المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

30 mai 2009

ما الذي يمنع الملك الرد على اختراق الجدار الأمني؟

853765614a65d3f834b03a97a22e5b49إذا كان الجندي المغربي قد أنجز ما يستحق الكتابة عنه عبر بناء الجدار الأمني، فعلى السياسي أن يبادر إلى إصدار الأمر بإحداث نصب تذكاري في عاصمة المغرب يتضمن أسماء كل الجنود المغاربة الذين استشهدوا في الصحراء .الجدار الأمني الممتد على طول التراب الصحراوي بمحاذاة الحدود الموريتانية والجزائرية يبلغ طوله 2400 كيلومتر، آي ما يعادل المسافة الفاصلة بين الدار البيضاء وباريز تقريبا. هذا الجدار الذي كلف المغرب، حسب «الجمعية الوطنية لأبناء وشهداء ومفقودي الصحراء»، 30 ألف شهيد و2400 أسير (عادوا إلى أرض الوطن) و700 مفقود مدني وعسكري مازالت عائلاتهم تجهل مصيرهم، أصبح الآن محط استفزاز من طرف الجزائر التي يتسلل من فوق ترابها البوليزاريو من حين لآخر في محاولة لاختراقه وتفكيك جدرانه وأسلاكه الشائكة، آخرها ما تم يوم 10 أبريل 2009، حين انطلق 1400 فرد ينتمون للبوليزاريو مرفوقين ببعض أنصارهم الإسبان من التراب الجزائري وانتهكوا الحدود المغربية ومزقوا الأسلاك وأطلقوا النار في الهواء استفزازا. الحادث وإن حاول المسؤولون المغاربة ربطه باستعداد مجلس الأمن مناقشة ملف الصحراء من جديد ورغبة الجزائر في التشويش على الأمم المتحدة لدفعها لتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل ليس فقط مراقبة وقف إطلاق النار، بل ومراقبة أوضاع حقوق الانسان بالصحراء، فانه يمثل «إشارة سيئة»، خاصة وأنه تزامن مع يوم إعادة «انتخاب» عبد العزيز بوتفليقة كـ«رئيس» للجزائر لولاية ثالثة.
وإذا استحضر المرء التحرشات التي قام بها الجيش الجزائري تجاه المغاربة المدنيين بنواحي فكيك أو نواحي وجدة، واستحضر العمليات الأخيرة التي تسللت منها مجموعات المهربين المنتمين للبوليزاريو من التراب الجزائري نحو منطقة فم زكيد بإقليم طاطا، آنذاك يحق لأي مغربي أن يتساءل عن بواعث صمت المغرب وتردده في الرد والملاحقة في عمق التراب الجزائري. لأن الصمت لا يمكن أن يفسر بـ«التعقل» و«الاحتكام» للمنتظم الدولي في انتظار ما سيقوله الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره، بقدر ما يمكن أن يفسر بأنه ضعف رسمي مغربي. هذا الضعف، إن ترسخ لدى الغير، سيفرز «تسونامي» من الاستفزازات والاختراقات مستقبلا. وهذا ما يقود إلى طرح سؤال آخر: ما جدوى بناء جدار كلف 30 ألف جندي وملايير السنتيمات إن لم يقم المغرب بالرد بالمثل؟
صحيح أن الجدار الأمني حقق للمغرب ما لم يكن يحلم به أي مخطط. إذ بعد تسعة أعوام من بناء 2400 كيلو متر من الجدار الأمني (1976 - 1985) عرفت الأقاليم الصحراوية تحولات عمرانية ومجالية عبر شق الطرق والقنوات والمطارات والموانئ والمدن الجديدة ودينامية اقتصادية لافتة، وهي الدينامية التي يمكن التأريخ لبدايتها الحقيقية مع مارس 1985 تاريخ إعلان الملك الراحل عن الانتهاء من بناء آخر شطر من الجدار. أي في ظرف 20 سنة ما كان للموارد البشرية المدنية والاستثمارات العمومية والخصوصية أن تتدفق على المنطقة الصحراوية لولا الجدار الأمني الذي أمن نصف مساحة المغرب تقريبا. إذ في بداية استرجاع الصحراء كان صعبا على أي مستثمر أن يغامر بالذهاب للصحراء، وكان مستحيلا على أي مدني أن ينتقل من الشمال ليستقر بالصحراء بسبب كثرة الهجومات التي كانت تقودها الجزائر والبوليزاريو طوال أواسط السبعينيات وبداية الثمانينيات (انظر ص: 11-10). وهو ما قاد (أي تناسل الاعتداءات والهجوم على المراكز الحضرية والتجمعات البشرية بالمغرب) السلطات المركزية إلى التفكير في إيجاد حل عسكري أبدي يحمي العباد والبلاد، فتم الاهتداء إلى بناء الجدار الذي يحق فعلا للجندي المغربي أن يتباهى به كأحد أهم المنجزات التي نفذها حوالي 140 ألف جندي بالقوات البرية المرابطين بالصحراء، معززين بالطيران الحربي الذي كان يؤمن لهم الممرات أو يطارد البوليزاريو والجيوش الجزائرية في هذا المخبأ أو ذاك (انظر قصة الجدار في ص:9).
وإذا كان الجندي المغربي قد أنجز ما يستحق الكتابة عنه عبر بناء هذا الجدار، فعلى السياسي أن يبادر إلى اتخاذ قرار يستحق الكتابة عنه بعد الوفاة أيضا، ألا وهو إصدار الأمر بإحداث نصب تذكاري في عاصمة المغرب يتضمن أسماء كل الجنود المغاربة وضباط الصف والضباط الذين استشهدوا في الصحراء، حتى يحس المواطن أن المجتمع المغربي لا يتنكر لأي أحد من أبنائه. هذا المواطن الذي سنحتاج لتعبئته غدا أو بعد غد لاسترجاع سبتة ومليلية

عبد الرحيم أريري عن اسبوعية الوطن الآن

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في على الساعة 10:49 - تعليقات زوار الموقع 2


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • الف والف مبروك على الموقع

    الف والف شكر على الموقع

    Posté par , 11 juin 2009 à 09:09
  • [mabrouk]

    Posté par , 11 juin 2009 à 09:10

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés