم من لا تقراوا
    ايام احداث ما اصاب الادارة العامة للامن الوطني في عنصر منها وهو الحاج ثابت رحمه الله كنت وقتها اعيش في مكناس حيث كنت ازاول عملي هناك كرجل للهيئة الحضرية
    انا لم اكن اعرف ما يطرا من الميتافيزيقي ولكن كسف لي الحجاب من انها فتنة كائنة في الوطن فما هي يا ربي ؟ولم اكن مصاب بخواطر خيالية او هوس وانما بكامل قواي العقلية لكوني كنت منقبا وباحثا عن الميتافيزيقي الدي لم تقدر الدراسات عليه وبقي محجوبا عن الانظار
    وللتعريف بنوعية ما كنت ارى ها انا اقصه فمن شاء فليومن ومن شاء فليكفر وانما بين الرغبة لاحدى العينتين هناك اثبات وقطعي دلالة اتوفر عليهما نصرا من الله ورسوله لقضايا تهم المملكة ،دلكم كنت لما اصل لوسط مدينة مكناس اي سنطر فيييل فاني كنت ارى السماء كلها حمراء وهدا الاحمرار شكليته كدنوب تحوم في الاجواء العيا ولم تتقبل من الفضاء الخارجي فيقشعر جسمي لما ارى لكون ان رب الملك والملكوت كسف لي الرؤيا لاتحقق بنفسي عما يدور في هده القرية الصغيرة من حكم الطاغوت وبرامجه المتدفقة على الانسان ككل
    لم اخف دلك الخوف الدي تعرفونه ولكن خفت ان لا اتتبع الامر بنفسي لا سيما ان لي ربي اسمه الخالق والقادر على كل شيىء وسعدت لهدا الكشف وعلمت بعدها ان شيئا ما يدور داخل الوطن وعله يحدث ما لا يحمد عقباه فما علي الا باتلسيف البتار وهو القران زلاترنم به قراءة في السر واينما كنت وحيثما اتجهت وادعو ربي عسى ان لا اكون بدعاء رب شقيا ويخفف ربي عني ويواسيني ويدرجني لاخد الفكرة الصائبة قصد كشف النقاب عن المعمول اي مصدر العمل لكونه ميتافيزيقي من قوة الشر غير المرئية
    فكرت بقدراتي العقلية وما العمل وان مولانا الامام جلالة الملك الحسن الثاني اعزه الله سيقيم عرسا لاميرتنا الجليلة في مدينة فاس وان الموكب الملكي سيشهد تحركا
    انها اوحال علمية طرات علي وكانت صائبة في اخر المطاف لما وجدت الحل الناجح
    وهو اللجوء للمكان الدي كنت اقضي فيه بعض الوقت لمناداة رب السماء والارض لكونه هو الدي يعز ويدل وينصر ولا ينصر عليه ،وفعلا لم استشر رؤسالءي باني ساغادر المدار الحضري بل اسلتتتتتتتت كما نقول واقلت الحافلة من مكناس الى سلا ولما وصلت وانا على وضوء تام وبدكر الله سبحانه داخليا مزود ومعبا ولما اقمت المقام الرباني ليس مجاله الا استكانة لرب السماء والارض لكونه نافع في النائبات ان كان الايمان في محله ونصابه وغير مرفق بدجل فانه مجيب سبحانه،ثم حمد واستغفار وتسبيح وتهليل وتكبير وصلاة تامة على رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم والدعاء للمؤمنين والمؤمنات والمستغفرين والمستغفرات وزد وقس الى حين قراءة ما تيسر من القران الكريم والمغادرة
    وفعلا عدت من حيث اتيت وانا ارقب واتتبع ما دا سيحصل عن عملي ان كان موفقا من الدي يعلم ما بنفسي ولا اعلم ما بنفسه لكونه علام الغيوب ،واقبلت الحافلة على مدخل مدينة مكناس فادا بالاداعة الوطنية تعلن ان معتوها اطلق رصاصة بفندق بمراكش ومن ثم استيقظ رجال الامن واقاموا الحواجز على مستوى المملكة والقي القبض على المعتوهين بالسحر
    حمدت الله سبحانه على دلك المقام الرباني لكونه اصاب الباطل ولم يزهقه وبقي المغرب سالما وسائرا تتشكل وراء هدا المسار ما افرزته محدثة القران من دفاع شرعي عن الوطن بالطرق العلمية التي حيرت عوالم الشر الدين يسيرون الميتافيزيقي بخيوطه العنكبوتية
    تدور الايام وقوة الشر تتربص بي الدوائر وعلها تجد منفدا للنيل مني لكونهم هكدا يتدبرون مع كل انسان الى حين ان يزيحوا عنه قلادة الرجال الاقوياء وليحيلوهم الى متقاعسين وجبناء ويلزمونهم ترنمات الدنيا وزد وقس ،الى ان حدث ما يلي دكره في الارسالية القادمة

    Posté par البوةشاري ع, 21 mai 2009 à 20:51
  • واما هده فهي من اثار الحرب العلمية الباردة

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جحلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    انه بعدما قمت بدلك العمل وانا المنقب والدارس والباحث والمعاين فان قوة الشر غير المرئية التي تطاردني عن المفتاح الدي حجزته لهم من ايام تسعى لهجوم ما لا اعرف تاويله او مفعوله الى حين ان خيمت الخرافة علي بحكم تشنج القوة الشريرة من بطولتي العربية الاصيلة اتجاه الوطن ولاعرقل لهم عملهم الميتافيزيقي
    وحدث انه بعد انتقالي لمدينة مكناس كنت موقوفا عن العمل ولما عينت واستقرت بالنقطة توصلت بمكالمة هاتفية من عند المحاسب الدي يشعرني بانه لدي حوالة بريدية ترتبط بالاستخلاص العائلي وسالته ان لا يرسلها عبر الواردات لكونها ستتعطل وانما ساسعى لها للرباط ومن ثم اتصلت برئيسي المباشر وهو السيد المحترم الكولونيل المخلوفي محمد جازاه الله خيرا على الايام التي قضيتها تحت امرته وكان رفيقا لي بالنصائح مما يعلمه من واقع الفقر المحاط بي عن طريق الاجرة الشهرية التي فرضتها علي الحرب العلمية الباردة مع قوة الشر
    هدا كان مفهومي انا لكوني معاين ومحارب اما السيد الكومندار كانه يرى من وجهة نظر اخر وها انا ادلي بالاسباب ليعلم ان حفظه من الحادثة التي تعرض لها في عمله سببها الاحسان لرجل امن كان تحت امرته فجازاه الله خيرا واطال عمره واسالوا عنه اهل مكناس اجمعين فنعم المسؤول ونعم الرجل العاقل
    اقول اتصلت به وطرحت عليه ما انا اعلمه فلم يخيب ظني بل قال لي التحق وعد سالما ومن ثم سلمتني الكتابة الاقليمية لللامن الاقليمي رخصة لمغادرة المدار الحصري واقلت الحافلة اتجاه الرباط العاصمة
    تم استخلاصي وكما يعرف دلك كل ناظر كريم ،وقررت ان امر على دار الوالدين لاحيي معهم صلة الرحم وانفق عليهما ولو شق ثمرة ثم التحق بعدها لمكناس
    وبينما كنت انا بهده النية وما ارتكز عليها عودة لعملي، كانت قوة الشر هي الاخرى تخدم عملها الميتافيزيقي اتجاهي ولم اكن اعلم الغيب لاستكثر من الخير
    فحينما شئت ان اقل الطاكسي من المحطة الكائنة في باب الاحد ادا باحد المعارف القدامي يضربني لكتفي فادرت وجهي فادا هو صديق لي في المهنة لم اراه مند ان افترقنا لما كنا في الصحراء المغربية مزاولة للعمل هناك سلمت عليه وبعد دردشة بسيطة الزمني بان نسجل كرسيا للتعارف من جديد حول حقب التنقل عملا في ربوع المملكة والزمني ان نجلس معا لمجادلة اطراف الحديث في حانة وقصد الترنم ببعض الجعات
    لا اكدب عليكم ان قلت لكم انه بحكم اني كنت في هده الحقبة اقوم بلقطات في دلك فان الشيطان زين لي العمل وتركت السفر ورافقت الصديق لاحدى الحانات
    فمن هده الحانة الى اخرى الى ان استقر بنا الحال في ليل ونهار الموجود بشارع لامارتين وكانت الساعة الواحدة صباحا حيث تناولنا وجبة اكل وكوب فنجان وانطلقنا بعد الى حيث محطة الطاكسيات لسلا حيث تقطن الاسرة والاقارب
    فخلال السير تدكر الاخ عملا له لكونه شرطي ولا اعرف القسم الدي ينتمي اليه واوقفني قائلا ما رايك لو تدهب معي للامن الاقليمي لتنتظر خروجي بعد انجاز تقرير ما قلت له يا اخي انا لا اقدر ان ادهب للامن الاقليمي لكون ان لدي اعداء ان راوني في حالة سكر فانهم يعجلون لي الضربة وبدلك ساكون خاسرا من حيث ثقة رؤساءي الجدد
    فعلا ترك لي الاختيار وافترقنا اشارة للدي يقرا الان من ان كل الدي شربنا واكلنا هو الدي ادى فاتورته ولما شئت ان اشاركه دلك قال لي انك صديقي موقوف وانت بحاجة لدراهم فان حصلت عليها فهي تحل لك مشاكل ايسرها ان احدا اقترضت منه مائة درهم مثلا
    وصلت للطاكسي ووجدت المكان خاليا من الركاب فاخدته كورسسسة كما نقول ولما وصل بي للدرب الدي انا قاصده امرته ان ينزلني في مكان قريب من الحومة ولما فعلت وقلت له شكرا وانتم تعلمون السكير انه بعض الممرات يكون من اولاد الناس واخرى تراه صعلوكا
    غادر الطاكسي ولم ابق الا انا في الشارع اسير وما ان خطوت خطوات فوجئت باحد الاشخاص خرج من راس الزنقة وفي يده شفرة حادة اشار بها علي لكتفي الايمن ولا زالت اثار الخدوش في جسمي من دلك وادا باخر جاءني من الخلف ووكزني بزرواطة من الجبوج لمكان العلبة السوداء وهي مؤخرة الراس الدي تجعل امة بني اسرائيل الطاقية فيه ويعتبرونه دينا لكون ان العلبة تحمل موسوعة علمية لا اساس لها من الحق وانما خرافة
    اسقطت للارض على اثر الوكزة وادا بي اسمع احد الاشخاص يقول واخخ اعليكم راكم معروفين جيتو حتى للبوليسي الدريويش و درتوها ،ومن ثم غبت عن الاستماع
    عجل هدا المتكلم جازاه الله خيرا ودلك لاشعاره للاسرة التي اقصدها وهو يعرفها ويعرفني لكوني كنت اقطن بهدا الحي لعشر سنوات خلت وكان يعرف عني حسن السلوك وعدم الانا المخزنية فعلا منحني دلك اسعافا بسيطا من حيث شرب فنجان بن بالحامض وتضميد دلك الخدوش الدي لا زالت اثاره في مؤخرة راسي وهي اثر الضربة ونمت نوما هادئا الى حين الساعة الثامنة والنصف صباحا
    كان احد الاقارب رجل امن حضر وشاهد الضربة وقرر ان يدهب للديمومة قصد اشعارها بهدا الاعتداء ولكني منعته من دلك
    ما دا كان علي ان افعل بعد هدا؟ لقد اقلت طاكسي كورسة من سلا الى مكناس بثمانية الاف ريال ولما وصلت للامن الاقليمي التحقت برئيس الكتابة الاقليمية السيد العشعاشي احمد جازاه الله خيرا ودلك بمكتبه وبينما استقبلني وراى حالتي وسالني حكيت له واقع الامر ولم اكدب عليه وقال لي ولم لم تسجل شكايتك ضد المعتدين اجبته اعلم سيدي ان مركز الامن ايما ولى الشرطي اليه فهو اهل له فكيف بي انت رئيس وانا اقص عليك الواقع الدي عشته في هده المغادرة، وبينما نحن نتجادب هدا ادا بالهاتف رن في مكتبه اخد السماعة وخاطب المتكلم فادا هي الشرطة القضائية التي توصلت بشكاية الظالمين والدين قاموا بتعديل فلم جميل ساقصه كالاتي
    لما بلغ لعلمهم اني رجل امن خافوا على المتابعة فاوحت لهم الخرافة ان يعدلوا لدلك سيناريو حيث اتصلوا بفتاتين تخدمان لدى شركة بوزيد في الطوبيس وقالا لهما ما قالا الى حين ان اجمعوا امرهم على وشاية كادبة سجلوها ضدي في الديمومة وهي ان شرطيا من مدينة مكناس اعترض سبيلهما صباحا لما كانا قاصدين عملهما واشهر عليهما سلاحه الناري واخد من حوزتهما خمسين الف ريال وسلسلة وكما كدبوا من الاقاويل لولا تدخل المعتدين
    فعلا لما توصلت الشرطة القضائية بمفاد هده المعلومات فانها انتقلت لعين المكان لتنجز المعاينة وحدث ان استفسرت دلك المتكلم وهو حارس ليلي يحرس السيارات وسالوه هل وهل وهل ولكنه اجابهم بصدق من اني كنت وحيدا وانه عاين الهجوم علي من طرف شخصين احدهما بالة حادة والاخر بزرواطة وسالاه عن المسدس هل كان في حوزتي مع الفتيات اللائي دبرن مكيدتهن فاجاب بالنفي
    لقد التمست الشرطة القضائية لمدينة سلا من السيد العميد بان يمنحوني ورقة الركوب في الستيام لالتحق بهم في يوم الغد على الساعة الثامنة
    فعلا انجز كل شيىء وانها اوامر والتحقت بامن سلا
    لقد اسنطقني الرجل العظيم السيد العميد الاقليمي رمزي.. ومع سؤال جواب وحيث يعرف الكثير عن اسنطاق رجال الامن للمنسوبة الافعال لهم، فاني وجدت في السيد رمزي قوة الرؤساء ليبرءني مما قالوا بعدما علم الكل انها وشاية
    وان اشرت لهدا فلكون ان رئيس الشرطة القضائية بسلا قام بواجبه الاداري حيث سال الادارة العامة عن المسدس فقيل له ان البوشاري عبدالرحمان لا يملك مسدسا لكونه كان موقوفا عن عمله بغينيا الاستوائية وةقد سلمه للمكلف بالاسلحة هناك وان له وصل الايداع ولما عاد لم يتوصل به لحد الان وانه يعمل عمله الامني بدون سلاح لا سيما وانه رجل امن بالهيئة الحضرية
    المهم ارخوا سبيلي الا انهم امروني ان اتي عندهم في الصباح قصد التقديم للمحكمة لتقول كلمتها في الشكاية وفعلا كان دلك وحينما كنا امام السيد قاضي التحقيق لم يسال المعتدين ولكنه سالني انا وقال انك شرطي قادر على ان تحمي مدينة او كدا وكدا واشهرت سلاحك على المارة
    قلت له سيدي القاضي لو ابديت لك شيئا مما ستلمسه قراءة من الضابطة القضائية اكون قد عكرت جو بحثك وفعلا طاطا راسه ليقرا المحضر سطرا سطرا ولما تفهم اني لا املك السلاح تدكر انها وشاية ضدي ورفع راسه وخاطب الظالمين فادا اجوبتهم كلها تلعثم وادرك الحق
    هم الشاكين بي اخلي سراحهم، اما انا فانه بعد المثول امام وكيل جلالة الملك دافعت عن نفسي بما وجب الدفاع عنه، فاني ارسلت للزاكي قصد انتظار الحكم الصادر عني
    فعلا عارضت النيابة العامة دفاعي بقولها: ومادا لو كان هدا الشرطي قد تسلم مسدسه نهار الامس وفعل فعلته هده المحكمة تطالبه بالادلاء بشهادة حديثة العهد يبرءى المدير العام للامن الوطني ما قيل عنه
    فعلا اقلتني سيارة الامن ضمن المعتقلين للزاكي وادخلت للسجن والتقطوا لي صورة كما هو معروف وادخلنا جميعا لقاعة الانتظار
    هده القاعة يلجها القادمون من اجل الاستئناف وزد وقس ووجدنا مسجونين وصرت احملق في الحضور علني اعرف احدا منهم وبحكم اني خدمت في مفوضية الخميسات فاني رايت احد المسجونين قد احضرا خبزا وعدلا براد اتاي كما نقول طهي فوق كارطون ديال الحليب ففهمت انهم ابناء الخميسات وشئت ان اتقرب لهم لاستشف الاخبار منهم
    وحينما كنت انا في هدا التردد كانا في قيل وقال عني حيث ان احدهما يقول للاخر انه شرطي وانا اعرفه وزد قس ولما نهضت من مكاني وراسي بحال البيضة لكوني لم استعمل الدواء ولم اجد الوقت لمعالجة نفسي بل تركت الامر لرب الراس اما يحميه او يتركه فاسدا لصاحبه ولما جلست قربهم ادا باحد منهم يقول الست عبدالرحمان الشرطي الدي كان يعمل بالخميسات قلت له اخي نعم قال لي ومالك ياشاف اشنو واقع ليك قصصت عليهم القصة ولما اعتقت الروح كما نقول بكاس شاي وخبز وزيت بلدية ادا بالباب يفتح ويدخل الحراس السجناء الدين تركتهم في المحكمة ينتظرون دورهم للمحاكمة من لدن وكيل جلالة الملك فلما دار الحديث ادا بي اسمع من احدهم وواووو را البوليسي اللي اتعرض للبنات واجبد عليهم المسدس ضربوه بخمس سنوات نافدة
    سمع الاحوان دلك فهدءا روعي وقالا لي يا اخانا نحن نعرفك من انك من ابناء الناس لما نعرف من طيبوبتك في عملك السلطوي فلا تخف ولا تثق بهم الى حين الساعة السابعة عشية فان سمعت الباب قد فتح ونودي عليك من طرف الحارس فاعلم انك بريى وبراتك المحكمة واما ان مرت الساعة السابعة ولم تسمع احدا ناداك فاعلم ان الحكم قد اجري ضدك
    بدات عقارب الساعة تقترب لتحل الساعة السابعة فادا بي اسمع حارس الباب يفتحه وينادي باعلى صوته البوشاري عبدالرحمان نادى الصديقان اعلى سلامتك يا عبدالرحمان فهمت ان الفرج جاء ونهضت مهرعا للباب من شدة الفرح بعدما ان ودعت الصديقين جازاهما الله خيرا لقلبهما الطيب والتحقت بالخارج وللحرية بعدما ان كنت سجينا
    لما قمت بواجبي الاداري لكون انه بعد تقديمي للمحكمة توقفت عن العمل ببرقية من الادارة العامة للامن الوطني ولما براتني المحكمة وجب ان ادلي لها بالبراءة ولما حضرت المحكمة من اجل دلك استدعيت من طرف السيد وكيل جلالة الملك جازاه الله خيرا لمكتبه وقال لي اتدري يا شرطي لمادا سلمتك المحكمة براءتك قلت له لا سيدي الرئيس قال لكونه شرطي لبق
    فحللوا وناقشوا كلمة شرطي لبق والدي شهد عنه وكيل جلالة الملك
    فهدا هو نوعية الحرب العلمية الباردة التي كنت اعيشها لكوني كنت انداك فقيرا للعلم ولو كنت املك المفتاح فلكوني لم اكن مفككه باتمه لكوني ظلت في تنقيب عن معلوماته المعروضة في العلم الرباني لمدة17 عاما لاعرف تاويل المترتب عنه من قوة الشر غير المرئية التي تزيل الرزق للعبد وتتركه ضائعا في دياجير هده ةالحياة وكما هي الامثال كثيرة من هدا
    اتمنى ان يستوعب الناظر الكريم حكمة خطابي وان يكون من ضمن الدين يومنون بالاقدار الربانية خيرها وشرها ومن حمد ربه فانه لا يخاف
    فتحياتـــــــــــــــــــــــــــــــــي من بطل الحخرب العلمية الباردة مع قوة الشر غير المرئية يتزعمهم ابليس اللعين وتلميده الدجال الساحلر وقبيلهما من الجن والشياطين الاقوياء في علم السحر لعنة الله عليهعم اجمعين

    Posté par البوشاري ع, 22 mai 2009 à 23:07
  • واما هده قد لا يصدق بها الا المؤمن

    نحية السلموالمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين رئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزهالله وبعد
    انه ومند ان انطلقت باطروحتي العلمية لم اتدخل قولا عن الخمر وعن كدا وكدا ليس الامر من ان لي تعديلا وقولا عنه بل ان الكل يعرف مساوئه وان القران الكريم يبين مراحله الثلاث من حيث يسالونك غن الخمر والميسر وثاينهما يا ايها الدين امنوا لا تقوموا الى الصلاة وانتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ثم ثالثهما انما الخمر والمسير والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون الى ان قال ربنا انما يريد الشيطان ان يوقع بينكم
    العداوة والبعضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن دكر الله وعن الصلاة واردف سبحانه السؤال المطروح مند ان جاء القران حتى لزمننا هدا فهل انتم منتهون؟
    تدعوني نصيحتي للدين لم ينتهوا منه بعد ان ارسم لهم حادثة ومعاينة عقلتها وعلمتها وتعد من الحرب العلمية الباردة التي كان الحق سبحانه يساير حفظي فيها وان زللت فانه كان بي رحيما لضعفي في العلم انداك وانما مرابض ومنقب وباحث ودارس
    حدث دات عشية ان ارتكنت الى احدى الحانات بالرباط لاشرب جعات ليس تقنية للهو والنشاط لما يقال ولكن ان مشكلة الخمر واجهت به طارئا علميا تسبب من القدف الدجلي وكنت معقلنا في شانه ولدلك لم يحاسبني ربي بل غقر لي ماضيي فيه وثمنني بالعلم الرباني في شانه لاعرف خسارة الانسان فيه لكونه فيروس دجلي يمنع الدات ان تدخل للجنة والكل يعرف ان رسولنا الكريم محمد اشار على ان جرغة منه تمكث في الجسم اربعين يوما علما اني تفهمت هدا دات مرة حينما شربت وانقطعت عنه دات مرة لما يقرب من ثلاثة اشهر حدث ان كنت طاهرا دات عشية وقرات القران بوجلة القلب طامعا في ربي ان يغفر لي فادا بالبيرة فاضت وتقيات دلك وانها الجغة والله اين كانت مخباة واني جعت واكلت وجعت واكلت انه شيى خلاق لخلق الله سبحانه وتعالى عما يشركون
    اقول ولما شربت الوزن الدي يحرك العقل لمجال التقكير لكوني كنت انداك الا طالب علم وكيف ما بدا لي لاصل للحقيقة بنفسي فاني خرجت لاتجه لمقري حيث العمل على الساعة السادسة صباحا ولما كنت ماشيا ادا بي اصل لمفترق طريق حيث توجد سيارة رجال الامن يعاينون شيئا ما في المكان فادا بي احس واشعر بشخصين لا يرى اي شيىء منهما احدهما شدني من يدي اليمنى وبالضبط لدراع اليد والاخر كدلك من اليد الاخرى وهما كيجروني صحححا كما نقول لاتجاه سيارة رجال الامن ولما وصلنا ادا بالدي كان على يدي اليمنى هزها وضرب احدرجال الامن ضربة قوية نتج عنه خدزش بوجهه وهو مفتش للديمومة
    ففكها يا من وحلتيها الكل قال انه شرطي داسر طلعوه لبركاد وعرضوه على الرؤساء ودلك ما كان حيث اعتقلت في الامن الاقليمي لما يقرب من اسبوع واطلق سراحي
    سيقول قائل ومنهما اللي كانوا جارينك اقول لهم انهم اعداءي الدين عملوا قصارى جهدهم بان ينالوا مني وانا رجل امن انداك وهم الجن والشياطين الدين قامت قيامتهم من الاحدالدي تكهن به اوائلهم بوم ان جاءهم الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بالقران الكريم الجامع للصغيرة والكبيرة
    ربنا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين
    تحياتي

    Posté par البوشاري ع, 14 août 2009 à 21:36
  • ولم يبق لهم الا المجال المادي وتلك اخر عمليتهم

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام يوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    لقد كانت حربي مع قوة الشر غير المرئية يتزعمهم ابليس اللعين وتلميده الدجال الساحر حربا طويلة ولمدة 17 عاما اي مند ان شاء ابليس اللعين ان يغويني بوحيه الدي اسر به اوائل امة بني اسرائيل الى حين ان رفعت التقرير للادارة العامة للامن الوطني قبل حرب الخليج الاولى بعشرين يوما ودلك عن طريق السلم الاداري والدين توصلوا به من الرؤساء لا زالوا احياء وهم شهود على ما اقول
    وحدث ان انتقلت لمدينة مكناس الجميلة باناسها الطيبين وكنت كيا ايها الناس الا ان المفتاح الدي حجزته بقي في حوزتي ولم انطق بتاويله لاحد وكنت مستيقظا فيما ادا شاءت الخرافة ان تنال مني
    حدث دات عشية ان اقبل علي صديق من الرباط وكان وقت عطلة ولما طرق الباب فتحت فادا هو فلان صديقي الدي كنت واعدته ان يزورني لمكناس وكلما قدم اليها فرحبت به وهيات له قهوة لكونها الساعة الرابعة عشية وانتم تعلمون كاسكروت كما نقول ولما دار الحديث قال لي صديقي ان مكناس جميلة فهلا نسرح شيئا ما لنتفرج قلت له ما كاين مشكل خرجنا في اتجاه وسط المدينة ولما درنا ودرنا عمدنا لاحد المقاهي لنشرب براداتاي كما نقول ولما شربنا اتاي قال لي الا يمكننا ان ناخد جعات في احد الحانات قلت له ما كاين مشكل التجانا لاحد الحانات بشارع محمد الحامس وتناولنا الاولى والثانية والثالثة اراد ان يؤدي حسابهم قلت له بل انك ضيف انا الدي ساادي وبعد الاخد والرد في الكلام وافق على قراري كانت معيتي مائة درهم دونما سواها وبعض اصريففف وبينما افتش في جيوبي ادا بالخرافة تات اتدرون ما نوعيتها لقد اشار لي العقل ان ادهب للبنك لاراجع حسابي وعلني اجد باقشيش كما نقول قلت لصديقي انتظرني ساعود بعد قضاء مصلحة قال ها انا انتظر خرجت واخدت اهرول للبنك فلما وصلت للكشك ادخلت بطاقتي الرقمية ووضعت يدي على خدي وانا اتساءل كم ساخرج دون ان ارى حسابي دهبت بي الخرافة ان اطلب مائتي درهم ضغطت على الازرار فادا هي تخرج قلت ووواه الدي رابيل ام مادا؟ لكون ان هده الايام كنت اعيش انتظارا لتحسين وضعيتي الادارية اخدتها وخرجت وسرعان ما خطوت خطوات توقفت وقلت في نفسي سارجع لاطلب مائتي درهم اخرى وفعلا قمت بالانجاز المامور به فادا هي تخرج قلت اوواه ادن لدي رابيل كما يعرف الموظفون هدا، خرجت وخطوت خطوات اخريات وتوقفت وراودتني نفسي ان اطلب اكثر في هده المرة فرجعت وقمت بالمتعاين طالبا الف درهم فاداهي تخرج اخدتها وخرجت وعادت لي الفكرة بان اعيدالعملية حتى اني قمت بها لاربع مرات مما كان المجموع الدي اخدته اربعةالاف واربعمائة درهم،خطوت خطوات وبينما انا اراجع ما قمت به استدعتني قوتي العقلية ان اراجع ما قمت به من حيث كدا وكدا وانتم تعرفون القانون وجدت نفسي بعد تفكير طويل اني لست مسؤولا عن هدا وانما هو خطا التسير البنكي او ان يدا خفية تكون قد رسمت لي هدا لاتمكن من ضرب البنك باتمه واترك الكيشك خاوي كما يقال حللت العملية التي قمت بها فوجدت نفسي اني لست بمخطىء وان استدعاني البنك فانه سيعدل ملفا لي وكانني اقترضت منهم دلك العدد واش عندهم ما يديرو كاع كما نقول نحن المغاربة
    انتم تعرفون ان جيبي كان خاويا واصبح اسخون كما نقول تكرمت على صديقي بجلسة واعرة كما نقول حيث اصطحبته لنادي ازوين وفيه المسبح وتناولنا الجعات الى ان اصبحنا نغني وعلى الساحة الثالثة صباحا غادرنا الحانة متوجهين لسكناي
    جاء الصباح فدهب صدبقي لحال سبيله ولم اقل له ما حدث لي وبينما انا في استعداد للدهاب للعمل على الساعة الواحدة ادا بطارق يطرق باب الدار على الساعة الحادية عشرة والنصف فتحت الباب فادا هو رجل الخفر للبنك وبيده كتاب واستدعاء سلمني الاستدعاء وقال لي امض هنا وقال لي انك مدعو من طرف مدير البنك لاسباب لا اعرفها قلت له سمعا وطاعة
    لما التحقت بعملي اخبرت رئيسي المباشر بان لدي استدعاء من مدير البنك ففال لي انتظر الى حين الساعة الثانية لما يات قائد الهيئة الحضرية واخبره بدلك ودلك ما كان حيث منحني القائد الوقت لتلبيةالمدير ولماالتحقت بالبنك وجدتهم في اجتماع اي المدير ومدراء البنوك الاخرى حول تعديل لهم ما وانتظرت الى السادسة واستقبلني
    فما ان جلست امامه الا وقال انك يا الشاف اخدت شي افلوس ليست لك اجبته سيدي المدير وضح برقيتك هل انا لص لاخد للبنك الدراهيم الم تعلم اني موظف وانتظر كما ينتظر الموظفون ولقد مررت للبنك ولم اراجع كشفي الحسابي بل عمدت الى استخراج لوريقات وانا ظانا ظن الخير وحسبت انه لدي رابيل قال لي وما العمل يا شاف قلت له ان العمل غير المحمود طرا خطاه من التسيير البنكي فانا لا اتحمل خطاهم وان بدا لك عمل ما استخلص به ما اخدته ولم يكن لي فانا لدلك مدين اجابني فعلا سنقيم لك ملفا وكانك قد اقترضت المبلغ من البنك ودلك ما كان
    ولقد اقاموا لي ملفا بقي اثاره مرتبطا بالاداء الى حين ان ارجعت لهم المبلغ ولما تقاعدت وشئت ان احول اجرتي حيث اسكن فانهم منحوني الرخصة وعدم متابعتي باي درهم منهم
    البيان لهدا
    ان الخطة تقنية تتسق بالجن والشياطين وزعيمهم والدجال الساحر وليدخلوا علي بابهم لكونه مادي وما بالكم لو كنت من الدين يطمعون في مال الغير لكنت قد اخليت الابناك كلها في تلك الليلة واعوض لدلك عشرين محاميا على حد التعبير غادي يكون هزهم الماء واضربهم الضوء كما نقول نحن لمغاربة
    وحيث اني صاحب اطروحة علمية من اجل ما ادليت به واملك المفتاح فاني رسمت للادارة العامة للامن الوطني ملفا لتقوم بالتحريات حول هدا ودلك بالبنك الشعبي لمكناس سنة97 ..98 المعروف ب:اسياج وتحرياتهم تلك عن نقطتين هامتين اولا هما هل الخطا ناتج من التسيير ومن كان المسؤول عنه ام ان ثم يدا خفية كانوا يترسمون ما انا فاعله ليقال القي القبض على البوشاري عبدالرحمان
    اقول انها اخر عملية ومن بعدها استراحت الجن لكونهم قاموا بكل ما يملكون من مراوغات مع الانسان والمسائل علمية وتتسق بالعقل وما وعى وافنوا موسوعتهم العلمية وهي التي عدلت عليها اطروحة علمية
    تحياتي للزوار الكرا وللاخ كريم وابنته الصغيرة انبتها ربنا نباتا حسنا والنصر لمولانا الامام اعزه الله

    Posté par البوشاري ع, 04 janvier 2010 à 17:19

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés