المغرب الملكي

موقع المغرب الملكي أول جريدة الكترونية ملكية بالمغرب مغرب الملكية و ملكية المغرب من الالف الى الياء بالموقع الملكي المغربي موقع كل الملكيين المغاربة و مرصد الاخبار و الكواليس الملكية بالاضافة الى جديد التسجيلات و الصور الخاصة بالاسرة الملكية المغربية

15 juillet 2011

بيان حقيقة من طرف شباب حركة اولاد الشعب

261742_10150209237877157_662452156_7227628_6992184_n

باشر اعضاء اللجنة التأسيسية لحركة اولاد الشعب اتصالاتهم مند اسبوع مع الكاتب الجهوي للكونفدرالية الديموقراطية للشغل من اجل حجز مقر النقابة لعقد الجمع التنسيقي الوطني لشباب حركة اولاد الشعب الدي كان مبرمجا فيه الاعلان على البيان التأسيسي للحركة الشبابية التصحيحية و عرض برنامجها النضالي للرأي العام بحضور فعاليات اعلامية و جمعوية و ناشطين في الحركة من مدينة مراكش. وجدة, المحمدية , الرباط و الدار البيضاء , وقد مكنت الاتصالات التي اجريت بين اعضاء اللجنة التاسيسية للحركة من كسب موافقة الكاتب الجهوي للنقابة (المحترمة) من اجل حجز مقر النقابة يوم الاحد 17 يوليوز , على الساعة الحادية عشر صباحا و الدي ابدى تعاونه و تاكيده على ان المقر رهن اشارة شباب الحركة في يوم الاحد المدكور و في اي يوم اخر قبل ان يتفاجا كريم بوستة عضو اللجنة التاسيسية للحركة بخبر تردد الكاتب الجهوي و نيته في التراجع عن الفكرة مساء يوم الخميس 14 بسبب تعليمات و ضغوطات الكتابة الوطنية للكونفدرالية (الديموقراطية) للشغل التي اوصته بالمزيد من التشاور و دراسة الخطوة خصوصا ان الكونفدرالية احد دعامات عشرين فبراير . و في نفس المساء من يوم الخميس تفاجأ شباب الحركة ببيان غريب نشر على موقع مجلة الشعب المحسوبة على تنسيقية عشرين فبراير بمراكش يكدب احتظان مقر الكونفدرالية للجمع التنسيقي لحركة اولاد الشعب و يدعي ان الحركة اقحمت مقر النقابة دون علم من طرف الاتحاد المحلي كما اعتبر البيان ان اقحام الكونفدرالية الديموقراطية للشغل هدفه التحايل و التدليس الدي يستهدف شق صفوف حركة عشرين فبراير و عزلها عن الهيئات الداعمة و عموم الجماهير هدا وقد سبق تراجع النقابة عن حجز مقرها من اجل عقد الجمع التنسيقي لحركة اولاد الشعب , عدة تحركات من ناشطي حركة عشرين فبراير بمراكش تلت تعبئة على الفيسبوك اجمع فيها شباب عشرين فبراير ان حركة اولاد الشعب حركة مخزنية و تدخل في خطة للدولة من اجل تمييع النضال و محاربة 20 فبراير بطرق جديدة و عبر شباب 20 فبراير بمراكش عن استعدادهم لنسف جمع حركة اولاد الشعب و التصدي لشبابها و لو بالقوة او ما ينعتون به خصومهم ب (البلطجة) .

وبناء على الاحداث و المعطيات السابقة

نعلن ان حركة اولاد الشعب ستنشر بيانها التأسيسي يوم الاحد 17 يوليوز سواء تمكنت اللجنة التأسيسية للحركة من ايجاد مقر بديل لعقد الجمع التنسيقي الوطني او لم تتمكن . و سيتم تعميم البيان التأسيسي للحركة على الصحافة كما سيتم تحديد تاريخ اول مسيرة وطنية لشباب الحركة في اجتماع استثنائي لشباب الحركة بمراكش

نعلن ان حركة اولاد الشعب لن تنشغل بحسابات و احقاد و انانية شباب 20 فبراير ولن تدخل في صراع معها او في حرب بالنيابة ضدها . و نعلن اننا ستخرج للشارع من اجل خلق التوازن و اعطاء زخم للحراك الاجتماعي بالمغرب و اعادة المطالب الاجتماعية و الاقتصادية الى الواجهة باعتبارها المطالب الحقيقية و الملحة للشعب المغربي

تعلن الحركة تشبتها بمواقفها و مطالبها المعبر عنها في البيانات السابقة و انها ستستمر في النضال الى غاية مرور مرحلة الانتقال الديموقراطي و تحقيق مطلب الملكية البرلمانية حالما تتوفر الظروف الفكرية و السياسية و حال توفر و تاهيل النخب الدي بإستطاعتها قيادة البلاد في ظل ملكية برالمانية حقيقية .

تعلن الحركة نيتها في صنع مراقبة شعبية للاصلاحات المعلن عليها و الاصلاحات التي قد تباشرها الحكومة المقبلة و انها ستمارس دورها الرقابي الشعبي في الشارع بشكل متزن و سلمي الى غاية القضاء على مظاهر الفساد و محاكمة ناهبي المال العام من اجل رسم خارطة سياسية و اقتصادية جديدة مؤهلة لتبني نظام حكم ملكي برلماني بعد فترة الانتقال الديموقراطي الدي اسس له الدستور الجديد و التي سنناضل من اجل بلوغ غاياتها مع انتهاء فترة تسيير الحكومة المقبلة 

عن شباب حركة اولاد الشعب

حرر في مراكش في 15-07-2011

 

http://wladcha3b.canalblog.com/

نشر من طرف ادارة موقع المغرب الملكي في - كواليس و اخبار المملكة الشريفة على الساعة 22:30 - تعليقات زوار الموقع 11


Regie Publicite Afrique

banniere

40436363_p1_copie

zzzz11

zzzz12

تعليقات زوار الموقع

  • taoulad cha3b homa li galou na3am li dousstour ou dakhlou sou9 jwahoum.ama chi lakhour ri shab lhssab

    Posté par said, 18 juillet 2011 à 22:48
  • سيدي ايدكم الله بنصره

    بعد الاطلاع علىفحوى الرسالةاطلب من سيدي ومولا ي ان يتفضل ويشمل ابننا بعفوه مما تبقى له من العقوبة الحبسية وان يحمينا من شر هذه الفرنسية وان يد يم الله ملكك ياسيدي ومولاي ويؤيدك الله بنصره * رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه *
    * * الحرية والكرامة للمهندس المغربي الطيبي اسامة

    طال ليل الردى و تمادى العدا *** و غدى الظلم في عصرنا سيدا
    الموضوع:بيان قصد التضامن و التآزر مع عائلة مغربية حل بها ظلم كبير في شخص ابنها ( الطيبي اسامة مهندس معلوميات) داخل الوطن و خارجه
    تحية طيبة و بعد.
    على إثر ما تعرضت له عائلة الطيبي محمد من اعتقال و محاكمة داخل الوطن و خارجه بسبب تهم واهية من طرف طليقة احد ابناء الاسرة الذي كان يعمل مهندسا في المعلوميات بفرنسا. و التهم هي.
    تعمد اخفاء طفل قاصر مختطف و مهرب
    تعمد تهريب طفل مختطف من البحث عنه
    المشاركة في تعمد اخفاء قاصر و تعمد تهريبه/وحقيقة هذه التهم هي تعلق أب بابنه وخوفه عليه من التنصير بعد الطلاق/.
    و قد نتج عن هذه التهم في بداية الامر صدور مذكرة بحث من النيابة العامة لمحكمة سلا في حق والد الطفل بناء على شكاية قامت بها طليقته الفرنسية التي سبق لها ان اختطفت و هربت الطفل عن والده لمدة سنتين كاملتين بعد طلاقها منه قصد عزله عن ابيه نهائيا لتنصيره. الى ان عثر عليه والده بالصدفة مع جدته الفرنسية التي تساعدها في تهريبه و اخفائه باحدى الفنادق عملا بنصيحة نائب الجمهورية لمدينة شيربورغ كما جاء على لسانها فيما بعد وهذا مثبت عليها بوثائق و حجج فلماذا لم تودع هذه السيدة و امها السجن لا ببلادها ولا ببلادنا كما فعلوا بمطلقها المهندس المغربي المولد والنشأة و المزدوج الجنسية.و الغريب هو انه اخد ابنه المخطوف في الوقت المسموح له قانونيا بزيارته كما نص على ذلك الحكم الفرنسي، و اخده منها و قصد به احدى المتنزهات الا ان الظروف تطورت بسرعة حيث وجد الاب نفسه محاصرا في بلاد الغربة مع ابنه وسط تعامل عنصري من طرف السلطات الفرنسية، فقصد المغرب لزيارة والديه و عندما اراد العودة الى عمله بفرنسا مع ابنه وجد الابواب قد اوصدت في وجهه على عجل و ذلك باستصدار مذكرة توقيف دولية في حقه حتى لا يتمكن من العودة لعمله ولكي تفتح عليه ابوابا من نوع اخر و هذه المرة في وطنه للزيادة في محاصرته كي تصل الى مبتغاها حيث اقامت ضده دعاوى كثيرة بتهمة واحدة. والنتيجة هي اصدار حكم غيابي في حق الاب المهندس بثلاث سنوات سجنا دون ان تكلف السلطات الفرنسية نفسها اقامة دفاع عنه و هي تعلم جيدا انه معتقل بوطنه لنفس التهمة.
    اصدار حكم من محكمة سلا على المعني بالامر بسنة كامله بناء على مذكرة بحث وطنية صدرت عن النيابة العامة بسلا على إثر دعوى اقامتها طليقته بنفس التهمة التي تبناها قاضي التحقيق بسلا و شرع في التحقيق مع المعني بالامر في حالة اعتقال الى اليوم و لم تكتفي بذلك بل وجهت اتهاماتها الى اخيه بفرنسا الذي كان يتابع دراسته بباريس و يبعد عنهما مسافة 350 كلم و الذي ادين بدوره بتهمة المشاركة في الفعل و صدر في حقه ستة اشهر سجنا قابلة للاستئناف وسط محاكمة اشبه ما تكون بالمسرحية الهزلية قصد الضغط على اخيه المعتقل بسلا. و لم تقف عند هذا الحد بل استرسلت في املاآتها على السلطات الفرنسية الممثلة في سفارة بلادها بالمغرب التي نزلت بثقلها في هذه القضية مما جعلنا نعيش مرحلة استعمارية بغيضة في وطننا بقوانين فرنسية و تشريعات لا قبل لنا بها في شريعتنا الاسلامية المنصوص عليها في الدستور المغربي القديم الجديد حيث ان مدونة الاسرة لا تنص على الحضانة الابوية المطلقة للمرأة و حيث ان الاختطاف من طرف الابوين للابناء لا وجود له في شريعتنا و حيث ان القضية من اساسها بنيت على باطل ( فقد قامت هذه الفرنسية ضد طليقها بتذييل احكام فرنسية بقانوننا الاسلامي في الوقت الذي كان طليقها قد اقام دعوى ضدها لاسقاط الحضانة عنها لاسباب معلومة ذكر بعضها سابقا و البعض الاخر لمن اراد المزيد من المعلومات عليه الرجوع الى مدونتي بالانترنيت بعنوان. .objet-du-scandale.skyrock.com ولم يبق لها من افراد هذه العائلة سوى والديه وجهت اتهامها الزائف اليهما والى جدته المتوفاة من سنتين بالمشاركة معه في الفعل و قد برأتهم المحكمة.. وهو ينتظر اليوم حكما أخر ضده من المحكمة الابتدائية بالرباط والتهمة نفسها لا تبديل ولا تغيير بعد ان حققت معه قاضية التحقيق قائلة له انت بالنسبة لي في حالة سراح في الوقت الذي يؤتى به من السجن و بأمر منها و بتوازي مع قاضي التحقيق بسلا الذي ظل يحقق معه في حالة اعتقال الى ان احيل على اامحكمة بسلا لتحكم عليه بسنة في انتظار محكمة الرباط؟؟؟ لماذا لم يفعل بالفرنسية مثل ما فعل بالمغربي بالرغم مما ادلى به هذا الاخير من حجج دامغة تثبت ادانتها وبراءته هل هذه هي السيادة و الحرية و الاستقلال والكرامة؟؟.
    و الغريب العجيب في هذه القضية هو تعدد الاحكام و المحاكم و القضاة في تهمة واحدة واهية مضللة لا اساس لها من الصحة ؟؟ وقد سبق ذكرها وهي الان محل الطعن في الاستئاف لأن ما بني على باطل فهو باطل
    السبب في هذه المفارقات الصارخة واضح وضوح الشمس هو كون هذه السيدة فرنسية املاآتها مطاعة اوامرها مسموعة و منفذة اينما حلت تلبى جميع رغباتها معتمدة على سفارة بلادها في الموضوع. و ما نخشاه اليوم نحن كعائلة مغربية هو ما تحضره لنا هذه السيدة مستقبلا لم تفصح عنه بل اشارت اليه عن طريق الانترنيت قي مدونتها و تريد القيام بشراء الذمم و ذوي النفوس المريضة للانتقام لها من هذه العائلة التي سبق لها ان ذاقت الامرين من هذه السيدة و ممن يدعمها. و للتذكير فقد سبق لها ان ادخلت الى التراب الوطني عصابة من الصحافة الفرنسية المأجورة التابعة للقناة التلفزية الاولى خلسة ومجهزين بأحدث كاميرات للتصوير والتسجيل واستغلت براءة عائلة مطلقها للنصب عليهم والقيام بتسجيلهم صوتا و صورة دون علمهم لتديعهم بالقناة الاولى بفرنسا./ت ف 1./.وقد بلغنا اليوم انها تحضر لمطلقها تهما اخرى بمجرد ما ينهي العقوبة الظالمة المقامة في حقه حتى يجد نفسه من جديد خلف القضبان ولماذا لا و هي الامرة الناهية والمطاعة بفضل دور سفارة بلادها في الموضوع ..والسؤال الذي يتردد في اذهان افراد هذه العائلة المغربية اليوم والذي استعصى علينا الاجابة عنه هو .من يستطيع ان يضع حدا لما يحضر لأفراد هذه العائلة التي لم تنعم بالاستقرار ولم تذق طعم النوم منذ ان دخلت هذه الفرنسية حياتهم؟؟ ومن يستطيع ان يقول لها كفى استهتارا بحرية و كرامة المواطن المغربي الذي يأبى الذل والانصياع للمستعمر الاجنبي وللضغوطات التعسفية؟؟ ومن يستطيع حماية هذه الاسرة المغربية من شر هذه الفرنسية المدعومة والمستقوية ببني جلدتها و جلدتنا ؟؟ اين نذهب نحن اليوم اذا كانت هذه السيدة تعمل على إهانتنا في بلادنا رغبة في تحقيق نزواتها الاستعمارية العنصرية ونرجسيتها المريضة؟؟أليس منكم رجل رشيد ؟ يقول لهذه السيدة باراكا لقد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى وجاوز الحزام الطبيين وطمع فينا الاجنبي و اراد إذلالنا حتى ونحن بأوطاننا؟؟ ألا يوجد بين ظهرانينا من يذكرها بأن المغرب قد نال استقلاله من زمان ام أن الحقيقة تمتلكها هي في هذا الباب ونحن اصحاب الدار لاعلم لنا؟؟ لأنها كشفت عن أوراقها الخبيثة مؤخرا بعد ان تمت تبرئة والدي المهندس من تهمة المشاركة بحكم نهائي صدر عن استأنافية سلا بتاريخ 12/07/011 وتخفيظ الحكم الابتدائي عن المهندس بشهرين وإسقاط الغرامة عنه و التي كان قدرها 1000 درهم لتبقى العقوبة 10 أشهر في حقه لكنها بمجرد ماسمعت بهذا الحكم حتى سارعت كعادتها إلى إقامة شكاية جديدة بالنيابة العامة لإستأنافية الرباط وللتذكير فقد كان سبق لها ان أقامت شكاية ضد مطلقها بالنيابة العامة نفسها ارسالية عدد.1700و ع 09 بتاريخ 24/08/2010 وهاهي اليوم تعيد الكرة وبنغمة أخرى حيث شعرت بان مطلقها أشرف على إتمام عقوبته لكي يتسنى له البحث عن ابنه الذي تسربت اليه بعض الاخبار عنه أنه يتواجد حاليا بفرنسا وأنها تكون قد أخدته مرة اخرى وتخشى منه ان يخرج من سجنه ويعمل على استرجاعه لأنها تعلم جيدا مدى شدة تعلقه بابنه فأرادت ان يحتفظ بأبيه في السجن متهمة إياه هذه بالقتل مما جعل النيابة العامة تعطي أوامرها لولاية الامن بالرباط بفتح محضر مع والدي السجين ومعه هو داخل السجن وكان الامر كالتالي.زيارة منزل الوالدين من طرف الشرطة و الاستماع اليهما وزيارة المهندس في السجن والاستماع اليه وتهديده بشتى انواع العذاب مع تذكيره بسنوات الرصاص وقد وجهت رسالة مستععجلة في الموضوع الى السيد وزير العدل من طرف والد المهندس في الموضوع . وخلاصة القول هيهات هيهات ان نقبل المساومة بحريتنا وكرامتنا ونركع للمستعمر وأذنابه و نسلم انفسنا و ابناءنا له إن خيرما نختم به قوله تعالى /الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل/ والسلام علي المقام العالي بالله ورحمته وبركاته.

    Posté par الحلج محمد, 28 juillet 2011 à 13:23
  • التماس العفو لابني من جلالة الملك بمناسبة عيد الشباب المجيد

    الطيبي محمد الرباط.06./08/2011
    A 130511 ر.ب.و:
    42 زنقة القبطان واعراب * بمناسبة عيد الشباب المجيد*
    ديور الفوسفاط العكاري
    الرباط
    السلام على المقام العالي بالله
    مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده

    سيدي و مولاي أعزكم الله و نصركم و أدامكم ذخرا للبلاد و العباد و أقر عينكم بولي عهدكم المحبوب سمو الأمير مولاي الحسن و كريمتكم المحفوظة برعاية الله الأميرة الجليلة لآلة خديجة و سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة المشمولة بالرعاية الربانية.
    سيدي و مولاي بمناسبة عيد الشباب المجيد أتقدم للمقام العالي بالله بالتبريك لكم سائلا الله عز و جل أن يعيد عليكم هذه المناسبة بالفرحة و السرور راجيا من مولانا أن يتفضل بعفوه الكريم بهذه المناسبة الغالية على ابني السجين بمدينة سلا الحامل للهوية التالية:
    الإسم : الطيبي أسامة
    تاريخ الإزدياد : 22/08/1983
    رقم البطاقة الوطنية : AB 510124
    المهنة : مهندس
    رقم الإعتقال : 60945
    المؤسسة الإصلاحية :السجن المحلي (الزاكي) بسلا
    العقوبة : عشرة أشهر (قضى منها 7 أشهر)
    الجنحة : خلاف أسري (بسبب الحضانة)
    أبقاكم الله يا مولانا ذخرا لهذه الأمة و حاميا لعزتها و ضامنا لوحدتها و حريتها و كرامتها و أقر عينكم بسمو ولي عهدكم و سائر الأسرة الملكية الشريفة و تغمد الله برحمته الواسعة فقيدي العروبة و الإسلام مولانا محمد الخامس و مولانا الحسن الثاني طيب الله تراهما و أسكنهما فسيح الجنان.
    و السلام على المقام العالي بالله.
    (الله يبارك في عمر سيدي)

    Posté par الطيبي الحاج, 06 août 2011 à 22:45
  • أطالبكم و أشد على كل أياديكم الأنصف و الأعدل برفع جبر الضرر مع إنصافي، قانونا وشرعا في العاجل الأقرب. أجرم أساليب القتل و التقبي

    أطالبكم و أشد على كل أياديكم الأنصف و الأعدل برفع جبر الضرر مع إنصافي، قانونا وشرعا في العاجل الأقرب. أجرم أساليب القتل و التقبي
    رُغم العديد من المجهودات الجبارة غاية الصدق الأنصف و الأعدل التي قام بها العاهل المغربي الملك الشرعي للوطنه الحبيب، المغرب. فأهنأ أقدر تهاني الود و المحبة الأحق له و إلى كل أفراد أسرته الأنصف، ووفقكم الله عز و جل أفلح فلاح نصرته الآهلة و ثبت كل خطاه بأنجح السبل. ولكن، بغاية الأسف السديد، لقد تفاجأت أم أبكرت غاية ما أصابني من دوار الحياة الحراكية المهلوسة و ملفي المطلبي لم يرفع جبر الضرر عنه و لم أنصف إلى حد اليوم؛ فمنذ سنة 2002 م إلى حدود اليوم و أنا أراسلكم و أعيد كتابتكم و مراسلتكم بغية رفع جبر الضرر مع إنصافي.

    لقد مرس علي أجرم الخروقات الطبية الأفسق لتخريب و تذمير جسدي و تغسيل دماغي بأشرس وسائل التعذيب الجسدي المتوحش و أنبذ أساليب الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان الهمجية لتصطنع مني كل رجالات الأمن و القضائية الفاسدة بإخناقي بأذق ذائقة الحس بذائقة الموت الأشقر و أنا ابن 16 سنة من عمري

    وذلك في مصحة الأمراض العقلية بالمستشفى الإقليمي سيدي حساين بناصر بمدينة ورزازات جنوب المغرب حيث طبق علي أسعر و أفظع أساليب التبنيج و التثليج الروحي للكائن البشري المتسرطن لإحكامي بأسوإ طرق تقبير و تصفيت حسابات صبيانية للقضاء على نحبي و أنا ابن 16 سنة. لربما اغتصبت وطن دولة نصفها أفسق نسل رؤوس تحريف كل أتراب الذعارة المتوحشة ليجعل مني أموت مواطن مغربي سمم بأسم حقن الموت المقبر به بأظل أساليب التذبيح و السلخ الكانيبالي المهلوس بأعبد استعباد خنوع الركوع لبشر مغربي مفسد منذ أسبق خطية ارتكبت في جنة عدن زمن وخز ثورة شائكة زهرة الجنة ليفسد بكل شرائح الشعب المغربي المغيب، فأسيا.

    زد على ذلك أن كل مدراء و أعوان المكتب الوطني للماء الصالح للشرب استأصل علي حقي باستعمال حقي في شرب و إفراغ الماء في مرحاض منزلي الذي صار أنثأ من أزكم روائح زكامية بطانة جثث كل مقابر قبور نعوش البلادة المغربية المهترئة؛ إجراميا منذ صيف 2008 م إلى حدود بضع شهور خلت من زمن اللحظة، ألحظ ترعيد كل عظام هياكل الكيان البرلمان و الحكامة المغربية المعربد بها إلى أبد الآبدين؛ جأريا. فكم أثقلوني على آداء أثمنة صاروخية تزيد عن الفاتورة الواحدة بالمئات من الأضعاف المزورة و المزيفة المقولبة لذماغ و روح الكائن المحيون المغربي المنبوذ منه بأظل أساليب القهر و الهدر و التضييع البشري المهدر و المغبر لظله السرابي الحقوق الإفتراسية المتمسرح عليها بأشد زي صبيانية أسر الحرام المستدحش ، تأريخيا. و بالله عليهم أهم من جنس الإنس ينحذرون أم من نسل ما دون و أدنى من نثئة بطانة رميم كل خنازير الكون المسخط عليها إلى أبد الآبدين، إلاهيا؟؟؟!!!! أهم عيينات الطاعون الأسم أم هم ذاته.
    فبحكم إقصائكم المتعمد من أجله بغية تقبري ثانية، و عدم فع جبر الضرر مع إنصافي منذ سنة 2002 م حتى اليوم؛ أرفع طلبي لله عز وجل بأن ينتقم بأعذب و ألعن و أسخط عذابه الشديد لكل من ساهم أو أسهم أم طور كل أساليب التعذيب الجسدي المتوحشة و أشرس وسائل الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان لخرق و تخريب ثم تذمير كل قدراتي الصحية على تضييق كل سبل تعليق و تكريس نشب كل أظافر موت كل نخب نسل الفساد الأفسق لجعلي معنونا بكل عنونة المس بكل تهم الجنون المرتب المسودة و أنا لازلت ابن 16 سنة من عمري إلى زمن إمطاري بأجرم آداءات أثمنة خلاص كل فواتير الماء الشهرية منذ صيف 2008 م حتى بضع شهور خلت من زمن سنة 2011 م، المنطوح به، فأسيا. أوجه كل دعواتي لله عز وجل أن يدين بألعن و أسخط لعناته الجحيمية لكل من خرب وذمر ثم هدركل قدرات جسدي و عقلي و روحي الأبدية بأقهر و أهدر و أجرم أساليب الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بأشرس وسائل تضييق أخنق الممارسات المخزنية المسعورة التي مرست علي منذ بلوغي سن 16 من عمري إلى زمن اللحظة و أنا اليوم صرت ما بالميت و ما بالحي و إنما أحيا من كل أسر نسل نبع الفساد و الرشوة و الذعارة المقلوبة، على كل أزياء نسل رؤوس صلب الفسق الأفسد لتآكل كل بنيان كيان المغرب الأردإ من نخركل ألوان أردة مخططوا سياقة هذا النوع من الوطن على كل صرق لبس لباس أثواب نسل كلاب الذئاب المسعورة، عربدات تلو أخرى مهلوسات متسرطن بها، هيكليا. آمين و كفى بالله عز وجل شهيدا، أعدل و أحق.
    والسلام.
    فؤاد زناري.

    Posté par فؤاد زناري, 08 août 2011 à 23:08
  • سيدي صاحب الجلالة والفخامة أعزك الله ونصرك، وسدد خطاك، وأعانك على ذكره وشكره وحسن عبادته، دمت لنا ملكا، وأطال الله لنا في عمرك وبارك فيه
    بالصحة والعافية،وعلى ولي العهد مولاي الحسن ،والأميرة لالة خديجة وجميع أفراد العائلة الملكية جمعاء. أمين
    مولاي
    أملي في الله ثم فيكم كبير في مساعدتي . تعرض أخي للتعذيب الجسدي و النّفسي و الإغتصاب في معتقل التمارة ، أنا أريد أن أشرح مجموعة من التفاصيل مع العلم أن لدي تسجيل صوتي لأخي يشرح كيف تعرض لهذا كله و تفاصيل أخرى بعد أن حكم عليه 15 سنة ظلماً في هذه القضية الملفقة من قبل أُناس مسؤولين في المغرب ، حسبي الله و نعمة الوكيل ، مولاي ها أنا وضعت قضيتي بين يدي جلالتكم المنصفة و الكريمة وأنا مستعدة لتقديم أي وثيقة تتبث برأته و يضاً الشريط المسجل لأخي منتظرة بكل شوق إنصافه فلا أمل ولا باب له و لي سوى بابكم العطوفة بعد الله سبحانه وتعالى راجية منه العلي القدير أن يحفظكم ويرعاكم
    . رقم هاتفي هو 0032486266983 و شكراً

    Posté par kaoutar, 18 août 2011 à 01:20
  • الرسالة الجدية للطيبي اسامة

    الرباط18/08/2011
    الرسالة البيانية من المهندس الأسير الطيبي اسامة
    رسالة لمن يهمهم الامرمن الطيبي اسامة المهندس المغربي الاسير الذي يقضي عقوبة السجن وهو جد فخور بها بل يعتبرها تاجا يرصع بها هامته لان اعتقاله ومحاكمته وسجنه في سبيل ابنه هو شرف له و لكل مغربي حر ابي لا يرضى او يستكين للاجنبي لقد اعطى الدرس الشافي لكل من سولت له نفسه ان يعبث بحرية وكرامة المغربي او يريد النيل من قدرهم ومكانتهم فمن جعل الناس سواء ليس لحمقه دواء فالخزي و العار لمن عارض ويعارض الشاب المهندس في اخلاقه و قيمه ومبادئه فما هو الذنب الذي اقترفه هذا الشاب الغيور ألانه اراد الدفاع عن فلذة كبده؟؟ من من المخلوقات من يستطيع ان يرمي بابنه الصغير في احضان الكفر ويتركه يصارع امواجه العاتية بمفرده لقد كان لنا في قصة موسى عليه السلام عبرة لاولي الالباب .لقد تعرض الشاب المهندس الى شتى انواع المحاكمات بتهمة لا اساس لها في ملتنا و هي*خطف ابنه*هل هذا صحيح؟؟ ايخطف الوالد ولده ما هذا الجهل الذي لم يأتي من ورائه حلم ما هذا التطاول الذي لم يستغرقه تطول ؟والتحامل الذي لم يف به احتمال ولا أخلو من ان اكون بريئا فاين العدل او مسيئا فأين الفضل؟؟
    إلا يكن ذنب.فعدلك واسع** أو كان لي ذنب.ففضلك أوسع/يارب/
    حنانيك؟ قد بلغ السيل الزبى.ونالني ما حسبي به وكفى وما اراني الا لو اني أمرت بالسجود لادم فأبيت واستكبرت وقال لي نوح*اركب معنا* فقلت سأوي الى جبل يعصمني من الماء... وعكفت على العجل.واعتديت في السبت وأمرت ببناء الصرح لعلي*أطلع الى إلاه موسى* وتعاطيت فعقرت.وشربت من ماء النهر الذي ابتلي به جنود طالوت .و قدت الفيل لأبرهة.وعاهدت قريشا على ما في الصحيفة.وتأولت في بيعة العقبة.ونفرت الى العير ببدر.وانخدلت بثلث الناس يوم أحد.وتخلفت عن صلاة العصر في بني قريضة.وجئت بالافك على عائشة الصديقة.و أنفت من إمارة أسامة.وزعمت أن بيعة ابي بكر كانت فلتة.ورويت رمحي من كتيبة خالد.ومزقت الأديم الذي باركت يد الله فيه/كناية على مقتل عمر/ وضحيت بالأشمط/أي عثمان/الذي عنوان السجود به.وبدلت لقطام.
    ثلاثة ألاف وعبدا وقينة *** وضرب علي بالحسام المسمم
    فلا مهر أغلى من علي وإن علا *** ولافتك إلا دون فتك ابن ملجم
    ورجمت الكعبة وصلبت العائد بها على الثنية.لكان فيما جرى لي وماتعرضت له ما يحتمل أن يسمى نكالا ويدعى ولو على المجاز عقابا.فكيف ولا ذنب لي إلا تهمة أهداها كاشح ونبأ جاء به فاسق.وهم الهمازون المشاؤون والسعاة الأجانب وسد نتهم الذين قيل عنهم قديما.*ما ظنك بقوم الصدق محمود إلا منهم*
    حلفت فلم أترك لنفسي ريبة *** و ليس وراء الله للمرء مذهب
    ولازلت بعد كل ما جرى لي أومن بأن الموطن محبوب.و المنشأ مألوف واللبيب يحن إلى وطنه.حنين النجيب الى عطنه.و الكريم لا يجفو أرضا بها قوابله.ولا ينس بلدا فيه مراضعه
    بلاد بها عق الشباب تمائمي *** وأول أرض مس جلدي ترابها ا
    بلادي وإن جارت علي عزيزة *** وأهلي وإن ظنوا علي كرام
    وإن غدا لناظره قريب ونصيحتي لشباب اليوم الذين يرغبون بالزواج بالاجنبيات حذاري لأن اليوم بنا ضعف أكثر من أي وقت مضى و*ستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري الى الله إن الله بصير بالعباد* ولأمة مومنة خير من مشركة ولو أعجبتكم.*..
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    Posté par الطيبي الحاج, 18 août 2011 à 17:00
  • الى أين تريد أن تصل هذه الفرنسية بمطلقها؟؟

    تحية طيبة وبعد أوافي حضراتكم بالجديد في فضية المهندس السجين بتهمة خطف ابنه حسب القانون الفرنسي ومجاراة القانون المغربي في ذلك
    لقد بلغنا اليوم نحن عائلة المهندس الطيبي اسامة ان هذه الفرنسيةا تحضر لمطلقها تهما اخرى بمجرد ما ينهي العقوبة الظالمة المقامة في حقه حتى يجد نفسه من جديد خلف القضبان ولماذا لا و هي الامرة الناهية والمطاعة بفضل دور سفارة بلادها في الموضوع وقد بدأت خيوط المؤامرة تحبك من طرف هذه الفرنسية وسدنتها ضد المهندس الشاب الذي لم يجد الى حد الان من يؤازره ويقف معه في محنته التي يعتنرها ابتلاء من الله لقد كان من المفروض ان يعرض أمام القاضي في أول جلسة له بالمحكمة الابتدائية بالرباط هذه المرة وبنفس التهمة التي حوكم من أجلها سابقا بمحكمة سلا ابتدائيا و استئنافيا وهي //خطف ابنه//.كما يزعمون وكان تاريخ الجلسة هو 19/09/2011 لكن الكل تغيب عن الجلسة بما في ذلك المتهم الذي غيب ولم يحضروه من السجن مما جعل القضية تؤجل لا ندري نحن افراد العائلة لماذا هذا الغياب الجماعي للدفاع بنوعيه في الوقت الذي كانوا فيه على علم بتاريخ الجلسة نتمنى ان نكون مخطئين في تخميناتنا وان يجد الشاب المهندس هذه المرة من يستمع اليه وينصفه ويعيد له حريته وكرامته التي سلبت منه بسلا وما ذلك على الله بعزيز.والسؤال الذي يتردد في اذهان افراد هذه العائلة المغربية اليوم والذي استعصى علينا الاجابة عنه هو .من يستطيع ان يضع حدا لما يحضر لأفراد هذه العائلة التي لم تنعم بالاستقرار ولم تذق طعم النوم منذ ان دخلت هذه الفرنسية حياتهم؟؟ ومن يستطيع ان يقول لها كفى استهتارا بحرية و كرامة المواطن المغربي الذي يأبى الذل والانصياع للمستعمر الاجنبي وللضغوطات التعسفية؟؟ ومن يستطيع حماية هذه الاسرة المغربية من شر هذه الفرنسية المدعومة والمستقوية ببني جلدتها و جلدتنا ؟؟ اين نذهب نحن اليوم اذا كانت هذه السيدة تعمل على إهانتنا في بلادنا رغبة في تحقيق نزواتها الاستعمارية العنصرية ونرجسيتها المريضة؟؟أليس منكم رجل رشيد ؟ يقول لهذه السيدة باراكا لقد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى وجاوز الحزام الطبيين وطمع فينا الاجنبي و اراد إذلالنا حتى ونحن بأوطاننا؟؟ ألا يوجد بين ظهرانينا من يذكرها بأن المغرب قد نال استقلاله من زمان ام أن الحقيقة تمتلكها هي في هذا الباب ونحن اصحاب الدار لاعلم لنا؟؟ لأنها كشفت عن أوراقها الخبيثة مؤخرا بعد ان تمت تبرئة والدي المهندس من تهمة المشاركة بحكم نهائي صدر عن استأنافية سلا بتاريخ 12/07/011 وتخفيظ الحكم الابتدائي عن المهندس بشهرين وإسقاط الغرامة عنه و التي كان قدرها 1000 درهم لتبقى العقوبة 10 أشهر في حقه لكنها بمجرد ماسمعت بهذا الحكم حتى سارعت كعادتها إلى إقامة شكاية جديدة بالنيابة العامة لإستأنافية الرباط وللتذكير فقد كان سبق لها ان أقامت شكاية ضد مطلقها بالنيابة العامة نفسها ارسالية عدد.1700و ع 09 بتاريخ 24/08/2010 وهاهي اليوم تعيد الكرة وبنغمة أخرى حيث شعرت بان مطلقها أشرف على إتمام عقوبته لكي يتسنى له البحث عن ابنه الذي تسربت اليه بعض الاخبار عنه أنه يتواجد حاليا بفرنسا وأنها تكون قد أخدته مرة اخرى وتخشى منه ان يخرج من سجنه ويعمل على استرجاعه لأنها تعلم جيدا مدى شدة تعلقه بابنه فأرادت ان يحتفظ بأبيه في السجن لأنها جعلت من قضية ابنها مشروعا تجاريا يذر عليها اموالا طائلة من طرف الجمعيات والفضائيات الفرنسية عن طريق احترافها للتسول والتحايل و متهمة مطلقها هذهالمرة بالقتللتطيل من بقائه في السجن كي يتحقق لها ما تريد من جمع المال مما جعل النيابة العامة تعطي أوامرها لولاية الامن بالرباط بفتح محضر مع والدي السجين ومعه هو داخل السجن وكان الامر كالتالي.زيارة منزل الوالدين من طرف الشرطة و الاستماع اليهما وزيارة المهندس في السجن والاستماع اليه وتهديده بشتى انواع العذاب مع تذكيره بسنوات الرصاص وقد وجهت رسالة مستععجلة في الموضوع الى السيد وزير العدل من طرف والد المهندس في الموضوع . وخلاصة القول هيهات هيهات ان نقبل المساومة بحريتنا وكرامتنا ونركع للمستعمر وأذنابه و نسلم انفسنا و ابناءنا له إن خيرما نختم به قوله تعالى /الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل/ والسلام عليكم ورحمة لله وبركاته

    Posté par الطيبي الحاج, 22 septembre 2011 à 02:12
  • أيسجنون أبا يريد حماية ابنه من التنصير ؟؟؟

    تحية طيبة وبعد أوافي حضراتكم بالجديد في فضية المهندس السجين بتهمة خطف ابنه حسب القانون الفرنسي ومجاراة القانون المغربي في ذلك
    لقد بلغنا اليوم نحن عائلة المهندس الطيبي اسامة ان هذه الفرنسيةا تحضر لمطلقها تهما اخرى بمجرد ما ينهي العقوبة الظالمة المقامة في حقه حتى يجد نفسه من جديد خلف القضبان ولماذا لا و هي الامرة الناهية والمطاعة بفضل دور سفارة بلادها في الموضوع وقد بدأت خيوط المؤامرة تحبك من طرف هذه الفرنسية وسدنتها ضد المهندس الشاب الذي لم يجد الى حد الان من يؤازره ويقف معه في محنته التي يعتنرها ابتلاء من الله لقد كان من المفروض ان يعرض أمام القاضي في أول جلسة له بالمحكمة الابتدائية بالرباط هذه المرة وبنفس التهمة التي حوكم من أجلها سابقا بمحكمة سلا ابتدائيا و استئنافيا وهي //خطف ابنه//.كما يزعمون وكان تاريخ الجلسة هو 19/09/2011 لكن الكل تغيب عن الجلسة بما في ذلك المتهم الذي غيب ولم يحضروه من السجن مما جعل القضية تؤجل لا ندري نحن افراد العائلة لماذا هذا الغياب الجماعي للدفاع بنوعيه في الوقت الذي كانوا فيه على علم بتاريخ الجلسة نتمنى ان نكون مخطئين في تخميناتنا وان يجد الشاب المهندس هذه المرة من يستمع اليه وينصفه ويعيد له حريته وكرامته التي سلبت منه بسلا وما ذلك على الله بعزيز.والسؤال الذي يتردد في اذهان افراد هذه العائلة المغربية اليوم والذي استعصى علينا الاجابة عنه هو .من يستطيع ان يضع حدا لما يحضر لأفراد هذه العائلة التي لم تنعم بالاستقرار ولم تذق طعم النوم منذ ان دخلت هذه الفرنسية حياتهم؟؟ ومن يستطيع ان يقول لها كفى استهتارا بحرية و كرامة المواطن المغربي الذي يأبى الذل والانصياع للمستعمر الاجنبي وللضغوطات التعسفية؟؟ ومن يستطيع حماية هذه الاسرة المغربية من شر هذه الفرنسية المدعومة والمستقوية ببني جلدتها و جلدتنا ؟؟ اين نذهب نحن اليوم اذا كانت هذه السيدة تعمل على إهانتنا في بلادنا رغبة في تحقيق نزواتها الاستعمارية العنصرية ونرجسيتها المريضة؟؟أليس منكم رجل رشيد ؟ يقول لهذه السيدة باراكا لقد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى وجاوز الحزام الطبيين وطمع فينا الاجنبي و اراد إذلالنا حتى ونحن بأوطاننا؟؟ ألا يوجد بين ظهرانينا من يذكرها بأن المغرب قد نال استقلاله من زمان ام أن الحقيقة تمتلكها هي في هذا الباب ونحن اصحاب الدار لاعلم لنا؟؟ لأنها كشفت عن أوراقها الخبيثة مؤخرا بعد ان تمت تبرئة والدي المهندس من تهمة المشاركة بحكم نهائي صدر عن استأنافية سلا بتاريخ 12/07/011 وتخفيظ الحكم الابتدائي عن المهندس بشهرين وإسقاط الغرامة عنه و التي كان قدرها 1000 درهم لتبقى العقوبة 10 أشهر في حقه لكنها بمجرد ماسمعت بهذا الحكم حتى سارعت كعادتها إلى إقامة شكاية جديدة بالنيابة العامة لإستأنافية الرباط وللتذكير فقد كان سبق لها ان أقامت شكاية ضد مطلقها بالنيابة العامة نفسها ارسالية عدد.1700و ع 09 بتاريخ 24/08/2010 وهاهي اليوم تعيد الكرة وبنغمة أخرى حيث شعرت بان مطلقها أشرف على إتمام عقوبته لكي يتسنى له البحث عن ابنه الذي تسربت اليه بعض الاخبار عنه أنه يتواجد حاليا بفرنسا وأنها تكون قد أخدته مرة اخرى وتخشى منه ان يخرج من سجنه ويعمل على استرجاعه لأنها تعلم جيدا مدى شدة تعلقه بابنه فأرادت ان يحتفظ بأبيه في السجن لأنها جعلت من قضية ابنها مشروعا تجاريا يذر عليها اموالا طائلة من طرف الجمعيات والفضائيات الفرنسية عن طريق احترافها للتسول والتحايل و متهمة مطلقها هذهالمرة بالقتللتطيل من بقائه في السجن كي يتحقق لها ما تريد من جمع المال مما جعل النيابة العامة تعطي أوامرها لولاية الامن بالرباط بفتح محضر مع والدي السجين ومعه هو داخل السجن وكان الامر كالتالي.زيارة منزل الوالدين من طرف الشرطة و الاستماع اليهما وزيارة المهندس في السجن والاستماع اليه وتهديده بشتى انواع العذاب مع تذكيره بسنوات الرصاص وقد وجهت رسالة مستععجلة في الموضوع الى السيد وزير العدل من طرف والد المهندس في الموضوع . وخلاصة القول هيهات هيهات ان نقبل المساومة بحريتنا وكرامتنا ونركع للمستعمر وأذنابه و نسلم انفسنا و ابناءنا له إن خيرما نختم به قوله تعالى /الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل/ والسلام عليكم ورحمة لله وبركاته

    Posté par الطيبي الحاج, 22 septembre 2011 à 13:53
  • e comité de soutien « jamais sans mon fils »
    Le comité de soutien « jamais sans mon fils »

    Notre combat est de mettre en place tous les moyens nécessaires afin de retrouver le petit Amine, issu d'un couple mixte (père Marocain et mère Française) porté disparu et de le ramener au Maroc auprès de son papa là où il vivait pendant 2 ans et demi jusqu'au jour de sa disparition.

    L'enfant Amine âgé de 5 ans a été enlevé dans la nuit du 31 décembre 2011 lors d'un voyage avec son père à Agadir (Maroc) par des inconnus envoyés par la mère Française Coralie EUGENE et déplacer illégalement en France selon des sources proviennent de certains témoins affirment via internet d'avoir vu l'enfant en France, d'après les déclarations du papa Oussama TAIBI qui est sans nouvelle de son fils depuis plus un an.

    Une plainte a été adressée par le papa en Mars 2011 au Ministre de la justice pour enlèvement et disparition (sous le numéro : 2011/311. Une enquête judicaire a été ouverte pour mettre la lumière sur les faits.

    Le jeune papa a été interpellé par la police quelques heures après la disparition de son fils suite à une plainte mensongère déposée par son ex-conjointe Coralie Eugene et placé en prison (10 mois ferme) afin de l'empêcher de chercher son fils, ce qui laisse penser à un complot mené non seulement par la mère mais aussi l'implication de l'ambassade de France dans ce kidnapping.

    Il est à rappeler que Coralie EUGENE, mère de l'enfant, avait déjà commis un enlèvement entre septembre 2008 et novembre 2008 sur l'enfant mineur en France malgré la décision de justice qui donne le droit de visite et d'hébergement au jeune papa, elle avait bénéficier de la complicité de sa famille et du procureur de la République Française de l'époque à Cherbourg.
    Une plainte pour enlèvement a été déposée (sous le numéro : 2008/03280 par Oussama TAIBI au commissariat central de Cherbourg. Le père possède des preuves formelles qui impliquent la culpabilité des accusés.

    Dans ce dossier la justice Française a pris une position radicale et discriminatoire contre toutes les valeurs universelles des droits de l'homme digne d'un pays colonial.

    Le Maroc en tant que pays colonisé par la France en particulier et par l'occident en générale, n'a pas le courage de défendre l'intérêt de ses enfants face à des puissances coloniales racistes qui ordonne au gouvernement Marocain de signer et de faire appliquer des conventions contradictoires au cœur de la constitution marocaine qui menacent l'identité de ses enfants et de sa société. Mais le pire c'est que ce genre de convention est appliqué dans un sens unique (Faible à Fort).

    Mais, heureusement que le vent du changement a soufflé avec le printemps arabe, et les marocains réclament liberté et dignité pour eux et pour leurs enfants. Nous sommes prêts à employer toutes nos énergies pour récupérer nos enfants et nous ne baisserons jamais la tête devant les occidentaux.

    La mère kidnappeuse Coralie EUGENE a évoqué à plusieurs reprises des termes très inquiétants sur la disparition de l'enfant comme : « suspicion d'homicide ...etc. » ce qui laisse le papa très inquiet sur le sort de son fils. Il pense que la mère a du faire quelque chose du mal à son fils car elle souffre de troubles psychiatriques depuis son enfance.

    Nous espérons du gouvernement marocain qu'il puisse agir en faveur de cette cause. Et ouvrir une enquête judiciaire afin de définir les responsabilités de la mère dans cette affaire.

    Retrouver le petit Amine Taibi et rendez-le à son papa

    Posté par SAAD, 14 janvier 2012 à 23:17
  • AFFAIRE OUSSAMA TAIBI

    Le comité de soutien « jamais sans mon fils »

    Notre combat est de mettre en place tous les moyens nécessaires afin de retrouver le petit Amine, issu d’un couple mixte (père Marocain et mère Française) porté disparu et de le ramener au Maroc auprès de son papa là où il vivait pendant 2 ans et demi jusqu’au jour de sa disparition.

    L’enfant Amine âgé de 5 ans a été enlevé dans la nuit du 31 décembre 2011 lors d’un voyage avec son père à Agadir (Maroc) par des inconnus envoyés par la mère Française Coralie EUGENE et déplacer illégalement en France selon des sources proviennent de certains témoins affirment via internet d’avoir vu l’enfant en France, d’après les déclarations du papa Oussama TAIBI qui est sans nouvelle de son fils depuis plus un an.

    Une plainte a été adressée par le papa en Mars 2011 au Ministre de la justice pour enlèvement et disparition (sous le numéro : 2011/311. Une enquête judicaire a été ouverte pour mettre la lumière sur les faits.

    Le jeune papa a été interpellé par la police quelques heures après la disparition de son fils suite à une plainte mensongère déposée par son ex-conjointe Coralie Eugene et placé en prison (10 mois ferme) afin de l’empêcher de chercher son fils, ce qui laisse penser à un complot mené non seulement par la mère mais aussi l’implication de l’ambassade de France dans ce kidnapping.

    Il est à rappeler que Coralie EUGENE, mère de l’enfant, avait déjà commis un enlèvement entre septembre 2008 et novembre 2008 sur l’enfant mineur en France malgré la décision de justice qui donne le droit de visite et d’hébergement au jeune papa, elle avait bénéficier de la complicité de sa famille et du procureur de la République Française de l’époque à Cherbourg.
    Une plainte pour enlèvement a été déposée (sous le numéro : 2008/03280 par Oussama TAIBI au commissariat central de Cherbourg. Le père possède des preuves formelles qui impliquent la culpabilité des accusés.

    Dans ce dossier la justice Française a pris une position radicale et discriminatoire contre toutes les valeurs universelles des droits de l’homme digne d’un pays colonial.

    Le Maroc en tant que pays colonisé par la France en particulier et par l’occident en générale, n’a pas le courage de défendre l’intérêt de ses enfants face à des puissances coloniales racistes qui ordonne au gouvernement Marocain de signer et de faire appliquer des conventions contradictoires au cœur de la constitution marocaine qui menacent l’identité de ses enfants et de sa société. Mais le pire c’est que ce genre de convention est appliqué dans un sens unique (Faible à Fort).

    Mais, heureusement que le vent du changement a soufflé avec le printemps arabe, et les marocains réclament liberté et dignité pour eux et pour leurs enfants. Nous sommes prêts à employer toutes nos énergies pour récupérer nos enfants et nous ne baisserons jamais la tête devant les occidentaux.

    La mère kidnappeuse Coralie EUGENE a évoqué à plusieurs reprises des termes très inquiétants sur la disparition de l’enfant comme : « suspicion d’homicide …etc. » ce qui laisse le papa très inquiet sur le sort de son fils. Il pense que la mère a du faire quelque chose du mal à son fils car elle souffre de troubles psychiatriques depuis son enfance.

    Nous espérons du gouvernement marocain qu’il puisse agir en faveur de cette cause. Et ouvrir une enquête judiciaire afin de définir les responsabilités de la mère dans cette affaire.

    Retrouver le petit Amine Taibi et rendez-le à son papa

    Posté par الطيبي الحاج, 17 janvier 2012 à 01:40
  • amais sans mon fis»l

    Le comité de soutien « jamais sans mon fis»l



    Notre combat est de mettre en place tous les moyens nécessaires afin de retrouver le petit Amine, issu d'un couple mixte (père Marocain et mère Française) porté disparu et de le ramener au Maroc auprès de son papa là où il vivait pendant 2 ans et demi jusqu'au jour de sa disparition.

    L'enfant Amine âgé de 5 ans a été enlevé dans la nuit du 31 décembre 2011 lors d'un voyage avec son père à Agadir (Maroc) par des inconnus envoyés par la mère Française Coralie EUGENE et déplacer illégalement en France selon des sources proviennent de certains témoins affirment via internet d'avoir vu l'enfant en France, d'après les déclarations du papa Oussama TAIBI qui est sans nouvelle de son fils depuis plus un an.

    Une plainte a été adressée par le papa en Mars 2011 au Ministre de la justice pour enlèvement et disparition (sous le numéro : 2011/311. Une enquête judicaire a été ouverte pour mettre la lumière sur les faits.

    Le jeune papa a été interpellé par la police quelques heures après la disparition de son fils suite à une plainte mensongère déposée par son ex-conjointe Coralie Eugene et placé en prison (10 mois ferme) afin de l'empêcher de chercher son fils, ce qui laisse penser à un complot mené non seulement par la mère mais aussi l'implication de l'ambassade de France dans ce kidnapping.

    Il est à rappeler que Coralie EUGENE, mère de l'enfant, avait déjà commis un enlèvement entre septembre 2008 et novembre 2008 sur l'enfant mineur en France malgré la décision de justice qui donne le droit de visite et d'hébergement au jeune papa, elle avait bénéficier de la complicité de sa famille et du procureur de la République Française de l'époque à Cherbourg.
    Une plainte pour enlèvement a été déposée (sous le numéro : 2008/03280 par Oussama TAIBI au commissariat central de Cherbourg. Le père possède des preuves formelles qui impliquent la culpabilité des accusés.

    Dans ce dossier la justice Française a pris une position radicale et discriminatoire contre toutes les valeurs universelles des droits de l'homme digne d'un pays colonial.

    Le Maroc en tant que pays colonisé par la France en particulier et par l'occident en générale, n'a pas le courage de défendre l'intérêt de ses enfants face à des puissances coloniales racistes qui ordonne au gouvernement Marocain de signer et de faire appliquer des conventions contradictoires au cœur de la constitution marocaine qui menacent l'identité de ses enfants et de sa société. Mais le pire c'est que ce genre de convention est appliqué dans un sens unique (Faible à Fort).

    Mais, heureusement que le vent du changement a soufflé avec le printemps arabe, et les marocains réclament liberté et dignité pour eux et pour leurs enfants. Nous sommes prêts à employer toutes nos énergies pour récupérer nos enfants et nous ne baisserons jamais la tête devant les occidentaux.

    La mère kidnappeuse Coralie EUGENE a évoqué à plusieurs reprises des termes très inquiétants sur la disparition de l'enfant comme : « suspicion d'homicide ...etc. » ce qui laisse le papa très inquiet sur le sort de son fils. Il pense que la mère a du faire quelque chose du mal à son fils car elle souffre de troubles psychiatriques depuis son enfance.

    Nous espérons du gouvernement marocain qu'il puisse agir en faveur de cette cause. Et ouvrir une enquête judiciaire afin de définir les responsabilités de la mère dans cette affaire.

    Retrouver le petit Enzo Amine Taibi et rendez-le à son papa

    Posté par TAIBI LHAJ, 29 janvier 2012 à 02:29

ملاحضات هامة بخصوص التعليقات

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان
المرجوا التعليق على موضوع المادة المنشورة اعلاه وعدم توجيه رسائل خاصة عبر الاستمارة

موقع المغرب الملكي موقع خاص لا تربطه اي صلة بمؤسسة القصر للمزيد من المعلومات المرجوا زيارة هده الصفحة

يحتفظ موقع المغرب الملكي بحق حدف او عدم نشر أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى

أضف تعليقك بخصوص محتوى الموضوع أعلاه







آخر الاخبار و المقالات

موقع المغرب الملكي


Regie Publicite Afrique

 

© http://www.karimedia.net/ | 2006 | 2009 | Tous droits réservés