المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

21 avril 2010

حقائق حول اقتحام القصر الملكي بتطوان واغتيال الشرطي بن يونس

le_palais_royal_de_tetouan_visoterra_27376أوضحت مصادر  جد مطلعة أن  المرحوم عبد العزيز بن يونس ضحية الحادث الإجرامي الذي اغتاله مقتحم القصر الملكي بتطوان، خرج لإنقاذ زميله وإيقاف المقتحم للقصر بعدما توصل بإشعار بوجود شخص داخل باحة القصر قريبا من بوابته الكبيرة، حيث حاول إيقافه بإسقاطه أرضا، غير أنه سقط قبل ذلك ليسهل على المعتدي طعنه بسكين طعنة قوية وصلت إلى مستوى الكبد.وقال المصدر أن عبد العزيز لم بكن أول من تلقى الضربة من المعتدي بالسكين صباح يوم الخميس 15 ابريل الجاري  بل كان زميله الذي تلقى طعنة على مستوى عنقه ووصف مصدر طبي أن حالته النفسية خصوصا بعد علمه بوفاة عبد العزيز بن يونس سيئة للغاية وجد متدهورة وقد غادر المصحةوخلف حادث مقتل الضحية التي تم دفن جثمانه زوال يوم الجمعة الماضي أجواء من الحزن وترك أثرا بالغا في نفوس أسرته وعروسه التي كان يعتزم الزواج بها قريبا بعدما عقد قرانه عليها منذ أشهر قليلة، ويبلغ عبد العزيز بن يونس، من العمر 29 سنة، من مواليد مراكش التحق منذ سنة 2005 بسلك الأمن الوطني واختير للعمل بحرس القصور الملكية، ثم أصبح واحدا من حراس القصر الملكي بتطوان حيث أسندت له مهمة مراقبة الكاميرات. وكشف مصدر أمني لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الجاني فعلا «مختل عقليا»، ولا علاقة له بأي جماعة متطرفة، وأن الجاني اشتغل حمالا في باب التوت، ومارس البيع بالتجوال، كما هاجر إلى إسبانيا حيث قضى بها سنوات ثم تم ترحيله من هناك، ودخل مستشفى الأمراض العقلية حيث استقر بها إلى أن تم تسريحه بشكل قانوني بعد الاطلاع على ملفه من طرف إدارة المستشفى على أساس استعمال الوصفة الطبية التي حددها له الطبيب المختص، وذكرت جريدة العلم أن الجاني كما يحكي بعض معارفه  كان حاد الطباع وعصبيا للغاية وسبق له أن قدم للعدالة بمسطرة أمنية (حمل السلاح)، إلا أنه تم إخلاء سبيله وما يلاحظ أن المصلحة الولائية الأمنية ماتزال متكتمة عن التصريح بأي مستجدات في هذه القضية سوى أن الجاني «مختل عقليا» نافية أن يكون إرهابيا أو متطرفا أو غير ذلك، الأمر الذي يجعل الباب مفتوحا على العديد من القراءات والتأويلات المتعددة

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - كواليس و اخبار المملكة الشريفة على الساعة 00:18 - تعليقات زوار الموقع 0


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés