المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

26 août 2010

عيد ميلاد سعيد و كل عام و الاميرة للا مريم بألف خير

g5تحتفل الأسرة الملكية ومعها الشعب المغربي اليوم الخميس, بذكرى ميلاد الأميرة للا مريم, رمز الانخراط الاجتماعي والعمل الدؤوب لفائدة النهوض بحقوق الطفل والمرأة ونشر ثقافة التضامن الإنساني.وتتيح هذه المناسبة الفرصة لتأمل المسؤوليات الجسام التي تحملتها باقتدار الأميرة للا مريم والمتمثلة على الخصوص في رئاسة المصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية, والجمعية المغربية لمساندة اليونيسيف, ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج, والمرصد الوطني لحقوق الطفل وبرلمان الطفل.لذلك فلا غرو أن يعتبر النهوض بوضعية المرأة من بين الأولويات التي تسعى لتحقيقها الأميرة للا مريم من خلال ترِؤس سموها للاتحاد الوطني للنساء المغربيات بغية مواكبة المكاسب التاريخية التي حققتها المرأة بفضل العناية السامية للملك محمد السادس , والمتمثلة على الخصوص في مدونة الأسرة.كما تحظى الأميرة للا مريم , سفيرة النوايا الحسنة لليونسكو, بالرئاسة الشرفية للعديد من الجمعيات التي تعمل لفائدة الطفولة, وفي مقدمتها جمعية مساعدة ودعم الأطفال المصابين بالربو, والجمعية المغربية "أعمال خيرية للقلب" وجمعية آباء وأصدقاء الأطفال المصابين بالسرطان "المستقبل", وهو ما يعكس بجلاء ذلك الحس المرهف وتلك المشاعر الجياشة للتضامن والتعاطف مع جميع فئات الشعب المغربي. وإن ما يميز المسار الاستثنائي للأميرة للا مريم انخراطها الفعلي في العديد من التظاهرات ذات البعد الاجتماعي , حيث تشرف سموها على إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح التي اتخذت بعدا مغاربيا ومكنت من تحقيق تقدم كبير جعل المغرب مثالا يحتذى في هذا المجال .ولا تنحصر الجهود التي ما فتئت الأميرة للامريم تبذلها على الصعيد الوطني بل تتعداها لتبلغ المستوى الدولي, حيث أبانت سموها عن دينامية متميزة لفائدة بعض القضايا الدولية؛ لا سيما المتعلقة بوضعية المرأة والطفل, كما انخرطت سموها في العديد من الأنشطة ذات الطابع الاجتماعي والإنساني.واعترافا بهذه الأعمال الجليلة والجهود الجبارة تم , بباريس في ماي الماضي, منح الأميرة للا مريم بصفتها رئيسة الاتحاد الوطني النسائي المغربي, الجائزة الدولية التي تمنحها جمعية النساء الرائدات عالميا

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - الاسرة الملكية الشريفة على الساعة 21:44 - تعليقات زوار الموقع 3


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • مبروك العيد

    عيد ميلاد سعيد وألف مبروك وتحياتنا للنشاطات الريادية ويطيب لي ان أقدم للأميرة قصيدة" مخاض ضياء " كتبتها خلال ميلاد ضياء , ونقتطفة من كتاب " ضياء أندلسية" الصادر حديثاَفي الرباط .
    مخاض ضياء

    مطرٌ يشفع
    لجمعةِ مباركة
    هو المخاض:
    عسيرٌ قدوم
    الضياء الممزوجة
    بتهاليل عتيقة
    حجرٌ يذوب
    في نقر
    الدموع الوديعة
    وأنا لا أمهر
    نداءات الحب
    بضباب وجوم
    هذا الصباح

    ريحٌ تزمجر!

    ما هذا الفرح
    والنعس يضم
    البيوت الآمنة

    ما هذا الترح المتراكم؟

    سماءٌ تجهش بما فيها
    من قبو الصلوات
    ما هذا العذاب العذل؟
    غيومٌ تتهادن
    مع شقاوة الزوابع
    ما هذا الهدوء المستقر؟
    ضوءٌ يتوسد
    أجنحة الكواليس
    رذاذٌ يُطري
    لوعة الإنتظار
    في الروح
    ما هذا البياض
    المنسكب من القمم
    لينعش السفوح؟
    نيازكٌ تتوافد
    في الساحات
    تزفنا الشهقات
    لميادين البوح

    19 شباط 2010
    مشفى باسانو – إيطاليا

    Posté par صلاح محاميد, 28 août 2010 à 12:26
  • aid said wa oumr madid

    coul sana wa amiratouna lalla meryem bi alf khir wa toul el oumr raha 3ziza oullahhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh

    Posté par la houcine, 29 août 2010 à 01:11
  • أكبر هدية لميلادك حتى يتجدد

    باسم الله الرحمان الرحيم
    www.qoranona.c.la
    والصلاة على جدنا المصطفى عليه السلام
    مؤسس مدرسة الأنوار العرفانية للتدافع الحضاري
    www.aslime.c.la

    Posté par جودر بناوي, 05 janvier 2011 à 14:21

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés