المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

02 mai 2010

الملك محمد السادس و قناة بوسكورة

20100212_P_ROIيوم 21 أكتوبر 2008، قدمت للملك المشاريع المهيكلة الكبرى بالدار البيضاء، وصادق عليها في اجتماع بالقصر الملكي بالحبوس، من بينها إنجاز القناة الغربية الكبرى لواد بوسكورة لحماية جنوب غرب الدار البيضاء من الفيضان.و في أواخر عام 2008 قيل لنا إن مشروع قناة واد بوسكورة سينجز بغلاف قدره 53 مليار سنتيم، وإن الدولة ستساهم بثلث المبلغ عبر تحويل الاعتماد من وزارة الداخلية إلى مجلس المدينة في أواسط 2009 تم تحذيرنا بأن المبلغ عرف تعديلا نحو الارتفاع، حيث وصل إلى 85 مليار سنتيم.وl في أواخر العام الماضي أعيد تحذيرنا بأن المبلغ سيصل إلى حوالي 140 مليار سنتيم لإنجاز هذه القناة الغربية الممتدة على مسافة 7 كيلومترات تحت الأرض، انطلاقا من معمل عزبان بليساسفة إلى مصب البحر قرب كاريان مدام شوال المحاذي للإقامة الملكية. المشروع كان يفترض أن تنطلق الأشغال فيه في يونيو 2009 لتنتهي في أواسط عام 2012، ليكون محط تدشين ملكي بتزامن مع تدشين الملعب الكبير سيدي مومن والترامواي والقطب المالي بانفا، كما صرح بذلك العمدة ساجد الذي التزم مع الرأي العام بإخراج هذه الملفات بتاريخ 12 دجنبر 2012.نحن اليوم في أواسط عام 2010 ولا تظهر في الأفق أي بوادر عن احترام هذه التعهدات، بل المثير أن خطر الفيضان مازال شبحا يهدد المدينة، بدليل أن التساقطات التي تهاطلت بالبيضاء يوم 15 أبريل 2010، أدت إلى شلل في بعض الأحياء بسبب قوة الأمطار (بلغت 20 مليمترا في ربع ساعة وهو رقم قياسي). وهذا ما يمنح السؤال شرعيته: ترى ما الذي كان سيحدث لو كانت هذه الكمية سقطت في حوض بوسكورة، وليس في عين الشق؟ ألن تجرف المياه البنايات الموجودة في طريق الواد، بما فيها تجهيزات الترامواي؟صحيح أن الوعي بمخاطر الفيضان شكل قاسما مشتركا لكل المسؤولين (محليا ووطنيا) عام 1996، بعد أن غرقت عمالة الفداء، مما جعل السلطات العمومية تتشبث بإنجاز قناة الفداء التي أدى إنجازها إلى حماية قلب الدار البيضاء، وهو الوعي الذي تجدد عقب فيضان 2002 الذي نجم عنه حريق لاسامير، وما تلا ذلك من تعبئة مالية وقانوينة لإنجاز قناة المحمدية. لكن غير المبرر هو انكماش مجلس المدينة ووزارة الداخلية وولاية البيضاء وعزوفهم عن تبني مشروع حماية جنوب غرب المدينة، اللهم إذا كانت لديهم معلومات تظهر أن هذا المشروع لم يعد صالحا بالبيضاء. أو أن واد بوسكورة لم يعد يشكل خطرا كبيرا يستدعي إنجاز قناة كبرى. وفي هذه الحالة على المسؤولين أن يوضحوا لنا هذه المعطيات الجديدة حتى لا نبقى نعيش على الوهم، وعليهم أن يبينوا لنا لماذا قدم مشروع قناة واد بسكورة إلى الملك عام 2008، ليتم تأجيله أو توقيفه من طرف المنتخبين والوزارة الوصية!!فبعد عشرة أعوام وما صرفناه كبيضاويين على التطهير (680 مليار سنتيم) وتدعيم البنية التحتية، اعتقدنا أننا اجتزنا شتاء 2010 بسلام وبأمان، لكن الأمطار الطوفانية ليوم 15 أبريل 2010 أظهرت أن شتاء الدار البيضاء مازال طويلا، وهي مسؤولية يتقاسمها العمدة والوالي مناصفة. الأول بصفته الآمر بالصرف للموارد والاعتمادات، والثاني بصفته ممثلا للدولة المسؤولة عن حماية الأرواح والممتلكات

عبدالرحيم أريري

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - كواليس و اخبار المملكة الشريفة على الساعة 23:09 - تعليقات زوار الموقع 0


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés