المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

20 décembre 2010

الأمير مولاي هشام: لا أتدخل في تقارير هيومن رايتس حول المغرب

moulayhichamقال الأمير مولاي هشام، ابن عم العاهل المغربي الملك محمد السادس أنه لا يتدخل في التقارير التي تنجزها المنظمة الحقوقية الأميركية الشهيرة "هيومن رايتس ووتش" حول المغرب أو غيره من البلدان.و أوضح الأمير مولاي هشام، عضو اللجنة الاستشارية في المنظمة الحقوقية الأميركية "هيومن رايتس ووتش" أن "تقارير المنظمة نتاج تحريات وتحقيقات ميدانية يقوم بها زملاء معروفين بحيادهم، وأنا متضامن مع هؤلاء"، موضحاً أنه لا يتدخل "لا من قريب ولا من بعيد في عملهم أثناء كتابة التقارير. ودوري في "هيومن رايت ووتش" هو المساعدة على تحديد الإشكاليات المطروحة للتحليل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".وقال الأمير لمجلة "تيل كيل" المغربية الأسبوعية الصادرة باللغة الفرنسية، "لي طموح لا أخفيه، لكنه طموح فكري. أنا أمير، ولكنني في الوقت نفسه مواطن من هذا العالم، وفي هذا السياق لا أحد يمنعني من الاهتمام بالسياسة، لي رغبة في أن أضع حجرة لتشييد مستقبل هذا العالم بشكل عام ولتشييد مستقبل منطقتي".الأمير المقيم منذ سنوات في نيو جيرسي بالولايات المتحدة الأميركية برفقة زوجته مليكة وابنتيه فايزة وهاجر، قال أنه يرفض أن تنشر صور لزوجته ولأبنائه، مشيراً إلى أنه يرفض "أن تتحول أسرتي الصغيرة إلى بيبول (مثل النجوم والمشاهير)". وأوضح أنه يحمل الغرين كارت" (بطاقة الإقامة في أميركا) وأنه لا يرى مانعاً من حمل ابنتيه للجنسية الأميركية "لقد تربيت على فكرة أن الجنسية علم لا وثيقة إدارية، لن أختفي أبدا وراء علم آخر غير علم بلدي المغرب". وحول مستقبل ابنتيه قال الأمير "أريدهما أن لا تقطعا علاقتهما بأصولهما، أريدهما أن تدرسا جيداً وأن تحصلا على وظائف جيدة وأن تتزوجا مسلمين".ورفض الأمير مولاي هشام في حديثه للمجلة المغربية أن يتناول الحوار دور ابن خالته الأمير الوليد بن طلال، وقال أنه عندما يقيم في فندق "فور سيزن" (الذي يملكه الأمير الوليد بن طلال) يدفع فاتورة الإقامة. وكشف الأمير أنه يعد فيلماً من 100 دقيقة أطلق عليه اسم "معارك من أجل الديموقراطية في العالم"، سيخرجه الأميركي بين موزيس. ويتناول الفيلم مسار خمس شخصيات هي قائد للحركة الطلابية في أميركا اللاتينية وصحافي من أوروبا الشرقية ومدون من الشرق الأوسط ومعارض سياسي من أفريقيا وآخر من آسيا. وأشار الأمير إلى أن الفيلم سيعرض في مهرجاني "كان" و"ساندانس"، وهو لم يخف رغبته في أن يصبح صحافياً سياسياً، معتبراً أن "وسائل الإعلام أكثر فعالية من دروس الجامعة".

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - الاسرة الملكية الشريفة على الساعة 22:11 - تعليقات زوار الموقع 0


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés