المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

19 mai 2012

الريسوني يصف الركوع للملك وفرسه بالمهين والمشين والقبيح والشنيع

a11_444_333

وصف أحمد الريسوني رئيس، رابطة علماء أهل السنة وعضو مؤسس للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، طريقة سلام الولاة والعمال على الملك بمناسبة تعيينهم يوم11 ماي الجاري، بـ "المشهدُ المشين المهين"، معتبرا أن "الركوع والسجود لا يجوزان في الإسلام لغير الله تعالى. بل الأدلة الصحيحة دالة أيضا على تحريم القيام لغير الله".وكان الريسوني الذي سبق له أن رأس جماعة "التوحيد والإصلاح" الذراع الدعوي لحزب "العدالة والتنمية"، يرد على مقال لأحمد بن الصديق منشور بموقع "لكم" بعنوان "ديموقراطية الركوع". وهو تعليق على الصور التي سبق للموقع أن نشرها وتظهر طريقة سلام الولاة والعمال على الملك والتي تصل أحيانا إلى درجة السجود أمامه. وقال الريسوني في رده الذي توصل به الموقع من بن الصديق "مما يزيد الأمر قبحا وشناعة - في الدين والفطرة والذوق السليم - ذلك المشهدُ المشين المهين الذي يتكرر علينا كل سنة فيما يسمى حفل الولاء، حين يجبر جموع من الناس على الركوع الجماعي للملك وفرسه، بل تركع كل مجموعة عدة ركعات متتاليات، وكأنهم في صلاة وعبادة، نسأل الله العفو والعافية".وأضاف الريسوني "لقد بلغ من حرص الإسلام على إبعاد المسلمين عن كل شبهة للركوع أو السجود لغير الله تعالى، أنه جعل صلاة الجنازة خالية من الركوع والسجود، خلافا لسائر الصلوات، لأن المصلين يكون أمامهم وفي قِبلتهم جثمان الميت. فحتى لا يتوهم أحد أن الركوع والسجود موجهان للميت، تم إخلاء صلاة الجنازة من الركوع والسجود."، وختم الريسوني رده بالقول "فالركوع والسجود لا يكونان لبشر حي ولا ميت، بل هما - حصريا - للحي الذي لا يموت".وفي ثنايا رده أثنى الريسوني على بن الصديق بالقول بأن مقاله "فيه ما هو معهود في كتابات الأستاذ أحمد ابن الصديق من الصدق والنصح والنطق بالحق، حتى حين يتعلق الأمر بالملك وبالمؤسسة الملكية. وهو ما أصبح شبه منعدم عند علمائنا ومفكرينا، فضلا السياسيين والإعلاميين."، وفي ذلك رد بطريقة غير مباشرة على بعض وزراء حزب "العدالة والتنمية"، الذين أحرجهم بن الصديق بكتابته في الفترة الأخيرة عندما طالبهم بأن تكون أفعالهم وهم في الوزارة مطابقة لأقوالهم عندما كانوا في المعارضة، ومن بين هؤلاء الحبيب الشوباني، ومحمد نجيب بوليف ومصطفى الخلفي ومصطفى الرميد، وكلهم سبق لهم أن تضامنوا مع بن الصديق في محنته عندما كانوا في المعارضة وطالبوا بالكشف عن الحقيقة، لكنهم تخلوا عنه عندما أصبحوا في الوزارة.وتأتي شهادة الريسوني هذه في حق بن الصديق الذي سبق له أن أعلن خلع بيعة الملك احتجاجا على تزكيته للظلم   وحماية الفساد

عن لكم

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - قالو عن ملكية المغرب على الساعة 10:40 - تعليقات زوار الموقع 1


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

    فرق كبير بين التحية والركوع

    الى السيد الريسوني رئيس جماعة التوحيد والاصلاح
    ادا ارد نا ان نتدخل في شىء حت لوكان ليس من تخصوصنا
    على الاقل يجب علينا ان نبتداء من حرف اليف / وليس الياء

    ولانجادل فقول الله تعالى فعلينا ان نؤسس مبادئنا على الصواب
    اولا . يجب عليك ان تاخد الطفل عندما يولد من بطن امه
    وتائويه حت يتخرجا عالم ا بقدرة الله والقران الكريم
    ولا يمكنك ان تزيد له حرف من القران او تنقص حرف

    فكل مسلم على وجه الارض يعرف ان كلمات الله هيا العليا
    ولا جدال فيها كما جاء في قوله تعالى

    بسم الله الرحمان الرحيم
    لو كان البحر مدادا لكليمة ربي لا نفد البحر قبل ان تنفد كليمة ربي
    ولو جانا بمثله مددا

    صدق الله العضيم

    فهاد يدل على ان الانسان اخرص امام قول ربه فعليه ان يطبق ولا جدال
    فالركوع من طاعة الله سبحانه وتعالى وقرن الله الركوع بي الطاعة
    حت يكون توصلا بين الله وبين عباده المؤمنين الدين امرهم بقوله تعالى

    بسم الله الرحمان الرحيم
    ياايها الدين امنو اطيعو الله واطيعو الرسول واولي الامر منكم

    وعندما امرا الله عباده المؤمنين بطاعة الرسول واولي الامر
    كانة التحيية للمسلم دليل على تطبيق ما امر الله به عباده لتطبيق طاعته وطاعة الرسول واولي الامر اما الركوع فهوا عبادة لتقرب العبد من ربه

    فهنا نرا ان التحيية ليست ركوع كما يتصورها البعض

    التحيية هيا رباط بين طاعة الرسول واولي الامر لنوصل ما امرالله به ان يوصل
    فكيف نعبر على الطاعة بدون تحيية



    فنحن كمغاربة عقيدتنا هي الاخلاص لله ولي الرسول واولي الامر
    هدا ما بنية عليه عقيدة المسلم والطاعة عنوانها التحيية

    اما المسلم الحكيم لا يتكلم بالمهين والمشين والقبيح والشنيع
    فليقول خيرا اويصمة

    لان الاصلاح يبداء من / اليف / وليس من / الياء /

    Posté par محمد اوكارة, 22 mai 2012 à 12:38

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés