المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

11 octobre 2010

العاهل المغربي يدعو إلى التعبئة الشعبية لكسب الدعم لمقترح الحكم الذاتي في الصحراء

saharamaroc0235دعا العاهل المغربي الملك محمد السادس أعضاء البرلمان إلى التعبئة الشعبية واتخاذ المبادرات البناءة، لكسب المزيد من الدعم لمقترح الحكم الذاتي، الذي يقترحه المغرب كحل لنزاع الصحراء، وذلك في إطار ما وصفه بـ«دبلوماسية برلمانية وحزبية متناسقة ومتكاملة مع العمل الناجع للدبلوماسية الحكومية».وقال الملك محمد السادس في خطاب ألقاه أمس في البرلمان، بمناسبة افتتاح دورته التشريعية الخريفية، إن «الدفاع عن مغربية الصحراء يتطلب من الجميع التحرك الفعال والموصول في كل الجبهات والمحافل المحلية والجهوية والدولية، لإحباط المناورات اليائسة لخصوم الوحدة الترابية للمملكة».وفي سياق آخر.. أعلن العاهل المغربي عن التأسيس لمفهوم جديد لإصلاح العدالة، ألا وهو «القضاء في خدمة المواطن»، وذلك «من أجل قيام عدالة متميزة بقربها من المتقاضين، وببساطة مساطرها وسرعتها، ونزاهة أحكامها، وحداثة هياكلها، وكفاءة وتجرد قضاتها، وتحفيزها للتنمية، والتزامها بسيادة القانون، في إحقاق الحقوق ورفع المظالم». وأكد الملك محمد السادس أن السلطة القضائية، بقدر ما هي مستقلة عن الجهازين، التشريعي والتنفيذي، فإنها جزء لا يتجزأ من سلطة الدولة، باعتبار أن القضاء مؤتمن على سمو دستور المملكة، وسيادة قوانينها، وحماية حقوق والتزامات المواطنة، مشيرا إلى أن «حسن تنفيذ مخطط الإصلاح العميق والشامل للعدالة لا ينحصر فقط في عمل الحكومة والبرلمان، وإنما هو رهن، أساسا، بالأداء المسؤول للقضاة».وعبر العاهل المغربي عن رغبته في إعطاء دفعة قوية للدينامية الإصلاحية، الهادفة لاستكمال بناء النموذج التنموي المغربي المتميز، الذي يخدم المواطنين، لا سيما الشباب والفئات والمناطق المعوزة.ودعا الملك محمد السادس إلى نهوض البرلمان بدوره كاملا كرافعة ديمقراطية للنموذج التنموي، مشددا على أن هدفه يظل «هو الارتقاء بمجلسي النواب والمستشارين، مؤسسة وأعضاء، ليكونا في صلب الدينامية الإصلاحية»، مذكرا بما سبق أن أكد عليه في أول خطاب له أمام المؤسسة البرلمانية، من أن تحسين أداء البرلمان يقوم على اعتبار مجلسيه برلمانا واحدا بغرفتين وليسا برلمانين منفصلين. وقال إن هذا الأمر يتطلب من الأحزاب والفرق النيابية الأخذ بحكامة برلمانية جيدة، عمادها التشبع بثقافة سياسية جديدة، وممارسة نيابية ناجعة، قائمة على تعزيز حضور الأعضاء، وجودة أعمالهم، ومستوى إسهامهم، في معالجة الانشغالات الحقيقية للشعب.وأكد الملك محمد السادس على ضرورة عقلنة الأداء النيابي، بالانطلاق من تجانس النظامين الداخليين للمجلسين، والنهوض بدورهما، في انسجام وتكامل، كمؤسسة واحدة، هدفها المشترك جودة القوانين، والمراقبة الفعالة، والنقاش البناء للقضايا الوطنية، خصوصا منها الحكامة الترابية، وتحصين وتعزيز الآليات الديمقراطية والتنموية.ووجه الملك محمد السادس خطابه إلى نواب البرلمان قائلا إن الانخراط في المسار الإصلاحي يقتضي من أعضاء البرلمان ألا ينسوا أنهم يمثلون، داخل قبة البرلمان، الإرادة الشعبية، قبل كل شيء، ومن ثم فإن عضوية البرلمان ليست امتيازا شخصيا، بقدر ما هي أمانة، تقتضي الانكباب الجاد، بكل مسؤولية والتزام، على إيجاد حلول واقعية، للقضايا الملحة للشعب. ولخص هذه القضايا ذات الأسبقية في التعليم النافع، والسكن اللائق، والتغطية الصحية، والبيئة السليمة، وتحفيز الاستثمار المدر لفرص الشغل، والتنمية البشرية والمستدامة.وحث أعضاء البرلمان على استشعار أن حصيلة عملهم الفردية والحزبية سيتم تقييمها، في نهاية انتدابهم، على أساس ما تم تحقيقه من إنجازات تنموية ملموسة، مبرزا أن ذلك هو السبيل القويم لاستعادة العمل السياسي والبرلماني لنبله، وللأحزاب اعتبارها، للنهوض بدورها الدستوري، في الإسهام في حسن تأطير وتمثيل المواطنين، وإعداد النخب المؤهلة لتدبير الشأن العام، وكذا التربية على المواطنة المتشبعة، بالغيرة على مقدسات الأمة، والالتزام بقضاياها ومصالحها العليا.وأوضح الملك محمد السادس أن المفهوم الجديد للسلطة «ليس إجراء ظرفيا لمرحلة عابرة أو مقولة للاستهلاك، وإنما هو مذهب في الحكم، مطبوع بالتفعيل المستمر، والالتزام الدائم بروحه ومنطوقه.. كما أنه ليس تصورا جزئيا، يقتصر على الإدارة الترابية، وإنما هو مفهوم شامل وملزم لكل سلطات الدولة وأجهزتها، تنفيذية كانت أو نيابية أو قضائية

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - كواليس و اخبار المملكة الشريفة على الساعة 21:09 - تعليقات زوار الموقع 2


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • شكاية رفع الضرر

    شكاية مفتوحة إلى السيد: مدير الديـوان الملكي الرباط

    باسم ساكنة حي المطار الشرقي مدينة العروي الناظور

    الموضوع: شكاية استعجالية استنكارية رامية إلى رفع الضرر والتدخل بصفة مباشرة لتسوية الوضعية المزرية التي يعيشها سكان حي المطار الشرقي العروي الناظور جراء عدم وجود الشبكة الكهربائية

    سلام تام بوجود مولانا الإمام المؤيد بالله

    وبعد:
    سيدي المحترم، في إطار الرعاية السامية التي يوليها مولانا المنصور بالله دام له العز و النصر، واستنادا للمهام السامية المناطة بشخصكم الكريم، للإشراف على هذا الجهاز الموقر، ولما نتوخاه فيكم من التفاتات حية وكريمة تماشيا مع روح الآراء الوقادة والنيرة لعاهل البلاد، الذي يلح على إرساء أسس الديمقراطية الحقة، نتشرف بتقديم ملتمسنا هذا راجيا، أن يجد لديكم العناية التي يستحقها، وهذا نصه:

    اليوم أحببنا أن نوصل نداءنا كمواطنين مغاربة اننا نعاني من انتهاك خطير لحقوق الإنسان وهي المرة الأولى التي ألجأنا فيها إلى مقامكم الشريف لإيصال هذا النوع من النداءات الكثيرة التي تتقاطر على هذه المؤسسة الشريفة من مختلف المواطنين الذين يحاولون فيها توصيل معاناتهم أو مشاكلهم.
    سيدي المحترم منذ اكثر من سبع سنوات والساكنة المذكورة تطالب البلدية لتزويد الحي المذكور بالشبكة الكهربائية ولا حياة لمن تنادي وبقي الحي يعيش في الزمن الغابر ويعيش في حلكة الليل الدامس وكما لايخفي على سيادتكم المحترمة مدى العزلة التي نعانيها من جراء عدم وجود الكهرباء خاصة وان جميع الاحياء الدائرة منا قد استفادة من الكهرباء وهناك من الاحياء البعيدة منا الا انها استفادت من الكهرباء ، اما الحي المذكور اعلاه مايزال محروما من هاته النعمة والسبب الرئيسي هو عدم مشاركة اصحاب الحي في الحملات الانتخابية .
    وللعلم سيادتكم فان اكثر من 120 منزلا بقينا حرومين من الكهرباء
    سيدي المحترم لقد قمنا بمراسلة عدة جهات مسئولة في الموضوع بما فيهم المدير الاقليمي للمكتب الوطني للكهرباء بتاريخ 05/08/2005 والسيد عامل صاحب الجلالة الاول بتاريخ 05/08/2005 السيد عامل صاحب الجلالة الثاني 19/06/2010 على اقليم الناظور والسيد المدير العام للكهرباء بتاريخ 31/05/2010 وجريدة الصباح بتاريخ 29/05/2010 والسيد وزير الداخلية لكن لم نتوصل بأي حل إلى حدود الساعة، و نطلب منكم سيدي المحترم التدخل السريع والتفضل بالموافقة على إعطاء أوامركم السامية في أقرب وقت ممكن لاتخاذ جميع التدابير القانونية اللازمة في هذه النازلة وإرسال لجنة للبحث والتقصي والوقوف شخصيا على دراسة هاته القضية من كل جوانبها حتى لا يضيع حقنا، فإننا نعلق أكبر الآمال على شخصكم الكريم لتفهم خطورة الموقف، ودمتم سيدي في خدمة الصالح العام.
    وفي انتظار تدخلكم الإيجابي، تقبلوا سيدي فائق الاحترام والتقدير والسلام عليكم ورحمة الله
    ولينصر الله تعالى ملكنا محمد السادس ويحفظه بما حفظ به الذكر الحكيم ويبقيه ذخرا وذخيرة للبلاد والعباد ويقر عينه بولي عهده مولاي الحسن وكافة الأسرة العلويةالشريفة، إنه سميع مجيب والسلام.




    رفقة لائحة باسماء السكان + تواصل الارساليات القديمة

    Posté par حليم, 12 octobre 2010 à 19:45
  • الشعب كله مع جلالة الملك

    ان الشعب المغربي الدي كان قد اقسم بقسم المسيرة الخضراء امام المغفور له جلالة الملك الحسن التاني لهو الان اشد تشبتا بالصحراء وبالحكم الداتي الدي اعلنه صاحب الجلالة محمد السادس ايده الله ونصره ولا يوجد احد من المغاربة ضد هادا الحل الدي اعلنه جلالة الملك لاخراج المحتجزين في مخيمات تندوف من الماسي التي يعيشون فيها ويتشبت قادة البوليزاريو بوهم ان المغرب يوما ما سيتخلى عن الصحراء ان الصحراء مغربية وهي جزا لا يتجزا من المملكة المغربية والمغاربة كلهم جنود اوفياء لملكهم نصره الله.[walah]

    Posté par bahir hafid, 12 octobre 2010 à 20:24

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés