المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

19 mars 2010

الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء

20100319_P_roi_20rousseاستقبل الملك محمد السادس، أمس الخميس، بالقصر الملكي بتطوان، السفير كريستوفر روس، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء.وبهذه المناسبة، جدد جلالة الملك التأكيد على استعداد المملكة التام للتفاوض والتوصل إلى حل سياسي حقيقي ونهائي لهذا النزاع الإقليمي، على أساس قرار مجلس الأمن رقم 1871 لشهر أبريل 2009، الذي يدعو الأطراف إلى التحلي بالواقعية وبروح التوافق في مفاوضات مكثفة وجوهرية.كما ذكر جلالة الملك المبعوث الشخصي بأن المبادرة المغربية بتخويل الصحراء حكما ذاتيا، في إطار الوحدة الترابية والوحدة الوطنية للمملكة، يستجيب استجابة كاملة لمحددات وتوجيهات قرارات مجلس الأمن.كما أن المنتظم الدولي، الذي طالما تطلع إلى هذه المبادرة، وصف الجهود المبذولة، في هذا الصدد، من قبل المملكة، بأنها جهود جدية وذات مصداقية.وأوضح العاهل المغربي الملك محمد السادس، في الختام، للسفير روس، أن المملكة المغربية تعتبر أن آلية الاستفتاء بخيارات متعددة، والذي يظل نادرا في ممارسة الأمم المتحدة، أصبحت مستبعدة بشكل نهائي. وقد حضر هذا الاستقبال الطيب الفاسي الفهري، وزير الشؤون الخارجية والتعاون.

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - وطني من البوغاز الى الصحراء على الساعة 13:32 - تعليقات زوار الموقع 1


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • ثوبت السياسة الخارجية للملكة المغربية

    للمملكة المغربية دور رائد في تأسيس المنظمات السياسية الإقليمية والعربية والإسلامية والدولية ودعمها . وقد كان هذا الدور واضحاً لمن يتمعن تطور السياسة الخارجية للملكة المغربية في عهد الملك الحسن الحسن الثاني رحمه الله، ثم اهتمامها المستمر بالنهج نفسه حتى الوقت الحاضر و على عهد سلفه الملك محمد السادس. وعلى الرغم من هذه الحقيقة إلا أن السياسةالخارجية للمملكة المغربية القائمة على مبادئ السلم و حسن الجوار و احترام الشرعية الدولية لا تهتم كثيراً بالدعاية لما تقوم به، إيماناً منها بأنه من واجباتها تجاه الأمة العربية والإسلامية والمجتمع الدولي.


    ومن الأسس الجوهرية في بناء المملكة المغربية هو وحدتها الوطنية التي بدأها المغفور له الملك الحسن الثاني باستعادة الصحراء المغربية عام 1975 و بواسطة المسيرة الخضراء العظيمة. وقد أثبتت الأيام أن توحيد المملكة المغربية جلب لها الاستقرار والأمن .
    وعطفاً على هذه الخلفية، ولأهمية العمل الجماعي وفوائده فليس غريباً أن تهتم المملكة المغربية وتشجع، بل وتكون من المؤسسين او المشاركين في تاسيس المنظمات السياسية الإقليمية والعربية والإسلامية والدولية. فالتاريخ يشهد للمملكة دورها المؤسس والداعم لمنظمة الوحدة الافريقية و منظمة المؤتمر الإسلامي . كما أن المملكة من الدول العربية التي دعمت جامعة الدول العربية و هيئة الأمم المتحدة .

    ولم تكتف المملكة المغربية بدورها الداعم لهذه المنظمات ، بل كانت ترى عليها واجباً أخوياً وعربياً وإسلامياً وإنسانياً في دعم مواثيق هذه المنظمات مادياً وأدبياً، وتطوير مؤسساتها وأنشطتها المتعددة. من أجل ذلك كانت المملكةالمغربية تتحمل تبعات كبيرة لم تمن بها ولم تفاخر بها، بل كانت تعمل بصمت، وهو ما جعلها تكسب احترام العالم أجمع.

    وإيماناً بأهمية دور المملكة المغربية الرائد في جميع المحافل الدولية والإقليمية حرص قادة هذه البلاد منذ عهد الحسن الثاني – يرحمه الله – حتى الوقت الحاضرو على عهد سلفه الملك محمد السادس على الإسهام بدور مؤثر في تأسيس أهم المنظمات العالمية والإقليمية ودعمها ، وهي :

    1– منظمة الأمم المتحدة.

    2– جامعة الدول العربية.

    3– منظمة المؤتمر الإسلامي.

    4اتحاد المغرب العربي

    و.................

    Posté par Saidi Mostafa, 24 mars 2010 à 10:46

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés