المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

18 mars 2010

المتهمون بالتنصير يستعطفون الملك للعودة إلى المغرب

img10دكرت مصادر صحفية ان  أجانب متهمون بالتنصير وجهوا رسالة استعطاف إلى الملك محمد السادس عبر موقع جمعية مسيحية على شبكة الانترنيت يطالبون فيها بإلغاء قرار طردهم من المغرب والسماح لهم بما أسموه ممارسة الأنشطة الاجتماعية ، التي قالوا حسب الرسالة ذاتها إنها تستهدف الأطفال الصغار المتخلى عنهم منذ 10 سنوات.ونفى "المتهمون " بالتنصير أن تكون لهم أية علاقة مع العمل التبشيري ،حسب الرسالة، التي نشرت في موقع لجمعية مسيحية تمارس بدورها التبشير عبر الأنترنت! بدوره قال كريس برودبينت مدير ملجأ " قرية الأمل " والذي تم طرده من المغرب رفقة فريقه من العاملين في الملجأ بتهمة التنصير ، أنه سيوجه التماسا إلى الملك محمد السادس للتدخل في المسألة والنظر ما إذا كان هناك أمل في مستقبل الملجأ.وقال كريس برودبينت وزوجته تينا في تصريحات نقلتها يومية "الجريدة الأولى " أنهما لا يفكران حاليا في العودة إلى نيوزلندا ويفضلان البقاء في إسبانيا على مقربة من المغرب على أمل التوصل إلى حل وأكد برودبينت أنه لم يتوصل بقرار رسمي من الحكومة المغربية حول سبب طردهم ، بل تم إخبارهم بشكل غير مباشر بأن الأمر يتعلق بقيامهم بأنشطة تنصيرية في قرية الأمل .وأضاف برودبينت إن معظم العاملين في الملجأ لا يجيدون العربية أو الفرنسية لكي يقوموا بتلقين تعاليم الدين المسيحي وأضاف " إن لغتي العربية تكفي فقط لشراء رغيف خبز ".وتقول مصادر صحفية أجنبية أن المغرب طرد مؤخرا عشرات الأجانب بتهمة التنصير ، بينما حددت المصالح المغربية المعنية عدد المطرودين في  27 شخصا من بينهم 16 كانوا ينشطون في عين اللوح، ويحملون جنسيات كل من كوريا الجنوبية، والبرازيل، وهولندا، وجنوب أفريقيا ، وكندا، ومصر، وبريطانيا العظمى، ونيوزلندا، والولايات المتحدة، ونيجيريا.

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - كواليس و اخبار المملكة الشريفة على الساعة 17:37 - تعليقات زوار الموقع 3


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • رسالة علمية راسخة في هدا الباب

    تحخية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    بين يدي الدولة والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة الاوفياء انزل هده الرسالة العلمية الاعلامية الاستعلاماتية الامنية التكنولوجية والتي تتسق يكل هده العينات ولاوضح فيها بيانا من رب السماء والارض يرتبط بعلمه سبحانه لمستقبلياته ويشرح ويفصل بيان المعتقد والمنهج
    وان كنت مغربيا وقدر لي الله سبحانه ان اكون رجل امن فان مهمتي العلمية التي خضتها دعتني ان اقتفي اثر العدو اللدود الدي فرق بين البشرية وكدر حياتها وارسى الاختلاف العلمي الضارب اطنابه على بيت المقدس
    لم اكن ارتجاليا لخطوات ربنا لا خطوات ابليس اللعين لما كنت من المستمعين للنداء المولوي السامي لمولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله و الدي اقسم قسما كله ايمان قولا «والله سنصلي في القدس» لما انشا لجنة القدس الشريف بعاصمة ملكه العلمية فاس
    العالم كله يعرف الزمن والمكان ليوم الاستيلاء على بيت المقدس فلا داعي لي ان اتطرق لكتابة التاريخ والادلاء بافعال الناس بل لابين الكيفية المتوخاة لتحقيق السلم العالمي الدي دعت له لجنة القدس الشريف التي ابتكرها مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله
    جاء هدا الموضوع الدي ادرجه كاتبه جازاه الله خيرا من ضمن مهمتي العلمية يستوجبني ان لا اضيع فرصة التبليغ لكونه خدمة ل«نظرية الخط الاسلامي الثالث التي ابتكرها مولانا الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها،جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله ولكونه خط سليم الادعاء بما حاق الاوائل من اجتهاد ثمنوا به زمنهم ولنا في زمننا ابتكار واختراع شانه هده النظرية لكون ان سابقينا قراوا عنها الى ان ابدو النظريات في شانها ولا زالت تردد معتقدات ومناهج لدى البشرية ومنهم التنصيريين الدي يدعون ما يدعون دون علم ولا هدى ولا كتاب منير
    جاء دور المغرب سليما لكونه محج للسلم ومكانته غالية لدى اهله ومن الواجب الشرعي والدي يمكنه ان يساق لكل منبر علمي عالمي وكيف ما كان ان المغرب له بطاقته الرقمية استخرجتها من القران الكريم وما اودعه له ربه من فائض للعلم عن طريق معلومة علمية اعلامية استعلاماتية امنية تكنولوجية
    فمن حيث المعلومة ومفهومها فان مجالها لا يعرفها الا رجال الامن وهي بمفهوم «انويطة» كما نقول ومن حيث العلمية فانها علمية ترتكز على نظرية علمية مدفونة في الانسان كيف ما كان وهي التي تستعملها الجن ضد الانسان في معتقده ومنهجه وكما يحدث للدين يدعون الاداعاءات دون علم ولا هدى ولا كتاب منير
    وتتشكل لبناتها العلمية اتساقا مع ما يدكره القران الكريم وعليها انزلت البشرى والندر اي من انتصر عليها فانه مبشر بالدخول للجنة والمغفرة ومن ارتكن لاشراقاتها الدجلية فان كل الندر التي يحكيها القران تكون عليه
    واما الاعلامية فمعناها مجال الاشهار وهو ما اعتمدت اليه في تبليغ رسالتي العلمية نحو ملف الصراع العربي البني اسرائيلي ومن واجب تمرير العلم المؤتى لمجهر السنة والكتاب فاني استخرجت المصلحة المرسلة التي ترتكز على التفقه في الدين نظريا عقليا بما اتسق بالحديث والاية دونما سواهما وافرز دلك عن وجود آل البيت الطاهر وهم العائلة الملكية الشريفة ولها تعزيز وارد تدوينا من الله سبحانه في القران الكريم عن طريق اية كريمة تحمل شرح المعتقد والمنهج على اسم الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها مولانا الامام جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله
    واما كلمة الاستعلاماتية فانها ترتكز على بحث علمي دقيق في هدا الكون ومخابىء المجرمين العلميين فيه الدين يستحودون على العلم الشيطاني وجيشه من العوالم الخفية واستعملوهم لهدا الاخطبوط العلمي الضارب اطنابه في هده القرية الصغيرة
    وبحكم ان الحق سبحانه له اسم جميل من اسماءه الحسنى هو السلام فانه سالمنا لهدا الكسب العلمي لكونه ظل بين ايدي رواده ومند ان جاء الاسلام الى حقبتنا هده وملكنا مفتاحه ليكون دور الاستعلامات المغربية مشرفا ودرعا للوطن لكونه صاحب المكرمة الالهية لحقبتنا هده ولكن الشياطين يعترضون ويحاربون وما هم الا منهزمين
    واما الامنية فانها ظهرت ملامحها مني لافتح ملفا للدفاع عن الوطن بالطرق العلمية بما املك من ترسانة علمية قراتها من النظرية العلمية الاعجمية التي شكلت في البشرية معتقدات ومناهج كلها مطروحة في نار جهنم الا الاسلام فان مرسله اسمه السلام سبحانه وتعالى عما يشركون واقحمنا في هدا المجال ما ارتبط عن الدمة ان حصلنا عليها مطاردة لمالكيها الى حين ان استسلموا وتركوا الغنيمة ولادوا بالفرار بحكم عطرسة القران الكريم لمهتم به وانا الماثل امامكم لاوقف فتنة عارمة كانت ستحيق به بطلها ابليس اللعين وتلميده الدجال الدين يملكان هده النظرية المدفونة والمعمرة في الانسان مصداقا لقوله تعالى «ومن نعمره ننكسه في الخلق افلا تعقلون» ويشغلونها لتراهاتهم بدكاء علمي خارق لا يقدر الانسان استيعابه
    وكثير من جوانب هدا الامن عرضته لعمل واحد وهو الحفاظ على النظام العام علميا لا بالهرطقة والغوغائية والمنامات الخزعبلية
    واما كلمة التكنولوجية لمحاور مهمتي العلمية الكونية فهو المجال التكنولوجي لاربط ملفه للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وكنت في محلي ونصابي لما جعلت للايصال مرحلتين وهما اولاهما داخل الوطن واخراهما خارج الوطن من حيث مهمة لجنة القدس الشريف التي ترتكز على بيان المعتقد والمنهج ببيان ربنا حول المعلومة المدونة في القران عن دلك مهدت السبيل ووسعت رقعة حكمة الخطاب لاطرح اطروحة علمية في هدا الشان للهيئة العلمية للاعجاز العلمي في القران والسنة الطاهرة التي يراسها الدكتور زايد ومفادها لنيل شهادة الدكتوراه لعلم الفضاء الخارجي للصراع العربي البني اسرائيلي عن القدس الشريف وموقع امارة المؤمنين في العالم العربي والعالم الاسلامي وراء اولي الامر منه بغية ان يصل المنبر الاسلامي المغربي الدي يتراسه علماءنا الاجلاء للاجماع والتصديق ولتكون الدولة المغربية في محلها ونصابها من حيث ما سيقدم لها من ايضاح ظل هدا الوطن محروما منه ولتضمحل الخرافة وعلمها المبيد الدي اصطاد رقابا لنار جهنم ويدعون العلم فوق ملكية المغرب ومغرب الملكية من الالف الى الياء
    وان كان الملف تكنولوجيا فلكونه يرنكز على عملية حسابية لها نظامها الدي تسير به وتبين معنى اعجاز ربنا لاعداء الرسالة السماوية شاء ان يدكرهم بهدا الدرس المفيد ولنتباهى بنصرنا ونحن ثابتين في المكان لكون ان البيان مجهر كمبيوتر بمعنى ادق الا انه ورقي وحامل للايضاحات العلمية المرتبطة بقول «حطة» الواردة في القران على اوائل امة بني اسرائيل
    هي العينة العلمية التي يمكن ان يغرفها كل دي معتفد ومنهج وليعلم انه في حصرة الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله واننا نتواجد في حقبة رقمية وببطاقتنا الرقمية سننصر الاسلام ونحرر القدس الشريف ونحن ثابتين في المكان
    وان قلت ثابتين في المكان فلكونها «انويطة» اي ان المعلومة تضرب الاهداف ولا تزهق اي ثغرة من الثغرات العلمية الا وتصيبها لكونه اعجاز علمي من رسالة سيد الاولين والاخرين محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم والنصر لمولانا الامام اعزه الله

    Posté par البوشاري ع, 19 mars 2010 à 23:07
  • محدثة القران الكريم بيان من الله عن المعتقد والمنهج

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ان المغرب واهله وراء القيادة الرشيدة لممولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله، وطن مسالم للقارات والمحيطات، لا يضره من ظل ادا اهتدى، وتاتي هدايته هده التحاما شرعيا نحو «البيعة» لكونها تاسيس من رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، ومن اعظم الوصفات الدوائية للدات القائمة، ولم تكن الاسرة العلوية بناسية عملها اتجاه الاسلام، لا اتجاه البيعة وحدها فحسب، لاغراضها من حيث كدا وكدا وكما يصفه الدين لم يقراوا على الحصير ليعرفوا حلاوة التعليم والفقيه يزند معاك بالقضيب ان تكاسلت
    وناخد من هدا المثل الحسن في الاسلام ما دابت عليه العائلة الملكية لتربية اشبالها الامراء الكل شهد عن مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني جلسته التي هياته رحمه الله ان يكون عالم زمانه وليقتحم لعالم الابتكارات والاختراعات خدمة للعالم كله، وترك بصمة عمله ومن خواتمه لجنة القدس الشريف
    لهدا الغرض العلمي الراسخ ولما ملكني الله من فائض عطاءه حكمة الخطاب وبعقلنته، فان الحظ نشارك فيه هؤلاء التنصيرين ولنمرر لهم درسا في طور الاعجاز العلمي في القران الكريم الدي جاء به الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم رحمة من الله للعالمين، مصداقا لقوله تعالى« وما ارسلناك الا رحمة للعالمين
    ومن قوله سبحانه« للعالمين» الا نسخر هده الكلمة لمرضات الحق سبحانه ولندعو لسبيله بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي احسن، لا نتكلم فيها عن افعالنا فاننا خطاءون توابون، ولا نقحم ايا كان للمحاسن والمساوىء التي تحيط بها، وانما نرجو حكم الله عن القدس الشريف دونما سواه، ولنعلم بعد العلم اكثر موقع امارة المؤمنين في العالم العربي والعالم الاسلامي وراءاولي الامر منه، واما العالم الغربي والعالم المسيحي فاننا نملك حكمة خطابه لنوجه له دعوة لجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام اعزه الله الدي واعدته ان ياتيه النصر ان شاء الله وهو ثابت في المكان
    الا يرى اهل الكتاب ومن يعرفون الحق وكتموه عن البشرية، ان يعملوا قصارى جهدهم للدخول في السلم كافة ،وحكم الله بين قد ادرجه لفض النزاع القائم عن القدس، وهو مرتبط بالمعتقد والمنهج دونما سواهما
    وحينما كنت صاحب مهمة علمية كونية، وقدمت الابضاحات العلمية في هدا الجانب، فان الاسلام الرفيع يامر بالحسنى واعطاء الارشادات للدين لا يعقلون ولا يعلمون ولا يشعرون، ومن بين هده الايضاحات و«بالبارودي» كما نقول محدثة القران الكريم النافعة لعامة الناس
    وان قلت نافعة لعامة الناس فلكونها علمية واعلامية واستعلاماتية وامنية وتكنولوجية و هن العينات العلمية التي تعتبر رافد كل دولة من الدول، ووجب ان نصون مواقعها، لنقتحم مجالا علميا من علم الغيب لله سبحانه عن اشياءه، ومن جملتها تفكيك الصراع العربي البني اسرائيلي عن القدس الشريف وموقع الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها دونما سواهما
    وحيث ان القدس تعتبر مسؤوليته على العالم كله، فان مسؤوليته الكبرى والعظمى مرتبطة بالحكام والملوك والرؤساء المحترمين، وعلى مستوى القارات والمحيطات، ولكي يكون القران الكريم الدي جاء به رسولنا الصاد ق الامين محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، حقنة شافية ومن شاء ان يغترف منها فان حجمهاكبير ولو في غرفة واحدة لكونها اضعف الايمان ومن لوازم الدفع بعجلة السلام العالمي لكونهةخير واحسن تاويلا عند الله سبحانه ويقدم حكمه في هدا المجال لعباده عن طريق اسم من اسماءه الحسنى «هو السلام»
    وحينما يكن التباعد بين الكل، والانشغالات التي لا يواكبها الا اجتماعا وراءاجتماع، فان ربنا سبحانه يحكم بالواحدة، مصداقا لقوله تعالى« وما امرنا الا واحدة كلمح بالبصر» وحينما كنت موفدا للمغرب الامن من الفضاء الخارجي، فاني جئت بنوعية هده الواحدة في حكم الله سبحانه، وما اعظمه من اله كريم وجميل العطاء وما اسعدنا به بالليل والنهار وطول الحياة، وما اشرفنا من امة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم ،لما جاء مفاد الجزاء من هدا الفضاء، موسوعة علمية ترتكز على المعتقد والمنهج ،وهي الموجودة لدى اسري القدس الشريف
    نعتبرهم قد اخطاوا لكونهم تبع لقومهم، ونقدم لهم واجبنا العلمي الراسخ في ملف القدس الشريف، وواجب المهام العلمية الكونية، لكونها محرمة على المستهزىء الدي يستهزىء بئايات الله سبحانه، ويشتري بها ثمنا قليلا فبئس الشراء، وكما قال ربنا« فنبدوه وراء ظهورهم واشتروا به ثمنا قليلا فبئس ما يشترون».؟
    نعتبرهم اخطاوا ونترك امرهم للله سبحانه ونقدم لهم الخدمة العلمية الامنية كدرع يقى لهم علمهم وليجعل منه اطروحة علمية لها لسانها العربي المبين ومحاطة بقوالب هدا العلم المكتوم
    انه موضوع يمكن للتبشيريين ان يقراوه بصدر رحب، لكونه لا يمسهم في شيىء، او انه يبعدهم عنا والعكس صحيح، بل ليعلموا ان محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يعلم عليه الصلاة والسلام من هدا العلم المستلب اي سطر، وكان حاميه رب العباد الدي ازاح له العينة العلمية التي لها علائق مع هده الخزنة العلمية الموجودة في البشرية، وتحايلت عليها اوائل امة بني اسرائيل ليتخدوها كيسا ماليا اسود ،يسارعون به في تراهات الاستطيان واللعب بالنار مع رب محمد وال محمد صلى الله عليه وسلم ،ومع دلك تبرز محدثة القران الكريم من انه سبحانه رحيم بالعباد، وله حكم اسلامي لكونه ليس بظلام للعبيد، واما الحكم الطاغوتي فان تشغيله لنظام القوة الشريرة المحجوبة عن الانظار
    حجزت موسوعتهم العلمية، بعدما حاربني بها ابليس عن طريق الوحي، وكما فعل باوائل امة بني اسرائيل،وقبله الدجال الساحر لعنه الله واريتهما دروسا من الحروب التي خاضها سيدنا علي كرم الله وجهه مع الجن لا سيما في حرب بئر دات العلم، التي كان يستحود عليها الجن
    نفس الشيىء يمارسه المستوطنون بالعقل المدبر ،وهو عالم الجن بزعامة ابليس وتلميده الدجال وقبيلهما من الجن والشياطين
    ناخد من هدا مكانة في التقيض من حيث ان امريكا كدا وان امة بني اسرائيل كدا وان بني صهيون كدا وان النصارى كدا ونجد في هدا القول من حيث كدا وكدا قول الله سبحانه «ومنهم اميون لا يعلمون الكتاب الا اماني وان هم الا يظنون» وهناك ضحايا مناليهود والنصارى والمجوس والمشركون في هدا المسار لكون وراء العمل اناس مدججون بسحر الجن ولم يعرفوا لطول نشاة الكون الى ان اقبلت محدثة القران لتزيح القناع عليهم وتقدمهم للعتاب العالمي ان شاء الله
    ما مفهوم البيان ، انهم صفوة مثقفة تشد وترخي وتقبض وتبسط، بقوالبها العلمية لكونها درست النظرية العلمية التي استلبوها لنزواتهم ،ربنا يامر ان يرجعوا لفقرهم الدي كانوا عليه ويفلس انتاجهم العلمي، لكونه ضار ومبيد ومطروح في نار جهنم، او انهم يتدكروا حظهم الدي ووعدوا به في القران لانتسابهم لركب رسولهم الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وداسوا رسالته بالاقدام ،وثمنوا وجودهم، وهم فوق ارض الله يمشون ولم يعلموا قول الله« فطاف عليها طائف من ربك وهم نائمون فاصبحت كالصريم
    ان المعتقد والمنهج وتقديم بيانهما بالوضوح التام، سيكون عليه شاهد من الله في احدى رسالاته، منها الثوراة ومنها الانجيل، ومنها الزابور ،ومنها القران الكريم،واما المسيحية فهي من الفريق الدي اسس الثالوث وهو كاتب مفرداتها لكونه كوبي كولي من القران الا انهم حرفوا عن القران بكثير
    فاتوا كتبكم ايهاالتبشيريون وضعوها قبالة السيف البتار وهو «القران الكريم» فانه يبين لها الاية الكريمة التي تفتح معلومات الافكار التي سيقت اليها من عقلية البشر لا هم رسل ولا انبياء ،وانما دارسي لنظرية علمية اعجمية دونما سواها وافكارها تكنولوجية ملقاة في نار جهنم وثم داخ الكل كما نقول
    تكون لجنة القدس الشريف هي ام الموائد العلمية العالمية ،قصد التدكير بهده الموسوعة العلمية المستلبة وعلها تكون مجهرا للوفود المحترمة التي يمكنها ان تحج لبلد السلم بعد الاعلان المولوي لاجتماع غير طارىء للجنة القدس الشريف لاواخر الفين واحدى عشر ان شاء الله
    وعن هداالتدكير ولهدا الموعد، راسلت الهيئة العلمية لتطرق باب لجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام اعزه الله، ودلك للادن المولوي السامي قصد الشروع في المهمة لكونها هي الملاد الوحيد الدي عبر عنه ربنا سبحانه قولا «دلك خير واحسن تاويلا
    تحياتي للاخ كريم وابنته الصغيرة انبتها ر بنا نباتا حسنا وللزوار الكرام ولطاقمه المحترم والنصر لمولانا الامام اعزه الله

    Posté par البوشاري ع, 20 mars 2010 à 20:01
  • casablanca

    Le maroc est un pays de tolerance qui n'accepte aucun ingérange de l'extérieur dans tous les domaines et surtout celui de la religion.
    nous sommes avec notre roi amir al mouminine qui insiste a ce que seul le madhab al maliki qui est appliqué dans notre pays depuis longtemps.
    Pour cela il est indigne d'accapter les excuses de ses gens qui ont profité de la situation sociale de ces petits enfants

    Posté par ahmed, 22 mars 2010 à 12:30

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés